القصص والروايات الطويلة قصص حب ورومنسيه قصص حب , قصص في الحب , قصص رومنسيه , قصص عاطفيه , قصه حبيبن , قصص غرام , قصص الحب , حب , عن الحب قصص - احلى قصص - قصص الاطفال - قصص الحب - قسم خاص بالقصص والروايات قصص رومانسيه قصص مرعبه قصص قصيره قصص طويله روايات اجنبيه روايات عربيه قصص اطفال احلا قصص احلى اروع اجمل قصص حب قصص غرام صور قصص قصه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع تقييم الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-15-2010, 05:15 PM   رقم المشاركة : ( 11 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

اتعشو وبعدها ودا خليفه اليازي لغرفة نوره ورجع عند نوره في المطبخ ولقاها تغسل الصحون الوقت كان متاخر والخدامات ارقدن
خليفه:اوووووووف والله انها بلشه
التفتت له نوره:ليش ماتقول الها السالفه كلها وخلاص
خليفه حط عيونه في عيونها:اقولها السالفه وهيه تدري انج كنتي حامل
احمرت خدود نوره والتفتت عنه منشغله في لمواعين
خليفه:انااااا خبصت الها وقلتلها لا تكثرين الاسئله
نوره:ماعليه
خليفه وبداية دقات قلبه تعلن الحضور:تراااااها اااا غفلت الباب وقالت شل حرمتك معاك
التفتت له نوره بسرعه:شوووه لا معليه منها بدق عليها الباب....فطامي اكيد بتوعا فليل
خليفه ببراءه:ما احيدها توعا
نوره وهيه اطالعه بنظرة شوفي خاطرك:ماعليه منهن بدق عليها
خليفه:كيييفج
نوره :وحتى لو ما فتحت برقد في الغرفه الثانيه ماشي مشكله
خليفه:على راحتج...مع ان الغرف فوق وايد مابتدري انتي في اي غرفه بتي تصبحين على خير


..........................................

غمض اخيرا زايد عيونه ونور راقده على يده وبعدها بنصف ساعه فتح عيونه على صوت الاذان الي كان قريب وايد منهم
اعتدل وتم ايطالعها وراسها على يده
زايد"حشى هب ليله هذي الي بتتها على نار
ابتسم وهو ايطالعها يدريبها انها كاشفتنه وتدريبه من اول ماصرخ عليها في المستشفي عشان تتستر انه انسان يحاول يعصم نفسه لانه اذا غلط
معناااه انه ملزووم بغلطه هذا ويدري انها ماتريد تبتعد عنه وتحاول باي طريقه تربطه ابها....بس يا نووور احنا مانصلح لبعض ما اقدر اتقبل ان امج باكستانيه هذي مشكلتيه
حط يبهته على يبهتها عقبها اعتدل
زايد:نووور نووور ياله قومي جانج بتروحين اتصلين الفجر في المسيد
لاكنها كانت في سابع نومه وماحست به
زايد:نووور نووور حشى ميته ......نووور يا نوووور
حرك ويهها يمين شمال لاكن مافي فايده
زايد:نووور وبعدييين ياله قومي الصلاه بتفوتنا
قرب منها يسمع تنفسها وسمعه..ماتنلام يومين مواصله
زايد:نووور يعني اييب ماي واصبه على ويهج ياله قومي
لاكن شكلها صدق ميته من الرقاد والتعب
طبع قبله على جبينها
ورفع راسه ايطالعها شكلها وهيه راقده غييير قمه في البراءه
رجع بقبله ثانيه على جبينها اغرته عقب ينزل ويقبلها على خدها قبلات خفيفه وينتقل للخد الثاني وهو مطمن انها راقده لاكن هذي القبلات خلته ينسى نفسه وكان على وشك يطبق على شفايفها الا ان رنين التيلفون العالي قفزه وفتحت نور عيونها
تلاقت نظراتهم واعتدل ايرد على التيلفون وانسحبت نور بسرعه للحمام سكرت الباب وحطت ايديها على ويهها وقلبها ايدق
نور"كان يقبلني
الي متصل كان صاحب الباص الي بيوديهم المزارات
حددلهم وقت المغادره وسكر عنه زايد
طلعت نور بعد ماتوضت
نور:هل سنذهب الى المسجد؟
زايد:هااه هيييه خليييج جاهزه بتوضى وبنروح
نزلو بعدها للمسجد وصلو وبعدها رجعو عشان يطلعون للمزارات مع الباص ومثل البارحه كانت نور متاثره بكل مكان ايمرون عنده وتمت اتقص لزايد شو صار اهنيه وشو صار اهناك وهو ايحس انه مستمتع من قصصها الي صدق اثرت فيه واكثر ماتاثر يوم تمت اتقصله عن الغزوات وكيف كانت الاحوال وكيف كانت التضحيهعوره قلبه على الرسول يوم تنكسر رباعيته واعجب وايد بالبطولات وشجاعة سيدنا على وخالد بن الوليد واستانس على دها سيدنا عمر بن العاص
زايد:ماشالله عليج كل هذا اتعرفينه
نور:ااااه يا زيد ان في قصصهم عبره وموعضه ....منذو ان كنت صغيره وذالك الرجل الذي قام على تربيتي وهو قريب من اقربا جدتي ينهل علي بتلك القصص كما انني قرات الكثير الكثير من الكتب
في خاطره يلوي عليها ومايدري ليش
بعدها رجعو للفندق وراحو للصلاه ومن بعدها تجهزو للرجعه مودعين مدينة الرسول المدينه المنوره وماقصرت نور في النحاط وزايد ايهز راسه

طيارتهم وصلت ابهم بعد المغرب بشوي وكان بدر ومروان وخليفه في الاستقبال داخل المطار بعد ما اخذو اذن انهم يدخلون داخل عند وين الشنط توصل
كان بدر على نار في انتظاره وماصدق وشاف زايد حتى صار اللقاء توايهو وقالوله الحمدلله على السلامه وعمره مقبوله لاحظ خليفه وبدر بانوار تطلع من ويه زايد وكيف ان صحته اوكيه
قرب خليفه من نور وسلم عليها وخلاها تمشي معاه بعد مامشى زايد وبدر ومروان سابقينهم
خليفه:اخبارج يا نور عمره مقبوله
نور:تقبل الله من الجميع
وهم يمشون اختفى زايد وبدر ومروان تكفل بنقل الشنط ونور عيونها اتدور زايد
بعد ما طلعو
خليفه:تعالي يا نور السياره منيه
مشت معاه وهيه تحس بغصه وفي السياره بعد ما مشو نصف المسافه
خليفه:نوور بيت زايد فيه احتفال يايبين عياله وناس وايد اهناك ايريدون يستقبلونه عقب السفر شرايج انروح بيت اخويه راشد او بيتيه
نور:هو اين قال لك اذهب بي؟
خليفه:ا ا اهو مـ...ماقال يعني عشان
نور:حسنا عماه انا لا اريد اذهب الى الاحتفال اذهب بي عند جدتي
خليفه وهو يبلع ريقه شكلهم متفاهمين وتدري انه يباها اتروح عند يدته:يدوه في بيت زايد الحين الكل اهناك اوديج عند نوره واليازي
هزت راسها بلا وتوجه ابها لبيت اخوه ابو فهد
نزل معاها
التفتت له وكشفت غطاها:عماااه لا عليك مني اذهب اليهم انا ساخلد الى النوم اشعر بانني تعبه قليلا
خليفه:ماعليج بروحج
نور:لا علي عماه
وابتسمت له
نور:غدا يجب ان تاتي لا خبرك بمدا سعادتي بهذه العمره لا اصدق بانني كنت هناك كم انا مدينه لزيد لذهابه بي الى العمره لقد استمتعت كثيرا وايضا ذهبنا الى المدينه وقد كانت سعادتي هناك كبيره عند زيارة قبر الرسول
ابتسم خليفه :الحمدلله ...ماعليه ان شالله باجر بنييج
نور:الى اللقاء عمي
وراحت نور داخل ورجع خليفه لفلة زايد وينكان الاحتفال والكل موجود لاستقباله بعد ما سلم زايد على الكل برا وتم معاهم شويه استاذن عشان ايروح ايسلم على يدته الي استقبلته عند الباب ومعاها البنات وام فهد وهنيه الي اول ما شافته تمت اتزغرط
لوا زايد على يدته الي تمت اتصيييح في حلجه وهو يلوي عليها ويهديها كان لقاء صيح الكل من حوليهم بعدها سلم زايد على ميييمي الي اندفعت لحضنه وهيه تصييييح ومن بعدها سلم على الكل وهو يسمع همسات وين نووور
زايد:شحالج يا هنيه
هنيه:يامية الف مرحب ومسهل يا ارض احرسي ماعليييكي منوووور يا باااااشه
امااال البنت نووور فيييين
الجده:هيه يا ولديه وينها نووور
زايد:نور متوله عليييج وكيد ماتدريبج انج اهنيه وراحتلج البيت مع خليفه
الجده:فديييييتها
انتهى الاحتفال والكل رجع بيته وانصدم زايد بترتيب غرفته الي كانت مرتبه لعرسان العطر والدخووون والملحف الرهيب كان ترتيب البنات على اساس انهم راجعين عرسان
قلبه وقف من الدق وهو يكتشف كل شي في الغرفه حتى ملابسها وشكلها كلها جديد في جديد فساتين وكنادير وعض على شفايفه وهو يفتح باب واحد من الخزانات ويشوف ملابس النوووم والملابس الداخليه
هذيلا على اي اساس يتصرفن بكيفهن ويسون جذيه ما يدرن انه خلاص كل شي رجع لسابق عهده
البنات كانن في صيحه مع نور وهن ايقولن الها انتي شو تسوين اهنيه ياله على بيت ريلج خربتي علينا المفاجئه
لوت نور على يدتها :لااااا انني في شوق لجدتي سوف ابقا هنا
روضه:وزايد
نور:انتهت مهمتي روضه لم نتزوج من اجل ان نبقا سويا تزوجنا من اجل ان استطيع السفر معه
روضه:بس مايجوز الزواج بنية الطلاق
نور:لم نكن قد نوينا الطلاق ...ولا اريد ان يكون هناك طلاق
روضه:يعني كيييف
نور:روضه لا تكثري على هذه الاسئله
مي:انتي شدراج ان الزواج بنية الطلاق مايجوز
روضه:اليوم قالت اليه وحده من صديقاتيه
تذكرت روضه سالفتها مع صديقتها المقربه الها والي خبرتها عن وضعها مع بدر وردة عليها صديقتها بانه باطل اذا كانو ناوين على الطلاق وهذا الشي وترها وماتعرف كيف تتصرف
ومرت الايام خليفه التهى مع زايد في استقبال الضيوف وماكان ايرد البيت الا متاخر اليازي انتقلت لغرفه بروحها وما انتبهت ان عمها مايبات عند نوره
اميره من بعد ماعرف ابوها بسيراتها بيت خليفه حلف عليها ماتروح اهناك الا وهيه عروس
فهد الي صار بينه وبين اليازي اثر فيه وااايد وحس انه مش راضي عليها وطنشها ولا سال عليها مع انه محترق من الشوق الها
روضه طرشت رساله لبدر اتخبره بموضوع نية الطلاق وتم اهو في حيره من هالسالفه
اما نور عمرتها كان الها اثر ايجابي على نفسيتها وهونت موضوع فراق زايد الي صرفت التفكير فيه وهو من رجعو من ثلاثة ايام ما سال عنها
اما زايد فالله اعلم بحاله

..................................
::
كان مروان منسدح تحت التلفزون
التفتت ام بدر لبدر:ولديه اخوك حاله مش عاجبنيه
نزل بدر كوب الجاهي من يده:شبلااه يا اميه
ام بدر:انته اتشوفه اخوك الاولي مره مايرمس معانا ولا يسولف والعيشه قاطعنها شبلاااه انا عمريه ماشفته بالحال هذا شي مستوي عنده في الشغل
تنهد بدر وهو بروحه مستغرب من حال مروان الي حاول معاه كم مره ايريد يعرف شو سالفته لاكنه ايرد عليه ببرود ويقول مافيه شي سال ربعه في الشغل شي صار قالوله ماشي صار عندهم وانهم هم بعد منكرين عليه انه مش طبيعي لدرجة ان بدر خاف انه يكون مريض بمرض ومايريد ايخبرهم
تم قلبه قارصنه ومنيه بروحه قلبه متعبنه من يوم قالت له روضه سالفة نية الطلاق
ام بدر:بدر
بدر:هلا اميه
ام بدر:انته ماقلت عقب مايرجع زايد بتسوي حفلة ملجه
بدر وهو يفكر"كيف يا اميه حفلة ملجه والزواج باطل
ام بدر:انا ترانيه خلصت كل امور الحفله حجزت كل شي ورتبت كل شي وخبرتهم بعد عن الحفله
فتح بدر عيونه:اميه شو تقوليين ليش سويتي جذيه؟
ام بدر:يا ولديه انا اريد افرح ابكم الخير وايد الحمدلله وانا ماعنديه شغله والله انيه كنت مستانسه وانا ارتب للحفله عقبال مانرتب لعرسك وعرس اخوك
مروان وعيونه على التلفزون وبدون ما يلتفت الهم:اميــــــــــــــه اخطبيليه
التفت بدر وام بدر لمروان منصدمين اخيرا نطق ابو الهول
ام بدر:شوووو قلت؟
لف براسه ناحيتهم:ماسمعتي اونج ولا ماتبين
ضحكة ام بدر:فديييييتك اخطبلك ليش ما اخطبلك بس انته اشر وقوووووول
مروان بغصه:مااادري دوريليه..... المهم انيه اريد اعرس وقريييب
بدر:يخرب بيتك لا تقول ان حالك هذا حال واحد يبا العرس
ابتسم مروان:هيييه يا خويه ابا اعرس
رجع والتفت للتلفزون
مروان:ومن تحصلون العروس على طوووول حددو العرس
بدر:انزييين ماشي مواصفات معينه
مروان وصورة مي في باله:لااااا بس اريدها حرمه عاقله هب ياهل
بدر وهو يضوق عيونه:شووو شوقصدك يعني
ابتسم مروان لانه يدري ان اخوه يتحسبه يقصد حرمته
ام بدر:مررررره ما طلبت ورفجتك مايمرن يومين الا وانا محصله لك العروووس
الغصه عنده زادت وشكله خلااااص ماله مفر
مروان:انتي خيطي وانا بلبس
ومثل العزيمه صابت بدر وبدون تفكير التفت لامه:وانا اميه حددي معاهم الحفله متى ماتريدين
خاربه خاربه ....والي يصير ايصيييير
فرحت الام وتمت تدعولهم ان الله ييسر امورهم ويوفقهم
طلع بدر متوتر من قراره يعني كيف احدد يوم الحفله والزواج على قولتها باطل
اما مروان زادت عنده الضيقه وماحس انه سوا شي يطلعه من الحال الي اهو فيه

................................................
رجع خليفه البيت منوقت وحصل نوره واليازي والعيال في الصاله سلم عليهم كلهم وقعد قريب من نوره
التفتت له:تعشيت حبيبي
صاعقه لفته من راسه لريوله التفت الها وعيونه متخدره
وعضت شفايفها اتنبهه لنفسه
سحب نفس بصعوبه:لا يالغلا ماتعشيت
توها بتوقف مسكها من يدها
خليفه:تعالي ما اشتهي شي
نوره:في شوربه بتعجبك
خليفه:ماعليه بعدين الحين ما اشتهي شي
رجعت نوره وقعدت وهيه متوتره
التفت لليازي:رحتي اليوم اتصورين ريلج
اليازي:هييه صوروها وقالو الكسر التائم بس خلي الجبس بعد فتره
خليفه:اتجهزي باجر اليازي بوديج بيت اخويه راشد عمج محتشر عليج ليش ييتي اهنيه
اليازي:ماريد اروح اهناك
خليفه:لا تخافين بردج اهنيه بس بوديج اتسلمين على يدوه والبنات وعمج وعقب انا بتفاهم معاهم
اليازي:لااا انته تريد اتخلينيه عندهم
خليفه:والله ما اخليج
اليازي:زييين عيل بروح
حط خليفه يده على رقبته:ااااه اظاهر ظاربتنيه عصبه في رقبتيه
اليازي:خل حرمتك تهمزك ماشالله عندها خبره في المساج البارحه سوت لريليه مساج جنااان راح الويع الي فيها كله
ابتسم خليفه:لا ماعليه ماريد اتعبها
وقفت نوره:عادي احطلك زيت الزيتون
التفت الها وعورته رقبته:ااخ..هااه مادري عادي
راحت عنهم نوره وتمت اليازي اطالعه بابتسامه
خليفه:شبلاااج
اليازي:احس انكم تستحون من بعض
خليفه:هااه كيف بعد نستحي من بعضرجعت نوره وقعدت على الكرسي وطلبت امنه ايي يقد جدامها وهو على الارض
خلع سفرته وعقاله وحطهن على طرف وقرب لين ما صار قاعد جدامها
هوست على ايديها قوي عشان توقف الرجفه وتبدا اتسوي له المساج
اما اهو كان يحس ان قلبه بيطلع امنه لمجرد انها بتلمسه
مسحت نوره ايديها بازيتوحطت ايديها على رقبته وتمت تمسدها له
تنهد بصوت عالي وهو يغمض من ملمسها له ولانه حس ان الويع في طريقه للزوال ....شوي وتخدر من مساجها وغمض عيونه مرتخي على الاخر وشي صوته قوي حاشر الدنيا في صدره يرقع
نوره بخباثه يتها فجئه:حبيبي يعورك اهنيه
الكلمه ذبحته
خليفه:لااااا
نوره:اهنيه
خليفه:لااااافديتج
وهوست في مكان صرخ من شدة الويع:لااااااا ارجووووج ايعووور
نوره بابتسامه:مااااعليه استحمل اشوي وبتروح نهائيا
خليفه طلعت روووحه من المسكه
خليفه:خلاااص خلااااص الله يخليج
اليازي واليهال كانو يضحكون بصوت عالي
واخيرا بطلته والتفت الها وعيونه دايره في راسه
خليفه:انتي شو سويتي ابيه
ابتسمت له:مش احسن الحييين
خليفه:ااااه ايوالله راح الويع بس عقب شوووه عقب ما طلعت روحيه
نوره وهيه تقرب راسها امنه:سلامة روحك يا روحي
انتفض قلبه هذي قاعد تلعب ابيه زيين ماعليه
التفت خليفه وزحف لورا وحط راسه على ريولها ورفع رقبته فوق ايطالعها ومد يده ليدها وقربها من ثمه وفرد صبوعها وبدا بقبلاته من راس اصابعها نازل تحت في كف ايدها ونظره عندها في البدايه غمضت غيونها بسبب الرعشه الي صابتها
وخفق قلبه بقو لحركتها وذااااب في يدها وهو يقبلها اكثر
بتوتر وعيونها على اليهال واليازي الي كانت مبتسمه وتحاول اتصد بنظرات اليهال بعيد عنهم
نوره:خليفه يــ يــديه خااا يسه ززييت
خليفه وهو مغمض وشكله رايح فيها:فديت الزييت انا احلا زيييت
نوره وهيه تحاول تسحب يدها:حبييبي خلاااص عاده بطل
اعتدل في قعدته والتفت الها وبعده ماسك يدها وقام وقعد عدالها ومسك يدها الثانيه
خليفه:وهذي بعد ما قصرت لازم بعد تاخذ حقها ورفعها لثمه وبدا قبلاته في باطن كفها وعيونه عليها
عضت شفايفها من رجيفها وتوترهاوهزت له راسها بمعنى خلاااص لاكنه هز راسه اهو بعد بلااا
اول ماشافته بدا ياخذ اكثر من يدها رايح فوق سحبت يدها بسرعه ووقفت
نوره:خلااص عااد
ابتسم وهو يحس بروحه منتعشه من توترها واحمرار خدودها ومن النظرات المعصبه الي اطالعه ابها
مشكلته انه يعيش الحدث ويمتع نفسه فيه بدون ما يفكر في شي ثاني او يذكر وضعهم كيف
التفتت عنه وراحت
نوره:فطامي ياله تعالي ببدل لج
شلتها وراحت لقسم الضيوف
التفتت له اليازي بابتسامه خبيثه
اليازي:عميه اول مره ادري انك جذيه
خليفه تخربط:هااه شووو شو قصدج
رجعت والتفتت لليهال وبعدها مبتسمه:لا ماااشي سلااامتك

.................................................. .......
اليوم الثاني اخذ خليفه اليازي بيت اخوه ابو فهد وقضت عندهم بقية اليوم وكان فهد في هذا اليوم في دبي
ام بدر اتصلت عليهم وقالتلهم ان الحفله بتكون باجر وانها مجهزه كل شي روضه تمت مستغربه كيف هذا بعده مش فاااهم
على طووول راحت فوق واتصلت عليه كان في المكتب واول ما شاف الرقم قام واستاذن من الي عنده وطلع برا
بدر :هلاا
روضه:السلام عليكم
بدر:وعليكم السلام
روضه:انتو صدق بتسووون حفله
بدر:اظن انتي تدرين من قبل
روضه:بس انته ماقريت الرساله الي طرشتها لك
بدر:ومستانسه انتي على هالمعلومات
روضه:انا ما اعرف شي الموضوع يعتمد على نيتك يوم الملجه
بدر:ونيتج
روضه:المهم الحين شو الحل وبليز الحفله مالها داعي
بدر:انتي من شوووه متروعه الحفله مجرد حفله انا مابدخل عليج عقبها وايصير خييير عقب بنشوف شو بنسوي خلي انتي الحفله بس انتي تخلص
روضه:اكيد انك مابتدخل
بدر:كيف ادخل وانا مش عارف شو وضعيه معاج...اهيه بس بتكون حفله تماام ياله انا بسكر عنديه ناس في المكتب
وسكر عنها وهو مطمن انه بس بيسوي الحفله وعقب بيشوف حل لوضعهم
البنات اصرن على اليازي اتم لين اتخلص الحفله وبرضاها وافقت
خليفه:لا لا انا حلفت اردج
اليازي:باجر عميه برد معاك بس اريد اتم عشا ن الحفله
ابتسم الها:على راحتج
الكل استعد للحفله باجر وروضه مشت حالها طبيعي خذتلها فستان ايناسب ستايلها وتجهزت للحفله
كان خليفه في قسمه فوق وهو يكلم اميره
خليفه:هااه دليتي البيت
اميره:هييه عرفته واذا غلطنا بنتصل بك
خليفه:تبينيه امر اوديكم
اميره:صدق مابنكلف عليك
خليفه:افاااا يعني كيف اتكلفون عليه خليكو جاهزين بس
ونزل وهو يرتب سفرته وعند اخر سلمه طلعلهه نووور عاشا عيونه كانت نوره طالعه من قسم الضيوف وهيه لابسه فستان اصفر حرير صاك على جسمها ومن فوقه مثل البشت تور اصفر على حوافه اغصان متشابكه بالجلد الاسود وكان شكلها رهيييييب وشعرها مرفوع ونصه طايح وورود صفرا اتزين قمة راسها مع المكياج الي كان
ما عليه كلاااام
نوره بالتفاته منها له:ميناااااا تعالي خلصتي العباااه
مينا:ايوا ماماا بس شوي باقي
نوره:بسرعه الله يخليج
ريوله جمدت وما قدر يتحرك وهو متنح ايشوفها
والله انها عذااااب والمووووت
طلعو من القسم احمد وناصر وهم لابسين ومكورين السفر
نوره وهيه تلتفت الهم:خلصتو حبايبي وين خواتك خلصن
احمد وهو رايح لعمه :الحين بيطلعن....اييييه عميه شبلاااك فاتح ثمك
وجه خليفه نظره لاحمد وهو يضوق عيونه:انا ثميه مفتووووح
احمد:هههههه عيل ليش اتسوي جذيه وتصنم احمد مقلد حركة خليفه
خليفه:يا حمااار اصطلب
احمد:انزين شرايك في الكشخه ؟
خليفه توه اتذكر ان نوره واليهال بيروحون الحفله
خليفه وهو متوجه للطاوله الي عليها القهوه والشاي وشكله نسى اميره الي ترقبه:انتم بترووحون
احمد:نعاااااام بنروح وبنرزف وان عجبتنا العروس بنحير عليها يعني الانويصر بيحير اليازي حتى انا بحير بنات عميه
ابتسم خليفه وهو يشرب فنياله:كيف ايحير على اليازي وهيه ماخذه ولد عمها
وجه نظرها الها وهيه قاعده ترتب فستان دانوه المووووت والله انج المووووت بلانيه انا ماطلعت من الصبح
وقفت نوره وقربت منهم
نوره:ناصر شفت الدريول
ناصر:هييه ايقول خمس دقايق وبيي
خليفه وعيونه جدام:مع الدريول بتروحون
التفتت له وتلاقت نظراتها به:حد عندك غيره بيودينا؟
وقف وقرب منها وعيونه بتاكلها اكل:وانتي جذيه؟
نوره بنظرات تحدي:بعدنيه مالبست عباتيه ونقابيه
خليفه:انا الدريول ابااطرشه في حايه
نوره:قصدك يعني اننا مانرووح
خليفه:لااا انا بوديكم
احمد:هيييييه يعيش عميه
التفتت نوره للخدامه وخذت عباتها منها وشيلتها وغطاها وراحت للمنظره الي في الصاله ووقفت عندها تلبس العباه وعيونه تلحقها
ركضت دانوه عنده:عممميه شو رايك في فستانيه
نزل نظره الها:جنااااان
ونزل لمستواها وحبها:مو بس جناان الارهييييب تعرفين شو معنى رهيييييب انتي رهييييييبه رهيييبه رهييييبه وبتظلين دووووم رهيييبه
انتفضت نوره لتكراره هذي الكلمه وهيه تدري انه يقصد ابها شي ثاااني الوقح قاعد يلعب على اعصابيه هين انا برويك وان ما خليتك اتحلف ماتعيد هالوقاحه مره ثانيه ما اكون نوره
التفتت له:يعني انته الحين بتودينا
وقف مجابلنها:هيه لييش تسالين
طلعت نوره العطر من شنطتها :اذا معاك بتعطر من اهنيه
والتفتت تعطر نفسها والعطر ايفوووح في كل مكان وخليفه دوخ من ريحة العطر
وقرب منها لين صار واقف وراها وهمس
خليفه:يعني الدريول ممنوع وانا عااادي
حطت عيونها في عيونه وهيه اطالع المنظره وهزت راسها بنعم
خليفه:يعني رحمتي الدريول وانا مارحمتينيه
التفتت عنه ماتريد تعطيه مجال وايد يتكلم وهيه توجه كلامها للعيال
نوره:ياله اشوووف لبستو نعولكم
خليفه:ماجن عباتج هذي وايد خفيفه
نوره:بعدنيه ماطلعت بلبس فوقها عباه ثانيه غليضه
خطف خليفه من عدالهم رايح برا:انا برقبكم برا
اتصل على اميره واعتذر منها وقالها خلي الدريول ايكلمنيه اول ما يدخل المنطقه بدون مايقول الها سبب اعتذاره والله يستر بيتلاقن في الحفله ويا خوووفيه من حفله ثانيه اتصييير اهناك
ركب ناصر عداله والتفت له خليفه:وين خالتك
ناصر:اتقول بتركب ورا
خليفه:انزل انزل قبل لا احيس ذنك
نزل ناصربسرعهمتروع من عمه واول ما قربت نوره من السياره قالها ناصر انه بيركب ورا
ركبت عداله ورجع العطر ايدوخبه مره ثانيه
خليفه وهو يمشي بالسياره"هذي وين رايحه وهيه كاشخه جذيه ماغير ايصكونها بعين لا ان شالله
التفت الها:حصنتي البنات
نوره:هيييه
التفت جدام وبعد شوي
خليفه:لااازم الواحد ايحصن نفسه ترا العين حق والناس الحين مايعرفون يذكرون الله
نوره"هذا شو سالفته معقوله يقصدنيه انا اتحصن هههههه يا حليله

خليفه:هلا اميره هااه وصلتو زين اعطينيه الدريول
نوره"يا الله هذي بتحضر الحفله ليتنيه دريت جان ما عزمت الله يستر منها اهناك
بعد ما سكر عنهم
نوره:ليش ماقلت انها بتحضر الحفله
خليفه:ليييش؟
نوره:كان من الاحسن وحده بس الي تحضر
خليفه:مااادري مايا في باليه وبعدين انتن عاقلات هب يهال تيبن لعماركن المشاكل
نوره:والله انا ما احيد عمريه ياهل خلها اهيه تصك عنيه والتفتت ناحية الدريشه
مسك ابتسامته....الله يستر
اميره وصلت مع امها واختها موزه الحفله كانت في الحوش في الهواء الطلق
والمكان كان مرتب طاولات العشاء والكراسي موزعه في كل مكان وعليها سلال الخضره والمقبلات وعلى طرف الحوش مدو طاولات البوفيه الي كان عليها كل اصناف الاكل وباقات الورد موزعه في كل مكان وكان الجو عجييييب
ام بدر وام فهد كانن في الاستقبال واستقبلن اميره وامها مع اختهن وتوجهن لوحده من الطاولات وعيونهن اتفرفر في كل مكان ايشوفن شو موجود وشو مش موجووود
اميره بهمس لامها:اااه يا اميه شفتي حضيه كان في خاطريه حفله معتبره جذيه لاكن الله يغربلها بنت الذينا خربت عليه كل شي فارقت ويهها
مي كانت لابسه فستان حلو وخفيف وكانت اتدور بين الحضور اترحب بصديقاتها وقريباتها اما اليازي ماكانت راضيه عن شكلها بالعكازه ورفضت تطلع برا للحفله
نور تمت في المطبخ الداخلي اتساعد في تجهيز القهوه والمشروبات وفضلت ماتطلع برا وهيه لابسه دراعه خفيفه
في المجلس الداخلي كانت روضه وعندها صديقاتها ملتفات حوليها ومبهورات من عدالتها وقاعدات معاها ضحك وسوالف
وصل خليفه ويابهم عند الباب واتصل على ام فهد تستقبل نوره ولعيال ارتاحت نوره وهيه تسمعه يطلب من امفهد هذا بروحها كانت مفتشله وتقول يارب اشوف اليازي ولا نور جداميه اول ما ادخل
ام فهد طلعت برا وهيه ترحب:يامرحبا يامرحبا اسفرت وانورت حيالله بحرمة الغالي وعيال الغالي يا مرحبااابكم
استااانست نوره على الترحيب ودخلت داخل وخليفه واقف ايراقبهم لين اختفو طبعا الشباب كانو معاه والريايل كانو بانيين الهم خيمه قريبه من البيت اتوجه الها خليفه وين حشرة الشباب والرزيف
بعد ما دخلت نوره للحوش وسلمت على ام بدر وقفت على طرف وخلعت العباه الغليضه وطوتها والتفتت لام فهد
ام فهد وام بدر:ماشالله ماشالله تبارك الرحمن
ابتسمت نوره ومشت معاهن باتجاه الحضور
كانت مي واقفه ومبهوره بالبنت الي مع امها وام بدر قربت منهم وهمست لامها
مي:اميه منيه هذي
ام فهد:هذي حرمة عمج خليفه
مي:هاااه عيل منيه هذييج
نحزت ام فهد مي وهيه تقرصها وتسحبها صوبها:انجبي هذيج حرمته الثانيه هذي بنت خالة عيال اووه
مي:اوف اتجنن ماجذبت يزوووي بروح اقول الها
قربت ام بدر نوره لوحده من الطاولات ونادت لمقهويه اتقهويها وكانت اهناك عيوووون اتمنت تنشق الارض ولا اتشوف الي تشوفه
مسكت اميره يد موزه بقو وهوست قو
موزه:اااي فارقتج يديه
اميره:قهر والله انه قهر هذي شو يايبنها زييين زييين يا خليفه سويتها
ام اميره:تعوذي من ابليس ولا تفضحينا
اميره:شووو افضحج انا بموووووت خلاااص ما استحمل والله
موزه:اخخخخخ وهذي اهيه يوييييل حالك يا ولد خالتيه جدامه هالشمس وماتبونه يغلط الا انا متاكده ان علومه ضايعه ضايعه
اميره:يا حيوانه انكتمي انتي قاعده تقهرينيه
موزه:ابا اعرف انتي ليش دازه بويهج في السالفه وانتي ماتحبينه بس اتحاولين تخدعين نفسج انج احسن منها لا والله فرق بين السما والارض
اميره:حقييييره دواج في البيت هب اهنيه
ام اميره:مويز انتي ماتعرفين اتلمين ثمج فضحتينا
موزه بنظرات حقد لاختها الي دائمن امها اتفضلها عليها:والله انا اقول الصدق ماتبنيه ارمس بسكت امري لله المهم ادحب بطنيه من هالعيشه قبل لا تقولن ياله نرجع خسرنا المعركه
اميره:انجبي
موزه:انزين اختيه اخر ملاحضه هدي شويه الدخان طالع منج والعالم بدت اتشم الريحه
اميره:مرض
وقامت:انا بروح اعدل مكياجيه
موزه:خخخخخخخخخخ اتريد تتاكد من نفسها
اميره:ليتج الا ماييتي
موزه:ليتنيه الا مانولدت
الامر عادي عند موزه الي بدت تاكل من المقبلات متجاهله نظرات امها الي خطر عليها تعطيها كف
كل الي كانن حاضرات اعجبن بنوره وبدا السؤال عنها والتفت حوليها بعض الحريم ياخذن ويعطن معاها بالكلام
بعد ما خلص العشا طلعو روضه ومشوها اشوي بين الحضور ورجعوها داخل للميلس
اليازي نزلت تحت وراحت للمطبخ وحصلته خالي قعدت على الكرسي وطلبت من الخدامه تييب الها سلطة فروووت محد في المطبخ غيرها من الباب الخلفي طل فهد ودخل والتفتت له وتلاقت عيونهم الا انه تجاهلها وراح لين الباب اينادي الخدامه فجئه دخلت شلة بنات وصرخن اول ماشافنه منحرجات وطلعن بسرعه
ماحست اليازي بريلها الثانيه وهيه تهزها بتوتر بعد مالتفت فهد راجع وهو مبتسم والله الاستاذ مستانس شكله يوم شاف البنات اصلا اهو ليش يسمح لنفسه يدخل البيت وهو يدري ان في بنات
بعد ما طلع دخلن مره ثانيه وضاربنهن فضول يعرفنه
وحده من البنات:اليااازي شحالج ليش قاعده اهنيه ماطلعتي برا
بضيقة خاطر:مرتاحه اهنيه
البنت:اااه عشان ريلج ان شالله تقومين بالسلامه
اليازي بدون نفس:ان شالله
البنت:الا اقول اليازي منووو هذا الي كان اهنيه
اليازي:وانتن ليش تسالن عنه
البنت باحراج:هااه لا بس يعني فضيحه شافنا واحنا بدون عبايا
التفتت الهن وحطت عيونها في عيونهن:هذا ولد عميه زوووووجيه ارتحتن
وقامت ماسكه عكازتها وطلعت من المطبخ متوجهه لقسم يدتها اما البنات انحرجن بجد بعد ماعرفن انه زوجها
في قسم اليده حصلت اليازي نور ونوره والبنات الصغار بنات عمها واستانست ابهن
اليازي:فديييتكن انتن اهنيه

في الميلس وبعد ماطلعن صديقات روضه دخلت عليها امها
ام فهد:هااه وين رايحه
روضه:بروح قسم يدوه بشوف حرمة عميه خليفه البنات ينن عليها
ام فهد:تعالي اهنيه ام بدر راحت تتصل على ولدها عشان يدخل ايشوفج
روضه منصدمه:هاااه ايشوفنيه لاااا لا لا ليش ايشوفنيه اهو قد شافنيه خلاااص
ام فهد:شبلااااج تراج حرمته والريال ماعليه ان شافج مره ثانيه
روضه:لا اميه فديتج كيييف ايشوفنيه وانا جذيه لا لا انا ما اريده ايشوفنيه
من جهه ثانيه كانت ام بدر تحاول في بدر يدخل وهو واقف معاها عند باب الحوش
بدر:لحووووه يا اميه قلتلج انا مابدخل ليش اتسوين جذيه
ام بدر:يا ولديه شبلاااك اباك اتشوف حلالك والله انها اليوم اتجنن عنبوووه العالم كلها شافتها وانته مالك نصيب اتشوفها
بدر:بس انا يا اميه متفق معاج من البدايه انيه مابدخل يمكن هلها مايوز الهم
ام بدر:لا عادي كلهم قالو عادي
بدر وهو مش عارف شو يسوي كيف يدخل ايشوفها وبعده مش عارف اهيه حرمته ولا لا والله انها بلشه
بدر:اسف يا اميه

عصبت ام بدر:والله ان مادخلت انيه ما اكون راضيه عليك الييوم
في الميلس دخلت ام بدر اتشوف الطريق جدام ولدها
ام بدر:هااه ترا بدر بيدخل
روضه:عمتيه لالا فديتج
والتفتت لامها:اميه اريد عباه فستانيه عريااان الله ايخليج اريد عباه
ابتسمت ام بدر:ماعليييج تراج حلاااله اقرب فديتك محد جدامك الا حرمتك وعمتك
دخل بدر وهو متوتر ونزلت روضه راسها تحت وانتبهت انها نست انها عقت نعولها قبل اشوي يوم كانن البنات عندها ...الله يغربلهن نعول وين راحن
تقدم بدر وقلبه يرقع وسلم على عمته الي باركت له وعيونه رافضه تلتفت الها قربت امه منهم
ام بدر:هاه يابدر شرايك في عروسك
غصبا عنه التفت الها وياليته ما التفت اسرته وماقدر ايرد نظره عنها
دقت ام بدر ام فهد وانسحبن من الميلس
كانت واقفه على يمينه واول ماحس بامه وعمته طلعن التفت على يساره لاكنه دار دوره كامله ودار من وراها وهو يشوفها شعرها قصير واصل تحت اكتافها وملولو من تحت فستانها عسلي ومطرز بذهبي عريان من فوق بدون ايدين وكانت حاطه شال من التور الي والله انه ماستر شي
قرب منها وهو يتفحصها تمت اهيه منزله راسها تحت ياترا انا شو وضعيه معاك يابدر
وحست بشي خفيف ينسحب منها الشال شكله واقف وراها وقاعد يسحبه روحها طلعت مع سحبة الشال وسحبت نفس بصعوبه وهيه تحس انها بدون الشال...الوقح شو قاعد ايسوي
حط ايديه على اكتافها وانتفضت
قرب منها وهمس الها:هاااه اهدي ماصار شي
تم ايحرك ايديه على اكتافها العريانه
بدر:هذا واحنا ماندري بوضعنا لابسه جذيه
روضه:ارجوووك لا تقول جذيه انته قلت مابتدخل
بدر:وتلبسين جذيه
روضه:انا هذا ستايليه
لفها ناحيته وذاب على الغمازيه الي كانت واضحه
بدر:وكيف بيكون ستايلج يوم بنكون مع بعض
تمت ترتجف:شوو شووو قصدك
بدر وهو يلمها لحضنه ويرفعها:قصدي واااضح
تفاجئت روضه بقبلته الي خلتها ترتفع عن الارض وتلامس اطراف اصابعها الارض
بعد ماتركها حطت ايديها على ويههها وركضت ناحية الباب ولحقها مانعنها
بدر:تعالي اهنيه وين رايحه
روضه:انته شووو سويييت
بدر:انا اسف ماكان قصدي انا انا
احتااار ومسكها من اكتافها بقو:اسمعينيه انا الي قلتيه ما اعرف شو الحكم فيه بس اريدج تعرفين انيه مابطلق لو تنطبق الارض على السما مابطلق والاخ الي تفكرين فيه احذرج حتى من التفكير فيه انتي صرتي ملكيه وقريب بيصير العرس رضيتي او مارضيتي
تركها وطلع بسرعه وهو مستقرب من قراره الي اتخذه بدون تفكير على اقرب كرسي قعدت وهيه تنتفض
اما اهو دخل عند الشباب الي باقييين وشاف مروان فاتح له عيونه وانتبه لثوبه جدام لطعة رووج مسك طرف سفرته على اللطعه وقام متوجه للمغاسل لحقه مروان اهناك
مروان:يخرب بيتك هذي النتفه سوتبك جذيه
ابتسم بدر وهو يتراجع عن غسل الروج
بدر:بروح ابدل احسن
طلع عنه وتم مروان واقف وراح عقله عند مي

##
##
##

وديمه العطا
"نــــــــــــــــور"

خليفه العمر 28سنه
زايد وبدر العمر27سنه
مروان العمر26سنه
فهد العمر23
نور22سنه
نوره20سنه
روضه19سنه
اليازي 18سنه
مي 15سنه


الجزء الواحد والثلاثون
في بيت اميره كانت اتحس بنااااار مولعه فيها تمت رايحه راده وموزه اختها قاعده اطالعها
موزه:انتي شبلاااج ما خليتينا انكمل السهره ونشوف العرب
اميره:انتي جب انا اليوم بذبحج
مدت موزه رقبتها:حيااااااج رقبتي
اميره:قهر قهر والله انه قهر
تفرك ايديها بقوي
اميره:مويز ابويه وين؟
موزه:اتقول اميه بيبات في عزبته
اميره وفكره شيطانيه اتسيطر عليها:زين زين ....امسكي
موزه:شووو هذا؟
اميره:اتصلي على خليفه وقوليله تعال بسرعه اميره تعبانه بتمووووت
موزه:انتي متفيقه شو تبين بالريال خليه في حاله الي يشوفج ايقول ميته عليه
اميره:اموووت عليه بيبطي انا الي قاهرنيه كيف من بعد ماكان ايلاحقنيه وميت عليه اتي هذي وتجلب حاله ...ماهمنيه اهو وعلى الاقل اهو مضمون الخير عنده وايد وين بحصل انا واحد عنده خير مثله ولد اخته ورافع خشمه ابو الباكستانيات
موزه:بنت عمه
اميره:ياله عااااده قال بنت عمه امها باكستانيه ماله مفر من هالحقيقه
موزه:والي امها باكستانيه مالها رب ترا ريلج عمها
اميره:تعمعمت في خصف تهبي ايكون عمها.....اووووف انتي الكلام معاج ضايع اسمعينيه زين يامويز احسلج اتصلي على خليفه وقوليله كل الي بقوله لج
وقفت موزه:ااااااااسفه طالعيلج غيريه يتنيذل معااااج
اميره بابتسامه خبيثه:كييييفج ماتبيييين بقول لاميه عن سيراتج بيت جيراننا وعن باكيتاات الباتشي الي كل يوم تيبينهن
موزه:وشوفيهن باكيتات الباتشي
اميره:لااااا شو فيهن منو الي بيخسر عمره كل يوم سلة باتشي الا واحد مغرم ومتيم
موزه انصعقت منها:انتي شو تقولييين الباتشي هدى الي تطلبه كل يوووم
اميره:واللـــــــــــــه هدى قال من حبها فيييج يعني ياماما السالفه واضحه
موزه:انتي وحده منحطه وتفكيرها مثل ويهها انا اروح اهناك عشان الدراسه
اميره بكيفج وانا حره اقول الي اقوله وعاده اميه عشان تقطع الشك باليقين بتمنعج من السيرات اهناك ويا حراااام العاشق بينتحر ان ماشافج مره ثانيه
موزه عصبت وكانت ناويه اتخليها لاكن اميره تمت تستفزها لين مارضخت ومسكت التيلفون مكرهه واتصلت على خليفه
خليفه:هلا اميره
موزه:انا مش اميره انا موزه
خليفه:هلا موزه في شي
موزه:خليفه مادري شو اقولك اميره تعباااانه وايد ومن رجعنا من الحفله وهيه كله اتصيييح واحسبها بتموت من بين ايديه واميه راحت بيت خالها وابويه في العزبه واناما اعرف شو اسويبها وكله قاعده اتناديك
خليفه:لييييش شو صاااار
موزه وهيه كارهه نفسها:والله حرمتك الثانيه ماقصرت فيها بنظرات التحدي كل اشوي التفتت الها وعطتها نظرة تحدي وانها احسن منها ميت مره
ضاق صدر خليفه من الي يسمعه
خليفه:وين اميره اعطينيه اياها
موزه:اقولك تعبانه وماتتكلم وكله اتصيييح
خليفه:زين زين انا ياي الحين
ركب خليفه سيارته وهو متضايق شووو صار وشو هالحاله معقوله نوره الي قاعده اتسويه
في بيت خالته حصل اميره شبه منهاره عقت نفسها فيي حضنه وتمت اتصيييح
اميره:خلييييييييييفه انا بموووووووووووت حرام عليك الي تسويييييييه فييييييه
خليفه وقلبه عوره عليها:اميره حياتي شو صاااار
اميره:انا خلااااااص ما اقدر اتحمل اكثر من جذييييييه قهرتنيه ياخليفه قهرتنيه ليش ماقلتليه انها بتروح الحفله جان انا ماحضرت ولا تعرضت لنظراتها الي فضحتنيه ابهن جدام الكل
خليفه:اميره انتي ليش مكبره الموضوع على اي اساس بتقهرج
اميره:مادري مادري بس اهيه تعرف وضعنا وقاعده تقهرنيه...انا يا خليفه خلاااص ماعدت اتحمل وييين حبنا الاولي وييين خليفه الي كان دوووم عندنا في البيت وين خليفه الي دوووم الاقيه واقف اليه جدام الجامعه هذاك يوم كنا مخطوبين والحين يوم صرت حلالك ماتعطينيه ويه ولا تفتكر فيه خليفه انا احبك احبك نسييييت يا خليفه نسيييت انا شو ذنبيه اتسوي فيه كل هذا بس لانيه رفضت اضم عيال اخوك لاتلومنيه انا كنت متروعه ياخذونك عنيه وهم صدق خذوك عنيه وخالتهم سحرتك
خليفه حس بتانيب الضمير:يا اميره انا شو فيه قصرت هذا احنا ملجنا وقريب بنتزوج والحال الي كنا فيه بسبب انشغاليه بزايد انا يا اميره صدق غلطت معاها لاكن خلاص الغلطه مابتتكرر اوعدج مابتتكرر وانا وهيه مابينا الا مصلحة العيال
اميره:ليش عيل مخلنها تحضر الحفله وليش كانو مهتمين ابها اكثر منيه مش انا حرمتك واهيه حرمه بس على الورق
خليفه:عاده انا ماليه خص بمعاملتهم الها
اميره:انا تعباااانه تعبااانه يا خليفه قاعده اتعذب كل يووووم متى بتحس ابيه
خليفه:شو تبينيه اسوي يعني
اميره:طلقها طلقها وريحنيه
خليفه:انا وعدتج انتي ليش خايفه انسي انها على ذمتيه
اميره وهيه اتصيييح اكثر:ماااااقدر والله ما اقدر..لييييتك تحس بالنااار الي في قلبيه
خليفه:سلامة قلبج
ضمها لصدره ايهديها من كثر ماكانت اتصيييح وتشاااهق
خليفه:خلاااص ياماما قلبج بيطلع اهدي اشويه وانا اوعدج ان كل الي تخافين امنه مابيصير امنه شي وقريب بيخلص القسم الخارجي وبطلقها
خليفه ماكان ايحس بالي يقوله المهم عنده انها تسكت وكان تانيييبه لضميره ايزيد وايزييد...صعب على اميره تتقبل وضعه عقب ماكانت اهيه كل شي في حياته فجئه ايوقف ويطالع وحده ثانيه
اميره:انا ماسويت الها شي ليييش كانت تقهرنيه بنظراتها ...ليش اتريد اتحسسنيه انك صرت ملكها...لو اهيه تعرف معنى الحب ماسوت جذيه ابيه..ماتدري اننا احنا مش من تو نعرف بعض احنا من زمان ياخليفه وحياتنا مرتبطه ببعض
عمريه ماتخيلت انيه اكون لانسان غيرك او في انسان يتجرا ايفكر فيه وانا لك انا هذا الشي زارعتنه في راسيه من زمان اننا احنا لبعض وبس ما كنت احس انيه كنت اتغلا عليك ماخطر في باليه ان في وحده في يوم بتاخذك عنيه لو كنت ادري جان عمريه ماقلتلك في يوم لاا
وتمت اتصييييح وخليفه قلبه معورنه عليها
موزه كانت في الممر وكارهه صوت اميره وهيه تدريبها انها ممثله محد يقدر الها عشان جذيه اظطرت ترضخ لطلباتها دام ان السالفه فيها عرض مايندرابها باجر اتلفق الها مصيبه مع ولد الجيران
خليفه:خلاااص يا اميره ارجووووج خليج واثقه فيه
اميره:انا واثقه فيك بس خايفه منها خايفه تجرك مثل ماجرتك المره الي فاتت
خليفه:وانا وعدتج والوعد مش هيين


..................................................
عند باب قسم الجده والمعازيم كلهم راحو ومابقى الانوره وعيال اختها قاعدين مع نور واليازي وروضه والجده ومي الي استانست على عيال عمها وتمت طول الوقت منشغله معاهم وتييب الهم كل شي يبونه
زايد وهو واقف عند الباب من برا:هووووود حد اهنيييه
ركضت مي ليين الباب وطلعتله وبعد ماسلمت عليه
مي:ا ا ا البنات اهنيه مجتمعات وحرمة عميه خليفه
التفت الها زايد:اي حرمه فيهن؟
مي:خالة عيال عميه
زايد:هييه يدتيه وين؟
مي:بناديها لك
زايد:قوليلها ارقبها في الصاله
وراح للصاله وتم يرقب يدته
اول ماسمعن البنات صوت زايد التفتن لنور الي ابتسمت والتفتت لفطامي تلاعبها
طلعت الجده عنده وقام وسلم عليها وقربها تقعد عداله
الجده:حياله الي مانشوووفه هاااه وييين قاطع
زايد:والله يا يدتيه طلعت عنديه اشغال كثر راسيه وماعنديه فرصه حتى ارتاح
الجده:هيييييه الله يعينك الله يعيينك واخبارك بعد
زايد:الحمدلله مانشكي باس
الجده:وعلومك من العمليه وريلك ربك ماتشتكي منهن
زايد:لا الحمدلله مررره مافيه شي
الجده:الحمدلله الحمدلله الي شفنا فيهها عينك ولا انته قد رحت فيها الحمدلله هذا بفضل الله ودعا الي يحبونك
زايد:الحمدلله
الجده:عاده يا ولديه لا تجهد عمرك وايد في الشغل ترا الانسان ماتدومله الاصحته وانته الحين عدك مرييض
زايد:انا بخيير يا يدوه واحسن من قبل لاتحاتينيه
الجده:الله يعطيك الصحه يا ولديه
زايد:انتي علومج يا يدوه وعلوم العرب الي عندج
الجده:الحمدلله الحمدلله احنا بخييير ومانشكي باااس
زايد وهو سرحان"شو سالفتج يا يدووه مايبتي طاريتها عنبوووه الكل صاخ ماياب اليه سيره عنها ولا موضوعنا ولا شووو وضعها حتى خليفه وخاليه وحتى هنيه ابد ما طرتها شو السالفه توقعت يعني بنرقع على راسيه اول ما احضر عندج يا يدوه وبتقولين اليه وين مهمل حرمتك لاكن كلش حتى طاريها مايبتيه
وقف زايد:انزيين يدووه اتوصين بشي
الجده وهيه توقف:سلااامتك يا ولديه ما وصيك على نفسك وصحتك
زايد:ياله تصبحين على خييير
حبها على راسهاوالتفت عنها ومشى
الجده:زاااايد
التفت الها بسرعه اكيد بتقول شي
زايد:لبيييه
الجده:ان شفت خليفه خالك خله ايينيه
اتقرب منها خطوه:ليييش شي صاير؟
الجده:لااا ماشي صاير حرمته وعيال اخوه اهنيه والبنات ملتمات خله ايي ويكمل السهره عندنا
زايد:اااه يعني الي داخل كلهن حلااال عليهن من قده الخال ان شالله
رجع وحبها مره ثانيه على راسها وطلع ايحس انه منحرق من داخل
بعد نصف ساعه دخل خليفه عليهن وبعده متضايق من موضوع اميره
روضه من بعد مابدلت:هلا هلا هلا بالعم هلا بالي داسييين عنا الزين كله
خليفه بابتسامه:هاااه العروس مبرووووك
استحت روضه:الله يبارك لك
سلم خليفه على الباقي كلهم وعلى حرمة ابوووه
الي رقعته على راسه
خليفه:اااي عمتيه شبلاااج
الجده:تعااال اهنيه اقعد عدال حرمتك
قعد خليفه عدال نوره بدون مايلتفت الها
الجده:يالخماااام وين داس حرمتك عنا متروع عليها ناكلها
ابتسم خليفه شكلها حتى هم اثرت فيهم يا حليييلج يا اميره اظنيه مادرو بج
الجده ورقعته مره ثانيه
خليفه:ااااي
ضحكت نوره بصوت عالي مش متخيله وضع خليفه مع حرمة ابوه جذيه الضحكه هذي الي دوووم تذبحه
الجده:مسيود الويه اتقول مالج عليها بس عشان لعيال وماسويتلها حفله ولاشي ومن ورانا تدخل عليها
عض خليفه على طرف لسانه وتفاجئت نوره الي انحرجت التفت لنوره وحوطها بيده ضامنها له
خليفه:عمتيه انا هذاك اليوووم معرس ومابغيت حد يزعجنيه ضحكت عليج وقلتلكم الي قلته
ويته رقعه ثالثه:مسييييود ويه جنك الا ابوووك اتمووتون على لحريم
حاولت نوره تسحب نفسها امنه وتعتدل
خليفه وهو يتركها:هههههه في هذي ماجذبتي ولا حد قديه حرمتين باسم الله حارسهن
الجده:سود الله ويهك انجب
روضه من الجنب الثاني:ياعيني ياعيني عليييك يا عميه ولا متهني واحنا ماندريبك
ابتسم ابتسامه جانبيه لاحضتها نوره ومافهمتها
انشغلن عقب البنات بعيال عمهن الصغار وانتهز خليفه الفرصه انه يكلم نوره وهو يدري ان محد بيسمعه
خليفه:مشكوووره على الي سويتيه ماقصرتي
التفتت له مستغربه:شووو
خليفه:ابدا ماشي سلااامتج مره ماسويتي شي
كانت مستغربه ومرت مي واظطرو يسكتون اشويه ومن بعد ماراحت التفتت له:انته شو صاير عندك؟
خليفه بعصبيه واضحه في صوته ونظراته:ماجنيه موصنج في السياره بانج تتجنبين اميره
نوره:امييييره!!!ّ
خليفه:هيييه تصنعي البراءه ولا كانج سويتي شي
فااار دمها:انته شو تقصد وضح كلااامك؟
خليفه:اونج ماتدرين شو مسويه يعني لييييش تقهرينها بنظراتج وتتحدينها على شوووه شايفه نفسج ومصدقتنها اهيه مش اقل عنج بعد
تمت نوره اطالعه وتحاول تستوعب شو يقول
نوره:خليفه انته شووو قاعد اتخبص وتقوووول ...شووو من الحشي بعد الي حشتبه راسك
خليفه:احترمي نفسج وتكلمي عنها بادب
نوره خلاااص وصلت عنده وكانت تتكلم معاه بهمس وهيه محروقه خاطرها اتصارخ
نوره:ماتستااااهل ماتستااااهل ابا اعرف شو قالت لك انا متى شفتها ولاطالعتها بعييين
خليفه:لاتنكرين انج طول العزيمه قاعده تقهرينها بنظراتج وتتحدينها
نوره:انا!!!!انا اتحداها كلااام فارق وانته بتم دووووم اتصدق اي شي ينقاااال عنيه...خلاااص عاده ياخليفه انا مليييت من هاذي الاتهامااات..اتهمتنيه انيه اجرجرك ورايه وانا كنت حاشمه نفسيه وانته الي فرضت عليه الي تباااه
خليفه:ما مانعتي
نوره:اسكت اسكت ارجوووك لاتتكلم في الموضوووع وخله على ماهو عليه هيه انا انا الي اغريتك وانا لابسه نقابيه
خلااااص خل الموضوووع على ماهو عليه الكلااام فيه مايفيييد انته الكلااام معاااك مايفييييد وانته مفرق راسك حق حشو الكلام الي تسمعه
خليفه بهمس وهو يشوف روضه تقرب منهم:احترمي نفسج
نوره:ماشالله عليك عرفت تختار الزمان والمكان حق الكلام
اندفعت دانوه وهيه ماسكه كوووب عصير صوب نوره وطاحت قبل لا توصلها وانجب العصير على ثيابها
نوره وهيه توقف:لااا يادااانه
قربت منها روضه:هاتي هاتي عباتج والتووور زين الفستان ماخاااس هاتيهن بنغسلهن بسرعه
خلعت نوره العباه والتور الي فوق الفستان وهيه تحس بنفسها تنتفض من الغيض والقهر وماحست انها
بفستان ماله ايدين وكاشف الاكتاف بس حمالات خيوط ماسكاتنه حطت الشيله على اكتافها
وقعدت عداله وبعدها على حالها
خليفه بهمس:هيييه بدينا الحركات ولعب دووور الاغراء
جمدت مكانها وكانه كفها على ويهها مليووون كف هذا ابدا مستحييييل يفهم
الي بيدقق في ويهها ساعتها بيلاحظ الغضب الي تحاول تكبته وويههها يحمر من الغيظ
قعدت وتمت اتحاول اتصد بنظرها عنه بعيد
الكل التم عليهم مره ثانيه وتمو سوالف وضحك على احمد الي قال لروضه انه بيحيرها وماعليه من الزرافه الي شافه برا
احمد:والله هذا زرااافه انتي بس ارقبينيه السنه اليايه بغادي طولج
روضه:افاااا هذي مسبه علنيه يعني مش عاجبنك طوليه يمكن انا اطول بعد
اليازي:لا لا ماعليك منها هذي مابتطول كلش
روضه:حرام عليكم على الاقل سنتيمتر
احمد:خلي زرافه يعطيج شويه من طوله
الكل كان يضحك نوره رغم الغضب الي كابتتنه اتحاول اتجامل وتبتسم معاهم اما خليفه فتم منشغل مع تيلفونه وانسدح على الكنب وهو يحس انه تعباااان وشعور كريييه مسيطر عليه
فتحت روضه رساله وصلتها
بدر"شو تسوييين
روضه...والله بعد حضرته يرسل رسايل خل عاده حد ايرد عليك
بعد اشوي اتصل عليها ارتبكت وحطته صامت والتفتت الهم اتكمل معاهم سالفه احمد
اليازي وهيه تمثل دور الاب:جب انتي مالج حد غير زرافه وولد عمج هذا انسييه اصلا اهو وييين توه منتبه على عمره خليييه ايولي
روضه بصوت باكي:لا لا بس انا اريد احمد ارجوكم انا وهو من زمان انحب بعض لا تحرمونيه امنه ولا تظلمونيه بالزواج هذا
انا ماريد اتزوج مارييييد اهئ اهئ
اليازي:انكتمي مالج غير ريلج ياله اجلبي ويهج ههههههههه
قبل لا تتكلم اليازي اغلق التيلفون وهو يفوووور من الغيض دانه شافت الشاشه تولع وتبند وهوست على فص الارسال وروضه تتكلم

قام بعصبيه ولبس ثوبه وطلع راقع الباب وراه
لحقه مروان ومسكه عند السياره:بدر على وييين وشبلاااك جذيه انجلب حالك
بدر:ماااشي قم عن طريقيه
مروان:وييين بتروووح؟
دز بدر مروان بقو:يا اخي تركنيه
ركب سيارته وطلع مفول من الحوش ومروان يتبعه بنظراته ومستغرب شو الي جلب حاله فجئه
تم ايسوق السياره بعصبيه ومايعرف وين ايروح كان على وشك انه يدعم ريال مار مسك بريك قوي ووقف السياره
بدر:استغفر الله العظيم لا حول ولا قوة الا بالله....بلانيه انا اليوم
تم ايفكر"شبلاااااك يا بدر اهيه تحبه من قبل لا تعرفك وشكله اهو ايحبها بعد يعني حرام الواحد ايحب انا الي دخلت السالفه عرض وفرضت نفسيه والمشاعر مش بكيف الانسان...بس انا...بعد.....اوووووف احسن شي ما اتسرع وبمهلها
وقت ومابخطو الخطوه الثانيه الا وانا متاكد منها


اكثر الاوقات كانت نوره سرحانه وتحاول تكبت الغصه من بعد ما راح الغيض عنها زييين يا خليفه بتم طول عمرك تتهمنيه تهم باطله شرايك عاده الحين تتهمنيه على حق امبونيه بترككم في حالكم لاكن شكلكم يبالكم تادييب
على الكنب رقد وقربت الجده وتمت اطالعه وتذكرت ابووه نفس الرقده صح انه ولد ضرتها لاكن قلبها كبير
التفتت على البنات:قومن يابنات رتبن حجرة الضيوف الي عدال قسميه لعمكن وحرمته عمكن رقد واليهال بعد رقدو
نوره وتوها تنتبه للوضع:لا يا يدوه بنسري
الجده:وين تسروون وريلج شكله تعبااان واليهال ارقدو باتو اليوم عندنا وباجر اجازه ماعليكم شر
نوره:بس اليهال يبالهم تبديل
الجده:ماعليهم ماعليهم خليهم ايباتون بثيابهم شو مستوي عليهم والصبح خلي الخدامه اطرش ثيابهم
سكتت نوره وماقالت شي اكيد خليفه يوم بيقوم بيسريهم
نور وروضه توجهن لغرفة الضيوف الي عدال قسم الجده ورتبنها وعطرنها ورتبن الحمام وحطن كل مستحضراته مع الفود والاروبه
روضه:نوور عنديه قميص نوووم ايجنن كنت ماخذتنه لج بنحطه مع السمان الي حطينه الج في بيت زايد لاكننا نسيناه
اول ماشافت نور القميص صرخت
نور:ماهذا اوضعتن لي ملابس تشبه هذه
روضه:ييييه والعن
نور:سود الله ويوهكن
نقعت روضه على طريقه لفظ نوور للكلمات بالضحك
نور:استغفر الله استغفر الله لما تجعليني ادعو عليكي
روضه:اتجننين يانووور عيديها مره ثانيه
نور :حسنا ضعي به عطرا
روضه:زييين
عطرن القميص الي كان لونه ازرق مايل على البحري وعلى اطرافه دانتيل اسود وهو حرير طويل بحملات خيوط وله فتحه للركبه على جنب
قربت نوره من خليفه وركعت عدال الكرسي اتوعيه
نوره:خليييفه خليييفه حبييبي
فتح عيونه وتم ايطالعها
نوره:ياله
اعتدل خليفه:وين اليهال؟
مي:فرشنا الهم داخل عند يدوووه وانا بعد ببات عندهم مره لاتحاتونهم
التفت لنوره:يدوه اتقول باتو اهنيه
خليفه:وبتباتووون؟
نوره:مادريبك
التفت لعمته الي طلعت من الغرفه:هاااه خليف الحجره الي عدال قسميه خاليه شل حرمتك وروحو باتو فيها
طالع نوره:لا عمتيه بنسري
الجده وهيه تدور عصاها:مااااشي سريه اليهاااال ارقدو وانته ميييت راااقد
التفتت لنوره:شلي ريلج وروحو لحجرتكم
التفتت له:خلاااص خلنا انبات دام اليهال ارقدو
تم ايطالعها ايريد ايصدق الي تقوله:انبااااات!!!؟
نوره بتوتر:هيييه
اعتدل خليفه ونفض ثوبه وشل سفرته وعقاله ومشى جدامها رايح للغرفه
وياسلااام على الغرفه صغيره وبااارده ومدخنه ومعطره جو جو ليت بس اميره ماعكرت مزاجه
تم يتلفت في الغرفه وهو يخلع ثوبه ويعلقه والتفت الها اول مادخلت طالعته بنظره ومشت رايحه لغرفة الملابس بعدها معصبه عليه تمت واقفه اتشوف القميص الي علقنه في غرفة الملابس هزت راسها لااا مستحيييل البسه
لاكنها رجعت وفكرت ...وشو المشكله مش انا حرمته ليش ما البسه واشوووف جان فيه خير ايمد يده عليه خله ايمدها عشان اطلع كل الي في خاطريه عيل انا قاعده اقهرها وقاعده اغريه برويك الحين ياخليفه كيف اهو الاغرا ومد يدك جانك ريال
طلعت من غرفة الملابس وبعدها بفستانها الاصفر الحرير وقعدت على التسريحه اتبطل تسريحتها
اما اهو ماينكر جو الغرفه وتره ووجوده معاها بروووحهم بعد وتره لاكنه مايريد هذا الشي ياثر عليه واحسن شي يرقد ومايلتفت عليها
انسدح على السرير من جهة الباب وتم ساند ظهره على السرير ونظره عندها هذا الي قال بيرقد ومابيلتفت عليها وشكل كلام اميره صح قاعده تغرينيه لا لا لا ما اعتقد بس ليش صاخه ماقالت شي
تلعوزت نوره بالدبابيس الي في شعرها
نوره:اووووف
التفتت له
نوره:ممكن اتساعدنيه شويه
تنح :هاااه
وعلى طوووول وقف وقرب منها وبصوت حاد ماله نفس بتصنع:شتبييين؟
تمت اطالعه:اسفه جانيه ازعجتك خلااص رد ارقد
والتفتت ناحية المرايه وايديها اتحاول اطلع الدبابيس
نظراته مسحت جسمها كله وهيه قاعده ورافعه ايديها تحاول اتطلع الدبابيس وهيه متنرفزه
قرب اكثر منها
خليفه:شلي ايديج
نزلت ايديها وتم محتاس اهو ايطلع الدبابيس
خليفه:مليون مشباااص
كتمت ابتسامتها
بعد ما خلص دخل ايديه في شعرها ونشله وقلبه يرقع
نوره:ايييه انته شو تسوي
حط عيونه في عيونها:اتاكد اذا شي بقا
نزل راسه لين مستوا اكتافها وهمس:تبين مساعده ثانيه...مثلا افتح السحاااب
التفتتله بسرعه وهيه ترتجف:لا طبعا
قام:على كيفج
التف عنها وراح للسرير ولحف نفسه بالكاامل والله انك يا خليفه في وهقه
لبست القميص وتمت اطالع نفسها في مراية غرفة الملابس
نوره"لااااا مستحيييييل اطلع جذيه وارقد عداله ما اقدر ما اقدر...ياربيييي انا جذيه الحين ويهيه محمر كيف اذا شافنيه
طلت براسها وشافته راقد ومتلحف
نوره"والله لوما انيه ناويه على وقعه معاك اليوم جان مارقدت عدالك جذيه
تمت تسحب خطواتها سحب ناحية السرير ويت من الطرف الي عند الباب ودقته
نوره:خليفه خليفه
رفع اللحاف وذاااااب يخرب بيتج انتي شو لابسه
حست بنظراته بتحرقها
وبعصبيه:نــــــــعم
نوره:لزليه
خليفه وهو مش مستوعب:هااااه
نوره:قصدي روح للجنب الثاني اريد ارقد قريب الباب عشان اسمع صوت اليهال اذا حد صاح
بصعوبه سحب نفسه ولز للجنب الثاني وهو مش متخيل انها بترقد عداله وهيه جذيه الحين اهيه ماتدري بوعديه لاميره وماعندها مشكله ترقد عداليه والحل يعني
اندست في لفراش عداله وكانت قريبه امنه وايد
نوره:بعد اذنك بعطيك ظهريه
والتفتت عنه لجهة الباب وغمضت عيونها وهيه ميته من المستحى
بعدها قامت وبندت الليت وخلت الابجوره الي عدالها مولعه ورجعت لنفس رقدتها
خليفه الرقاد قاله باي بااااي تم قاعد ومسند ظهره على السرير وكل شويه صدرت امنه تنهيده ظهرها العرياان خبلبه وعينه كل شوي علقت عليها
خليفه"والله انيه هب في حاله بمووووت بمووووت يانااااس وهذي ابدا ولا عليها انا شو الي خلانيه ابات
التفتت ناحيته ولمت اللحاف الها وتمت اطالعه وهو قاعد ومسند ظهره ويفكر.... بطرف عينه طالعها وشافها اطالعه
خليفه:شعندج؟
نوره:ازعجتنيه ماخليتنيه ارقد
خليفه:والله انا الحين الي ماخليتج ترقدييين
نوره:هييه وايد تتحرك وقاعد تزفر جن راقد عدالك ابليس
خليفه:انا ازفر!!؟
ابتسمت له:عيل شو فيييك؟
خليفه:ابدا سلااامتج ترا الي عدالج لوووح مش بشر ايحس بالي حوليييه
نوره:هممممم حتى انا بديت اشك
التفت الها معصب:انتي شو سالفتج شوتبين بالضبط؟
نوره:هاه هاه لاتفهمنيه غلط انا اقصد شي ثاااني
خليفه:وشووو الي تقصدينه
التفتت عنه:انا ما اقصد شي خلاااص اريد ارقد
مايقدر ايسوي شي ايحس انه ايفوووور من داخل لف خصرها بيده وسحبها ناحيته التفتت له متفاجئه
نوره وهيه على وشك اتولع فيه:اييييييه انته شوووو تسوي؟
لاكنه سكتها بطريقته الخاصه وحست انها ماتقدر تقاومه
وهو مسيطر على ايديها وايديه محاوطتنها رفع راسه وتم ايطالعها بعد ما انتهى من قبلته
بدت ترتجف:يا حقييير اتركنيه يا ويلك ان لمستنيه انا مش لعبه عندك
خليفه:يعني انتي ماتغرينيه من الصبح
نوره ودموعها تنزل:هيييه اغريك وارويك كيف الناس يوم تبا تغري تغري مش تتهمنيه انيه قاعده اضحك عليك وانا في حاااليه
خليفه:اااااااااه يا نوره وقسما بالله لو ماكنت واعد اميره جان ماخليت هذي الليله اتعدي
وتركها وهو يسحب نفسه من لفراش عشان ايقوووم خلاص استخف منها
نوره بعصبيه وهيه ميته من كلامه :كريييييه حقييييير بتبطي اصلا اخليك تلمسنيه
نزل من السرير وتعثر بطاوله زجاجيه كانت في طريقه وماكان يدري بوجودها صرخ من شده الويع لان ساق ريله ظرب في حدادها
خليفه وهو يتلوى من الويع:اااااااااااي
نقزت اهيه ماتدري شو صابه وركضت لليت وفتحته وقربت امنه اتريد تعرف شو صار عليه
نوره بتوتر وبعدها دموعها في عيونها:شوووو شوووصار لك
كان ماسك ريله ويتلوى من الويع:اااااااااخ لييييييش ماقلتيليه ان في طاوله في طريقيه
نوره:مــ مـــــادريبها
تمت اطالعه شكل ظربته بالطاوله وايد ايعور وعورها قلبها عليه
نوره وهيه تقرب امنه:خليفه اتعورك وااايد
فتح عيونه بصعوبه:شو ظنج
نزلت نظرها على ساقه وشافت كيف ان حفة الطاوله معلمه بالعرض
رفعت نظرها له وماعرفت شو تسوي لاكن شكله بدا يسحب نفسه من الويع
نوره:احسن تستااااهل
رفع نظره الها وابتسم وبعده يتالم:تتشمتين فيه
نوره:هيييه ماظن ان الويع هذا ايعور كثر الاوياع الي حصلتها منك خلك تستااااهل...ومنو تكون انته عشان انا اتم اغريك ولا احاول اوصل لك انته جرحتنيه مره وخلااااص النفس عافتك حتى لو تريد قربيه انا مستحيل اسلمك نفسيه
ورغم الويع والكلام الي تفاجئ به الاان عينه زاغت على ريلها الي طلعت
نوره وهيه توقف:صدق انك وقح
وقامت رايحه لغرفة الملابس لبست عباتها وطلعت
خليفه:وين بتروحين؟
نوره:بروح ايبلك ثلج
وطلعت بدون ماتنتظره يتكلم
زحف لين السرير وسند ظهره عليه:ااااااه وش هالحااااال يا خليفه
بعد شوي دخلت وهيه شاله طاسه صغيره فيها ثلج
غفلت الباب وقربت امنه
نوره:بعدها اتعورك
خليفه:احس راسيه من ويعها بدا ايعورنيه
بدت اتحط الثلجه على ريله
خليفه:ااه بااارده
نوره:اكيد بتكون بارده مش ثلجه
تمت اتحرك الثلجه رايحه راده لين ذابت كلها رفعت نظرها له وتلاقت عيونهم والله انه مغرم وحاله عذاب
نوره:احسن الحين
هز راسه بنعم
وقفت:والحين بترجع ترقد
حط ايديه على السراميك تحته:لااا بتم اهنيه على الاقل السراميك والثلج بيطفي شويه من النار الي شابه فيه
طالعته بطرف عينها :كيييفك وماتهمنيه انا برقد
بندت الليت وانكتت في اللحاف وقلبها وعقلها عنده حماااار بعدنيه احبه
كان ايحس ان حيله منهد والويع في ريله يندح بعده موجووود الا انه كان مرتاااح على برودة الارض والثلج الي في الطاسه كله ذاااب بين ايديه سمع شهقتها الي تحاول تكتمها وعرف انها قاعده اتصييح تحامل على نفسه وقام تساند على السرير ومشى لين وصل مكانه وانسدح مره ثانيه رفع اللحاف شويه وشافها كان ويههها باتجاهه حاطه يدها على ثمها ودموعها تنزل وهيه تصيييح بصوت خافت حس انها انسانه حساسه لابعد حد وانها تحاول تكتم ياترا كم ليله صحتي فيها بسببيه...ليتج تدرين يانوره انيه مقهور من وضعيه
ومش عاااارف شو اسوي....مد يده ناحيتها في محاوله انه ايرها لحضنه عشان ايهديها لاكنه تفاجئ بيدها الي لطمت يده بعيد عنها طالعته بنظرة غيض والتفتت عنه للجهه الثانيه..اوووف مولعه..تمت عيونه على ظهرها وشعرها المتناثر شي تحتها وشي جدامها قرب منها اكثر وصدره قريب من ظهرها كانت اتحس به مايدري ليش حس ان لسانه انربط ويده انشلت انها تحاوط ابها وهو يسمع صياحها ايزيد
خليفه وبعد الموووت:نووووره
نوره:رووووح عنيه بعييييييد ما ادانيييك انا اكرهك اكرهك ووالله لولا العيال ما اتم عندك دقيقه
وطلعت يدها من تحتها وهيه تدفع صدره بعيد عنها
نوره:خلك بعييييد عنيه ولا ترانيه بطلع برا
خليفه وهو يسحب نفسه بعيد عنها:خلاص انزين خلاااص اهدي انتي بس
رجع لمكانه وتم طايح على ظهره وعيونه في السقف وهو ايفكر بوضعه
بعد ساعتين فتحت نوره عيونها على وناااات التفتت له بسرعه وشافته ايون من ويع ريله وهو راقد
اعتدلت قاعده ورفعت اللحاف عن ريله وانصدمت من منظرها محمره وااايد والزراق بدا يلفها تذكرت ان بعض الكدمات اتسبب امراض سرطانيه
بدا قلبها ايدق من الخوف وقربت من ريله وهيه تسند جسمها على اللحاف بعد ماكومته تحتها وبدت تمسح على الكدمه وهيه تقرا سورة الحمد واية البقره وتكرررهن فتح عينه وهو يحس بهوا باااارد ينفث على ريله ولمسه ناااعمه تمسح عليها
اتسعت نظرة عيونه عليها مش مستوعب وحس ان روووحه رفرفت وشكلها من الصبح على هالحاااال برودة نفسها ايحسبه يتغلغل في عضامه والويع الي كان متعبنه بدا ايزووول بالتدريج وهيه مقربه من ريله تنفخ عليها حطت راسها عليها وغطت في النووووم
غمض عيونه واتسعت ابتسااامته...تكرهينيه يانوووره


.................................................
مي طول الليل كانت تحاول ترقد مرااات اتفكر توعا من الصبح وتروح الجمعيه الي قريبه في منطقتهم وتشتري العاب حق عيال عمها ومرااات اتفكر في سالفه ثانيه وتحس انها متضايقه منها
ومن صباح الله خير كانت واعيه هذا اذا كانت رقدت جهزت مع الخدامات الريوق لعمها خليفه وحرمته وحطته في صالة الجده
فتح خليفه عيونه وحس بثقل على كتفه ويوم عرف انه راسها ابتسم
خليفه"ياااااااالله رحمتك بس
سمع دق على الباب
نقزت نوره وتفاجئت بوضعها وراحت للباب وخليفه يتبعها بنظراته
نوره:منووو؟
مي:سامحونيه على الازعاج بس ابويه ايريد سويج سيارة عميه خليفه عشان سيارته جدامها وايريد ايطلعها
التفتت نوره لخليفه الي كان مسحور من شكلها وتوها واعيه من الرقاد
خليفه:السويج في مخبى كندورتيه
نوره:ماعليه مي اصبري شوي
راحت نوره لين ثوبه وطلعت السويج وفتحت شوي من الباب وعطتها السويج
مي:ترا الريوق في صالة يدوووه
نوره:ماعليه ...اقوووول مي
مي وهيه ترجع تلتفت للباب:لبيييه
نوره:فديتج هاتيليه جلابيه من جلاليب اليازي اظن انها نفس كياسيه
مي:ان شالله
نوره:ويلااال
مي بابتسامه:ان شالله
رجعت والتفتت له وكان قاعد
خليفه:ماتبينا نسرح البيت
نوره:مادريبك على راحتك بعدين اظن اليهال بعدهم رقوووود
خليفه:يعني ماعندج مشكله انتم لين الضحى؟
نوره:لااا عااادي
وراحت عنه للحمام عشان تتوضىللصلاه

اتصلت ام بدر الي كانت تعبانه وماعندها حد على ام فهدوحاولت اتكون طبيعيه
ام فهد:مرحبا الساااع شصبحتي يا اخويتيه
ام بدر ايسرج الحال اقووول يا ام فهد حد عندج من الخدامات فاضيه تروح معايه شويه المستشفي
ام فهد:وووه شبلااااج
ام بدر:مافيه شي فديتج بس بروح اشوف الضغط احس انه نااازل وخدامتيه حليلها البارحه بايته عند اختها مريضه
ام فهد:تبينيه اييج اروح معاااج
ام بدر:لا فديتج ماتقصرين بس طرشيليه الخدامه
ام فهد:ماعليه
طلبت ام فهد من مي تقول للخدامه اتروح لام بدر واستفسرت منها مي ليييش وقالتلها
وقفت مي الي كانت مستعده اتروح الجمعيه:انا بروح الها

في بيت ام بدر حصلت مي الحرمه تعباااانه واااايد
مي:خالتيه انتي تعبااانه وايد
ام بدر وهيه تتنفس بصعوبه:اااه يابنتيه الحقيليه ودينيه الدختر بسرعه بموووووت
عدلت مي حجابها بسرعه ومسكت ام بدر اتساعدها تقوم معاها للسياره عند طلوعهن كام مروان راجع من دوامه الليلي وركض ناحيتهن
مروان:اميه شبلاااج
ام بدر:تعبااانه يا ولديه تعبااانه
التفت لمي:شبلاااها؟
مي وهيه متوتره من حال ام بدر:مااادري اتصلت على اميه وقالت الها اطرشلها حد ايروح معاها المستشفي واحنا طالعين الحييين للمستشفي
مروان وهو يتعداهن رايح داخل:طيب طيب ارقبنيه ببدل اثيابيه بسرعه وانا بوديكم
ام بدر بنفس منقطع:لا تبطي يا ولديه بسرعه
وركض مروان داخل بدل بسرعه ولبس ثوب وطلع على طووول بدون سفره وهو يعقم ازرار الثوب ركض جدامهن للسياره وفتحها وساعد امه تركب جدام ومي ركبت ورا
وعلى طوووول للمستشفي وهناك اكتشفو ان ضغطها نااازل وقامو بالازم وقررو اينومونها
طول الوقت وهم في ركضه مع ام بدر واخيرا استقرت حالتها وبدت ترقد من الابره الي خذتها
مشت مي لين الليت وبندته التفت الها مروان الي كان صدق خايف على امه
مروان:شكلها احسن الحين صح؟
هزت مي راسها بنعم وهيه اتشوفها
مروان:مشكوره تعبناج معانا
مي:لا عاادي
دخلت الممرضه وقالتلهم ان المريضه نامت وخلوها ترتاح شويه
مروان حس انه ارتاح يوم شاف امه ارتااحت وبدا قلبه يلعوزه لوجود مي معاه يااااذي السالفه التفت الها
مروان:تريقتي
هزت راسها بلا
مروان:عيل تعالي ننزل للكفتريا
مي:لا انا بتم عندها
مروان:اهيه بخير الحين ماخذه ابره ومابنبطي
تمت ساكته وهيه اطالع تحت
مروان:هااه انسير؟
وافقت ومشت معاه وحس ان الجو حوله اختلف وصار شي
طول مسيرهم للكفتريا وهم ساكتين ومي عيونها تتبع اللوح الموجوده في الممرات وتبتسم كل ماشافت لوحه غريبه لين ماوصلو الكفتريا وكان شبه خالي راح معاها لمكان معزول شوي بحاجز زراعي وطلب منها تقعد اهناك وراح يطلب كبتشينو وسندويجات
رجع وقعد مجابلنها وخبرها بالي طلبه التوتر وصل حده عنده وهيه منزله نظرها تحت وساكته
غمض عيونه وهو يردد لا حول ولا قوة الابالله ياربييي شو اسوي احس بدقات قلبيه مصدعتنيه شو هالحااال
قام وياب الطلبيه وقعد مجابلنها
مروان وهو متخربط:اتريقي
هزت راسها باوكيه وحطت ايديها على الكوب محوطتنه ابهن اما اهو عشان يطرد توتره بدا ياكل سندويجاته ويصرف نظره في اي مكان وكان بيغص يوم سالته
مي:صح تبا تتزوج؟
حط عينه بعيونها وبصعوبه بلع اللقمه وهز راسه بنعم
مروان وهو مستغرب كيف عرفت:منو قالج؟
مي :سمعت خالتيه ام بدر تقول حق اميه انها اتدور لك عروس
مروان في خطره"لا والله وعاجبتنج السالفه فاتحتنها اليه لييش لا يكون عندها عروس الحبيبه وبتشير ابها عليه
مروان:وعندج حد اترشحينها؟
سرحت مي بعيونها كانها تحاول تتذكر وحده تناسبه وحس انه بينفجر من القهر عليها قاعده تتذكر حضرتها
مروان وهو يحاول مايقوم يعطيها كف على ويهها:هاااه تذكرتي حد؟
هزت راسها بلا
مي:لاا ما اعرف حد
هز راسه باوكيه منقهر ووجه نظره للشرشف الي على الطاوله الثانيه حينها كانت نظراتها له نظرات غريبه يمكن لو لمحهن بيعرف انهن يعنن شي واول ما التفت ناحيتها صرفت نظرها بسرعه وهيه تتغمص نظرات طفوليه
مروان :خلصتي
وقفت:هييه
واول ما وقف انتبه لكوبها والسندويجات مادقتهن:ماشربتي كوبج وماكلتي شي
مي:لا شربت ومااشتهي اكل شي
تم نظره على الكوب مستحيييل انها شربت امنه كيف حسسته من الصبح وهيه ماسكه الكوب انها تشرب
مروان:تبينا انتم لين تشربينه
مي:لا لا بس عليه خلنا نرجع لخالتيه يمكن قامت
مشى ولحقته المره هذي وهم راجعين مسكها من يدها وهو رايح للاصانصير عشان تلحقه وفي الاصانصير كان الي معاهم عدد كبير ومازالت يدها في يده تخللت اصابعه اصابعها وضغط قوي
مي كانت اتحاول قد ماتقدر تمنعه من انه ايحس بارتعاشتها من مسكته ومن تحريكه لاصابعه بين اصابعها كل طاقتها كانت اتحاول اتخليها في يدها وانها اتحسسه انها ميته ماتحس بشي في حين انها كانت بتموووووت من حركة يده في يدها واخيرا سحب يده وهو يحس ان هاليد ابدا ابدا ماتحس
نفثت هوا طالع من ثمها كانت كاتمتنه علامه على ارتياحها بعد ماسحب يده اما اهو كره نفسه وكره تصرفه معاها مادري متى بيقتنع انها بيبي وهالاشيا ماتفهمها ويمكن اتحس انه مثل زايد وبدر
اتوجهو لغرفة امه واتصل على بدر وخبره عن حال امه وقاله انه ياينهم في الطريق
مروان:خلك في شغلك اهيه راقده الحين
بدر:انا ماسرحت تونيه واعي

.................................................. ...
لبست نوره الجلابيه ووقفت جدام التسريحه سرحت شعرها ولبست اليلال والتفتت لخليفه وهو طالع من الحمام
نوره:اخبار ريلك؟
خليفه:اتهمج
نوره:بصراحه لا بس من الادب اسالك....انا بروح اشوف اليهال
وطلعت بدون ماتنتظر امنه جواب
بعدها اجتمع الكل في الصاله الكبيره نوره ونور كانن في صالة الجده ايريقن اليهال
اما ابو فهد وفهد وخليفه وام فهد والجده وروضه قاعدين في الصاله الخارجيه
ابو فهد موجه كلامه لخليفه:اتصل على زايد خله ايي دامنا متجمعين بنشوف شو سالفته مع بنت عمه وشو عليه معزم
كلم خليفه زايد وطلب امنه ايييهم
زايد:خير شو عندكم؟
خليفه:تعال بس انته ملتمين ونباك معانا
زايد:ماعليه عطونيه ربع ساعه وبييكم
بعد ماحضر زايد الي كان ايحس بتوتر وشكلهم عندهم سالفه
زايد:علووومكم
الجده:انته علومك شصبحت اليوم
زايد:بخييير مافيه شي
ابو فهد:صبي قهوه لزايد ياروضه
تقهوا زايد وتمو شويه
زايد:علومكم شكلكم عندكم سالفه
والله محد عنده سالفه الا انته منحرق يازويدان
التفت خليفه لاخوه ابو فهد
ابو فهد:ماعندنا شي يا ولديه بس احنا نبا نعرف شو وضع بنت عمك الحيين
وقف وهو يحس بغيظ يعني شوووه ملتمين حضراتهم ومحد اتكلم من زمان والحين ناوين عليه بنيه
زايد:شبلااها اشتكت الكم من شي
خليفه وهو فاهم لزايد:زااايد بلاااك يا ابويه اهدا واقعد الحين ماصار شي ايغثك
زايد:بتقولون انتو شو يدور في روسكم؟
خليفه:مايدور في روسنا شي خالك يسالك الحين ماقال شي اقعد واستهدا بالله
وجه زايد نظراته ليدته ليييش يدته ساكته وماقالت شي اكيد عندهم شي
ابو فهد:براحتك يا ولديه ماتبا ترمس محد بيجبرك
زايد وهو يقعد:انا ماقلت الحين انكم بتجبرونيه على الرمسه
ابو فهد:فيها شي يا ولديه اذا سالتك عن وضع بنت عمك اهيه بتم عندنا دوووم ولا انته بتشلها عندك ولا شوووه وضعكم بالضبط
كل هالاساله زايد اصلا ماعنده جواب الها تم ساكت وماتكلم
ابو فهد وجه نظره لخليفه الي هز راسه بشوي شوي بمعنى انه مافي فااايده
الجده:شبلاااك صاخ ماعندك شي اتقوله؟
زايد:انتو شو تبووون...انا العرس هذا ماكان برضايه انا مستحيل كنت اصلا افكر اخذ بنت ال.................ّ
خليفه:بنت شوووه يا زايد؟
وقف زايد:انتو شو تبووون اخلصو عليه؟
خليفه وهو بدت تنحرق اعصابه:انته شووو حااارق اعصابك الحيين نووور تباها اتم على ذمتك ولا بطلقها
التفت عليه زايد واخر شي كان يتوقعه انهم ايشاورونه في امر طلاقها
زايد وعيونه جدام:بكيفها تبا الطلاق ماعنديه مانع
خليفه:بكيفها اهيه!!!!؟
زايد:هيييه انا ريال بخطب قريب وهيه على راحتها
خليفه:يعني ماعندك مانع اتم على ذمتك
تم ساكت وماقال شي
ابو فهد:روووضه سيري ازقري نوور اهيه الي لازم اتقرر
وقفت روضه وراحت وعيون زايد تتبعها اخيرا بشوفها
دخلت نور وكانت متغطيه لان فهد موجووود
نور:السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ردو عليها السلام وتتبعتها نظراته لين قعدت
ابو فهد:تعالي يابنتيه
زايد وميييت من الغيظ والقهر شوو اهيه محاكمه مسوينها الهم
ابو فهد:اسمعي يا بنتيه
رن تيلفون زايد وشله على طووول
زايد:الوووو .....زين انا ياي الحين
التفت الهم:انا بروح عنديه شغل ضروووري
خلاهم وطلع بدون مايعطي حد مجال يتكلم وكان حاااز في خاطر نور تصرفه هذا
نور:هل هناك شيا تريده يا عمي
ابو فهد وعيونه على الكل:لااا يابنتيه انا كنت اباج تيين تقعدين معانا
سكتت نور اما خليفه فكان مبتسم لتصرفات زايد حس انه مش طبيعي وسالفة شردته هذي اخر شي كان يتوقعه

##
##
##

ودمتم وديمه

الجزء الثاني والثلاثون
دخل مروان الي طلع من المستشفي قبل لا يوصل بدر بشوي ورجع مره ثانيه واول مادخل شاف بدر شال مي
مروان وعيونه طالعه جدام:شبلاها
بدر بابتسامه:ماشي حصلتها راقده على الكرسي...فديتها قاعده اتعابل عيوزنا
تم مروان ايطالع بدر ونظراته الي كان ايطالع ابها مي
بدر:بحطها على السرير الثاني شكلها مارقدت البارحه تعال اعدل اليه المخدات
توجه مروان للسرير وعدل المحدات واول ما حط بدر مي على السرير رفع مروان الحواجز
مروان بطنازه:برفعهن يمكن تنجلب واطيح
بدر:ههههه...اخبار الدكتور شو قال عن اميه
مروان :الحين كلمته وايقول انه ياي اهنيه
وبالفعل اندق الباب والتفت بدر للباب لان الدكتور بيدخل
بدر:مروان اسحب الستاره على مي
سحب مروان الستاره الي تفصل بين السريرين وراح بدر لين الباب عشان ايشوف الدكتور ويتكلم معاه قبل لا يدخل
التفت مروان لمي الراقده وبعض شعرها متناثر على ويهها قرب منها وتم يبعد الخصلات عنها ملامح ويهها وهيه راقده ادل على الطفوله وبراءة الاطفال
مروان:صدق انيه مينوووون ولا حد يعشقله ياهل
قبلها على جبينها ودخل خصلات شعرها تحت شيلتها وراح برا عند بدر

...................................

في صالة الجده دخل خليفه وتوجه للبساط المحطوط ومحطوط عليه الريوق بعد شوي دخلت نوره وهيه شاله فطامي
رفع نظره الها:ياب الدريول ثيابهم؟
نوره:هييه
التفتت نوره لفطامي:اريقج حبيبتي؟
هزت راسها بنعم وقعدت نوره وفطامي في مكان بعيد عن خليفه
خليفه:مش احسن تون وتقعدون عداليه
طنشته نوره وماجاوبته
خليفه:احم احم نحن هنا
تمت اتريق فطامي وما اهتمت له
خليفه:المفروض يعني الحرمه تي وتقعد عدال ريلها شو تبينهم ايقولون
وجهت له نظره:خلهم ايقولون الي ايقولونه ولا انك اتقول اليه باجر والله انتي قاصده اتسوين هالحركات
ورجعت اتريق فطامي
ابتسم خليفه يانااااس اتجنن حتى وهيه حمقانه جناااان ااااه يا نوره لين الحين وانا مش مصدق انج كنتي ملكيه في ليله من الليالي

.....................................
دخلت اليازي المطبخ متوجهه للثلاجه وهيه تعكز على عكازها وشكل البرقي في العكاز ارتخى وبدا يطلع واول ما عكزت عليه بحيلها انفصلت اجزاء العكاز وكانت على وشك انها اطيح لاكن فهد كان اسرع ومسكها بسرعه وهو لاف بيده من وراها ومانع طيحتها على الارض
كان ويهه مقابل ويهها وايديه لافتنها التفتت اليازي حوليها وحست انها على وشك انها اتكون طايحه
اعتدل فهد وهو يرفعها معاه لين صارت واقفه قريب من حضنه اتصلبت على ريلها الثانيه وهيه تبتعد عند وهو يتركها
فهد وهو يمسك العكاز ويشوفه:البرقي فج بروح اشوفلج عكاز ثاني واريح من هذا
وقبل لا يطلع التفت الها:تبينيه اوديج مكان قبل لا اروح
اليازي حست ان دمعتها بتخونها هزت راسها بلا والتفتت متسانده على الطاوله وسحبت الها كرسي وقعدت عليه تم ايطالعها شوي وعقب طلع
خليفه وهو طالع من قسم الجده مر بالمطبخ وشاف اليازي
خليفه:هااه يزوي اخبارج؟
اليازي:عميه متى بنروح البيت؟
ابتسم الها:تبينا انروح
هزت راسها بنعم
خليفه:ياله شوي وبنطلع
دخلت روضه الي سمعتهم:وانا انا بعد اريد اروح معاكم
خليفه:يامرحبا مليوووون عيل وين ميمي بعد اهيه بناخذها
روضه:اللــــــــــــــــه حلو والله انغير جو ومكان ووجوووه حسنه
خليفه:ترا محد بياكل حرمتيه غيرج قولي تف حرام
روضه:اخخخخخخ
اليازي:الله يلوع جبدج يالخااايسه
خليفه وروضه:هههههههههه
وبالفعل انتقلت الشله مع خليفه ونوره لبيتهم
ام بدر بعد ما اعطوها الادويه والابار ارتاحت ورجعت حالتها نفس اول وصارت بخير
طلعو من المستشفي مع بدر وراحت مي للبيت وهناك درت بخيانتهم وطلبت من فهد ايوديها لبيت عمها وكان اهو ناوي ايروح اهناك عشان ايودي العكاز الجديدنزلها وعطاها العكاز وراح
البنات استانسن وااايد في بيت عمهن وكانت نوره مضيفه رقم واحد خليفه راح عنهن ورجع في المسا وتم معاهن سهره عيونه كل شوي كانت تتبعها وقلبه ايرفرف وهو يسمعها اتسولف وتضحك والمشكله الكشخه الي كانت كاشخه ابها
دقت روضه اليازي:طالعي عيون عميه مبرمجه بس تلحقها
اليازي:هههه يا حماره وانتي رادار ماشالله عليج
روضه:ماتقولين انها اتبات في حلجه كل يووم مره رايح في عينها
اليازي:ويييين ماشفتي شي ترا عميه هب هين
روضه:والله اموووت انا عاده على الحركااات
اليازي:انتي ماتستحيين
روضه:يزوي قد قبلج فهود
اليازي:يا حماااره شو هالكلاام الي يسمعج ايقول مجربه
روضه:اااااه اتجنن
التفتت اليازي على روضه وهيه فاتحه عيونها وشهقت
روضه:ايييه لا تفضحينا مره وحده بس
اليازي:كرييييهه متى صار هذا ووين الي ماتريده
روضه:اممممم تراها كانت غصبا عنيه
اليازي:هيييه وتجنن
ابتسمت روضه وهيه منحرجه
اليازي:رويض انتي صاحيه؟ وين الي كانت اتصيييح الليل والنهار ماريده
روضه:دخيلج لا تذكرينيه صدق انيه كنت خبلا وتندمت بمافيه الكفايه لين صرت اصييح انيه اخسره ااااه يا اليازي لين الحين وضعنا ماعرف كيف بيكون وماعرف اهو بس عند فيه ايسوي جذيه ولا شوووه بالضبط
ابتسمت اليازي:انزييين متى صاااارت
هزت راسها بلا:مابقووووولج ههههههه
خليفه:هاااه ضحكونا معاكم
ضحكت اليازي وروضه وقامن رايحات يقعدن عدال خليفه ومي ونوره الي كانت اترقد فطامي
قامت مي:عطينيه اياها بوديها داخل
شلت مي فطامي وراحت داخل رقدتها ورقدت عدالها وبعد ما خلصت السهره دقت روضه نوره
روضه:عميه شكله بيرقد قومو روحو ارقدو احنا بعدنا بنشوف فلم ثاني
ماعرفت نوره شو تسوي وقامت وقربت من خليفه
نوره:خليفه ياله انروح داخل نرقد
روضه:انتو وين ترقدون
نوره:اهنيه تحت
اليازي:ترا مي وفطامي رقدو على شبريتكم وميوه رقادها ثقيل ليش ماتروحون غرفتكم فوق
مسك خليفه يد نوره ومشى يارنها وراه:احلى اقتراح الله الله في اليهال
ضحكت روضه واليازي
روضه:اقوووول ماتبونا نسهر معاكم فوق
خليفه:ترانا عطيناااج ويه زياده طالعي عيال عمج بس انتي
وكمل طريقه مع نوره الي ماعرفت شو تسوي وهم رايحين فوق وواول ماوصلو قريب الغرفه سحبت يدها من يده
نوره:ايه انته وين مودنيه انا برقد في الغرفه الثانيه
خليفه:الغرف مقفله
التفتت له:قفلتهم ست الحسن والدلااال
خليفه مسكها من يدهاودخلها للغرفه:تعالي خلينا نتفاهم داخل
نوره:انا ماببات معاك اهنيه
خليفه وهو يقفل الباب ويفتح ازرار ثوبه وبنظره خبيثه:لييييش
نوره :بس ما اريد
خليفه:والله انها حلوه غرفتيه طالعيها اكيد انج ماشفتيها من قبل
نوره بتوتر:ما اريد اشوفها وماتهمنيه افتح الباب اريد اطلع
قرب منها لين مالصقت في الجدار:انتي من شوووه متروعه؟
نوره:انا مش متروعه
خليفه وعيونه قاعده تتفحصها عن قرب:عيل ليش تبين تطلعين
بدت ترتجف:احسلك ياااا ويلك لو تحاول تلمسنيه
خليفه وقلبه خلاااص غربله وشكله بينسى وعده:نوووره انتي مش حاااسه ابيه انتي تتحسبين الحال الي انا فيه هين اااااه بس شو بقول
التفت عنها وراح للكبت وطلع له لحاف وتوجه للكنب الكبير الي في غرفته انسدح وتلحف بالكامل
تمت نوره واقفه ومتوتره ضمت ايديها الها والتفتت للسرير وتذكرت اميره
نوره:انا ما اريد ارقد على الشبريه هذي
رفع خليفه اللحاف واعتدل قاعد:نـــــــعم
نوره:ما اريد ارقد على سرير رقدت عليه وحده غيريه
وقف خليفه وتقدم منها وهو ايطالعها:انا ما احيد حد رقد عليها غيرج
نوره بنظره استنكاريه:لا والله تتحسبنيه ما ادري
كان مستغرب من كلامها:انتي شو تقصدين؟
نوره:انا قلتلك ما اريد ارقد على شبريه رقدت عليها غيريه
خليفه مسكها ولفها ناحيته:ممكن اتوضحين اكثر
نوره:ليش انته تتحسبنيه ما ادري بمقيالكم مع بعض
خليفه:منو تقصدين؟
نوره:حد غيرها ست الحسن والدلال
خليفه تم ايطالعها:كنت دوم اقول انج اتفكرين بتفكير اكبر من سنج بس الحين تاكدت انج بعدج ياهل
نوره:لا تغير الموضوع
خليفه بلعانه:انزين شو المشكله مش حرمتيه
تنرفزت نوره زياده
نوره:رح انته ارقد عليها انا برقد على الكنب
خليفه التفت للكنب:وليش مانكون كنا .......
نوره:خلاااص انزين انا اريد اطلع برقد في الصاله
خليفه:شبلاااج ليش متضايقه جذيه
نوره:انته متى بتعتقنيه وبتتركنيه في حااليه
خليفه:تعالي ارقدي على الشبريه اقسملج بالله محد رقد عليها غيرج اقصد يعني محد قد رقد في حضنيه غيرج
وابتسم:انا والسرير والله بريئين من ضنووونج
التفتت عنه للجهه الثانيه واهيه تحبس انفاسها الي تسارعت من الفاظه
نوره:انته ماتهمنيه اصطفل معاها
خليفه:ليش هالاتهامات اميره انا ملجت عليها بس مادخلت بعده العرس ماصار
نوره وهيه ترتجف:انته اصلا ماعندك مشكله المهم اتحقق رغبات نفسك
خليفه:نوووره انا جذيه يعني في عينج
نوره:هيييه رغباتك اهم شي عندك
خليفه:لو كانت رغباتيه اهم شي عنديه جان ماضيعت وقتيه معاج من الصبح وارضيت رغباتيه
نوره:ليييش نسيت وعدك الها تتحسبنيه مافهمت لك البارحه
زفر خليفه وهو مايعرف شو يقول هذي شكلها الغيره لاعبه ابها والحل يعني
خليفه:صح وعدتها وغلطاان يوم وعدتها تراها بعد اهيه اتغار
التفتت له:شقصدك انيه انا اغار بعد بتبطي انته اصلا ماتعني اليه شي
خليفه:زييين الخلاصه شو تبين الحين
نوره:اريد اطلع برا
خليفه:ووين بترقدين
نوره:اهنيه في الصاله
خليفه:وتتحسبين رويض واليازي مابياخذن لفه في البيت هذا اا ماكانن قاعدات يسمعن احنا شو نقول
صدقت نوره ومشت لين الباب وحطت اذنها عليه وابتسم خليفه وهو يحاول يمنع نفسه عن الضحك ساعات ايشوفها اكبر من سنها ومرات بتصرفاتها هذي يقتنع انها بعدها صغيره
وقف وراها:هاااه حد موجود
التفتت له وهزت راسها بلا
مسكها بيدها وقادها لين الشبريه
خليفه:شرايج اتحطين راسج وترقدين
نوره بخبث ياها فجئه:وانته ان كنت صدق ماتمشي ورا رغباتك ارقد عداليه بدون ماتلمسنيه
رجع والتفت الها:ليش يعني العذاب هذا انا وانتي معايه في الغرفه الله يعلم بحاليه تبينيه ارقد عدالج وما المسج
نوره:علشان اتعرف انك راعي رغبااات
خليفه:حاااضر برقد عدالج وبثبتلج انيه مش راعي رغبات
ابتسمت نوره :زين بنشوف
مشى خليفه رايح لغرفة الملابس وهو يحس يتيارات كهربائيه تسري بجسمه شكله بيغامر الليله من جهه وعده لاميره وجهه ثانيه اثباته الها انه مش راعي رغبات والله يعين
بند ليتات الغرفه وترك ليتات غرفة الملابس وتوجه ناحيتها وكانت واقفه عدال السرير وقف مقابلنها وخلع فانيلته
نوره:انته شو قاعد اتسوي
خليفه:ترا مش الا انا الي بيبات ينحرق حتى انتي لازم تانسين شويه من النار الي قاعد احترق فيها
مسكها وسحبها معاه على السرير

....................................

اعتدل زايد الي كان ايحاول يرقد ورد على الي متصل له :الوووو الوووو
لاكن مافي رد
زايد:جانك ريال رد اشوووف
بعد مافي رد:وبعدين يعني مع هالحركات الواحد مايعرف يرقد
ابتسمت اميره وهيه تسمعه يسب ويشتم
وبصوت حاولت اتغيره:وانا بعد النوووم مجافي عينيه وانته السبب
عدل زايد المخده وهو عااااارف الصوت حتى لو تحاااول اتغيره
زايد:حيالله حرمة الخاااال وييين من زماااان ماسمعنا هالصووووت
سكتت اميره وماردت
زايد:تدرين حتى انا اشتقت لهالصوت
بدا قلبها ايدق
زايد:اقول يا حرمة الخال شكلج ماتبين تتركين هالطريق وبعدج عندج امل اتحققين الي تبينه
اميره:ااااااه منك بس متى بتحس
زايد:عادي يعني عندج الخال يدري بالي تسوينه
اميره:الله يخليك وين اهو عنده نااس نسوووه ايانا صرنا مانعني له شي
ابتسم زايد:لا لا صدق عاده غلطان جانه فكر في غيرج وانا حاسدنه من زمان
اميره:زااايد انا طول عمريه مافكر في خالك اميه الله يهديها اهيه الي جابرتنيه عليه
زايد وبدت جبده اتلوع من سالفتها:والحل يعني تبينيه اقوله انج مقصوبه عليه عشان ينسحب اهوه
اميره:لااا طبعا اكيييد انه بيقول حق اميه
زايد:اقوووول لا يكثر الكلااام عندج فرصه يومييييين وتطلبين الطلاق من خاليه بنفسج وسالفة اميه غاصبتنيه وغير هالكلام ترا مايمشي عليه وانا لو ماكنت مريض ومادري بالخال وخباله ماملج عليج
اميره فارت اعصابها:انته شووووقصدك
زايد:قصديه واااضح انا حشمة لخاليه وحبه الج طول السنين الي فاتت ماكشفت امرج عنده ولا من زمن كان لازم اتكلم بس انا مابرضاها الخاليه ومابرضى له بعد انه يطلع مخدوع طول الوقت الي فااات عشان جذيه انا بعطيج فرصه تطلبين الطلاق بروحج
ويصير الطلاق بدون مشاكل بدال لا افضحج
اميره:انته شو قاااعد اتقووول انا ما اسمح لك
زايد:بكيييفج انتي الي سعيتي لخراب عشج
اميره بتحدي:خليفه مستحيل ايصدق اي شي بتقوله له
زايد:انا يوم بقول بقول وانا ضامن نفسيه بس انا لاخر مره اقولج هذي فرصتج تنسحبين بدون فضايح
اميره:وشووو بستفيد جذيه جذيه بيكون طلاق
زايد:يعني تبينيه اقرقشلج
اميره:انته وقح
زايد:تمااام المبلغ الي تبينه حدديه وانا مستعد بس اول شي يوصلنيه قراره بالطلاق تمااام ياله جااو
سكر عنها وحذف التيلفون لمكان بعيد:الحقيييره مادري شو عامي عينه عنها هالخال
والله يعين الخال يا زايد ونوره راقده في حضنه وكل واحد منهم مش في حاله
كل ما حاولت تسحب نفسها بعيد عنه احكم مسكته الها وهو يعاند انها لازم اتحس شويه


...................................
وعى خليفه وماحصل نوره عنده مايدري متى رقد ومتى انسحبت من عنده
نزل تحت وحصل البنات واعيات
روضه:شوووه عميه ماجنكم رقدتو وايد الظهر بياذن وانتو توكم وعوووي شكلكم سهرانيين البارحه هااه طالع حرمتك من نزلت وهيه راقده على الكرسي
التفت خليفه لنوره الي كانت مسويه نفسها قاعده وهيه في سابع نومه
ابتسم
خليفه:رويض اول مره ادري ان لسانج متبري منج
اليازي:لااا من زمااان متبري منها
روضه:عميه بما ان الايام هذي اجازه شرايك اتودينا دبي كشته
خليفه:لا والله مسؤل عنكن انا
روضه:فديييتك عميه والله احنا استانسنا بالقعده معاكم وانريد بعد انكمل الاجازه معاكم فديييتك
ضحك خليفه:ههههه ولا يهمج يارواضي مره ماطلبتي
روضه:هيييييه يعيش عميه
رجع والتفت لنوره
خليفه:من الصبح راقده
روضه:هههههه والله شكلها ايضحك متلومه فينا وتحطط الريوق وهيه كل شوي تتثاوب ماصدقت خلصت وقعدت وعلى طووول راحت في سابع نومه
تنهد خليفه
روضه:ياعيييني وليش هالتنهيده
اليازي:هههههه رويض خفي على عميه بلاااااج
خليفه وهو يوقف:صدق ان ماعندكن سالفه انا بروح عنديه كم شغله بخلصها وراد جهزن حالكن اذا تبنا انحرك وانروح وهااه خبرن نور اذا بتروح معانا
اتصلت اميره الي ماباتت الليله على خليفه وطلبت امنه ايمر عليهم
في الميلس دخلت اميره الي كان شكلها شي فيه وقف خليفه
خليفه:اميره شبلاااج؟
اميره:انا خلاااص تعبت تعبت هذي مش حاله الي انا فيها
هز راسه بلاحول ولا قوة الا بالله:يا اميره شبلاااج بعد؟
التفتت له:شبلايه بعد وبلاااك اتقولها وانته مالك نفس
خليفه:اميره وبعدين يعني
اميره وهيه توقف وتلتفت عنه للجهه الثانيه:انا ما اقدر استحمل الوضع هذا...........انته لازم اطلق نوره
خليفه رفع نظره الها:اظن الكلام في هالموضوع انتهينا امنه وهب كل مره بنتم نفتحه وانعيد وانزيد فيه
اميره:خليفه يا اما اطلق نوره ولا اطلقنيه
اميره من خباثتها قالت لنفسها داميه بجبره على طلاقيه خلونيه اضمن اول شي طلاق نوره
خليفه:انتي ينيتي
اميره:انا تعبت
خليفه:وانا يا اميره تتحسبينيه مش تعبااان انتي تتحسبين مسؤلية اليهال هينه انا قلتلج اعطينيه فرصه وعقب كل شي بنحله
اميره:شو لييينه انا ما اشوفك اتسوي شي
خليفه:تونا يا اميره انتي شو عايلنج وانا واعدنج انه مابيكون بينيه وبينها شي اتخافين امنه
اميره:ما اقدر ما اقدر اتحمل فكرة انها جدام عينك اربع وعشرين ساعه
خليفه:انتي يا اميره سبب كل هذا لاتحاولين تنكرين انج انتي من البدايه الي حديتينيه على كل هذا وانا اسف طلاق مش مطلق لا نوره ولا انتي
اميره:انته شو قاعد اتقوووول اشوفك غيرت رايك انا هذا الي كنت خايفه امنه
خليفه:قلتلج اعطينيه فرصه لاكنج ماتبين
اميره:وانا اسفه يا خليفه قلتلك يا انا يا اهيه
خليفه:انتي اظاهر انج ينيتي
اميره:لا انا عقلت ومابتم لعبه عندكم
خليفه:انتي منووو الي جالب راسج
اميره:محد انا بروحيه خذت قراراتيه يا انا يا اهيه
خليفه:انا بطلع وفكري زين اظاهر انج تعبانه ولا حد ضاحك عليج
اعترضت اميره طريقه:مابتطلع اليوم منيه قبل لا اطلق وحده مننا
خليفه:اميره انا اسلوب الضغط هذا ما ادانيه وقومي عن طريقيه قبل لا تندمين عقب
اميره:مابندم اكثر من الي فات انا وايد تساهلت معاك وانته مطنشنيه وسافهنيه
خليفه:هذي اوهام وتعوذي من ابليس
اميره:ان كنت اتحبنيه طلق نوره الحين وانا مستعده اروح معاك البيت الحين واتعبل باليهال
خليفه:عن لينااان شو السالفه سهله اتشوفينها شو تبين الناس اتقول انيه ما اقدر اسوي عرس انتي بس اعطينيه فرصه اسبوعين ثلاثه هااانت يابنت الناس
اميره :عيل طلق نوره الحين وهات اليهال عنديه اهنيه
خليفه:اميره شكل اعصابج تعبانه ارتاحي وعقب بنتكلم
اميره:انا اعصابيه مرتاحه ومابتركك تطلع منيه قبل لا اطلق
خليفه:وبعدين يعني
اميره:طلق نوره
خليفه:مابطلق تسمعين مابطلق ....كفايه عاده معطنج اكثر من حقج وراضخ لكل شي تبينه انتي ماتدرين انا شو كثره تنازلت الج يا اميره
رغم ان كل الي احنا فيه بسبتج دائما اتعاندين وتسوين بس الي تبينه انا خلاص تعبت ومتحمل فوق طاقتيه
اميره:شقصدك يعني
خليفه:عمريه كله عطيتج اياه فرصه ترضين فيه ابيه
اميره:لاتعيد الي فااات
خليفه:ما اقدر الي انا فيه الحين نتيجة الي فات وانا خلاص ارتبطت بنوره الي ضحت عشان عيال اختها
اميره:لانها طمعانه فيك
خليفه:بس يا اميره بس من هالافكار التافهه طمعانه في شوووه انها ترضى تتزوجنيه وانا محدد الها شروط
اميره:تراها اغرتك لين ما اخليتو بشروطكم
خليفه:انا يا اميره انا الي اخليت بالشروط رغم انها ماقصرت واهيه بعيد في حالها انا يا اميره انشديت الها والاخلاقها ..لطريقة كلامها وتصرفاتها وطبيعتها
ماكانت انسانه طبيعيه جداميه حبيتها اهيه لشخصها
اميره وهيه مصدومه:شوووووه حبيتها انته اتحبها
تفاجئ خليفه باعترافه الي طلع بدون احساس وجدام منو
اميره:اتحبها يا خليفه!!!!؟؟
تم خليفه ساكت ومش عارف شو يقول
اميره:واتقول اليه اصبري بتنحل قريب وانته حضرتك مغرم تضحك عليه يا خليفه
خليفه:امييييره اسمعينيه زين انا قصدي يعني
اميره:خلاااص انتهى كل شي سر الها خلها تنفعك انته اصلا خاااين
خليفه:يا اميره ...انا علشانج ابعدتها عنيه انا علشانج قاعد احرق نفسيه كل يوم بنار جهنم انتي ماتفهمين
اميره:عيل ليش ماطلقها
خليفه:مابطلقها خلااااص ...الحين يا اميره تبينيه اطلقها نوره خلاص صارت حرمتيه وبتم طول عمريه حرمتيه وانا احل نفسيه الحين جدامج من اي وعوووود
تفهمين انا عايش على وعود معاج لاكن انتي ماتقدرين وماتفهمين تبين ترضين بالوضع هذا اهلا وسهلا وبحطج فوق راسيه وبتاخذين حقج وزياده اما فكرة الطلاق هذا القرار يرجع لج
تركها وطلع بدون مايسمع منها اي كلمه بعد ماطلع تمت اميره اتصارخ ويتها موزه تركض
اميره:الحقييييير ايحبها ايحبها ويقول مابطلقها انا ادري ان هذي كلها لعبه امنه ومن ولد اخته هييييه هذي مامره
يبون ايحطون اللؤم عليه ويطلعون من السالفه بدون مشاكل لاكن هين انا ارويهم وبعلمهم ان الله حق
موزه:انتبي شو تقولين قاعده؟
اميره:انجبي انتي اكيد انتي معاهم متامره..انا برويكم بس صبرو عليه
وراحت فوق وهيه مقهووووره
خليفه اول ماركب سيارته تم ايحس بتوتر ورجفه معقوله الي صار والي قاله
ريوس بسيارته
خليفه"ماعليه انا مابطلق نوره لاكن اميره ماكان لازم اقول الها الي قلته ياربييييي شو الي سويته...بس بعد اهيه السبب اهيه الي جبرتنيه اقول كل الي عنديه بدون ما احس
حس انه مايقدر ايروح البيت وغير طريقه لمكان ثاني لين ماتهدا اعصابه

.................................
اتصلت روضه على البيت وشله فهد
فهد:الوووو
سكتت روضه شوي بعدها زعلانه عليه
فهد:الوووو
روضه:اميه وين
فهد:الناس اتسلم
روضه:اوووف اميه وين
فهد:اصطلبي ولا ترا والله اييج اهناك واسحبج من كشتج
روضه:والله تعال اشوف
ابتسم فهد يباها ترمس واطلع الي في خاطرها
فهد:يوم ابا الشي مايغلبنيه
روضه:هييه يدك تاكلك ماتقدر اتعيش بدون ماتضرب حد
فهد:اتصدقين خص عاده الناس الغاليين عنديه
روضه:لا والله اتسمي هذا غلا انته اتنفرهم منك
فهد:عاد شو اسوي طبع خايس فيه وان شالله بودره
روضه:انزييين اريد اميه
فهد:لحوووووه هذا انتي جذيه زعلانه عيل بنت عمج شنقول عنها
روضه:والله تستاهل الي اييك منها
فهد:عاده انا اتولهت
ابتسمت روضه:عليها؟
فهد:على منوه يعني على ويهج
روضه:ووووووقح وماتنعطا ويه اميه وين
فهد:شو تبينها
روضه:بنروح مع عميه دبي
فهد:اوووب مره وحده دبي
روضه:هييييه
فهد:وانا رايح بعد
روضه:عاده احنا مالنا خص فيك
فهد:هذيه اميه يت وقولي حق الي عندج الحرمه ماتروح مكان الا مشاوره ريلها
كلمت روضه امها عن السيره ووافقت وطلبت منها اطرش الدريول عشان ترجع اهيه ومي يستعدن للسيره

كلام فهد رن في راسها وطرشت مسج لبدر
روضه"ممكن اروح دبي مع عميه خليفه وهله
تفاجئ بدر بالمسج
بدر"خذي راحتج
ياها الرد
روضه"مشكووور
انتظرت روضه بعدها رد من عنده لاكن ماياها
بعد المغرب اتصل خليفه على بيت خالته وكلمته موزه
خليفه:شحالج موزه
موزه:بخير
خليفه:اخبار اميره
موزه:ايسرك حالها ماتشكي من باس
خليفه:انتي دريتي بالي صار اليوم
موزه:هذي مينووونه والله يعينك عليها
خليفه:اهيه وين الحين
موزه:في المارينا مول
خليفه متفاجئ:في المارينا ليييش
موزه:عادي تراها كل يوم رايحه اهناك
خليفه:عشان لجهاز يعني
موزه:اي جهاز الله يخليك..تدري انا ما اريد اتكلم مافيه مشاكل معاها بس اشكرك على اتخاذك الخطوه اليوم وهيه حره ان كان تباك بترضى بك ولا بالطقاق الي يطقها
خليفه:موزه شبلاج انتي واميره شكلكن متواقعات
موزه:لاتخاف فديتك علينا هذي احوالنا من زمان وعادي صارت ...المهم انته لا تتراجع عن قراراتك
خليفه مافهم الها وايد:المهم انا كنت متصل اطمن عليها
موزه:خايف يعني انها طايحه في العنايه ماعليك هذي ضبعه ماينخاف عليها
خليفه:انتي اليوم ترمسين بالالغاز وانا مش فاهم شي
موزه:لانك طيب يا خليفه ولا الكلام مفهوم انا بخليك مادري منو يانا
توجه خليفه للبيت وهو مطمن ان اميره ماصار الها شي بس الي محيرنه شو تسوي في المارينا بعد الي صار بينهم اتوقع انها بتكون منهاره ولاتعبانه
في البيت حصلهم جاهزين وتمت البنات اتعاتبه على تاخيره وانهم اتاخرو وايد
خليفه:خلاص انزين خلاص بنحرك الحين
روضه:حتى نوره استهمت عليك وكل شوي
نوره:روووضه دخلتي السله السياره؟
روضه:هاااه لا الحين بروح ايبها
تقرب خليفه من نوره الي شكلها مطنشتنه من دخل وابتسم وهو يهمس الها
خليفه:كل شوي شوووه
نوره:هااه شو قصدك
خليفه:ليش ماخليتيها اتكمل
نوره:عادي لازم اسوي نفسيه مستهمه عليك ولا انا ادري انته كنت وين
خليفه:ووين كنت
حركت نوره حواجبها بمعنى انك عند الثانيه
زادت ابتسامة خليفه يا حليلج يا نوره ماتدرين بالي صار ااااه احس بشي كااااان كاتم على نفسيه وانا اشوفج اول بس الحييين والله احس انيه اشوفج وانا مرتاااااح ونفسي بس اضمج لاكن شكل الطريق جداميه بعده طويل لين احصل رضاج

.................................................. ............
في نفس اليوم استقبلو بيت الجده ضيوف ريال اسمه سعيد وحرمته وعياله صغار ومعاهم امه حرمه كبيره وهم من الاهل الي ساكنين في منطقه بعيده
تفاجئت نور بالخدامه الي دخلت عليها لابس بنجامي لبس البكستان وهيه حرمه كبيره في السن
الخدامه تفاجئت بنور اتكلمها بالاردو وتجاوبت معاها
خبرت الخدامه والي كان اسمها شهنا نور انها بنغاليه الام وابوها باكستاني والكل ايقول الها شهنا البنغاليه....وشهنا كانت بشرتها بيضا تجاوز سنها الخمس والاربعين
اخبرت نور بانها تعمل من زماان في الامارات وان الريال الي معاه حرمته الحين برا اهيه الي ربته من يوم كان صغير ومربيه وايد من عيال الاسره
طاااال الحديث بين نور وشهنا وشهنا تخبر نور بكل الاحوال الي تمر ابها اخبرتها بنظرة الناس الها كيف وانها لو قدمت الهم وربت عيالهم الا ان نظرتهم اتظل الها انها خدامه يغيب الاحترام مرات معاها اذا غضب واحد منهم
شهنا:نحن يا نوور خدم عماااله حتى لو فعلنا كل مايريدون نظل خدم ويستطيعون ان يمسحو بنا الارض اذا ارادو..هذه حقيقه ...حتى ان احدهم تزوج ابنة عمه ووالدتها هنديه هو يحبها وانجب منها الاولاد ولاكن عندما يغضب عليها ينعتها بابنة الهنديه يصغر من شانها لماذا يا نووور اليس نحن بشر
تمت نور ساكته وتسمع كلام شهنا الي وضحت الها اشيا كثيره كانت غايبه عنها وفهمت سبب رفض زايد الها
شهنا:سعيد انا ربيته وكنت لا انام الليل اذا كان مريض والدته دائما تدعه عندي انا من انشاته وعلمته كل شي وكنت احرص على ان يتعلم القران كنت اذهب به دائما الى الشيخ كي يقريه
وكذالك اهتميت بدراسته كنت اجتهد في تعليمه وانا لا اعرف الكثير ولاكنه كان طالب مجتهد هو يعلم فضلي عليه يحترمني ولاكن عندما تزوج اصبحت زوجته كل شي في حياته لا يقول لها شيا اذا اهانتني تنعتني دائما بالبنغاليه الخايسه هي تكره رائحتي رغم انني كل يوم استحم واتطيب لا تحب ان احمل ابناءها وهو ينظر الى كل هذا ولا يقول شيا
تالمت نور وااايد بالي تسمعه من شهنا الي ماقصرت معاها بذم افعال الناس الي عايشه عندهم
شهنا:نووور هل تعتقدين بانهم يحبونك حقا لااا هم يجاملونك فقط لانك ابنة عم زيد هذا الا تقولين بان له مكانه عاليه عندهم لو لم تكوني ابنة عمه لقالو لك اذهبي ايتها الباكستانيه لا تجلسي بجانبنا انتي
رائحتك كريهه ملابسك مضحكه هم هاكذا لا يحبوننا نحن من الطبقه العامله لا يستطيعون ان يتقبلوننا
ضاق صدر نور اكثر معقوله الكل بس يجاملها

اتصل زايد على خليفه وساله اهو وين وقاله انه شال البنات ورايحين دبي وانقطع الارسال بينهم حاول زايد يتصل بخليفه لاكن مافي فايده
والي عصببه ان نور كيف اتروح بدون ماتشاوره كان قريب من بيت خاله نزل وهو يصارخ وينادي على حرمة خاله
ام فهد:بلاااك يا ولديه
زايد:هذي كيف تسمح لنفسها اتروح بدون ماتشاور شو انا طرطور عندها
ام فهد:يا ولديه استهدا بالله منو تقصد انته
زايد:يعني منو اقصد غير المصيبه الي انعقت على راسيه
نور من وراه:ان كنت تعنيني فانا هنا ...لم اخطو خطوة خارج البيت منذو ان قدمت
التفت بسرعه وراه متفاجئ ابها ووراها حرمه لابسه بنجابي وبعض الخدامات
مسكها وسحبها للميلس الي كان قريب دخل ودخلها وسكر الباب
التفت الها مايعرف شو يقول بس ان الغيض بعده مسيطر عليه
زايد:اسمعينيه زييين طووول ما انتي على ذمتيه تحملي تشبرين شبر واحد برا بدون ماتستاذنين منيه
هزت راسها باسى بان شاءالله وهيه لاول مره تحس بتحقير نفسها جدامه كل الي قالته شهنا صح
زايد:شبلااااج
رفعت راسها وهزت راسها بماشي
نور:حسنا
تم واقف مايعرف شو يقول وهو يطالعها منزله راسها تحت واطالع الارض
بدت الحراره تطلع امنه ايحس انه مقهور من الوضع هذاتم يتلفت شويه بعدها طلع وصفق الباب
سحبت نفس ودخلت بسرعه حمام الميلس وهيه تنفس عن نفسها بدموعها الي قرقت ويهها
##
##
##
السموحه على قصر البارت والتاخير باذن الله معاوضين المره اليايه


محبتي للجميع وشكرا على اهتمامكو وديمه العطا
مرحبا ب"نـــــــــــــــــور"

الجزء الثالث والثلاثون

اول ما وصل خليفه الفندق الي حجز فيه فهد الهم التفت للي في السياره كلهم وشاف انهم رقود ابتسم بخباثه
بيييييييييييييييييييـــــــــــــــــــــــب بيب بيب بيـــــــــــــــــــــــــــب بيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــب
الكل قام مفزوع ويصارخ وحتى اليهال الي مافكر فيهم خليفه قامو ايصارخون ويصيحوون
روضه:عميه الله ايسااامحك
خليفه:هههههههههههه
اليازي:ياربييي والله انيه مت من الخوف
خليفه:هههههههه هههههههههههههه
كانت اتحاول تسحب نفس وخليفه عينه عليها ايريد ايشوف ردة فعلها وهو يضحك لاكنها ماقدرت تسحب النفس وبدت اتحس بنقزه قويه مؤلمه
نوره:اااه
خليفه بعده قاعد يضحك والبنات رجعن يضحكن
التفت لنوره الي حاطه يدها على صدرها
نوره:اااااه ما اقدر اتحمل خلاااص عااده
خليفه قرب راسه منها وهو يضحك:شبلاااج؟
نوره:ما اقدر اتنفس ما اقدر اخذ نفس اااااي يعورنيه اهنيه
هدت ضحكته وهو ايطالعها وشكلها ماتمزح
دخلت روضه بين الكراسي:نوره شبلاااج
نوره:ما اقدر يا روضه مااقدر اسحب نفس اهنيه ايعورنيه اااه
نزل خليفه ودار لجهة بابها وفتحه
خليفه:نوووره طالعينيه ارفعي الغشوه
نوره رفعت غطاها ودموعها في عينها :ما اقدر اخذ نفس ااااي ايعور المووووت
خليفه:شو صاااار ليش الويع
نوره:ما ما مــــــــــــــــا ادري ااااه
خليفه:اتشاهدي وحاولي تسحبين نفسج
هزت راسها انها ماتقدر
ضمها لصدره وهو يقول لا حول ولا قوة الا بالله
مدت روضه يدها لظهر نوره وتمت تمسح عليه
بدت تشهق في صدره والويع ايزيد وهيه وبعدها ماتقدر تسحب نفسها
خليفه:يا اللــــــــــــــــــــه والله ماكان قصديه الي صااار
بعدها اشوي عن صدره
خليفه:اوديج المستشفي
هزت راسها بلاا واهيه اخيرا تاخذ نفسها بصعووووبه
نوره:اااااااه اعوذ بالله من الشيطان الرجيم ....اشهد ان لا اله الا الله
رفع ويهها ناحيته
خليفه:شوووه
كانت دموعها تارسه ويهها
نوره:خلاااص احسن
لاكنها انفجرت اتصيح وضمها اكثر لصدره
خليفه:خلااص يا ماما خلاااص شي ايعورج بعد
هزت راسها بلااا
خليفه:روضه انزلن ونزلو اليهال فهد جدامكن في الرسبشن
بعد مانزلن البنات الي حزنن على حال نوره راحن لداخل الفندق ومعاهن اليهال
تم خليفه ايهديها في حضنه لين استكانت
خليفه:نوووره
بعدت ويهها عن صدره وتمت تعدل حجابها وتمسح دموعها
خليفه:انا اسف ماكان قصديه
بعصبيه ردت عليه:يعني انته ماتشوووف ان السياره فيها يهال ما افتكرت فيهم يعني المساكين
خلاص انزين انا مش قاااصد
نزلت من السياره وهيه تحط غطاها على ويهها وحركاتها اتدل على غيضها
خليفه:انا...........
ما انتظرته ايكمل كلامه ومشت رايحه ورا الجماعه
خليفه:لحووووووه
في الفندق طلعو لفوق وين كان محجوز الهم سويت بغرفتين وصاله وغرفه منفصله
فهد:عميه انا حجزت الك ولحرمتك الغرفه هذي الي مجابله السويت
خليفه:وانته
فهد:لا انا برجع لربعيه
خليفه :ماعليه مشكووور تعبناك
الكل دخل السويت تلاقت نظرات فهد باليازي الي التفتت عنه للجهه الثانيه
فهد:ياله انا بروح شي تبا يا عم قبل لا اروح
خليفه:سلااامتك فديتك
راح فهد والتفت خليفه ايدور نوره
خليفه:وين نوره
روضه:دخلت داخل شكلها تعبانه
تخطاها خليفه قبل لا تكمل كلامها ودخل على نوره الي كانت مندسه في لفراش وهيه تنتفض وتصيييح قرب منها وجثى عدال السرير
خليفه وهو يكشف طرف اللحاف:نوووره
كانت اتصيييح وحالتها حاله
خليفه:نوووره مايسوا عليج شو صاير عندج شي ايعورج
هزت راسها بلااا
خليفه:اذا شي ايعورج قووولي بوديج المستشفي
نوره:مافيه شي ممكن تتركنيه لحاليه
خليفه:وانتي جذيه اريد اعرف شو فيييج
نوره:مافيه شي اتركنيه يا اخي
خليفه:ترا هذي الحركات ماتعجبنيه انتي مش غير عن الي برا ما اشوف شي استوالهم ولا هذي بس حجه عشان اتمين بعيد عنيه
نوره:انته شوووه ما تحس اتركنيه يا اخي
قام وهو معصب وطلع
روضه:اخبارها عميه
خليفه:مافيها شي هذا بس دلع
روضه:حرام عميه مش هين انها تتذكر الحادث الي ماتت فيه اختها
خليفه:حااادث!!!؟ اي حااادث؟
روضه:الحادث الي مات فيه عميه خلف واختها
خليفه:واهيه شو خصها
روضه:عميه انته ماتدري انها كانت معاهم
خليفه:معااااهم!!!!؟
روضه:مادري اهيه قالت نفس الحال يوم الحادث وعيت على صوت هرين السياره قبل الحادث بشوي
خليفه:لا لا ما ادري ماكنت ادري انها معاهم بس كيف نجت اهيه
روضه:والله من شكلها ماقدرت استفسر اكثر
رجع خليفه ودخل عليها وبعدها قاعده اتشاهق تحت اللحاف قرب منها وتم واقف ايطالعها مايعرف شو يقول حس بندم من تفكيره مساعه يعني شو هالتفكير الغبي الي يانيه فجئه
قعد على طرف السرير
خليفه:نوووره وبعدين يعني
سكتت وكتمت شهقاتها
خليفه:اتعوذي من ابليس وانا اعتذر مره ثانيه ماكنت فاهم السالفه...قومي ياله اليهال متروعين عليج
كشفت اللحاف وعلى طووول راحت للحمام


..........................................
نور وساوس الشيطان لعبة ابها لعب وقامت تتخيل ان الكل مايحبها صدق خصوصا بعد ماكانت قاعده عدال يدتها وهيه اتكلم ام سعيد وحرمته عن البنغاليه
الجده:عنبوووه يا ام سعيد مسويتلج سوا هالخدامه من يبتيها وانتي لاصقه فيها
ام سعيد:حلييييلها هذي عشرة عمر
زوجة سعيد:اي عشرة عمر يا عمتيه قاعده في البيت لاتهش ولاتنش اكل ومرعى وقلة صنعه بس تاخذ هالمعاش اخر الشهروحاطه ريل على ريل
ام سعيد:هذي مربيه عيالنا
الجده:واااايه فقدتيها مربيتنهم على كيفها الالفلوس اهيه الي مربيتنهم ولا بتربيهم الج بدون فلوس تلاقينها ماكله الي وراج ودونج سفريها سفريها لا بركة حلت فيها
زوجة سعيد:والله انتي يا خالتيه اتجننين قوليلها يوم ان مافيها فايده اتسفرها يوم انيي بنعبلها بشغله قالو النا حرااام كبيره شمقعدنها وهيه ماتقدر على الشغل
ضاق صدر نور من كلامهن وقامت رايحه داخل حتى فراشها عزلته عن الجده
الجده وهيه رايحه ترقد:وووه بنتيه بلاج فارشه تحت
نور:اريد النوم هنا جده مللت من السرير
الجده:وانا منو بتنشق ريحته فليل فديييتج افا يابنتيه بترقدين عنيه ينب
ابتسمت نور...ربما تكونين يا جده قدمللتي من رائحتي كما تقول شهنا..ولكن مابها رائحتي


..............................
طلب خليفه عشى للكل وطلعت نوره الهم في الصاله وويهها رغم انها حاولت تخفي احمراره الا انه بعدها اثار الاحمرار من الصياح
مي:احطلج عشى؟
هزت راسها بلا وهيه تقعد وتضم فطامي لصدرها وعيونها على التلفزون تنهد خليفه بالم مايعرف شو يسوي
الكل تم ساكت الا من بعض الجمل...رقدو اليهال ودخلتهم نوره ومي للغرفه
مي:انا برقد عندهم
نوره:خليهم انا برقد عندهم احس انيه متولهه عليهم ومن زمان مارقدت معاهم
طلعت مي التفتت الها الاوجه
مي:تقوول برقد عندهم
خليفه:برايها
اليازي:انته عميه وين بترقد
خليفه:اممم يمكن ارقد اهنيه على الكراسي واذا ما ارتحت بروح لغرفتنا الي مجابله القسم
...................

في اليوم الثاني كانت نفسية نوره احسن وهيه تدخل على البنات وتوعيهن وتسحب الفرش عنهن
نوره:يالله قووومن بس رقاااااااد
روضه:لااا حرام عليج انا تونيه راقده
نوره:قومي قومي تيلفونج من اصبح مسجات قومي طالعي من عند منوووه
نقزت روضه وركضت للتيلفون وكلها امل ان بدر اهو الي مطرش المسجات لاكن خاب ظنها يوم لقتها مسجات من الاتصالات
اليازي كشفت طرف اللحاف عنها:هاااه من منووووه
حاست روضه شفايفها:من حبيبة القلب الاتصالات
اليازي:ههههههه تعيشي وتاخذي غيرها
نوره طلعت برا
روضه:يعني بيخسر شي لو يطرش مسج على الاقل صباح الخير
اليازي:هههههه شيييييبه شعرفه مسكييين
روضه:شابت ركبج بسم الله عليه ايقول حق الزين قم وانا بقعد مكانك
اليازي:ياعيني ياعيني والله واطورت العزبه
كشفت مي لحافها وهيه مبتسمه:رواضي ههههه اول مره اسمعج تتغزلين فيه...فديته
روضه وهيه فاتحه عيونها:يعل تتفداج العنز يالخمااام
مي:ههههههه
روضه:يعنيه افارق ويوهكن هذي الي مصبحه ابها
وياها مسج وشهقت وهيه تفتحه مشفوووحه لاكنها انصدمت وصرخت
روضه:فااااااارقت الاتصالاااااااااااات
اليازي ومي:ههههههههههههه
اعتدلت مي وهي تلم شعرها الي كان اطول شعر فيهن
اليازي وهيه تلم اللحاف لحضنها:روضووه امس امه يوم الحفله سمعت انها اتدور عروس حق اخوووه شرايج في اسما صديقتج ليش ماترشحينها
روضه:الـــــــــــــــــله انا واسامي في بيت واااحد والله الفكره فنااانه
سحبت مي نفسها من لفراش وتوجهت للحمام وملامح ويهها متغيره
نوره اول ماطلعت لفت بنظرها لخليفه الي كان راقد وشكله مش مرتاح بالرقده على الكنب راحت لعيال اختها وبدت اتسبحهم وتلبسهمبعد ساعه كانو كلهم نازلين تحت يتريقون
عيون خليفه طول الوقت اتراقبها واهيه ابدا ماالتفتت له
قعدو على طاولتين روضه ومي واليازي في طاوله ونوره واليهال في طاوله وبدت نوره اتريقهم اما خليفه قالهم بيروح شوي وبيي
روضه:بنات ماتلاحضون ان عميه طول الوقت ايطالع حرمته احس انه ماشبع منها وان اليهال حارمينهم من القعده مع بعض
مي كانت سرحانه ومش منتبهه لكلامهن
اليازي:يعني كيف بعد يشبع منها؟
روضه:يعني مش محصلين وقت ايروحون مع بعض ايسولفون مع بعض اليهال مالين كل وقتهم
اليازي:بس هم راضين بالوضع هذا
روضه:ماعليه شرايكن احنا نساعدهم يعني انسد اليهال ونقول لعميه ياخذها ويروحون ايغيرون جو مع بعض
مي:اسما بنت خالة علايه الي في صف وضحى؟
التفتن روضه واليازي لمي
روضه:هاااه؟
مي:انا سمعت علايه مره قالت ان اخوها ايريد يخطبها
رفعت مي نظرها للي قاعدات ايطالعنها وهيه داخله بالسالفه عرض
روضه:انتي شو تقولين منيه علايه واخوها
مي بارتباك:علايه بنت خالة اسومه صديقتج
روضه باستغراب:شبلاها
مي:علايه اتقول ان اخوها ايريد يخطبها
روضه تمت اطالع مي مستغربه منها:انزييين؟
مي بارتباك اكثر وهيه تمد يدها للعصير:ماادري انتي تقولين بتخلينهم يخطبونها حق ........
روضه:الي يسمعج ايقول احنا رايحين انخطب الحين ولا الراي عنديه
مي وجهت نظرها للطاوله الثانيه وقامت :بروح صوب نوره
اليازي:شعندها
روضه:شدرانيه ابها
رجع خليفه وانضم الهن
روضه:عميه شرايك باقتراح
خليفه:خييير اللهم اجعله خير
روضه:اسمع عاده انته
خليفه:نسمع
روضه:شرايك انته وحرمتك اليوم تقضونه مع بعض اتروحون تتكشتون تغيرون جو مع بعض واحنا بنسد اليهال
خليفه:ماشالله عليج عيل جان قلتي جذيه يوم احنا في بوظبي جان خليتهم عندج في البيت وييت انا واهيه بروحنا
روضه:انا قلت يوم يعني يووووم ماتريده كيفك
خليفه وهو يلتفت لنوره:اااه ياليت بس ماظن بطيع
الياازي:عااااااااشو والله انك رايح في عينها هههههه
خليفه وهو يفتح عيونه لليازي:وبعدييين يعني اشوف انكن ضيعتن المذهب
روضه:هههههه والله يا عميه حالتك حاله عيونك طول الوقت وراها هههههه
تخربط خليفه :صدق صدق مالوم فهيدان يوم تبزكن تستاهلن
روضه:والله شقالولك
قامت اليازي معصبه وهيه تمسك عكازها:احنا الغلطانين الي قلنا بنسويلك جو
خليفه:تعالي انزين وين رايحه
اليازي:انته طقعت جويه خلاص انا شبعت بروح فوق
خليفه:افا يابنت عبدالله السموحه ....انزين يرضيج ان اليوم احنا تحت امرج وين تبينا انروح
ابتسمت اليازي ورجعت تقعد
روضه:ياسلااااااام انا بعد زعلت
خليفه:انتي لج باجر
روضه :اوكيه عيل
طلعو بعدها وتمو ايلفون واليازي تضحك وهيه كل شوي قالت الهم ودونا المكان الفلاني وهيه ماتعرف شو فيه
خليفه عصب:يزوووي شو تبين بسوق السمج
اليازي:شوووه هههههههههه مادري انه سوق السمج انا بس اقرا الافتااات ههههههههه
خليفه:انا الغلطان الي اخذ شوركن
روضه:عميه احنا ماندل مكان في دبي بس انعرف المولااات
خليفه:انزين وين تبن الحين؟
روضه تهمس لليازي:قوليله صحاري موول
اليازي:صحاري مول
خليفه:ياعستيلك يا خليفه انروح صحاري مول والي اعرفه انه في الشارجه
روضه:خخخخخخ
نوره :فيه العاب حق اليهال؟
روضه:هيه فيه
نوره:زين عيل
خليفه:يا حي الي يفكر في غيره
روضه:احم والله انا الصبح عطيتك اقتراح بس انته ماتريد
خليفه:هيييه ما اريد....ماعليه انتي بس
في صحاري مول اول شي اتوجهو للالعاب
نوره:روحو اتشرو انا بتم مع اليهال اهنيه
مي:وانا بعد بتم معاها
خليفه:وانا الحق هلمينن بعدين اليازي وين عكازج
اليازي:في السياره يازينيه عاده وانا امشي به في المول
خليفه:لااااا والله صدق هالكلاام
هزت راسها بنعم:عاادي اقدر امشي عليها
خليفه:بس هذا ايضر الكسر وعقب بتتعبين منها
اليازي:لااا انا ما احس بويع وعاادي ادوس عليها
هز راسه بلا حول ولا قوة الابالله عقب التفت الها:شوفي ماشي لف في المول كله بس عليج هذا الاين وكل ماتدخلين محل اقعدي
اليازي:ان شالله
خليفه:نوره روحي معاهن انا بتم عند اليهال
نوره:لا ماعليه انا ماعنديه شي ضروري
خليفه:ماعليه روحي شوفي شو موجود وطالعي شي بعد لليهال
روضه:ولعم اليهااال ترا اهنيه في محل قريب شي شي والله
رفعت نوره نظرها لروضه وهيه مبتسمه ابتسامه ذوبت خليفه وكانو في مكان خالي من حركة الناس ورافعات غشاويهن
خليفه:شووو محله؟
التفتت له نوره وهيه تحط يدها على خصرها:وانته شو لك؟
خليفه:هاااه مافهمت
روضه:خطير عميه اونك مافهمت
خليفه:جد والله شوووه
البنات :هههههههههه
نوره:انزين بروح معاهن بس الله الله في اليهال
راحن عنه وهو تم متنح شو يقصدن التفت لمي:اخافهن بس يقصدن محل مال مقالب
ضحكت مي:هههه لا عميه رويض تقصد محل قمصان النوم
عض على شفايفه وهو يغمض متذكر ابتسامتها ااااه شو ناويه عليه
خليفه الموضوع وتره وتم على اعصابه وماقدر ايتم مكانه ايريد يتاكد من السالفه امن مي على اليهال ولحقهن ايدورهن في المحلات القريبه
كانن واقفات يترجن نوره تاخذ القميص الاحمر
نوره:لا لا لا مااحب الموديل هذا
رويض :يوووه والله انه ايجنن فديييييتج عشان خاطر عميه
نوره:ترانيه عطيتكن ويه زياده بس عليه الي خذتهن
خليفه:احم احم شو عندكن
شهقت نوره وسحبت القميص منهن وراحت للجهه الثانيه
روضه واليازي:عــــــــــــــــــــميه هههههههههه انته شو ياااابك هااااه مافهمت
خليفه:شبلاها ليش راحت اهناااك
اليازي:هههههه
نوره رجعت مره ثانيه:ليش خليت اليهال
خليفه:ماعليهم عندهم مي والمكان خالي
نوره:انا برجع الهم
التفتت الهم:شرايك تختار اليه على ذوقك
روضه:يااااااخطييييييرهههههه
خليفه:اختار شوووه؟
نوره بنظرات خجله مصطنعه:رواضي بتخبرك انا بروح
والتفتت عنهم وراحت وهيه منقهره امنه على ليلة امس وهوبايت حاضننها ومسوي فيها واعد اميره عن لا يغلط انا ارويك اما خليتك تخلف وعدك نفس ماخلفت شروطك معايه ما اكون نوره
خليفه"يووووووه شو هالنغمه والنظره لالالالاهذي ناويه عليه اليوم انا بروحيه اريد دقه
روضه:عمــــــــــــــــــيه ايييييه انا اكلم منوووه
خليفه:شعندج؟
اليازي:هههههههههه
خليفه:انا مادري انتن اتشوفنيه شوه اليوم كل شوي اتضاحكتن عليه
اليازي :ههههههههه ااااه بطنيه عورنيه انا شكليه برد بعد تعبت من المشي بروح اقعد عندهم
روضه:وانا اتم بروحيه
خليفه:انتي خلصينيه شو الي اختاره على ذوقيه
حركت له حواجبها وهيه تشير له على الي عدالها
طالعها بطرف عينه
روضه:انا ماليه خص بروح المحل الثاني وانته بكيفك ههههه
رجع خليفه عند البنات وقال لمي تلحق روضه عند المحل الي كان قريب منهم عشان اتكمل معاها
في يد خليفه كيس عيون نوره توجهت له تبادل معاها النظرات وحست بتوترولفت نظرها للجهه الثانيه
خليفه:هنوده تعالي طالعي البجامه هذي تي على قياسج
وطلع البجامه الي كانت طفوليه ورواها هند
دانه:وانا؟
خليفه:مالقيت قياسج
تمت نوره اطالعه "زييين زين متروع الاستاذ على وعده
خليفه طول اليوم وهو متحفز للرده حس بنظراتها انها متحلفه له وكان شعور حلو انه يلعب باعصابها ويشوف شو نهايتها
على المسا راحو لمنطقة الشندقه للبيوت التراثيه الي على البحر واستانسو اهناك
روضه:الله ماكنت ادري ان في اماكن حلوه جذيه
اليازي وهم رادين وكانو يمشون على الشارع الموازي للبحر:عميه اكيد هذي دبي
خليفه:ليييش عندج شك
اليازي:مش الهند يعني...كله هنووود هنود هنود في كل مكان
ابتسم خليفه:والله تعرفين اتنكتين ياليازي
اليازي:شف انته الكندوره البيضا ماتشوفها
خليفه:دبي تجاريه في الجهه هذي ولازم انج بتشوفين العماله اهنيه
روضه:عيل وين اهلها اشك ان فيها مواطنين
خليفه:لا لا دبي كلها عرب ومن قبايل لاكن نادر اتحصلينهم متواجدين في المعمعه هذي باجر ان شالله بلف ابكن على المناطق الي العرب ساكنينها عرب فيهم خير
دانوه:انريد انروح عند ام خماس
الكل ضحك
خليفه:هههه ان شالله اوديج عند ام خماس
تعشو في احد المطاعم ورجعو للفندق في الممر وعلى مسمع خليفه
روضه:عاده اليوم باتو في حجرتكم احنا بنسد اليهال
نوره:اكيييد حبيبتي عيل احنا يايبينكم لله
روضه ونوره:هههههههه
خليفه بعده مش مستوعب
عند باب الغرف التفتت نوره لخليفه:بييب شنطتيه وباييك
خليفه:هاااه
بنظره تذبح:شوووه شبلاااك
خليفه:انزييين ارقبج
طلعتله بعد شوي وبعد ما وصت مي على اليهال اتسبحهم وتبدل الهم
فتح خليفه الغرفه وكانت روعه اعجبت نوره وايد
خليفه :اححم احم
نوره:اتريد الحمام اول
خليفه:لا لا ادخلي وخذي راحتج
التفتت عنه وراحت وهيه متردده في الي بتسويه"يا رب شو اسوي بس انا مقهوره امنه هيه الليله اليوم وعقبها بيبطي يلمسنيه
بدلت نوره بعد ما اتسبحت وتعدلت وتعطرت وطلعت وشافته منسدح سحبت نفسها بصعوبه
كان منسدح وهو خالع فانيلته ومنشغل في تيلفونه مسوي عمره متجاهلنها حتى انه مارفع نظره الها وهو منحرق ايريد ايشوفها
نوره:تبا الليت اخليه لك شغال
وهو بعده مندمج في تيلفونه:لا لا عادي بنديه الابجوره عنديه مفتوحه
زاد قهرها امنه وهو مطنش مايطالعها
انسدحت عداله والتفت للجهه الثانيه وشكله يكتب مسجات
غمضت عيونها قو لاااا شكله واعدنها وحريص على وعده ومايندرابه الحين قاعد يكتب الها مسجات
خليفه كان حاط صدق على كتابة الرسائل ويكتب الي ايحس به"عذاب عذااااااب والله الي انا فيه عذااااب خلاااص ماعاااااااد فيه صبر بس ما اريد اخرب كل شي ابا اشوف شو اخرتها
تمت نوره تتحرك كل شوي منقهره امنه عقب قامت ويابت علبه كريم وقعدت
نوره:ممكن مساعده
وبعده ملتفت عنها:شوووه
نوره بعصبيه حس ابها في صوتها:اكلم منوه انا؟
اعتدل والتفت صوبها بس عيونه على شاشة تيلفونه ايكمل كتابة رسالته
خليفه:شو تبين؟
نوره:ابااك اتحطليه على البثر الي في اكتافيه من لكريم هذا
طالعها وشكله مش معاها:هااه هاتي اشوف
خذ لكريم وتم يقرا شو مكتوب فيه وتمت اطالعه منتظره امنه نظره لاكنه اندمج في قرايته
خليفه وقلبه ايدق بقو:وين تبين احطلج
التفتت معطيتنه ظهرها ولمت شعرها جدام:على البثر الي في اكتافيه
ياليييييل مطولك تقرب منها وهو رايح في عينها
خليفه:احممم احط على البثر بس
هزت راسها بنعم
جالت عيونه على اكتافها اتدور بثر وماشاف شي
خليفه:انتي متاكده ان الكريم هذا ينفع
هزت راسها بنعم وهيه مبتسمه
فتح العلبه وبطرف اصبعه
حط على اكتافها وهو يعد البثر في ظهرها واصلا ماكان في شي
خليفه:وحده ثنتين ثلاااث اربع خمس ست لا لا انتي لازم اتروحين دكتورة جلديه
وقرب راسه من اذنها وهمس:اخاف الكريم المعطر هذا ايضرج
احمر ويهها وهيه اطالع تحت مبتسمه
نوره:لا زيين يمدحونه
خليفه:يعني بيفيد البثر الي في صدريه احط امنه
التفتت له ونظراتها تذبح
نوره:تبا مساعده
خليفه:ياليييت
نوره:اوكيه
ومدت يدها للعلبه وخذتها وانسدح اهو منتظر منها تقرب امنه
اتكت على يد عداله وهيه اتدور البثر منحرجه
نوره:ماشي
خليفه:دوريهن زين انا بققت عيونيه لين ما طلعتهن
ابتسمت وتمت اتدور وهيه متاكده انه يجذب
حرك يده وفلتت يدها الي كانت متكيه عليها وطاحت في حضنه
نوره:اووه سوري
لف يده حوليها :يمكن من هالقرب اتشوفينهن
من التوتر نقطت على صدره كم نقطه عشان اتقوم اونها حصلتهن
خليفه وعجبته اللعبه:خلصتي ممكن اتقومين ياله عشان ارقد لازم نوعى باجر من وقت
تبادلت معاه النظرات وكانت مفوره عليه انسحبت عنه وهو ايحاول يكبت ضحكته والتفت عنها للجهه الثانيه نوره تمت شوي عقب قامت وراحت الحمام اعتدل ايشوف شو فيها
خليفه"خييييبه جان ماعصبت ما انعطى ويه والله ما انعطى
طلعت بعد شوي وكانت لابسه قميص قطني وايديه طويله حز في خاطرها الي يسويه معاها وتاكدت انه مايريد يخلف وعده لاميره بالطقاق الي يطقهم اهو واهيه تلحفت واعطته ظهرها
قرب منها وهمس قريب من اذنها:ليش بدلتي؟
نوره:بس بردت جذيه ادفى بعدين انا كنت لابسه هذاك عن خاطر البنات حلفن عليه البسه اليوم
خليفه:نوره انتي قاعده تلعبين باعصابيه
التفتت له معصبه:انته شو تريد؟
خليفه:انا شو اريد؟؟؟
نوره:ارقد ماتقول باجر لازم نوعى من وقت
خليفه:ليش غيرتي رايج وبدلتي
نوره:كيفيه
خليفه:لا مش على كيفج لانيه انا مش لعبه عندج
نوره:انته شو ترييييد؟
خليفه بعصبيه:ليييش لبستيه تتحسبينيه لوووح عدالج
نوره:قلتلك عشان البنات حالفات عليه...وانا ماكنت بلبسه لو ماكنت ادري انك واااعد ما تلمسنيه وانته مثل ماقلت مش راعي رغبااات
تم ايطالعها بنظرات معصبه:وانتي شو مغزاج من هذا كله؟
نوره:ما ماااشي
خليفه وهو يحاوط خصرها بيده:اسمعينيه زيين اولا انا محلل نفسيه من اي وعووود
نوره:كذااااب
خليفه:تبين اتجربين
اعتدلت نوره وهيه تبعد يده عنها:خلاص يا خليفه خلاااص افهم يا اخي انا كنت اريدك اتخل بوعدك الها هذي نيتيه كانت انا مقهوووره منك
من ليلة امس شمعنا انا اتخل بشروطك معايه وهيه توفي بوعدك الها بس انا خبلا ما افهم انته اصلا مايهمك لا شرووط ولا وعووود المهم الي تباه وعقب بتقول والله كانت غلطه انا لين اليوم مانسيت حتى انا كنت بقولك كانت غلطه اباااك تحس بالي حسيت به الي سويته فيه شي مش هين شي مستحييييل انساااه
انا تعبت تعبت من كل الي يصير اليه
تمت اتصيييح
نوره:مش هين انك اتقول اليه عقيه كانيه كنت مسويه جريمه وكله عشان اداري على شعور حبيبت القلب
انته يا خليفه اتحب خطيبتك وانا دخلت حياتكم غلط لاكن ما كان بيديه والله انا كنت اريد اخلي نفسيه بعيد عن حياتك لاكن الي صار غصبا عنيه
اقسم لك انيه عمريه ما حاولت الفتره هذيج اجرجرك للي صار ما اعرف كيف صار ولا اريد الي صار ينعااد ارجوووك انته لازم اتحط حد لحياتنا هذي لازم اتخلص القسم الخارجي بسرعه وطلقنيه وريح نفسك من هالحياه الي مشتتنك
خليفه:خلااااص خلاااص يا نوووره الكلام هذا ما اريدج اتعيدينه مره ثانيه
نوره:انته خايف اخلي اليهال واروح مستحييييل اليهال اصلا روحيه مربوطه معاهم ومابخليهم بتم معاهم طول عمريه بس اعتقنيه وخلنيه في حاليه وعش حياتك والله انا احلك منيه ومسامحتنك على كل الي فااات بس اتركنيه في حاليه
خليفه:خلاص يانوره خلاااص
قام وهو كاره نفسه ولبس فانيلته وثوبه وطلع
تم ايفرفر في الشوارع وهو يفكر انها عايفتنه ومستحيل تسامحه وهو من الصبح مصدق نفسه وعايش جو الحبيب طلع كل الي تسويه بس عشان اتعاقبه اااااخ اخ منج ياذي الحياااه


..........................

من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس

قديم 07-15-2010, 05:23 PM   رقم المشاركة : ( 12 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

عد مادخلو نوره وخليفه غرفتهم دق فهد على البنات بعد ما اتاكد ان عمه وحرمته راحو لغرفتهم
سلمت مي على فهد وقربته للصاله
فهد:وين الباقي
مي:اليازي وروضه في الغرفه هذي وانا ببات عند اليهال في الغرفه هذي
فهد:شكلكم ماعندكم سهره
مي:انا برقد بس اليازي وروضه سهرتهن داخل الغرفه
فهد:زين روحي عيل
هزت راسه مبتسمه ودخلت
فتح الباب فهد على روضه واليازي
كانت اليازي واقفه جدام التسريحه وهيه لابسه قميص اشترته اليوم كان روعه ايديه قصار تك وقصة صدره جناان وهو طويل تم واقف فاتح الباب ايطالعها ونصف ابتسامه على شفايفه وهيه فاتحه عيونها مش مصدقه اطالعه من لمرايه وماسكه اطراف لفيونكه الي على طرف القميص
دخل راسه اكثر وتم ايدور روضه وسمع صوت الماي في الحمام دخل وسكر الباب ونزلت نظرها تحت وتقرب منها لين ما صار واقف وراها
فهد:بدلتي خساره كنت ياي عشان تطلعين معايه نسهر
رفعت نظرها له وتعدته وهيه تعرج على ريلها رايحه للسرير رفعت اللحاف وانكتت فيه
التفت الها
فهد:متى بتتادبين يعني
كشفت اللحاف ومدت يدها للابجوره وبندتها تاركه الابجوره الثانيه
تم واقف مفور عليها طلعت روضه وهيه تنشف شعرها وصرخت وهيه تحس بيد تمسكها وتوديها للباب
روضه:ايييه فهد انته شو تسوي اهنيه
فهد:انتي حسابج معايه بعدين اول شي خلينيه اادب بنت عمج هذي
طلعها برا
فهد:قسما بالله ان قلتي لحد انيه بايت اليوم اهنيه انيه اخليج تبطييين في المستشفي سيري انثبري عند اختج الغرفه الثانيه
سكر الباب في ويهها وتمت فاتحه عيونها مصدومه وشكله مفور على الاخر
رجع لليازي الي كشفت طرف اللحاف وهيه تسمعه وتمت ترتجف
ما اعطاها فرصه وكان راقد عدالها وهو لافنها بايديه ولامنها لحضنه
اليازي بصعوبه:فهد انته شو تسوي
فهد:انجبي ولا تخلينيه اعصب اكثر من جذيه عن لا اسوي شي تندمين عليه
تم تنفسها يتصاعد وهيه تراقب شو ناوي عليه لاكن فهد اكتفى انه حاضننها
اليازي:لا لااا
فهد:لاتخافين بس بتم جذيه من اليوم ورايح ان عصبت عليج بيكون عقابج هذا
وحضنها اكثر
دزته اليازي وحاولت اتقوم لاكنه كان يمنعها بعدها عصبت وتمت تضربه على صدره
اليازي:قووووم اطلع برا انا ما ادانيييك
فهد:اهدي اهدي لا تعصبيبيه
اليازي:انته ماتستحي على ويهك بعد الي سويته فيه ياي ولا كانك مسوي شي
فهد وهو يقاوم عنادهاوايديها الي حس انها توحشت ابهن:اسمعينيه بس يزووووووي وبعدييين لا تخلينيه اضربج
اليازي:عادي ماعندك مشكله انا شوووه عشان تحاسب نفسك عن ماتضربنيه
فهد:انتي قلب فهد وروحه اهدي عاده
اليازي استغربت من كلماته وهدت اشويه:ماريييد ماريييد قم اطلع برا
فهد:خلينا نتفاهم شويه بس
اليازي :مايفيد مايفيد التفاهم بيننا
فهد:عطينيه فرصه بس
اليازي ودموعها تنزل:ما اريد انته ماتحس كيف الضرب يعور مايعور بالالم ايعور اهنيه في القلب


فهد:ااااااااااسف وربي اسف ولا بعايدنها مره ثانيه
اليازي:كلاام وعقب بتنسى انا ما اقدر اعيش معاك على هالوضع
فهد:فرصه اعطينيه فرصه وعقب قرري
اليازي :ان وعدتنيه انك تتركنيه في حاليه عقب ...ان مديت يدك عليه... بعطيك فرصه
فهد:ليش انتي جذيه قاسيه ولا خلاااص ماتبينيه
اليازي:وانته بعد تراك ماكنت تبانيه
ابتعد عنها فهد اشويه وطلع تيلفونه:اسمعي انا يمكن ما اعرف اعبر بس ارجوج اسمعي هالمقطع ووالله انيه اعني فيه كلمه

لو فرضنا كنت أنا البادي بخطاي
وإعترفت بذنبي كله وغلطتي
إعذريني وإسمعي صوتي ونداي
بأتعذرلج وأعاند عزتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي

إن رضيتي اشرقت شمس بسماي
وإن زعلتي فيني ضاقت دنيتي
فوقج الله لا تزيدين بعناي
لا ترديني وقدري عنوتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي

ما يضرك يا شقى قلبي وهناي
لو سمحتيلي أوضح كلمتي
إعتذاري كان إثبات لهواي
ولا تخليني أعيش بحسرتي
من بعدتي وأنا في همي وشقاي
ضيعت درب السعادة خطوتي


شهقت اليازي في حضنه وهيه تدفن نفسها اكثر وتمت اتصيييح خلاها فتره اتظهر الي في خاطرها
فهد:يزوووي ما اقدر اوعدج اخاف افقدج دخيلج ارحمينيه والله والله والله انيه احبج ومش من تو لاا من زماااان ومقهور انج تميتي عند خالتج كله اوسوس واقول
اكيد بيطبعونج بطبعهم ومن حبيه لج صرت ما افرق بينج وبين الممثله الي بسبتها ظربتج
سامحينيه يالغلا واوعدج انيه احاول اغير من طبعيه...بعدين انتي سويتيها فيه مره نسيتي يوم اييكم في لندن كيف كان لقاءج معايه نسيتي كيف كنتي تضربينيه على صدريه واتقولين انتو تضحكون عليه ماكان هذاك معناه خوف عليه انا بعد ياليازي
يوم الحادث حسيت انيه خسرتج وانيه بشوفج ميته لا محال انتابنيه غيض عليج لانج كنتي بتكونين السبب في فقدانيه لج بتهورج وركيضج في الشارع
حوطت خصره بيدها وهيه تدفن نفسها اكثر في حضنه
ابتسم:يزوووي مابتقولين شي
هزت راسها بلااا
روضه وهيه ادق الباب بقو:ماعليييه ماعليه تتحسبنيه متروعه منك ان ما خبرت ابويه علييك ما اكون انا روضه
والحين بروح وبخبر عميه خليفه عليك
فهد بصوت عالي:بذبــــــــــــــــــــحج والله انيه اذبحج
طالعته اليازي وعيونها محمره :شفت ماتقدر
فهد:شو اسويبها تبينها عيل تربع صوب عميه اتخبره
اليازي:ارجوك فهد روح الحين
فهد:سامحتينيه
اليازي :ما اقدر اقولك هيه لين احس انيه راضيه عنك صدق مايندرابك باجر تجلب عليه على اسباب تافهه
روضه:يزوووي يزووي شو سوااابج ضربج
اليازي:ههههه
فهد:ياله لا خليت من هالضحكه.............رويييييييض لا تخلينيه اطلع واعقج من الدريشه
اليازي:ليييش كله تستخدم طريقة العنف ماتعرف يعني تتفاهم مع الواحد
فهد:انا جذيه ربيه خلقنيه جذيه
اليازي:اوكيه والي ربيه خلقه جذيه...ما اصلح اكون معاه دوووم
فهد:قلتلج بحاااول
اليازي:ياله روووح
اعتدل فهد وتم ايطالعها:انزين بتم شويه وعقب بروح خلينا شويه انسولف
هزت راسها بلا :ما اعرف
فهد:نسيتي ايام لندن وكيف كان الوضع بينا
اليازي:انته خربت كل شي
فهد:ياللــــــــــــــــــــه والله عنديهكلاام وايد اريد اقوله لج ....ماعليه ماليه الا الصبر والله يعين بس المهم تعطينيه فرصه
هزت راسها باوكيه واعتدل بيقوم
فهد:انزين ممكن
وقرب منها وطبع قبله قريبه من شفايفها
القبله وترتها وغمضت عيونها والتفتت عنه للجهه الثانيه
وقف وتم ايطالعها:مره ثانيه يالغلا لاتمشين بدون العكازه
رجعت والتفتت له
ابتسم :تصبحين على خير
التفت وطلع
ضحك وهو يشوف روضه حاضنه المخده وهيه راقده قاعده
فتح الباب وتفاجئ بعمه خليفه برا راجع من برا وجدام الغرفه الثانيه
خليفه:فهد انته شو تسوي اهنيه
فهد:هاااه كنت سهران مع رويض
وفتح الباب عشان يشوف خليفه روضه الي كانت راقده على الكرسي
فهد:تمينا انسولف والوقت ايمر ورقدت حليلها وهيه قاعده
هز راسه خليفه
فهد:عميه شبلاك شكلك تعبان
خليفه:لا ماشي راسيه ايعورنيه ورحت اييب اليه بندول ياله تصبح على خير
دخل خليفه على نوره الي حصلها راقده ويهها لجهته انسدح عدالها وهو يتاملها وتم فتره بس يتاملها مد يده لخصايل شعرها وابعدهن عن ويهها
وبدت عيونه اتغمض مد ريوله لجهة ريولها وحضن باقدامه اقدامها ورقد بعد ماحست نوره انه رقد فتحت عيونها وتمت اطالعه وقلبها متالم من حالهم حاولت تسحب ريولها لاكنها ماقدرت واستسلمت اخيرا للرقاد

.................................................. ..........
افي اليوم الثاني وبينما كان زايد ياخذ غيلولته كالعاده في الحديقه قام وركض داخل
زايد:هنيه ياهنيه
يت تركض:ايوا يا باااشه
زايد:انتي ماسمعتي الاذان ليش ماوعيتينيه زين جذيه الصلاه بتفوت عليه
وركض طالع برا
هنيه باستغراب:يا سبحان الله الي بيغير ولا بيتغير...وهو انا وش عرفني انه عايز يلحق على الصلاه..اااايوا انا عرفه البنت نووور هيه السبب
بعد ما صلى زايد توجه لبيت خاله عشان يسلم على يدته
قعد معاها فتره طويله ايسولف معاها وماشاف نور قام ودار من ورا الكراسي وهو يسمع اصوات برا وفتح الستاره وطل للخارج في نفس الوقت طلعت نور الي ارضتها يدتها اليوم بثوب بحريني تراثي وقالت الها البسيه بشوفه عليج
سمع صوتها وهيه مانتبهت لوجوده
نور:يدووووه ويييينج
التفتت الها الجده:حلاااه حلاااه على بنت حمد اسميه في حله
ابتسمت نور الي كانت تحاول ترضي يدتها لان اليده وايد استهمت على حالها الي تغير فجئه
نور:جدتي انظري
ومسكت نور بطرفي الثوب الي كان لونه احمر ومطرز بذهبي على حوافه وكان روعه عليها
نور وهيه تحرك الثوب يمين شمال:يالومي يالووومي حامض حلووو هههههه
عيونه شوي وبتفترسها انتبهت له وهو يتحرك من مكانه وارتبكت ونزلت ايديها بسرعه
الجده:ههههه يا حليلج يابنيتيه علمنج لبنيات غنية يالومي يالومي
نزلت نور نظرها تحت وملامح ويهها تغيرت اول ماشافته وكان منصدم من ردة فعلها قرب اكثر بعد مادار جدامها
نور :انا سوف اذهب لابدل هذه الملابس
وانسحبت بسرعه وعيون زايد تلحقها كانت شي رهييييب في عينه واتمنى انه منعها من انها اتروح عنه حس بالضيقه تكبت على صدره وانه مش قادر يتنفس
زايد:اسمحيليه يدتيه انا بروح بييج مره ثانيه
طلع من عندهم والضيقه اكثر اتزيييد اتوجه لبيت بدر وتم قاعد في الميلس ربع ساعه بدون مايتصل لبدر اييه
دخل عليه مروان وشافه وحس ان فيه شي
مروان:السلام عليكم حيالله بزايد
قام زايد وسلم عليه بدون مايقول اي كلمه
مروان :برووح ازقر لك بدر
رجع زايد وقعد بدون مايرد عليه
خبر مروان بدر الي طلع رايح للميالس
بعد ماسلم عليه وقعدو اشوي
بدر:شبلاااك يا زايد
رفع زايد نظره لبدر:هااه ماشي
بدر:شكلك مش عاجبنيه
زايد:بدر حد درا بالسالفه
بدر:الي بينيه وبينك لا فديتك محد درابها وانته شو لينه بتم مكتم على الموضوع
وقف زايد:لا لا انا ما اريد حد يدري الحين
بدر:عاده شو لينه يا زايد مايجوووز
زايد بعصبيه:شووو الي مايجوووز ...انا يوم بشوف الوقت مناسب بقول
بدر:على راحتك يا زايد
زايد:بدر شرايك نطلع كشته كلنا انروح مكان انغير فيه جو احس انيه بموووت ما ارف شو فيه
بدر:والله انا واعد اميه اوديها عوافي وحتى ومناك بتيها بنت خالتها بنخيم
زايد:زييين عيل انا بقول ليدتيه وخاليه انروح بعد وترا التخييم كله على حسابيه
على طووول طلع زايد قبل لا يقول بدر كلمه والفكره عاجبتنه وخبر ابها خاله وحرمة خاله الي عجبتهم الفكره واتفقو على العصر ايحركون

لين الظهر وخليفه راقد البنات قعدن ونوره طلعت راحت عندهن وقام على اتصال زايد الي خبره بوجهتهم وطلب امنه ينضمون الهم دامهم على طريقهم
خليفه:ماعليه صار
قبل العصر بساعه العصر كان زايد واقف جدام بيت خاله واصر انهم كلهم يركبون معاه
ركب خاله عداله وام فهد والجده ونور على السيت الوراني اما الخدامه وعبدالله طرشهم مع بدر يركبون
بعدها الكل حرك واتوجهو للامارات الشماليه
زايد كان ايسوق مرسيدس مخفي ونور كانت قاعده وراه وكل شوي رفع نظره للمرايه على امل انه ايشوفها ولا يسمع صوتها لاكنها كانت كانها مش موجوده وهذا خلا الضيقه اتزيد عند زايد متغطيه ولازمه الصمت بينما الخال والجده في سوالف وتجديد لذكريات قديمه وكل شوي واحد يطلب من الثاني ايقول القصيده الفلانيه
زايد وعيونه على نور:يدووه اذا كنتي متغربله من شيلتج وبرقعج عقيهن ترا السياره مخفي
الجده:ياااااالله بسترك انته استخفيت يا ولديه
زايد والخال:ههههههه
زايد:اباج تاخذين راحتج فديتج حرمة الخال ترا السياره محد ايشوفج منها منبرا عقي الغشوه
الجده:والله احنا ماخذين راحتنا الابنيتيه الي متقبعه ولا الها حس
زايد وعيونه على الشارع جدام"وانا منو قاهرنيه غيرها
همست نور لان وقت صلاة العصر دخل للجده:جدتي الن نصلي
الجده:زياااد المااال نبا انصلي يا ولديه
زايد:ماعليه شوي وبنلف عدال الشارع انصلي
وعلى طرف الشارع وفي بقعه رمليه لف زايد وطلب منهم ينزلون ايصلون
وقف عداله بدر من الطرف الثاني ونزل امه
زايد وخاله وبدر راحو على الطرف الي صوب الشارع وصلو اهناك اما الجده وام فهد وام بدر صلن بين السيارتين نور بس بروحها صلت على الطرف الثالث قريب بابها
بعد ماخلص زايد راح على طووول للجهه الثالثه وشافها قاعده حست انه واقف جدامها ورفعت على طول غشوتها الي كانت مفروشه على الارض ولبستها ووقفت ودخلت للسياره بدون ماتقول له كلمه
زاد قهره منها ودخل السياره وتم قاعد انتظر منها كلمه لاكن بدون فايده تمت لازمه السكوت كان على وشك يصرخ عليها ويقولها شو فييج لاكن الباب فتح ودخل خاله
ابو فهد:وين رحت يا ولديه
زايد:اهنيه يا خال
نزل زايد ودار رايح لبدر والتوتر بياكله اكل
ابتعد مع بدر بمسافه
زايد:مطنشتنيه يابدر مطنشتنيه وكانها تدري انا اريد اعرف انته متاكد انك ماتكلمت بالسالفه عند حد
بدر تم ايطالع زايد مستغرب من حاله:يا زايد انته مش من تو اتعرفنيه
زايد:عيل ليييش كله صاااده
بدر:يمكن يتوهم لك انته شو قلتلها قبل لا ترجعون
زايد:انا انا اتفقت معاها اننا يعني انكون عاادي
بدر:زايد لازم اتقول الها
صرخ زايد:لااااا قلتلك لااااااا
والتفت عنه وراح للسياره

ترا زايد اول مارجع من العمره مسوي مصيبه وهالمصيبه اهيه الي مخليه حاله جذيه ياتراى شو اهيه هاذي المصيبه
مع محبتي للجميع
وديمه العطاء


جبت لكم البارت الجديد
الجزء الرابع والثلاثون

في سيارة بدر المتجهه لمنطقة عوافي التفت لامه
بدر:هااه اميه كلمتي بنت خالتج
ام بدر:هيه فديتك اتقول بنتلاقى معاكم في الدرب
بدر:ماجن من زمان ماتواصلتن
ام بدر:عاد شو نسوي يا ولديه اهيه في الشرق وانا في الغرب نتلاقى في السنه يمكن مره اذا يت تحضر عرس من اعراس هلها غربلوها هلها ويوزوها في بقعه بعيده
بدر:نصيبها يا اميه
بدر كان لابس كندوره لونها بني فاتح وعاق السفره ولابس نظرات شمسيه ابتسم اول ماتلاقو مع خليفه وهم بيقطعون الشارع لافين على جانب الطريق عشان يتشاورون
روضه اول ماشافته قرصت اليازي بقوومسكت يدها وحطتها على قلبها اتعلمها ان دقات قلبها زادت اليازي ضحكت بصوت عالي
خليفه:هااه اليويزي شو يضحكج
اليازي:ماشي عميه رويض تبا الحمام
روضه:اااه جذابه
اليازي:هههههههه
خليفه:مممكن تعقلن اشويه لين اشوف الربع شو معزمين عليه
ونزل خليفه وتلاقى مع بدر الي نزل اهو بعد من السياره وتمو يتكلموون
روضه بصوت عالي علني عند الكل:ااااااه قلبيه قلبيه وقف
التفتت عليها نوره بسرعه:شوووه رويض
اليازي بضحكه:ههه الله يفضحج يالخايسه انطمي
نوره:شوووه
روضه:يا ويييييليه وقسما بالله انه عذاااب
مي كانت تتلفت وما افتكرت في حالة روضه الي فهمتلها نوره وتمت تضحك عليها رجعت وتمت اطالع جدام بخيبة امل
اليازي:استحي يا الخبلا عندج يهال يفهمون
روضه:هو يدري انيه معاكم طالعي مايعطي ويه
اليازي :ارزني يا ماما
اول ما ركب خليفه
روضه:هااه وين بنروح؟
التفت الها خليفه:انتي شبلاج؟
احمد:اتقول قلبها ايعورها
جمدت روضه مكانها وهيه فاتحه عيونها يا خوفها بس يفضحها هالمفعوص بينما اليازي ونوره كل وحده اتحاول تكتم ضحكتهاالامي الي كلش مش معاهن

عند شيشة البترول نزل زايد وتوجه للسبرماركت واشترا بارد ورجع وفتح السياره من باب نور ودخل جسمه داخل مقرب صدره من نور وهو يعطي حرمة خاله البارد ويفتح ليدته العلبه الثانيه
نور حست بقربه انه دخل في خلاياها كانت اتحاول تمسك نفسها عن لا تزيد سرعت دقات قلبها وتفضحها.. سامحك الله يا زيد اوتريد الابتعاد عني وانا اشعر بروحي ستصعد من قربك هذا سحب نفسه بيطلع ووقف وويهه مجابل ويهها نزلت نظرها تحت رغم انه مايشوفها لاكنها ما استحملت الوضع هذا
زايد:تبين افتحلج قوطي بعد
هزت راسها بلا بسرعه على امل انه يطلع بسرعه وحس اهو انها منكمشه امنه رجع وطلع وهو يزفر بملل
الجده بعد ماركب زايد جدام:ولديه متى بنوصل ريوليه اتعورنيه من السياره
زايد:فديتج مدي ريولج جدام
الجده:وااايه ماناقص الا امد كراعينيه عندكم جدام
ضحك زايد:لا تخافين يدوه بنهمزج
الجده:يا ولديه شو هالدرب الطويل الي لعوزتونا فيه
ابو فهد:يا اميه قريب بنوصل ان شالله
واستمرت السيارات في طريقها وفي الطريق اتلاقو ببنت خالة ام بدر وسلكو طريق صحراوي قبل مغيب الشمس
روضه تهمس لليازي:شو مستوي عليه مايقول نزلو حرمتيه عندنا بدال هالخدامات الي شالنهن يعنيه ما احلمهن فارقت اويوهن باطاات جبديه من الصبح
اليازي:اششش خلاص عاده
روضه:بطرش له رساله
اليازي:اتحداج
روضه:زين
ارسلت روضه لبدر مسج فاضي
استغرب بدر المسج وارسل الها
روضه:واااوه قلبيه طااالعي طرش اليه
وفتحت الرساله بسرعه"انتي طرشتي اليه مسج فاضي ....في شي؟
زمت روضه شفايفها بخيبه وطرشت له"ما ادري التيلفون كان عند اليهال
بدر"زين انتبهي لتيلفونج مره ثانيه
انقهرت روضه من اسلوبه الجاف وقرصت اليازي بقو
اليازي:فاااارقتج قطعتينيه من القرص
روضه:وهاذي السياره الي تتبعهم منو سيارته بعد ماجن فيها بنات
ضحكت فجئه مي
والتفتو عليها
خليفه الي سمع ضحكت مي وعرف ليش:هااه مي مستانسه يوم شفتي الدراجاات
برقت عيونها مش للدراجات لا للي ايسوق السياره الي فيها الدراجات
وقف قريب من سيارته خليفه وفتح الدريشه
خليفه:هااه مروان يبت دراجات حق عياليه
مروان:على الطلبيه الي طلبتوها
استانسو اليهال
دانوه وهيه اطلع راسها:وانا يبتوليه
مروان ابتسم الها:اكيد فديتج الدراجات كلها تحت امرج
دانوه:هيه هيه
ناصر:عميه خلنا انحول انسوقهن الحين
خليفه:لا فديتك بعده الدرب طويل جدامنا لين نوصل ونشوفهن زين
سكر الدريشه وتبع الجماعه
روضه:عميه واحنا بعد طلبتو النا
خليفه:انا احيد ان زايد طلب لمي
روضه:هذي لبقره شعرفها بالدراجااات
طالعتها مي بنظره جانبيه مش عاجبنها كلامها ورجعت اطالع سيارة الدراجات
روضه:عميه بلاك مخر هالكثر اسبق السيارات سبقنا
خليفه:انا ما ادري زايد كيف بيمشي المرسدس في الرمله
تم خليفه ملتفت للشارع الي مشو عنه بمسافه في انتظار سيارة زايد
روضه:عميه الشارع كدش اكيد بتمشي فيه
وبالفعل قدر زايد يمشي سيارته على الشارع المكدش بالرمل الابيض والاحجار
المكان كان روعه وهو عباره عن تلال صغيره لونها يميل للبرتقالي واعشاب كثيره تزين المكان
وبعد مسافه وصلو للمخيم الي كانو طالبينه من شركه خاصه للتخييم تبني الخيام حسب الطلب
وكان مجهز من كل شي ....المخيم كان في موقع حايطه به التلال الرمليه واشجار معروفه في هالمكان متفرقه
وقف زايد سيارته في اول المخيم بعد ما حصل صعوبه انه ايوصلها للمكان المطلوب
كانت في اول المخيم خيمه كبيره مجلس للحريم مجهز بجلسه عربيه
نزل ووقف متساند على باب نور وهو يتكلم في التيلفون مانع نور من النزول وفي الجانب الثاني نزلت ام فهد وساعدت الجده بالنزول وكان نظره عند الباب الثاني حس انها بتنزل من الجهه الثانيه وفتح الباب عليها بسرعه لاكنها كانت اسرع امنه ونزلت من الباب الثاني
وعلى طووول حس بالدم ايفور فيه طالعها بسرعه قبل لا تبتعد
زايد:نووور رجعي السياره اباااج
تمت نور واقفه مش عارفه شو تسوي ورجعت وركبت السياره وركب اهو من الباب الي كانت قاعده عداله
التفت الها ومازالت بغطاها
اظن السياره محد فيها ومخفي بتكلم معاج وانتي متقبعه
مدت نور ايديها لغطاها ورفعته وارتعشت كل خليه في جسمه اول ما طل ويهها عليه عقب طول الطريق وهو يترقب ايشوف ويهها
بادلته النظرات ونزلت نظرها تحت
زايد:شبلااج؟
رفعت نظرها له:لا شي
زايد:ليش ساكته طول الطريق؟
شتت نظرها في السياره وهزت راسها:بماذا كنت تريدني ان اتحدث
ما عرف شو يقولها
زايد:انزين تيلفونج يبتيه؟
هزت راسها بلا:لا لاتوجد لدي شريحه
زايد:ماعليه انا عنديه تيلفون زياده
ومال بجسمه بين الكراسي عشان ياخذ التيلفون الي في السده جدام ورجع واعطاها اياه ورجع مره ثانيه ايدور الشريحه
اول ما رجع لمكانه مد يده ليدها عشان ياخذ التيلفون وتلامست ايديهم مما خلا نور تفلت التيلفون طالعها مستغرب حركتها
نور: اا اعتذر ونزلت خذت التيلفون واعطته اياه
تم ايطالعها بريبه شكلها متوتره وتحاول اتخلي بينها وبينه مسافه شووو فيها ليش تتصرف جذيه
زايد:نووور شبلاااج؟
نور:هل استطيع النزول ..لا اعتقد بانني في حاجه للهاتف
بعده قاعد ايطالعها بريبه:انتي شبلاااج؟
هزت راسها بلاا ونزلت نظرها تحت ماتدري ليش اتحس انها مستحقره نفسها وهيه تفكر بكل الي كان بينها وبينه وكيف انها كانت عاقه نفسها عليه وهو يفكر فيها بالطريقه الي رسمتها الها شهنا
زايد وهو يفكر"لاااا ما اكون زايد الا وعندها علم بس كيييف اتحس ولا شايفه رؤياء
سحب نفس
وقرب ناحيتها وهو يطلب منها اتقرب عشان يشرح الها كيف طريقة التيلفون هذا وبرغم انها قربت الا انها تاركه مسافه بسيطه بينهم وهيه تحس انه يمكن ايكون نافر منها وساوس وساوس كبيره طقت عليها ماتدري كيف تركت للشيطان
فرصه يسيطر عليها في تفكيرها وعشان يقطع شكه مد يده محوطنها من وراها عشان ايقربها اكثر حينها انتفضت بقو وسحبت نفسها ونزلت بسرعه من السياره
اهنيه خلاااص حس زايد ان الشياطين كلها اتجمعت جدام عيونه ونزل وهو يطالعها بنظرات معصبه ودار من ورا السياره ووقف جدامها وصرخ عليها
زايد:بتقولين اليه انتي شو فيييج اليوووم ؟
نور وهيه ترتجف:لا شي زيد لاشي انا متعبه قليلا اسالك بالله ان تتركني
وابتعدت عنه بسرعه رايحه للشله الي تجمعت داخل كانت عيونه تلحقها ونفسه يصرخ مايعرف شو يسوي لاكن الي يحس فيه شي مؤلم لدرجة انه حس ان راسه بينفجر من الضغط
ركب السياره وشخطها بس مسافه صغيره ودمت السياره في الرمل مانعه اي حركه وعاده هذا خلاه صدق ايطلع الي في خاطره وهو ينزل ويلعن سابع سابع يدها من سياره وهوعليها معصب لحقه مروان وشاف حاله مش طبيعي
مروان:خلها يا زايد انا بطلعها
وقرب بدر بعد اهو بسيارته
ونزل وعيونه على زايد
بدر:تعال تعال اركب معايه مروان بيشوفها
توجه زايد لسيارة بدر وركب معاه وابتعدو عن المخيم عاده الله يعينك يا بدر على حال زايد المتقلب
خليفه انشغل مع نوره في ترتيب الخيمه الي بيكونون فيها وهو اينزل الاغراض
قربت منهم مي:انا واليهال خلونا في خيمه
طالعتها نوره الي منشغله بالترتيب:لا فديتج اباهم عنديه ما اعرف كيف بيكون الوضع فالليل يمكن برد او يمكن ايخافون من المكان لانهم ماقد باتو في البر
مي:انزين تبين مساعده
نوره:اباج اتسويلهم سندويجات ماكلو شي من الصبح
خليفه:نوره ترا اهنيه في مطبخ وزايد طالب طباخ اكيد انه طابخ شي
نوره:ماعليه بياكلون السندويجات الحين وعقب بنشوف الهم العشى
خليفه:وين تبينيه افرش؟
نوره بابتسامه: لا احنا شكلنا بنفرش الخيمه كلها يادوووب اتكفينا صغيره وايد
ابتسم خليفه والتفت ايدخل لفراش الي بيفرشه
طلعت مي وتوجهت للمجلس الي اجتمعت فيه الحريم وهيه ماره نادتها اليازي وهيه تطلع من وحده من الخيم
اليازي:ميوووه ترا هذي خيمتنا وشنطتج عندنا
طلعت وراها روضه:ميوه شفتي العرب الي يايين مع ام بدر
هزت راسها بلا:الحين بروح صوبهم
روضه:زين روحي وهاتيلنا لعلوم انا قلبيه مش مرتاااح لبنيات كاشفات اويوههن وعميه خليفه امساعه مر ولا اتغطن
تمت مي اطالعها اشوي وعقب كملت طريقه
بنت خالة ام بدر اسمها عايشه وعندها ولدين واحد اهو الي كان ايسوق والثاني بسن عبدالله اما البنات كانن ثلاث خديجه ثاني جامعه واروئ ثنويه عامه
وبنت صغيره ثمان سنوات
اول ما دخلت مي سلمت عليهن وطلبت منها امها اتقوم اتساعدها في ترتيب القهو والضيافه وحتى بنات عايشه كانن راعيات فزعه قامن بعد ايساعدن ويرتبن مع ام فهد البنات حبوبات على طوول اتداخلن مع مي مستانسات بمعرفتها ومتشوقات لمعرفة اليازي وروضه
في المطبخ الصغير الي كان تابع لمجلس الحريم كانن الخدامات يسون القهوه والشاي ونور قاعده في زاوية المطبخ سرحانه ومتالمه من حالها اتحس انها مش طبيعيه وماتدري ليش اتحس انها ماتريد تتواجد عند الحريم وفضلت الجلوس بعيد عن الكل
الليل اسدل استاره لاكن المخيم كان منور من الانارات الموزعه في كل مكان
في مجلس الريايل ومن بعد ماهدت نفسية زايد رجعو للجمع المتواجد اهناك وكان من بين الموجودين اصحاب شركة التخييم الي حلف عليهم زايد انهم يتعشون عندهم
على العشا الكل اجتمع التفت ابو فهد لمروان الي كان قاعد ماقارب العشا وسرحان
ابو فهد:ولديه تراك من قعدنا ماذقت شي
ابتسم مروان:ما اشتهي يا عميه
ابو فهد:مايصيير يا ولديه حالك مره مش عاجبنيه
تنهد زايد الي كان ماسك لقمته وهو يدلقمها "ومنو الي حاله مرتاح الحين اكل وناكله جابرين انفسنا
بدر:زايد ...كمل لقمتك
زايد:ماعليه
التفت ابو فهد لبدر بعد ماقام مروان وطلع:اخوك شبلاااه انته ماتنكر عليه شي
بدر:شو بقولك يا عميه مادريبه كل ماكلمته قال مافيه شي
ابو فهد:شغله ماشي؟
بدر:ماشي وكل شي زييين
ابو فهد:الريال شي صايبنه ولا حاله هذا هب حااال
سحب بدر نفسه وهم مروان بدا ايزيد في صدره
طبعا البنات اجتمعن وتعرفن على بعض الا ان روضه كانت رسميه اشويه معاهن وهيه اتحس انها مش بالعتنهن رغم انهن حبوبات بس اظن ان الغيره لعبة ابها
ام بدر:ما شالله يا عايشه بناتج كبرن وصارن عرايس وانا حليليه ماشفتهن من زمان
روضه تهمس لليازي:وشو في خاطرج متحسره انج ماخطبتي لولدج منهن
نحزتها اليازي:جب
عايشه:عاده شو نسوي يا اختيه ابوهن مايخلينيه اوديهن معايه متحرص وايد على بناته
روضه بهمس لليازي:ماشالله متحرص وويوهن كشف عند الريايل
اليازي بهمس:الله ايغربلج فضحتينا
الجده:هااااه شو في خاطرج يا ام بدر قالونا اتدورين عروس لولدج اشوف يازلج بنات اختج
ام بدر:ماشالله البنات ماعليهن كلام زين وسنع والله انيه احب ايديه مجلبه ان خطبت من عندهم
نقزااات قويه عورتها في قلبها وهيه تراقب ابتسامت البنات وقامت اتريد تطلع الا ان امها نادتها
ام فهد:بنتيه مي قربي الغسول ليدتج
عايشه اتكمل كلامها:لااا ما اقدر ايوز بناتيه بعيد عنيه كفايه انا عشت بعيد عن هليه وانتو هل الغرب عاداتكم غيير عن هل الشرق
الجده:وااايه ترا قالوه بنات المغرب للمشرق وبنات المشرق للمغرب وهيه والله ان حظها زييين ان يت عند ام بدر
اليازي:يا عستييييليه من هالتقريص
روضه:معديه بعد يدوه تقردنها
اليازي:حق الثاني هالتقردين الاول خلص وملج
روضه:يا خوفيه ايشوفهن ويغير رايه

طلعت مي ودخلت للمطبخ
مي:نووور شو تسوييين اهنيه
ابتسمت نور:لا شي عزيزتي
مي:ليش ماييتي تتعشين؟
نور:لا اريد
مي:ليش قاعده اهنيه
نور:وماذا في ذالك هاهيه الخادمات تجلس هنا
مي مافهمت شو تعني نور ولزمت السكوت وتفكيرها في الكلام الي يدور داخل
مي بعد اشوي:بتباتين عندنا نور
نور:لا اعلم ربما مع جدتي
بعدها الكل راح لخيمته ام بدر وبنت خالتها ومعاهن بناتها في خيمه ام فهد وابو فهد في خيمه وروضه واليازي ومي في خيمه الجده ونورومعاهن خادمة ام بدر وام فهد في خيمه بروحهن خليفه وعائلته الكريمه في خيمه
اما بقية الشباب قررو يباتون في مجلس الريايل رغم ان في خيمه بعد فاضيه للي يحتاجها
على الليل وبوقت متاخر وصل فهد ومعاه اثنينه من ربعه وانضمو للبقيه
دخل خليفه للخيمه المخصصه الهم وشاف الكل متسدح وراقد شكل المكان رافض زياده
التفتت له نوره وكانت لابسه بجامه وقامت رايحه اتسوي حليب لفطامي على طرف الخيمه
التفت خليفه لمكانها الي قامت امنه وشاف دانوه فاتحه ايديها تطالبه يقرب يلوي عليها وكانت هذي احلا لحضات خليفه يوم ايشوف حد منهم يطلب امنه ايقرب انسدح في مكان نوره الي كانت متوسطه دانوه وفطامي
وضم دانوه لصدره
خليفه:ليييش مارقدتي لين الحييين؟
دانوه:عموه مابيينا الذيب
خليفه:ايخسي الذيب ايقرب منا
دانوه:بتذبحونه
خليفه:حبيبتي منو قال الج ان في ذيابه ؟
دانوه:احمد
خليفه:ماعليج امنه اهنيه ماشي ذيابه كلهم ذبحوهن
حس حينها بجسم يرقد وراه ويلامس ظهرها ظهره سرت قشعريره قويه في جسمه
نوره ضمت فطامي لحضنها وهيه ترقد بينها وبين خليفه وهيه معطيتنه ظهرها
خليفه غمض عيونه وهو حاضن دانوه كان ناوي يحضنها اشوي ويروح دام مالقا له مكان لاكنه الحين خون وقرر ايكمل رقاده وهو يحس بدفا الي رقدت وراه وكانت ليله هاديه استمتع فيها البعض بتغيير المكان والبعض بات ليله ايهوجس وقلبه ايعوره
الصبح الفجر قامت ام فهد وحصلت بنات عايشه قاعدات وطلبن منها ايساعدنها في اي شي تباه ورتبن معاها الفطور للريايل وطرشوها وبعده رتبن الفطور للحريم وسط المجلس استانست عليهن ام فهد ويوم دخلت عليها الجده تمت تمدحهن عندها
وبعد اشوي انضمت ام بدر وعايشه الهن
اتصل بدر الي كان يمشي مع زايد متوجهين لمجلس الحريم عشان ايسلم زايد على يدته وبدر على بنت خالة امه
ام بدر:حياااكم يا ولديه
تحنحن بدر اول ماقربو ودخل اهو وزايد زايد نظراته كانت متوجهه لجدته متجاهل البنات الي وقفن على طرف بدون مايرفعن غطاهن على ويوههن..سلمو عليهن وسلم بدر على بنات عايشه
ام بدر:قربو يا عياليه اتقهوو
همس زايد لجدته:نوور وين
الجده:احيدها اتصلي في الخيمه الي بايتين فيها
زايد:حد معاكن
الجده:الخدامات
زايد:والخدامات ليش ماباتن في الخيمه الفاضيه
الجده:مادري ابهن يا ولديه نور قالت الهن ايين ايباتن اهناك
مايدري ليش حس انها بحركتها هذي بتقدر تمنعه يدخل عليهن الخيمه
زايد:اليوم اخر مره ايباتن عندكن خليهن ايباتن في الخيمه الفاضيه
وقف وقام :انا بروح يا بدر
وطلع زايد ولقى مي في طريقه ومعاها روضه سلم على مي وكمل طريقه
روضه:هاااه هب تشوفين الحين بدر وتربعين اتسلمين عليه والله ترانيه اذبحج تتحسبين عمرج ياهل انتي وانتي بقره هاك كبرج
كان في نفس الوقت مروان مار من ورا السياره الي كانن واقفات عدالها وابتسم لكلام روضه يا حيها بردت اشويه من الحره الي في صدره يوم شافها اتسلم على زايد
دخلت مي وروضه الميلس وارتبكت مي الحين شو تسوي وقف بدر
بدر وعيونه على مي والي تتبعها وشكله اتخربط:هلا والله
ماتقدر لين الحين ماتقر تتخذ خطوه انها تمنع نفسها من السلام عليهم وهم كل ماشافوها فزولها ايسلمون عليها
قربت امنه وسلمت عليه بسرعه وراحت عند يدتها بعيد عن روضه الي فااارت من سلام مي ومن الي قاعدات وظاربات بالويه حتى انها ما انتبهت وبدر يسلم عليها
ام فهد:اميه روضه بدر يتحفاااج
التفتت له:هااه
ورفعت نظرها له
بدر:شحالج
روضه بارتباك:بخير
التفت عنها وطلع بدون ماياخذ ويعطي معاها وتمت تتبعه بنظراتها وهيه نفسها تصرخ على حد وجهت نظراتها لمي الي خافت منها واندست ورا يدتها
خليفه وهو راقد كان مستغرب كيف دانوه كبرت فجئه بين ايديه فتح عيونه وشاف ان الي في حضنه راقده نوره انتبه ان الخيمه مافيها حد غيره اهو واهيه وشكل اليهال قامو من الصبح وطلعو اكيييد لانهم شبعو رقاد الا اهو وخالتهم الي باتو طول الليل في توتر
من قربهم من بعض
مد يده ورفع عن ويهها خصلات الشعر ولمها اكثر لحضنه ورفع اللحاف وتغطا به مكمل رقاده
فتحت نوره عيونها الضحى على صوت الدراجات وتفاجئت انها في حضن خليفه تفشلت من نفسها وحاولت تسحب نفسها بشويش اشويش عن لا يصحا لاكنه مع حركتها فتح اعيونه واعتدلت بسرعه
نوره منصدمه ان محد من اليهال في الخيمه:ويين راحو
اعتدل خليفه وتم يمسد رقبته ورفع يده وشاف الساعه
خليفه:الساعه عشر ونصف
قامت نوره بسرعه:اوووف معقوله انا رقدت هالكثر
وراحت لين باب الخيمه اتشوف من فتحته الحركه الي برا
عيون خليفه كانت عليها وبشكلها وهيه واقفه مستهمه على اليهال وشكل البجامه ام نص كم روووعه عليها
نوره شافت مروان وهو ايشغل الدراجات الهم وكانو بلبس البجامات وهذي دانوه واقفه عداله وهو يشغل الها دراجتها ويوجهها لطريق تمشي فيه ومن وراه فهد ايساعد احمد ويعلمه كيف ايسوق
التفتت لخليفه:خليفه عادي ايسوقونهن هم ماقد ساقوهن
انسدح خليفه وهو يشوفها وشبك ايديه ورا راسه:عاادي سواقتها سهله وماعليهم شر دام الشباب معاهم
نوره:طالع طلعو ببجاماتهم ومادريبهم اذا تريقو او لا
خليفه:ماعليهم شر يابنت الحلال دامنهم مستانسين
تمت واقفه
نوره:انزيين انته مابتروح عندهم؟
خليفه بابتسامه:برووح عقب احس انيه ماشبعت رقااد
ورفع اللحاف وتلحف وهو يقول في خاطره ليتج تين اتكملين الرقاد معايه
نوره:اسمع لاترفع اللحاف اريد ابدل
غمض عيونه يعني لازم اتقولين اليه جان خليتينيه وانا غافل لاكنه خبيث مامنع عيونه اتبصبص عليها وهيه تبدل بالسريع ومتوتره عن لا يكشف اللحاف
بعد ماخلصت خذت معجونها وفرشاتها وشنطه صغيره فيها مستلزماتها
نوره:اليوم الصلاه في ذمتك اخرناها بسبتك
كشف اللحاف:نعـــــــــم بسبتيه انا؟؟
نوره وهيه اطالعه وهيه تلف ايلالها على راسها:هييه بسبتك
وطلعت بعد ماغطت ويهها
خليفه بعد ماتنهد:والله انا الي ماقدرت اقوم بسبتج
من ورا الخيام ركضت روضه لفهد الي راكب الدراجه ومار ابها من ورا
روضه:فهووود ارييد دووور
التفت الها وابتسم يا حيها راضيه:تعالي
وركضت ناحيته نزل من الدراجه:وين يزوي؟
روضه:عدها راقده
فهد:ويين
التفتت روضه للخيمه الي بايتات فيها:في هذيج الخيمه
فهد:حد عندها
روضه وهيه مستانسه انها على الدراجه:لا لا محد عندها
وانطلقت بالدراجه وعلى طول اختفى فهد في الخيمه الي قالت عليها روضه
كانت واعيه منزعجه من اصوات الدراجات تفاجئت به داخل عليها اعتدلت اكثر
اليازي:انته مينوون ياي اهنيه
فهد:شو هالرقاد لين الحين قومي طالعي بنات هل الشرق من متى واعيات ويعابلن الريوق
اليازي:واللـــــــــــــه ويايزات لك
فهد وهو يقرب منها ويكشف طرف اللحاف عنها:حريم ماعليهن كلام
اليازي:جان في خاطرك وحده منهن سر بتفكنا منك
فهد:دودو دو وبعديييين لازم اتعصبيبيه
اليازي التفتت عنه للجهه الثانيه
لف ويهها ناحيته:قد شفتي الغزال يوم يوعى الصبح كيف شكله
هزت راسها بلاا
فهد:انا اليوم اول مره اشوفه
بعصبيه:منووو تقصد
فهد:اقصد الغزال الي جداميه
في اللحضه هذي سمع فهد صوت ارتطام قوي وصرخ:روضوووه
وقام بسرعه وطلع
شافها داعمه واحد من الحمامات الي بين لخيام وركض ناحيتها
فهد:يا مينووونه ماتشوفيين
روضه وهيه تنزل:انا ولا الدراجه الخايسه هذي
فهد:انتي ليش لفيتي ياي
روضه:لان اهناك ريايل
فهد بطنازه:وشافوج بيدرون انج حرمه يعني
فتحت عيونها:فهيدااان شو قصدك؟
فهد:هههههه قومي قومي عن دربيه لا ادعمج وانا ما اشوفج
روضه:والله العظيم انك ماصخ
رجع ريوس وهو يشوف البنات واقفات مع مي
فهد:اقول رويض طالعي لبنيات جانهن يبن دوره بعد
روضه:اليااااااازي
فهد:انجبي
وحرك بسرعه قبل لا تفضحه روضه
بعد نصف ساعه الشباب كلهم كل واحد على دراجه ولعب على التلال الرمليه بحركات اطير العقل والجو كان غيم
روضه وعيونها اتراقب بدر وهو لابس برموده وفانيله كت مع نظاراته
روضه:ايخبل والله انه ايخبل ليته بس ياخذنيه معاه دوره تصدقين يزوي شكله مش غريب عليه احس انيه شايفتنه من قبل في مكان ااااه لاااا عرفت اهوووه لا لا لا مستحييييييل
اليازي التفتت الها:شبلاااج
روضه:اهو ياليازي اهو
اليازي:منو اهوا
روضه:روميو
اليازي:يا ويييليه على العقل الي غاااب
ما صدقت روضه ان الشاب الي تراقبه من زمان يلعب ورا بيتهم اهو نفسه بدر الي معلنه عليه الحرب في يوم من الايام
روضه"والله لا امووووت حسره لو ما صارت الملجه وشفته اليوم وعرفته يخرب بييييت الشيطاااان
قرب زايد للجموع المتجمعه وهو على الدراجه ايدور بعيونه زووول حتى لو زولها لاكن محد الكل عرفه وشافه الا اهيه وين مختفيه عشان يعني تستحي من الريايل طيب هذن خواتها متغطيات ليش ماتوقف معاهن
زايد:ميمي تعالي
ركضت مي لزايد
زايد:علومج ماتبين دراجتج
مي وهيه منزله راسها:لا استحي
زايد:ماعليج من حد
مي:يمكن فهد ايعصب
زايد:ايخسي خلي حد بس ايقولج كلمه ...تعالي اركبي ورايه بوديج لدراجتج
ونفس الشي ماااااقدرت تمنع نفسها ركبت وهيه كارهه ضعفها وتهاونها للموضوع بينما كانت اعيون اتراقب الوضع وهو مش راضي
وصل زايد مي للدراجه الي طالبنها الها
زايد:هااه زينه
مي بابتسمه:هييه بس بسوقها في الجهه الثانيه
زايد:خذي راحتج
ركبت مي وقبل لا تحرك
زايد:مي شفتي نوور
التفتت له:هيه داخل الخيمه تستحي تطلع برا عند الريايل
زايد:زين ياله اتوكلي
مي توجهت بالدراجه لجهه مافيها حد ومن ورا التلال وخذت راحتها في اللعب
بعد ساعه ونصف ومن بعد ماصلو الظهر ركض زايد ناحية مروان الي راكب الدراجه وركب وراه
زايد:مروان لف الناحيه الثانيه ميمي من الصبح رايحه مناك ولا بينت اخاف شي صار الها
وتوجه مروان للناحيه الي قال له زايد عليها وشافهم بدر ولحقهم
بعد ماعدو التلال ما شافو الها اثر وحس زايد بنغزه
زايد:اتبع اثاريتها
زاد مروان في سرعته ومر من عدالهم بدر
بدر:شوو صااار
زايد:ميمي من الصبح بروحها اهنيه ومابينت
وزادت سرعة مروان اكثر متتبع الاثار
لين ماعدو كذا تل وشافوها اخيرا الدراجه في وادي واهيه في وااادي
زايد:اكيه اكيه روحلها بسرعه
وصلولها وقفزو كلهم رايحين الها
كانت تنتفض من اثر الجلبه ولامه ريلها لصدرها وشيلتها طايحه وشعرها متناثر حس زايد ان روحه بتطلع وانتفض بدر لشكلها بينما مروان حس بقلبه ووقف
زايد وهو يتفحصها وعداله بدر:ميمي شو صااار لج
هزت راسها بماشي ورفعت ايديها الي كانت متشبخه تعدل حجابها بعد ما سحبت شيلتها
بدر:انجلبتي؟
مي بارتجافه:دعمت الشيره وانجلبت
زايد:شي صارلج؟
هزت راسها بلا
زايد:قومي ياله اشووف
مي:ريييليه
زايد:اشوووف
هزت راسها بلا رافضه تتكشف عندهم تم زايد وبدر يحثونها انها ترفع طرف ثوبها عشان ايشوفون شو صاير لريلها لاكنها رفضت
رغم انه كان متروع عليها الا انه كان رافض انها تتكشف جدامهم وتم لازم الصمت
زايد:ميمي روينيه ريلج بشوف شو صار فيها ياله حبيبتي
هزت راسها بلا ودموعها متعلقه برموشها وهيه اتشد ثوبها مانعه ان ريلها تنكشف عندهم
مروان خلاص وصلت عنده
مروان:خلاص خلاص انا بوديها المخيم واهناك بخلي البنات ايشوفنها
ولان بنيته اقوء منهم شلها بدون مايشاورها وتوجه للمخيم مشي بخطوات سريعه كل شوي نزل نظره الها وهيه حاطه يدها قريب ثمها مفتشله من وضعها والدموع مازالن متعلقات برموشها
زايد وبدر التفتو للدراجه وتمو يحللون كيف كانت طيحتها وبعدها راحو للدراجه وعدلوها وتمو يتشاورون عليها
الخيمه الفاضيه كانت اقرب خيمه لمروان في طريقه دخلها فيها وحطها وسحب ريلهخا بقو


غصبا عنها عشان يشوفها وهيه تحاول تمنعه لاكنه متمرس في حركاته الي يغصب فيها الواحد
مي:اي
مروان بطنازه:اي ...لا ماعليج شر
لاكنه تدارك نفسه ومنع نفسه من الكلام وهو يشق طرف البنطلون الي عليها كاشف ساقها الي كان فيها مجرد خدش كبير ينزف
تمت تنتفض وهو يزيد من شق البنطلون
مروان بصرامه:اتحسين بويع في عضمج
هزت راسها بلا
كانت متضايقه انه يتعامل معاها على انها ياهل والدليل انه مامنع نفسه يتكشف عليها
مروان:خليج اهنيه بروح اييب شنطة الاسعافات من السياره
طلع وبعد شوي رجع على طووول طهر الها الجرح وحطلها كريم وشاش ولفها الها
حست مي بويع في راسها ودوخه
مي:مرواان
اول مره تناديه حس بقلبه هوء فيه
مروان:عيوونه
ماسمعته لان الدوخه باغتتها
مي :احس بدوخه وويع راس
قام واقف وخذ اللحاف الي على طرف الخيمه وقربه منها
مروان :طيحي اكيد الدوخه من الجلبه استرخي اشويه
انسدحت مي
مروان:خلي الشاش هذا عندج والكريم على الليل بدلي اللفه
هزت راسها بانزين
يابلها حبة بندول وطلب منها تاكلها
مروان:انا بروح شويه وبرجع
طلع وهو متوتر كل مايقول انه بيتحكم في شعوره ناحيتها وبيقنع نفسه انها صغيره وماتصلح له يتبدل كل شي بمجرد مايشوفها والحل يبتعد عن المكان الي اهيه فيه بس المشكله مايقدروبعد اشوي رجع وحصلها واقفه
مروان: تقدرين تمشين؟
خطت كم خطوه
مروان:زين شي ايعورج ثاني؟
هزت راسها بلا
مروان: تقدرين اتروحين الحين
والتفت عنها وطلع لاكنها ماطلعت ورجعت تقعد وهيه بعدها اتحس برجفه وويع في راسها
بعد اشوي قامت وراحت

في طريقها ما شافت حد وعلى طول راحت لخيمتهن وبدلت ولا كان شي صار وتوجهت عقب للمجلس
اول ماقعدت وصلت روضه رساله من بدر الي دق قلبها وهيه تشوف اسمه لاكنها انصدمت من سؤاله"اخبار ميمي ان شالله بخير
التفتت لمي:انتي شو فييج
مي:هااه ماشي
روضه:بدر يسال عنج ويقول اخبارها
مي:انجلبت امساعه بس الحمدلله مافيه شي
روضه:والله انيه هب حزين عليج وحضرته مستهم عليج
اليازي:انتي شعندج على لبنيه اونج تغارين منها
روضه:ما احب اهتمامه الزايد فيها
اليازي:ياسلام عليج اهو يعرفها اهيه من قبلج من زمان يوم كانت اصغيره
روضه:بس اهيه الحين كبرت
اليازي:بس بعدها ياهل في عينه
طرشت روضه له مسج"ايسرك حالها مافيها شي وغاديه مثل لحصان
.................................................. ..

قبل العصر بشوي اتصلت نوره على خليفه
نوره:خليفه تعال طالع حل مع اليهال من ركبو الدرجات ماطاعو ينزلون منها
خليفه وارتعاشات قلبه رجعتله بسماع صوتها:برايهم ماعليهم شر خليهم يستانسون
نوره:اي يستانسون لاعيشه ولا معاش
خليفه:يو بيوعون بيونج وبيطلبون هم الاكل
نوره:ودانوه دانوه كل شوي دعمت شي
ابتسم خليفه:فديييت دندن وفديت رقدتها في حضنيه والله انها اتخلي الواحد ينسى الي حوله
فتحت عيونها منقهره من كلامه
وانتبه زايد لابتسامته الخبيثه وابتسم وهو ياشر لبدر الي قاعد يلعب معاه ورقه
نوره:والحل يعني مابتي اتشوفهم
خليفه:ايي اشوفهم ليش لا وفي حد يرفض فرصه مثل هذي يايتنه ببلاش
هزت راسها مستصيبه امنه مافي فايده ماكانها امس هازبتنه وموقفتنه عند حده
سكر خليفه والتفت لزايد وبدر وهو مبتسم
زايد:هاااه الخال اشوف الوناسه لاعبه دووور يعني ماقلتلنا شو وضعك مع خالة لعيال
خليفه:والله الي مايعطينا علومه مع بنت عمه وشو هو حالهم بالضبط مب لازم انقوله شي
تغيرت ملامح زايد:شقصدك يا خاال
خليفه:قصديه انته تعرفه
زايد بشك:انته تعرف شي
خليفه:اعرف شي!!!؟ يعني شو بعرف اظاهر ان عندك علوووم داسنها عننا
زايد بغيض مكبوت:علوووميه وااايد ولو اعطيك علم واحد منها ماشفت حالك هذا....كان يقصد اميره وبلاويها
خليفه بنظره حاده:خييير شعلومه عندك؟
بدر:يا جماعه شعندكم اذكرو الله وعلوووم شووه هذي الي قاعدين ترمسون عنها منو الي اليوم ماعنده علم ومايريد ايقوله خلو عنكم الرمسه هذي
وقف خليفه:ماعلينا
التفت عنهم وطلع
بدر:شووو يا زاايد اشوف انك انته الي بتفضح عمرك
زايد:ماسمعته شو قاال؟
بدر:عادي انته بس الي تتخيل

في المسا اتصل سعود ولد عايشه على امه وقالها وين ايحط الدباب الي يابهن من السياره وهن دباب تمر مدبس ومخلوط فيه سمسم وجرفه مطحونه
عايشه:حطهن يا ولديه في المطبخ الصغير الي عدال ميلس الحريم
دخل سعود للمطبخ وعلى طووول طاحت عينه على نووور الي وقفت بسرعه تعدل حجابها التفت سعود للجهه الثانيه مفتشل
سعود:اسمحيليه يا اختيه ماكنت ادري ان في حد اهنيه
رفع سعود نظره وتلاقت بنظرات زايد الي كان داخل وراه
زايد:ماعليك ...ممكن اتشرف اريد اكلم حرمتيه اشويه
تخربط سعود وسحب نفسه من المطبخ وامله خايب يوم درا انها زوجته
تم زايد ايطالع نور الملتفته للجهه الثانيه:وانتي معششه في المطبخ اهنيه
التفتت له بعد ماعرفت صوته ونزلت غطاها وتمت اطالعه
زايد:شمقعدنج اهنيه ومخليه الحريم ماتقعدين معاهن
نور:ربما لا يرغبن بجلوسي معهن
زايد باستغراب:شووو لييييش ان شالله شي مسويه الهن
هزت راسها بلا
زايد:عيل شو هالرمسه حد اشتكى منج
نور:لا ولاكن قلت ربما
زايد:وليش ان شالله؟
نور:الستو ابنة اعجميه
زايد:نعم نعم شو قلتي ...توج منتبهه لعمرج انج بنت اعجميه
نورتمت ساكته وزايد ايطالعها باستغراب اكثر
زايد:انتي شو سالفتج
هزت راسها بلا شي
زايد:القعده اهنيه ما اريدها وسيري داخل عند الحريم وعن الكلام الفارغ الي قاعده اتقولينه
التفت بيطلع وهو متضايق
نور:رحم الله امرء عرف قدر نفسه
وقف وهو يحس ان سجين حاده انقرزت بين ظلوعه التفت الها معصب واندفع ناحيتها بسرعه وسحب شيلتها وحذفها وراه وتخللت ايديه شعرها وهو يشده بقو لاكنه ارخا مسكته وعيونه مركزه بنظره في عيونها
نور بدت ترتجف وعيونها مثبته في عيونه
نور:لما تفعل بي هاكذا انا لم اقل شيا غير صحيح
زايد:شو قصدج من الي قلتيه؟
نور:هيا زيد انا اعرف الان كيف تنظرون اليه
زايد:الحين عرفتي وانا من زمان اعيد وازيد في النقطه هذي ماعرفتي والحين يايه اتقولين عرفتي
نور:ربما لم تكن الرؤيا قد وضحت لدي ولاكن الان انا افهم وادرك نظرتك لي انا ابنة الاعجميه ابنة الباكستانيه انتم الاسياد ونحن من ترونا ادنا منكم ولن تتغير نظرتك هذه حتى لو كنت ابنة عمك
سحب شعرها قو مقهور من كلامها وغمضت عيونها متالمه...هو شي واحد اتاكد امنه وارتاح لاكنه انصعق بالحقيقه وتفكيرها
قربها اكثر امنه وايديه بعدها متشبثه في شعرها:يا ويلج يا نووور يا ويلج ان سمعتج اتعيدين هالكلام والا ان شفتج منعزله عن الباقي والخدامات اليوم اتروغينهن ايباتن في الخيمه الفاضيه تسمعييين
هزت راسها مستسلمه له وارخى مسكته وتمت ايديه تتحرك في شعرها مش عااارف شو يسوي ولا شو يقول
قربها اكثر امنه لاكنه ابتعد وهو يسمع اصوات تقترب من المطبخ الي هم فيه وطلع بسرعه وراسه متشتت وضيقه فضيعه تكتم على صدره

قرب مروان من خيمة مجلس الحريم وهو شال فطامي الي رقدت عليهم في الميلس وقال لخليفه انه بيوديها
تحنحن مروان
ام مروان:اقرب فديت اعيونك
مروان:انا يايب بنت خليفه الصغيره رقدت في الميلس
نوره:ميوه روحي هاتيها فديتها ارقدت
قامت مي وطلعت له برا
مي:هاتها
ناولها اياها وعيونه عليها
مروان:اخبار ريلج
مي:الحمدلله
ام مروان:مرواان اقرب تعال سلم على بنت خالتيه تبا اتسلم عليك
كانت مي ناويه اتروح على طول اتودي لبنيه خيمتهم لاكنها يوم شافته بيدخل غيرت رايها ودخلت وناولت نوره لبنيه وطلعت نوره على طول
سلم مروان على الكل وعلى بنات عايشه
ام مروان:تعال تعال يا مروان خالتك تبا اتشوفك وتسمع علومك
عايشه:حياك يا ولديه ماشالله ماشالله واله وكبرت يا مروان احيدك يوم كنت ياهل
روضه تهمس لليازي ومي تسمعهن:عاااشو بتقنص الحرمه ناويه شافت هذاك مالج قالت عيل هذا مابنفرط فيه
رفعت مي نظرها له وهيه مصدقه كلام روضه اتراقب شو بيصير بينهم
ام بدر:هذي خديجه بنت خالتك وتدرس ثاني جامعه
ابتسم الها مروان وبادلته اهيه الابتسامه
روضه بهمس:لا لا ماريد خديجه جان الثانيه ماعليه
اليازي تنحزها:على كيفج اهو
روضه:هييه مش انا الي بنعل ابها وبتم معاها في نفس البيت خديجه مش عاجبتنيه خله ياخذ الصغيره على الاقل بقدر الصغيره بقدر اولاها
اليازي:خخخخخ بعد ناويه تولينها
روضه:طبعا انا حرمة العود ياله فديت العود انا
هزت اليازي راسها مصدعه من روضه بينما تمت مي الي كانت مصدقه كلامهن اتراقبهم
الجده:مروان سمعنا امك اتدور لك حرمه طالع طالع زين في هالغراشيب يمكن اتيوز لك وحده منهن
اليازي:يدوووه بعد معديه شولج خص انتي فيهم
قامت مي الي حست ان دموعها بتخونها وطلعت رايحه على طرف الخيمه من ورا ومستسلمه للدموع الي ترست عيونها
طلع مروان الي ماهقا يتفجج من حشرتهن ماناقص عاده الا اضويها من الشرق وياله عاده يا مروان كل يوم والثاني ودنيه عند هليه
ياه اتصال اول ماطلع
مروان وهو يمشي من ورا الخيمه بدون ماينتبه لمي الي كانت تسمعه
مروان:هلا مرحبا الساع لا والله عادي انا كنت بتصل عليج امساعه
سمعته يكلم حرمه وظربها فضول تسمع شو بيقول الها وتمت تتبعه بين السيارات وهو رايح عنها يمشي ويتكلم كمه تلقطها وكلمه ماتسمعها عند اخر سياره وكانت سيارته ركب فوقها وقعد على الطيبلون وكمل كلامه اما اهيه قربت اكثر وقعدت عدال التاير الخلفي تسمعه شو بيقول
مروان:خلاص مايصير خاطرج الاطيب انا باجر بكلم الشباب وبقول الهم ايطرشون الي تريدونه طيب ماعليه ولا يهمج
سكر عنها وانسدح على السياره وعيونه فوق اتشوف النجوم وراح خياله للي قاعد يرسم صورتها في النجوووم ااااه تنهد وطرت على باله اغنيه ونسى نفسه وهو يغنيها بصوت عذب كله هيام وعشق اهيه كانت تسمع كلمات الاغنيه وقلبها ايعورها لانه اكيد قاعد ايغنيهن للي سكر عنها بينما ابوها كان راجع من
مكان خارج المخيم وسمع مروان وتم واقف يسمعه وضنونه تاكدت من الي كان يضنه بحال مروان

مروان بصوته العذب..........تعال اسكن وسط صدري وبرد وحشة الوجدان
واذا حسيت بالغربه تسلى رتب اضلوعي
تعال اسكن وسط صدري وبرد وحشة الوجدان
واذا حسيت بالغربه تسلى رتب ضلوعي
تمون ولا تهووون وغير طيفك ماسكنه انسان
لك الغالي رخيص ومن غلاك اجيك مدفوعي
تمووون ولا تهون وغير طيفك ماسكنه انسان
لك الغالي رخيص ومن غلاك اجيك مدفوعي
انا العـــــــــاشق
وانا المــــــــــغرم
وانا الهــــاااااايم
وانا الولهــــاااان
تسابق فرحتي بك يا حياتي هلت دموعي
انا العــــــــاشق
وانا المـــــــــغرم
وانا الهـــــــــاااايم
وانا الولهــــــاان
تسابق فرحتي بك يا حياتي هلت دموووعي

اكف بكفي ادموعي واقاسي لهفة الحرمااان
وافكر بعد شوفك فرقتك تلوووعني لوووعي
اكف بكفي ادموعي واقاسي لهفة الحرمااان
وافكر بعد شوفك فرقتك تلوووعني لوووعي

ومادريت يا مروان بالي قاعده تكفكف دموعها بسبتك وانته ماتدري
غمض مروان عيونه موجووع من حاله وهز ابو فهد راسه وهو خلااص عرف علة الريال هذا وكمل طريقه للميلس
انسحبت مي بسرعه قبل لا يحس ابها ورجعت لخيمتهن هاربه لفراشها ومنسده نفسها عن العشى
نور سمعت كلام زايد ورجعت تقعد عند الحريم لاكنها كانت لازمه الصمت

على اخر الليل رجع خليفه لخيمته مع نوره والعيال وهو ماسك ناصر من يده ويقوده
الترتيبات اليوم غير وفي مكان واسع بين لفراش الي على اليمين ولفراش الي على اليسار
رقد ناصر عدال احمد
خليفه:يعنييي في اليه مكان
طالعته نوره الي كانت تلم شعرها بعد ماسرحته
نوره:العمي ايشوف اظنيه
انسدح خليفه عدال ناصر على اليسار والتفت ناحينها وهيه ترقد فطامي بينها وبينه وبينهم مسافه بعد
خليفه:دندن وين مابترقد اليوم في حضنيه
نوره:لا ارقدت خلاص
اعتدل وسحب فطامي من جدامها ناحيته
خليفه وعيونه في عيونها:عيل فطامي بترقد عداليه اليوم
نوره:لا توعيها
كانت انارة الخيمه خافته لان الليت الي محطوط يقصر ويطول على نوره
لاكنه ماعطاها فرصه وسحبها حطها في حضنه بعد اشوي اعتدل ولزها مكانه وهو مكانها وصار مابينه وبين نوره حد
التفتت نوره عنه للجهه الثانيه بعد ماعرفت شو فيه يفكر مد خليفه عقب يده في المسافه الي تفصل بينهم ولامس ظهرها امرر اصابعه على عمودها الفقري يحسب الفقرات
بارتعاشه غمضت ولفت ويهها ناحيته معصبه:انته شو تسوي
بابتسامه خبيثه:اعد فقراتج
نوره:وحد قالك ان عنديه فقرات ناقصه ولا زايده
خليفه:سبحان الله يمكن تطلع معجزه
لزت عنه اكثر مبتعده وهيه تتحرطم
قرب اشوي على كثر ما ابتعدت ورجعت يده تحسب من اول ويديد
نوره:اوووف وبعديين
ولزت اكثر لاصقه في دانوه
وقرب وكله خبث
وبدا يعد مره ثانيه
التفتت له معصبه:وبعدين معاك انته ماتفهم ولانسيت كلاميه الك امس
خليفه بنظرات ذايبه وهو مييت على تنرفيزها:شوفي كل ماتقطعين ليه برجع اعييد من اول
نوره:ما اريدك تلمسنيه انته ماتفهم
كتف ايديه لصدره وغمض عيونه
نوره:اوووف
رجعت وحطت راسها وهيه ملتفته عنه للجهه الثانيه شوي وحست انه لاصق فيها
نوره بانفعااال:لااا انته اظاهر
خليفه:اششش نويصر واحمد وعوي وقاعدين ايسولفون عن الدراجااات لا تيبين النا الشبهه تراهم يفهموون
همست له:لا والله انا الي بييب الشبهه وخر ياله عنيه
خليفه:وطي صوتج
نوره سمعت احمد صدق يتكلم
نوره:هذولا شو موعنهم
خليفه:حشرتج من الصبح خليهم بيتكلمون اشويه وبيرقدون
نوره:طيب وخر عنيه
خليفه:ااااسف بردان فطامي ماتدفي
نوره:وقح
ابتسم خليفه وتم الها لوووعه وهيه شوي وبتقوم تصرخ بصوت عالي

.......................................

جزء صغير بس ماعليه مانريد نقطع التواصل معاكم وقريب بتعرفون بمصيبة زياااد المال
كل الشكر والحب للجميع
##
##
##
ودمتم وديمه العطاء
الجزء الخامس والثلاثون


في خيمة الشباب دخل مروان وكان بدر وسعود وفهد قاعدين تم يتلفت ايدور زايد
مروان:وين زايد؟
بدر:راح ايشوف يدته
هز مروان راسه وانسدح قريب منهم
بدر:شرايكم باجر نحرك وانروح شرق لين راس الخيمه مروان انته مطوله اجازتك
مروان وهو عاقد ايديه ورا راسه:ومنو قالك انه عنديه اجازه
بدر:نــــــــــعم عيل شو تسوي قاعد معانا
مروان:امممم عنديه شغيلات قريب من اهنيه المهم كم يوم بعد بتموون
بدر:باقي ثلاث ايام من الاجازه..بصراحه البر يباله اجازه طويله
مروان:عيل وين بتحركون خليكم الايام هذي اهنيه
بدر:بنتشاور مع خليفه وزايد


........................................
في خيمة الجده دخل زايد وشاف جدته تستعد للنوم ونور قاعده اتصلي
الجده:مرحبا الساع
حب زايد يدته على يدها وفوق راسها وتوجهت عيونه للي تصلي
الجده:هييييه قال روقو الخدامات ثرك تبا اتبيت عندنا
ضحك زايد وهو ينسدح عدال يدته فوق الفرشه:والله يا يدوه متوله عليج تذكرت من زمان يوم كنا نطلع البر وابات في حلجج
الجده:وااايه فديتك واليوم بعد تعال بات عنديه
زايد وعيونه عند نور:وبنتج وين بتبيتينها؟
الجده:ومن متى اهيه اتبات يوم انها طول الليل على سيادتها
تنهد زايد وعيونه عندها
الجده:انا مادري شبلاها بنتيه من ردت وهيه مش بنتيه لوليه انته شي قايل الها
التفت زايد لجدته:ليش يا يدوه؟
من قبل اتبات اتحشرنيه وتحببنيه وماترقد الاعداليه ومن كم يوم يا ولديه عزلت فراشها وماتقعد معانا وايد اتقول حد متحلفلها ان شافها معانا
تمت عيون زايد على نور
الجده:وهذي اهيه بتم على سيادتها لين ترقد عليها
زايد:ماعليه يا يدوه انا بشوف شو فيها
الجده:اهيه قالت اليه انكم متفقين تتفارقون وانها راضيه بالي بتقرره بس ماعرف شو جلب حالها
وقف زايد وهو يحس انه متضايق من كلام جدته
الجده:وين بتروح فديتك
زايد:بروح ارقد فديتج

بعد مابندو في المخيم الكهربا لان الكل مستعد للنوم كانت روضه واليازي راجعات من سهرتهن مع البنات متوجهات لخيمتهن على نور القمر وفي طريقهن صرخة اليازي
اليازي:روضوووه يرابيع يرابيع اركضي.."اليربوعي هو الفار الصغير"
واسرعت اليازي بخطواتها على عكازتها للخيمه بينما روضه خافت وغيرت اتجاهها وركضت لبرميل شوي بعيد عن المخيم وركبت فوقه وهيه تنادي اليازي
روضه:يزوووووي فارقت ويهج وييينج
لاكن لا حياه لمن تنادي
روضه وياست من الانتظار لان اليازي على طول انكتت في فراشها ورقدت
روضه:لحماره والله لتشوووف....الحين شو اسوي
بعد خمس دقايق حاولت تنزل من البرميل لاكن الخوف غلب عليها ورجعت تقعد عليهاخيرا فكرت ترسل رساله لفهد تطلب امنه العون
تخربط بدر بين التيلفونات وفتح رسالة فهد معتقد ان التيلفون تيلفونه لتشابهم
روضه"فهوووووود الفزعه فديتك انا قاعده على الدرام واليرابيع محاوطه ابيه تخيل بس انته حالتيه اهئ اهئ
ابتسم بدر وجلب التيلفون وتاكد انه لفهد بعد ماعرف منو راعية الرقم طرشلها مسج من تيلفون فهد
بدر"تنكتين حضرتج على اخر الليل
روضه"لا والله يا فهود ما انكت انا حالتيه حاله واليازي شردت عنيه ولين الحين مارجعت اليه بلييييييز يافهيدااان الفزعه وانا اختك
بدر قام وطلع من الخيمه وهو مبتسم
بدر"حد ايخاف من اليرابيع
روضه"حرام عليك لا تذلنيه والله لو ماكنت اتروع منهن ماطلبت الفزعه
بدر"وين مكانج
روضه"ورا لخيام الي من جهة الشرق عجل يا اخوووي
اتوجه بدر لمكانها وحط تيلفون فهد في مخباه وشافها فعلا قاعده على البرميل والله شكلها ايضحك
بدر وهو يقرب ناحيتها:منووو اهنيه؟
روضه ماتت من الفشيله لاااا كله ولا انته
بدر:منوووو اهنيه ؟
وقرب اكثر لين صارت واضحه جدامه من نور القمر
بدر بتصنع الاستغراب:روووضه
نزلت روضه راسها تحت وهيه تضم ريولها لصدرها
بدر:شو تسوين اهنيه؟
روضه بارتباااك:هااه ما مااااشي قاعده اشم هواء
كتم ضحكته:حد ايشم هوا الحين في هالوقت والضلام هذا
روضه:لا عاادي قماااري
بدر:وبروحج؟
روضه:لا لا الحين بتينيه اليازي قالت بروح اشويه وبرجع
قرب بدر اكثر منها وزاد توترها وكان مستغرب اهيه تكذب ولا صادقه
بدر:الوقت مايصلح للسهره ياله قومي روحي لخيمتج
روضه:مااا عليه بروح عقب شوي
بدر:الحين وانا اشوفج
روضه:انته ليش اتكلمنيه جذيه انا مش ياهل اعرف ادبر نفسيه
حط يده على البرميل وقرب راسه اكثر منها
بدر:ممكن تتادبين يامدام وانتي تتكلمين معايه اعتقد انا يسمونيه زوجج
روضه انحرجت ولامت نفسها على اسلوبها
بدر:ياله قومي جداميه على خيمتكن
روضه باستسلام:انزيييين
كانت عيونها على الارض اتشوف اذا في شي في طريقها ونزلت وبان الخوف فيها وبدر متجاهل ويكتم ضحكته
مشت خطوه خطوه
بدر:بنبات على خطواتج هذي
روضه:انزين انزين
رفعت راسها وقاست المسافه بينها وبين خيمتهن وبدون كلمة وداع ركضت بكل سرعتها للخيمه
اول ما اختفت انفجر بدر بالضحك وهو رايح لخيمة الريايل
طرشلها مسج من تيلفون فهد"وايد اتعرفين اتدبرين نفسج ههههههه
صرخت مفتشله وهدت على اليازي اتوعيها
.................................................. ..

في اليوم الثاني كان مروان ياي وفي ايده كوب حليب تم يتلفت
مروان:وين زايد
بدر وهو منشغل بتصليح تيلفونه الي انترس رمل:ياه اتصال وقال بروح شويه وبايي
مروان بصدمه:شوووه متى؟
وركض لسيارته وهو يرمي كوب الحليب على الارض لحقع بدر الي خاف من حركته ومسكه عند السياره
بدر بصوت عالي:شووو صاير
مروان:انته كيف اتخليه ايروح بروحه
بدر بعصبيه:فهمنيه شو السالفه؟
مروان:بعدين بعدين يا بدر
بدر:والله ما اخليك لين ترمس
مروان:في ناااس اتريد اتضره ولا انته تتحسب سالفة السياره وجلبتها بدون سبب
بدر حس بريوله ماتشله:انتو شاكين في حد؟
مروان:خلنا انحرك الحين ونلحق عليه
وعلى طول ركبو سيارت مروان وتفاجئ بدر بالبتاني الي كان ياي مع مروان على اساس انه راعي سيارة الدراجات
يتكلم مع مروان عربي وانه واحد من ربع مروان في الشرطه
وصاه مروان على بعض الامور ومشى عنه
تم بدر يتلفت:شو السالفه شكلكم ....
مروان قاطع كلامه:قلتلك انا مش في اجازه ومن متى يا عيني بيعطونيه اجازه انا ماسك قضية زايد بعد ماعرفنا ان الجلبه بفعل فاعل ومسكنا بعض الخيوط وناس حاطين عليهم المراقبه واهم شي ان زايد ايتم تحت المراقبه وعشان مانلفت الانتباه ان في حد يحرسه كنت انا
معاكم حتى في لندن والسعوديه يوم راح كنا حاطين ناس اتراقبه من بعيد
بدر وهو ماسك سفرته في يده منصدم من كلام مروان:لييش ما قلتليه
بدر:انته اخر واحد والله كنت اباه يدري انته يا بدر مثل الام اذا حد بيقوللها عيالج في خطر بتم طووول الوقت مستهم وان قدرت تمنعه من الطلعه بتمنعه
بدر وفعلا انحرقت اعصابه على زايد:مروان فديتك عجل بالسواقه خلنا نلحق عليه انا بسوي له تيلفون
مروان:طالعه وين اهو
اتصل بدر على زايد:مايشله
مروان وهو يزيدفي سرعته وسط تلال الرمل متبع اثار سيارة فهد الي طلع فيها زايد
وعلى الشارع العمومي شافو السياره
بدر:هذا اهوه
وعلى طووول وقفو عنده بعد ماطلب مروان من بدر مايقوله شي
التفت الهم زايد:خييير شوملحقنكم ايانيه
بدر وهو يحاول ايكون طبيعي:تولهت عليك تدريبيه ما اصبر عنك
زايد:هذولا اظن ماعندهم سالفه من الصبح ارقبهم وماحد بين فيهم
مروان:تنتظر حد يا زايد؟
زايد:يانيه اتصال وطلب منيه راعيه اتلاقى معاه اهنيه
مروان:وراعيه اتعرفه
زايد:لا اول مره اتكلم معاه
مروان:وش عرفه انك اهنيه
زايد:هو قاليه انته وين ونعتله المكان قاليه نصف ساعه واكون عندك
بدر:زايد ما احيدك ممن جذيه من اي حد يتصلك بدون ماتعرف منو اهوه
زايد:تبا الصدق متملل وقلت بطالع شو سالفة هذا الريال يمكن اشويه ايفج الملل
مروان:انزين شرايكم انتو اتردون المخيم وانا برقبه وبشوف شو سالفته
زايد:لا ماعليه برقبه بعد اشويه
بدر:نرجع نرجع يازايد مروان بيشوفه وبعدين انته ماتريقت وطالع كيف مصفر وادويتك ماشالله عليك مايبتهن
استسلم زايد لطلبهم ورجع معاهم بينما بعد ماحركو غير مروان مكان سيارته لمكان ثاني ورا التلال ورجع ايراقب الشارع من مكان محد ينتبه له
من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 05:25 PM   رقم المشاركة : ( 13 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

فكرة الكشته شرق عجبت خليفه وزايد وعزمو انهم ايحركون كشته للشرق وطلعت السيارات كلها
روضه كل ماشافت بدر قريب منهم ذابت وماتت قهر يوم شافت بنات خالة امه وامهن راكبات معاه لان سعود ياه شغل ضروري وطلع من الفجر والخدامات وزعوهن في السيارات الثانيه
روضه تتحرطم بعد مانزل خليفه للسبرماركت:اخوووه سيارته خاليه جان ركبن معاه شو يبن بالعود وهن يدرن انه مالج صدق صدق يقهرووون
اليازي:هههه رويض هدي ياماما مايسوا علينا هالبدر كلتينا عليه
روضه:انتي شوفي بعينج كل مامرو من عدالنا الا وهو متشقق من الوناسه
اليازي:روضه حرام عليج والله البنات محترمات وانا ماشفت شي منهن بالعكس ينحبن
روضه:هييه ينحبن ادري انهن ينحبن ماتشوفينه متشقق


كانت كشته حلوه الكل استانس فيها وهم كل شوي موقفين في مكان ونازلين وفي طريقهم مرو بسوق بين الجبال السوق هذا عجيب ومكانه عجيب وفيه كل شي جميع انواع الخضروات سوق خضره ممتد على جوانب الشارع وغير محلات الشتلات ومحل يبيع الجرار اشكال والوان وبعض المحلات اتبيع السجاد
الجماعه كلهم نزلو في هذا السوق وكلا ترس يده من الخضره الطازجه المعروضه
وقف فهد عند دريشة البنات:وين يزوي؟
اليازي:احم احم
فهد:تبين منجا
روضه:وشمعنا اليازي اتشاورها تبا منجا احنا مالنا رب
فهد:اعوذ بالله انتي شو منقزنج سيري حاسبي ريلج الي ماخلا شي في السوق الا واشتراه حق بنات خالته ترس السياره عليهن
سكتت روضه وهيه مولعه يعني تزداد يافهد
اليازي:فهد اريد احول
فهد:وين اتحولين
اليازي:نفسيه اشوف شويبيعون
فهد:ماعليه بيبج في يوم بروحنا وبخليج تنزلين
سكتت اليازي وابتسم فهد وراح عنهن...يااختي دافهيدان والاجل على الله تبينه اينزلج والسوق كله شباب دا بعدج
سيارة زايد كانت فيها نور والجده لان ابو فهد وامه وخدامتهم ركبو مع فهد
تم زايد طول الوقت يتكلم ويحاول ايجرجر نور بالكلام معاهم لاكنه تكتفي برد بسيط وتسكت وهذا ضايق زايد وايد
حتى وهم بين فتره وفتره ينزلون ويجتمعون كانت تمشي بروحها واتم في مكان منعزل
تنتظرهم يرجعون للسيارات

وقف زايد وتم يراقبها"ليييش يا نور ليش هالتفكير الحين بالذااات تراج قاعده تذبحينيه ذبح بطيئ....معقوله درت ومسويه عمرها ماتدري ...هنــــــــــــــــــــــــيه كيف راحت عن باليه هنيه تدري بالسالفه معقوله قالت الها وحلفتها ماتقول انها تدري
مشى زايد بخطوات سريعه مبتعد عن الكل وهو يحس بغيض مسيطر عليه
زايد:هنـــــــــــــــــــــــيه
ارتبكت وانتفضت:ايووووا يابااااشه
زايد بغيض:انتي قلتيلها يا هنيه
هنيه:التلها التلها ايييه يا باااشه وهيه مييين
زايد:عن الاستعبااط انتي تعرفين شو اقصد
هنيه:لا والله لا والله ماالتلهاااااش ينقطع لساني ان قلت ليها والله يا باااشه وحيت فريد ابني ماالتلهاااااش
زايد هدا شوي:تدرين لو ادري ان وصلها علم من عندج شو بيصير الج
هنيه:عارفه يابااااشه عرفه وكلامك حلق في وداااني
سكر عنها ورجع يلتفت لنور على حالها عايشه في عالم ثاني غير الي هم فيه عنده احساس ان في صدرها ضيقه والضيقه هذي قاعده تكتم على صدره اهوه
كملو بعدها طريقهم لين وصلو على المغرب لشاليهات على البحر وكان المكان روووعه وقررو يباتون في هالشاليهات
الشاليهات كانت عباره عن شاليهات صغيره مصفوفه عدال بعض كل شاليه فيه غرفتين وصاله ومطبخ تحضيري مفتوح على الصاله وحمام واحد والشاليهات مصفوفه عدال بعض وهن ممتدات على طوول الشاطئ ويفصل بينهن وبين الشاطئ حديقه خضرا فيها اشجار طويله المكان روعه والكل استانس فيه كان شبه خالي الامن كم عائله ساكنه في اول الشاليهات كل الشاليهات حجزوهن والكل انتشر يحجزله شاليه خاااص له
زايد خذله شاليه بروحه وكان اخر واحد وعداله بدر ومروان وامهم
وعقبهم بنت خالة ام بدر وعيالها
ومن بعدهم ابو فهد وام فهد ومعاهم الجده
وعقب خليفه وعائلته
الكل اجتمع في الحديقه الي جدام الشاليهات وفرشو باسط قعدو عليه وزينو القهوه والشاي وحطو من الفواكه الي اشتروها
على طرف ثاني بعيد اشويه البنات اجتمعن وتمن سوالف وضحك
كان شاليه ام فهد هو الشاليه الي فيه الخدمه لقربهم منه
مر بدر من جدام الشاليهات وتلقى له احمد
احمد:زرافه
التفت له بدر:انته ياصبي حد مسلطنك عليه كل ماشفتنيه قلتليه زرافه ترانيه ان مسكتك علقتك في الشيره فوق
طلع احمد لسانه لبدر وشرد
بدر:حشى جن بينيه وبينه ورث هالصبي
وكمل بدر طريقه وهو مايدري ان هذا اهو احمد الي معتقد انه حبيب روضه
مي وناصر وهند راحو للشاطئ يجمعون اصداف وتمو طول الوقت مستمتعين بتجميع الاصداف ومن بعيد عيون اتراقبهم ضايقه به الحياه
هند:اريد ارجع احنا رحنا بعيد وايد
مي:بعد اشويه خلونا بس نوصل الصخور هذيج
ناصر:انا برجعها وبرجع لج
مي:زين برقبك
وراح ناصر وهند واول ماوصلو واقعتهم نوره على تاخيرهم وانها من الصبح اتدورهم طلب منها ناصر يرجع لمي لاكنها رفضت وقالت له انها بترجع اذا تاخرت عليها لاكن مي كانت مستمتعه وكملت طريقها وهيه تجمع الصدف
من وراها ياها صوت
مروان:ماجن وايد رحتي بعيد
التفتت له متروعه وتمت تتلفت للمكان حولينها
مي:ناصر بيلحقنيه الحين
مروان:ياله ردي وايد ماخذه راحتج في المكان والمكان كله اجانب من الجهه هذي
نزلت راسها تحت وهزت راسها بانزين ومشت ماره من جدامه لاكنها وقفت اول ماسمعته تنهد بصوت عالي زافر ضيقه في صدره
التفتت له وتمت اطالعه
التفت عنها للجهه الثانيه:ياله يا مي امشي ياله
ومشى اهو في اتجاه ثاني مبتعد بمشاعره الي كانت على وشك تفضحه
طبعا اهو كانت خطواته سريعه وراح من مكان ثاني راجع معاها في نفس الطريق بس من بعيد وهو يراقبها

اول ما وصلت مي للجهه الي اذا سلكتها بتكون جدام الشاليهات قعدت على صخره اهناك وبلا شعور تمت اتغني اغنيه فيها شجن وحب واشواااق
يا شوق كيف الهوى سوّق مواليفــي ...

والشوق يا شوق كيف اللي مسونّــــــــه
ما طاعني القلب منه ماعلى كيفــــي ...

القلب يهواه وعيوني غصب طاعنّــــــــه
بلغ نسيم المهبه كوس ومريفــــي ...

وبلات ريج على الكاسات يرونــــّــــــــه
اللي سبقني يخبرهم بتعريفـــي...

ناس قدرهم عيوني ما يساونّــــــــــــــه
من غاب جرحي لهبني دايم نزيفــي...

و صدري عليل سموم الشوق شكنـــّـه
يا كيف بصبر ويا كيف المواقيفي...

صبري معبر وحالي قد خلا منـــه
اللي ذبحني عليه المـوت تشريفي
يا ليتني ليت كلي له فدا عنه
بس المودة يواصلها بتصريفي
ويرحم خليل على شوقه مخلنه
اللي ذبحني عليه الموت تشريفي
يا ليتني ليـــت كلي له فدا عنـــه
بس المودة يواصلها بتصريفي ...

ويرحم خليل على شوقه مخلنّـــــه
بعدها زفرت زفرة الم
والي سمع المره هذي كان زايد الي ابتسم مش متخيل ان صغيرته سلكت هالطريق العذاب بعدها رجعت مي للشله والتقى زايد ببدر ومروان على الكراسي المحطوطه جدام واحد من الشاليهات وكان مبتسم
بدر:شووه اشوفك مبتسم
زايد:ما بتصدق يابدر
بدر:خيير
زايد وهو يضحك:ميمي ....ميمي يابدر اتحب
بدر:هاااه
زايد:فدييييتها ما اتخيل لا والي تحبه مشقنها ومعذبنها ليتك سمعت كلمات اغنيتها
مروان انتفض من راسه لريوله وهو يسمعهم مايدري شو صابه
بدر:ههههه في ذمتك ومنو هذا الي تحبه
زايد بابتسامه:مااادري
بدر:ليتنيه ادري به بس لحمار مشقنها بحبه بعد والله دنيا كبرو لعيال
زايد وابتسامته مافارقته تم ايطالع جدام ويتذكر كلماتها
بدر:مشكله عاده يوم الواحد ايحب ويتعلق بشخص مايدريبه
وتذكر بدر روضه معقوله بعد روضه وضعها مثل ميمي ليش لا مالها قلب
مروان ابد ماشك انه اهو هذا الواحد بس الي تاكد امنه انها كبرت وبدت اتحب اذا كان صدق استنتاج زايد

خليفه طول الوقت كان مع نوره ولعيال في الشاليه المخصص الهم وكان يحس بحب نوره يتفجر في قلبه كل ما التفت الهاوشافها تضحك ولاتلاعب الصغار وتقوله اميره طلقها لو المووووت ما طلقتها خلااااص احس روحيه ارتبطت فيها
قامت نوره تمشي وهيه مش منتبهه وفي يدها بجامة فطامي اتشوف بقعه صغيره فيها ماتدري من شووه وقررت تيب وحده ثانيه وتفاجئت بايدين تمسكها وتسحبها للممر
ثبتها خليفه بينه وبين الجدار رفعت نظرها وتمت اطالعه باستغراب
نوره:شبلاااك؟
خليفه:قلبيه ايعورنيه ويريد ايقولج احــــــــــــــــــــــــــــــــبج
خفق قلب نوره بقو متفاجئه وبدت ترتجف وتجاهلت احاسيسها
نوره:ممكن تتركنيه بروح ابدل للبنيه
خليفه:نوووره انتي سمعتي شو قلت
نوره:انا مش فاضيه للكلام الفارق هذا
خليفه:افا افا افااااااا هذا كلام فارق
نوره:هيه كلام فارق ومش وقته
دزته وراحت تيب تبديل لفطامي
هز خليفه راسه وهو يتبعها"لااااا الظاهر انها مطنجره على الاخر
تمت اتنبش الشنطه ورغم ان البجامه جدامها الا انها ماعرفت شو فيها ونزلت كل الملابس الي في الشنطه
كان واقف ومتساند على حافة الباب وزاد وقوفه توترها
خليفه:تبين مساعده؟
نوره بعصبيه:لااا ما اريد مساعده ممكن اتروح وتخلينيه في حاليه
قامت بعد مالقت البجامه ومرت من عداله وهيه متضايقه من حركاته وتتبعه الها قعدت على الكنب وبدت اتبدل لفطامي ويا وقعد عدالها
والتفت الها ولفطامي
خليفه:تبون مساعده؟
نوره:اوووووف
خليفه:هههههههه فطامي ليش اتلوعين جبد خالوووه
التفتت له مواجه ويهه:الحين اهيه الي ملوعه جبديه
خليفه:عيل منووو قوليليه بس عليه
تمت اطالعه بغيض:انته شو تريد؟
خليفه:لا مش الحين بقولج شو اريد...عقب يوم بيرقدون اليهال
نوره التفتت لفطامي وهيه تزفر وقرب خليفه منها وهمس:احبج احبج احبج
حطت ايديها على اذانها:انته اليوم مش صااااحي
خليفه:والله انا من البارحه مش صاحي

.................................................. ........
توجه زايد لسيارته من ورا الشاليهات عند الكراجات وانتبه وهو راجع بوحده قاعده على السلم الخلفي لواحد من الشاليهات ومسنده راسها على ايديها وركبها المضمومه لصدرها عرفها نووور حس بقلبه انطعن على شكلها هذا توجه الها بسرعه
زايد:نووور
اعتدلت بسرعه وهيه ترفع راسها لفوق ووقفت وشكلها كانت في غفوه
زايد وهو منحرق:انتي شو تسوييين اهنيه؟
نور:لا شي
زايد:شو يعني لا شي ليش قاعده هالقعده ليش قاعده بروحج
نور:انا لا اعرف اين سابيت
زايد:والبنات ويين؟
نور:لا اعلم
زايد:ويدوووه
نور:جدتي تجلس هناك امام الشاليه ومعها عمي ابو الفهد ولا اعلم من ايضا ربما بعض الرجال
تنهد زايد بالم
زايد:المفروض البنات ايطالعنج هن شبلاااهن انصطلن في هالاجازه
صوته كان معصب
نور:لا عليك سوف اتدبر امري
زايد مسكها من يدها وسحبها وراه:تعالي معايه
لحقته وهيه تحس انها تعبت من القعده طول الوقت ورا البيت كانت ماسكه في يدها شنطه صغيره فيها بعض الملابس
مشاها من ورا الشاليهات وكان شكله مايريد حد ينتبه عليهم حتى انه اول ماسمع صوت بدر تراجع واقف لين اختفى بدر ومشى معاها بسرعه لين الشاليه المخصص له اخر واحد فتح الشاليه من الباب الخلفي ودخلها وتوجه بسرعه للستاير ونزلهن وقفل الباب الامامي ومشى رايح للغرفه الثانيه الي جنب غرفته وفتحها
زايد:تعالي يا نووور ...انا الغلطان من البدايه كان لازم انتبه ان الشاليهات مش مكفيه الكل
نور:هل انام هنا؟
هز راسه بنعم
نور:اشكرك زيد كنت اريد ان اصلي ولم اعرف اين اذهب
قلبه موجووووع يا ناااس من حالها ومش عارف شو يسوي شو الي جلب حاليه عليج يا نووور
ابتسمت له ودخلت الغرفه
توجه اهوللصاله وقعد على الكنب وهو يحس انه منهد حيله فتح التلفزون وتم ايطالع الاخبار متعايز انه ايروح ايكمل السهره مع الشباب
دقت البنات على نوره في الشاليه الي اهيه فيه
نوره:نعـــــــــــــم خيير
روضه:افا حرمة العم ترا مالنا غيرج احنا وين بنبااات
فتحت نوره الباب اكثر:صدق انتن ماتعرفن وين اتباتن؟
روضه:الشاليه الي فيه اميه وابويه عندهم فيه يدوووه والخدامات وفهد بيرقد في الصاله حتى بنات ام سعود مايعرفن وين يرقدن لان امهن في نفس الشاليه الي فيه ام بدر وعيالها اعتقد
ضحكت نوره:ههههه يا حليلكن شرايكن تفرشن في الحديقه وترقدن اهناااك
اليازي:يعني احنا مطرودااات انا ما شفت والله عالم يامنون للشباب مكان ويهملون بناتهم برا
نوره:ههههه افا عليييج انتن نسيتن انكن تبع عمكن هو المسؤل عنكن اقربن بفرش لليهال في الصاله وانتن باتن في الحجره الثانيه
مي:انزين خديجه واروى وين بيباتن امهم تتحسب ان في شاليه خاص النا ماتدري بحالهن
نوره:خليهن ايين بقول لخليفه ايروح ايبات عند زايد
ودخلت نوره وراحت لخليفه الي كان منسدح على السرير وخبرته بسالفة البنات
وقف ولبس ثوبه:زين ماعليه خليهن ايباتن اهنيه
تمت اطالعه ممتنه لتفهمه وسرعة استجابته وطلع وتم يتكلم مع البنات شويه واول ما طلعت التفت الها
خليفه:جهزتي سمانا
نوره:اي سمان
خليفه :تبديل اليه ولج بنروح للفندق الي في الطرف الثاني هذوووه قريب منيه
نوره:لا انا مابرووح رح انته باات عند زايد
خليفه سحبها من يدها وراح معاها الغرفه:انا ماببات عند زايد وانتي بتروحين معايه جذيه ولا ترانيه مابطلع وطز عاده في الباقي
نوره عصبت:خليفه الحين انته صدق تتكلم
خليفه:طبعا انا خلاااص ما اقدر ارقد بعيد عنج
نوره:عن الحركات هذي انا ما اريد اروح معاك
خليفه:كيفج
وراح للسرير وانسدح
نوره بعصبيه:خلاااص انزين خلاااص امري لله انته انا ما اعرف شو صابك من البارحه
خليفه بابتسامه خبيثه:والله وايد صابنيه خصوصا استسلامج لحضنيه البارحه وانا منقهر من نويصر واحمد الي باتو ايسولفون لين الصبح
تمت نوره ترتب اغراضها واغراضه منقهره امنه وبعدها طلعو ووصو البنات على اليهال
وطبعا كل تفكيرهم ان نور مع اليده
المسافه بين الشاليهات والفندق قصيره وايد وصلو بسرعه وكان خليفه يصفر وهو يمشي عدالها وهيه تحس انها بتنفجر من الغيظ عليه
خليفه عند الرسبشن:سبشل روووم بليييز
طالعته نوره بغيض وضحك بصوت عااالي
نوره بهمس يسمعها فيه:قممممه في الوقاااحه
خليفه وهو يقرب راسه منها:اشششش خليج خليج مبسطه تراهم بيقولون الحين انيه يايبنج بالغصب
نوره:ماهو هو هذا الواقع
خليفه وهو يلف اكتافها بيده:هدي هدي حياتي وخلي اعصابج رايقه
نوره :شل ايديييك عنيه ولا ترانيه صدق بفضحك
ابتسم:طيب طيب دقيقه بس خلينيه اخلص الحجز
والتفت عنها لصاحب الفندق وتمم معاه الحجز وبعدها اتوجهو للغرفه المخصصه الهم
اطلق خليفه صفير اعجاب اول مادخلوها:ياسلاااااام ولا في الاحلاااام واحلى شي ان مافي نويصر واحمد حشره عندنا
نوره توجهت للحمام وهيه معصبه بدلت ولبست قميص عادي وطلعت وشعرها مفتوح
التفت الها:هلا والله....هلا بفزااات قلبيه
نوره:انته شووو فيك هاااه بتقووول شو فيييك؟
خليفه:انا واحد خلااااص صبره نفذ وايريد يقضي ليلة حب مع حبه
نوره :اسمع عاده انا اتكلم معاك جد انته الي تسويه هذا ابد مش عاجبنيه
خليفه:بس انا عاجبنيه
نوره:مب كل شي غصب وخلك ريال واتركنيه في حااااليه
خليفه وهو يقرب منها ويحبسها بين ايديه والجدار:في ذمتج مش مشتاقه اليه
نوره:انته مش صاااحي
خليفه:والي تكونين انتي زوجته وين تبينه ايكون صاحي
نوره:خلييييفه وخر عنيه واتركنيه في حاليه
خليفه:مستحييييل
نوره:ووعودك يا استاذ لحبيبة القلب
خليفه:انتي سمعتينيه وعدت حد
نوره:المهم انا ما اريييييدك اتركنيه في حاااليه
خليفه:سوووري يالغلا
نوره:وقسما بالله انيه اخبر اميييره
خليفه:عااادي تراج دوووم توهمينها وانا احلف الها يعني بتصدقج المره هذي
نوره:اووووف ...وبعدين يعني
خليفه:ههههه تدرين امووووت في تنرفيزتج هاذي
نوره بعصبيه صادقه فيها:انا ما اريدك تسمع ما احبك اتركنيه يا اخي انته شوووه ماتحس
شلها خليفه وهو قممه في الوقاحه مستمتع من عصبيتها:الحين بعلمج كيف اهو الاحساااس
نزلها على السرير وبدت اهيه تضربه وتدزه بعيد عنها
نوره:انته وقح تفهم وقح يالله روح بعيد عنيه
خليفه:هههه اعصابج حياتي خلينا نتفاهم
نوره:عاااد شف انا اقولها لك بصراحه يا وييييلك ان حاولت وافهم يا اخي انا ما ادانيييييك اكرهك تفهم
خليفه:شو قلتي
ودخل صبعه في اذنه اينظفها
خليفه:عفوا ماسمعت كنتي تقولين شي
نوره:ياربيييي منك مادري شو هالوقاحه الي نازله عليك اليوووم
خليفه:ما ادري ذنيه شو فيها اليوم ما اسمعج عدل
وتم ينظف اذنه في محاوله انه يسمع شو تقول
رغم انها معصبه بس كان في خاطرها تضحك على استهباله
خليفه وهو قاعد على الارض وهيه قاعده جدامه على طرف السرير مجابلنها:عمري مابتسمعينيه عاده
نوره:لا ذنيه مادري شو دخل فيها
ضحك خليفه بصوت عالي:فديت انا الاستهبااال
التفتت للجهه الثانيه
نوره:افففففف واخرتها
قام وقعد عدالها وهو يطوقها بيديه
خليفه:احبج نوره وقسما بالله احبج عطينيه فرصه
نوره:بالسهوله هذي يا خليفه تبانيه انسى كل شي
خليفه:انا اااااااااسف والله ااااااسف على كل شي وارجووووج اعطينيه فرصه
نوره ودموعها تنزل:ما اقدر
خليفه:حرام عليج ليش انتي جذيه قاسيه
نوره:انا القاسيه ...نسيت انته شو سويت ابيه
خليفه:يا نوره عاده شو لينه بنتم على هالسالفه خلاص عاد انسي
نوره:انسى بالسهوله هذي انسى
خليفه:يعني شو تبينيه اسوي
نوره:اتركنيه في حاليه رح عندك زوجتك الثانيه انا ما اريد منك شي
خليفه وهو ياشر على قلبه:وهذا
نوره:عندك الي بتملاه لك....خليفه اذا انته متروع انيه اترك اليهال انا
خليفه:بس يا نوووره ادري انج مابتتركينهم ولا انا اقدر اتركج انتي شبلااااج ماتفهمييين اقولج احبج تفهمين شو يعني احبج
نوره تمت اتهز راسها مش مقتنعه
تم خليفه ايطالعها مش مصدق رفضها له معقوله هذي مينووونه ماتدري بحاله كيف صاير وتقوله لا ماتدري انه رفض طلب اميره علشانها
خليفه وهو ايطالعها بابتسامه خبيثه:تدرين انا الغلطان الي معطنج ويه


.................................

كان زايد قاعد على الكرسي وعينه غافيه وحس بحركه فتح اعيونه ولمح نور في المطبخ تفتح الثلاجه
قام وتوجه الها ووقف وراها وهيه عند الثلاجه فزعت نور اول ما التفتت ناحيته
نور:اوووه روعتنيه
ضحك زايد:هههههه شو قلتي؟
نزلت نور راسها تحت وكانت ببجامه بيضا وشعرهها مفتوح تم زايد يتاملها
نور بخجل:كوو كونت اريد ان
زايد:انتي تعشيتي؟
هزت راسها بلا:لا ارييد كنت اريد شرب الماء
مسكها من يدها وقادها معاه صوب طقم الكراسي قعد وخلاها تقعد على الطاوله جدامه
زايد:رقدتي؟
هزت راسها بنعم
الساعه كانت عندهم ثلاث ونصف من الليل
زايد:انا بعد ما حسيت بنفسيه رقدت وانا قاعد
تمت نور ساكته وهيه مبتسمه شبه ابتسامه كانت اتحس بنظراته الها ونظرات غريبه وترتها
زايد:نووور مساعه شو قلتي هههه بديتي تتعلمين كيف نتكلم
نور:القليل فقط
زايد:انزين شو تعرفين بعد؟
تمت نور منزله راسها تحت مستحيه
زايد:هاااه
نور رفعتله راسها:لا اعرف قل انته ماتريدني قوله وساقووول
مايدري ليش ايريدها اتكون قريبه امنه مسكها من يدها وحثها اتقوم وتقعد على ريوله مجابلتنه وتنهد وبدا يبتسم لحمرار اخدودها
زايد:بتقولين اي كلمه بطلبها منج
هزت راسها بنعم
زايد:امممممم شو تقولين شو تقوليييين ...زين قووووولي فديييييتك
رفعت نور نظرها له منصدمه من طلبه ابتسم الها
زايد:هاااه صعبه؟
نزلت نور راسها تحت وبدا الخجل ايسيطر عليها
زايد:بتقولينها؟
رفعت راسها:احمم .فديييييتوكا
زايد:نـعم نـعم شو قلتي فديتوكا ..ووين يايه توكا هذي بعد.....قولي فديييتك بدوون توكا
نور:فديييتوكا
زايد:هههههه بدووون توكا اسمعي قولي اول شي فديييييييي...........تك
سحبت نور نفسها بصعوبه
نور:حسنا ....فدييييي......تك
زايد:ماتعرفين الحين اتقولينها ورا بعض
نور:حسنا ساقولها وماذا ستجزيني في المقابل
مد زايد ايديه وتخللت شعرها وبدا ايحركهن
زايد:الي تطلبينه واوعدج ما اقووول لااااا
نور نست نفسها وهيه تحس باحاسيسها تتفجر مهما كان اهيه تحبه وهو الحين قاعد يوعدها باي شي اتريده
نور وعيونها في عيونه القريبه منها والشبيهه لعيونها:فديييتك
قلبه بدا يرقع
نور:فديييت قلبك........فديييت روووحك.....فديييت عمرك...فديييت
لاكنه ما اعطاها فرصه وهو يسحبها له ويسكتها بقبله حاااره لطالما تمنتها نور في اوقات مضت
مسك ايديها وحوطبهن راسه وعلى طووول قام وشلها وتوجه ابها للغرفه وهو بعده في سكرة القبله
ترددت اريوله يدخل ابها لغرفته وغير رايه وتوجه ابها لغرفتها نزلها على سريرها ابتعد عنها وهو واهيه كلا يرتجف بحده
زايد بصوت اجهش:اسف نووور اسف والله ما اقدر اسمحيليه يالغلا
نزلت نور نظرها تحت وبدت دموعها تنهمر بغزاره
نور:انا لا اريد شيا زيد اقسم لك
زايد:ااااه يا نووور شو الي سويتيييه فيه
كان مازال منزل راسه في مواجهتها وهو يكلمها مسند ايديه على السرير
زايد:انا يا نووور شو اسوي؟نووور انا ملجت من فتره ملجت على بنت ريال معرووف ووعدنيه انه ايرجع اليه كل الاصوات الي خسرتها بعد الحادث...نوور انااا
نور:اذهب زيد اذهب واعلم انني انا هيه المبتلاه بهذا الحب اذهب وفقك الله ولا تخشى شيا
رفعت نظرها له ودموعها في عيونها
نور:محبتي لك يا زيد هيه ابتلاااا من رب العالمين اولا يبتلا المؤمن...اذهب واعدك انني سوف اطلب من الله ان يرفع عني هذا البلاا
لا تخشى على يا زيد ايماني بالله قوي وسوف يرفعه باذن الله ويبارك لك في زواجك


قام زايد وروووحه مذبوووحه وطلع وعلى طووول طلع من الشاليه وراح للبحر
حصل بدر ومروان وفهد سهرانين عند البحر على كراسي صغار متنقله قعد عندهم والكل حس انه مش طبيعي
بدر اشار الهم مايتكلمون معاه
كان زايد ايفكر ويفكر شو قصدها انها بتطلب من الله يرفع عنها الابتلا قصدها يعني يرفع حبه من قلبها
يعني معناه انها مابتكون اتحبه خلاااص هذا قصدها بيكون انسان عادي بالنسبه الها الحين بعد ماتملك حبها من قلبه بتطلب من الله يرفع حبه من قلبها لا لا لا هذا الشي مرفوووض مرفوووض
وقف زايد وتم ايطالعهم والتفت عنهم وراااااح
مروان:شبلااااه
بدر:شبلاااه بعد مبتلي
بخطوات سريعه رجع زايد للشاليه الي فيه نور وفتح الباب عليها بقو لاكنه انصدم يوم ماشافها...وين راااحت
تم ايدور في الشاليه وهو مايعرف شو يسوي معقوله بتطلب من الله يرفع عنها الابتلاء والي هو حبه في قلبها ليييش تعبت خلاااص طيب وانا شو اسوي انا بس قاعد اعذبها
يعني شو لينه بتم تتحمل مش هذا الي انا كنت اريده ان كل واحد ايكون في حاله
طلع من قسمه وتوجه للشاليه الي فيه يدته وشاف الباب الخلفي مفتوح
طلع له خاله:شبلاااك يا زايد
زايد:وين يدتيه
ابو فهد:راقده في الحجره هذي
زايد:زييين اسمحليه بشوفها اشويه
دخل ابو فهد غرفته وفتح زايد الغرفه على جدته متجاهل الخدامات الي كانن راقدات على السرير
وكانت الجده راقده تحت شاف نووور في حضنها والجده قاعده تمسح على ظهرها ونور تنتفض اتصيييح
تخللت يده شعره مايعرف شو يسوي وطلع المهم انها مش على سيادتها تطلب الطلب الي قالتله بتطلبه يعني بتحرسها يا زايد طول الوقت عن لا تطلبه...خلاااص انتهى الامر
.............................

التفتت نوره الي كانت واعيه لخليفه عدالها وهو راقد وتمت اطالع ملامحه من قريب اهو ماقصر غرقها بكلمات الحب واعترافه انه ايموووت فيها
حاولت تمنعه واستخدمت ايديها تضربه لاكنه كان مكيف على عصبيتها وما اعطاها فرصه
تدري انه يحبها مثل مايقول بس المشكله اميره
نزلت دموعها وكان ايطالعها
خليفه:غناتيه ....
رفعت نظرها له
خليفه:ليش الدموع هذي
نوره بعبره:انته مالك حق تغصبنيه على شي ما اريييده
خليفه:نوووره وبعدين يعني انتي ليش جذيه معقده الامور اظن اتاسفتلج بما فيه الكفايه وبينتلج انا شو كثره احبج ليش انتي قاسيه جذيه
نوره:انته بروحك اتاسفت وقلت الي في خاطرك بدون ماتسمع اذا كنت انا راضيه اولا
خليفه:انا ادري انج مسامحتنيه وانج اتحبينيه
نوره:على كيفك اهوه...بس هذا الي تباه انته
خليفه:فديت انا الي ما اعرف شو يبووون
نوره:انا ما اسمحلك مره ثانيه اتكرر الي سويته واتركنيه في حاليه
اعتدل خليفه:يعني شو لينه بنتم على هالحااال
نوره:بنتم عليه طووول العمر
خليفه:مرفوض انا ما اقدر استغنى عنج
نوره:عندك زوجتك الثانيه رح وعيش معاها
خليفه:انتي غييير انتي القلب
نوره:لا تضحك عليه بكم كلمه باجر بتقولهن الها اعتقد
خليفه:ههههه السالفه فيها غيره يعني الله ايعننيه عليكن
نوره:لا تاخذ الموضوع باستهتار .....افهم اتركنيه في حاليه وانا اتكلم معاك جد
حس خليفه بغيض عليها وقام :ليش انتي صرتي جذيه يا نوره .....يعني شو تبينيه اقولج اكثر من الي قلته انا اعترفت لج بحبيه
نوره:واميييره
خليفه:انا مش اول واحد اتزوج ثنتين ولا اخر واحد
نوره:وتعتقد اهيه بتوافق على الوضع هذا
خليفه:اذا كانت اتحبنيه اكيد بتوافق
نوره:اتوافق في سبيل انها اتدمرنيه ...لالا ارجوك خلنيه بعيد عنها وعن بلاويها يكفينيه الي يانيه منها
خليفه:ليش ااتسوئين الظن...انا اعترف انها تغار لاكن مش لدرجة انها اتضرج
نوره:طبعا مابتصدق فيها شي لانها بنت خالتك لاكن انا غريبه ماتعرف عنيه شي على طووول بتصدق فيه اي شي
خليفه:انتي قاعده تتوهمين انا اريد اعرف انتي شو له تبين توصلين
نوره بانفعال:انا ما اريد شي قلتلك من البدايه اتركنيه في حاليه ....كل الي اباااك تفهمه انه مافيه لبلاوي زوجتك انته ماتدري شو مسويه فيه تعتقد كل الي صار بينا مالها يد فيه ابا اعرف انا منو مشوه صورتيه في نظرك مش اهيه...انا كنت ادري انك تتحسبنيه محروقه من قبل لا تلمسنيه منو قالك انيه محروقه مش اهيه مش الحرق هذا الي بسببه رفضت اكون ام لولدك وطلبت منيه اعقه
خليفه:نووره انا...........
نوره :انا الحين ما احاسبك على الي صااار من حقك تختار ام ولدك بكيفك انا الي يهمنيه الحين انيه ابعد عن طريق اميره
انته تدري انها يمكن في يوم تجلبك عليه وتخليك تطردنيه وتبعدنيه عن اليهال
خليفه:مستحييييل
نوره:لا لاتقول مستحيل...انا انظربت جدام عينك وجلبت السالفه لصالحها وخلتك تعتقد انيه انا الي هاده عليها
خليفه:تبينها اتكون في بيت بروحها اووكيه بطلعها في بيت ثاني
نوره:لا لا لا انته جذيه بتدمرنيه انا ادريبها اهيه دوووم اتقول انها بطلعنيه من البيت وان كل الحلال هذا الها ارجوووك خليفه ابعدنيه عنها
خليفه:نوره مالج حق تتهمينها جذيه وتصورينها بالصوره هذي ...اهيه لو بتضرج مايت وقالت اليه اختار وحده فينا يا انتي يا اهيه
ويوم قلتلها انيه مستحيل اتركج على طووول قالت اتركها لانها مش راعية مشاكل بس انا ما اقدر
اتركها لانه عيب عليه عقب السنين الي فاتت ارخصها جذيه
نوره:عيل اتركنيه انا
خليفه:شوووفي انتي امرج منتهي لو تنطبق السما على الارض مابتركج رضيتي ابيه او مارضيتي...وهيه بتتفهم الموضوع وبترضابه
عصبت نوره ووقفت:يعني شوووه يا خليفه شايف ان ماورايه ظهر بتجبرنيه ويوم بتجلب راسك اهيه عليه بتعقنيه في الشارع ولا عليك من حد
خليفه قام متضايق وهو يلبس ثوبه:اووووهه انتن حريم كل وحده بس اتريد اتكون اهيه المتملكه
وطلع صافق الباب


..........................................
الصبح البنات قامن من وقت على الساعه تسع تلبسن ولبسن اليهال وطلعن رايحات للكفتريا التابعه للشاليهات عشان يطلبن الهن فطور ولليهال
المكان كان خالي الا من شلة بنات قاعدات عند واجهو الزجاج ويراقبن كل الماره طلبن روضه وخديجه ومي واليازي واروى الفطور وتوجهن للطاوله الي كانت قريبه من الشله الثانيه
روضه ماعجبها حال البنات الي كل مامر شخص من جدامهن ورا الزجاج علقن عليه حلو او مش حلو
في نفس الوقت مر بدر ومروان
مروان:اخبار زايد
بدر وكان لابس لبس للسباحه ولابس نظارته الشمسيه:والله زايد تعبان وايد رحت لين المستوصف الي في المنطقه الي مرينا عليها امس ويبت له ابره من ادويته عطيته اياها ورقد على طووول...الا قولليه سعود وفهد اتواقعو البارحه
مروان:صارت بينهم ضرابه
بدر:وانته ليش ضربت سعود
مروان:يستاهل ...انا ما اعرف هذا الريال كيف طينته تخيل قاعد قاعد يتغزل في حرمة زايد من درا ان امها باكستانيه وزايد يمكن ايطلقها وهو كل شوي ايقو حد ايطلق الزين مااادري اهو شافها مع انيه كلش مالمحت الها زووول
بدر:الله يخس ويهه لو يسمعه زايد ذبحه

في الكفتريا
وحده من البنات:يااااي جناااان سوسو طالعي الشباب الحلوين
التفتت سوسو وشهقت:تدرون منو هذا
البنات :منووو
سوسو :هذا المحامي الشاب محامي زايد بن محمد راعي الانتخابااات ايجنن ايجنن والله
وحده ثانيه:ايقول موسى اخويه انه شاف زايد البارحه اهنيه بعد
سوسو:اللـــــــــــه ياله بنات كل وحده تختار الها واحد وطبعا المحامي اليه
روضه كانت تسمع وتحاول تستوعب الي تسمعه صح ولا تتخيل
خديجه:صدق قليلات ادب عيني عينك مره
روضه وهيه ماسكه التوست في يدها:اهيه قالت المحامي الها
عضت مي شفايفها وهيه تشوف ملامح روضه الي تغيرت
اليازي:خلاااص حجزته مادري شو بتسوي به
قامت روضه والتفتت وراها للشله وتقدمت ناحيتهن وهن بعدهن يتضاحكن وياشرن ناحية بدر ومروان
روضه:اقوووول
التفتت الشله ناحيتها
روضه:ماشالله على الادب يا بنااات الناس عن***ن ماتستحن قاعدات رادار للرايح والراد
سوسو:هي هي منو انتي علشان تين تعطينا محضرات ياله
روضه وبدت اتفوور:انا اكون من اكووون لاكن انتن منو تكونن علشان تعطن انفسكن حق اطالعن الشباب جذيه وتحجزن على راحتكن
سوسو:ليييش غيرانه انا حجزناهم قبلج
روضه:تخسييين انا انكون مثلكن يا الخايسات وبعدين هذا الي حاطه عينج عليه ملك خااااص
البنت باستغراب:يعني شووو ملك خاااص
روضه:يعني هذا زوجيه وان شفتج حاطه عينج عليه طلعت عيونج من راسج
البنت باستهزاء وهيه تشير على روضه :نعــــــــــــــــــــم انتي زوووجته
كانت اتحرك صبعها فوق تحت اتاشر عليها
اندفعت روضه بغيض الها ومسكتها اروى
روضه:شقصدج ان شالله مش ماليه عينج
البنت:هههههه شجاب لجاب ياله ياله روحي العبي منااااك قال زوجته عمي اهو ياخذ وحده مثلج الطول هذا كله والزين اخبل عشان ياخذج انتي
روضه دزت اروى عنها بعيد وهدت عليها واشتبكن البنتين مع بعض مط شعر وتكفيخ الصراخ علا بينهن وكل من الفريقين يحاول يبعد كل بنت عن الثانيه لاكن مافي فاااايده
ركضت مي يوم شافت الوضع تازم وطلعت من الباب الي كان قريب على مروان وبدر
طلعت تلهث :بـــــــــــــــدر
التفتو الها وركضو ناحيتها
بدر ومروان:شوووه شو صاير الصريخ هذا من عندكن
مي:روووضه روووضه
بدر:شبلاهااا
مي وهيه تسحب نفسها بصعوبه:روضه تهادت مع وحده من البنات وهن قاعدات يتضاربن داخل
بدر باستغراب وهو يتخطاها:شوووه
ركض داخل واول ما فكر مروان يلحقه وقفت في ويهه تم ايطالعها مستغرب
مي:في بناااات داخل
مروان :بنااات!!!
مي:قصدي يعني ....روووضه اكيد بدون شيلتها الحين
هز راسه وتراجع خطوتين وهيه مازالت واقفه جدامه
بدر اول ما دخل شاف المعركه وركض بسرعه ناحيتهن
روضه:فجيييينيه والله لا اذبحج ياالحقييييره يالحيواااانه يا ملعووونة الصيييير
بدر وصل عندهن وكانن متشابكات:هيه هيه بطليها
حاول معاهن وتوهق ماعرف شو يسوي
بدر:روووضه روووضه بطليها خلاااص
سحب بدر روضه من الثانيه وطلب من البنات يسحبن الثانيه منها
روضه:والله لا اذبحها السبااااال
تم يسحبها ويحاول يبعدها عن ارض المعركه وما قدر واضطر ايطوقها بيديه ويرفعها فوق وهيه ترفس بريولها اتريد تندفع للبنت
بدر:ياربييييي رووووضه
اخيرا ابعدها ووداها لاخر الكفتريا ورا حاجز وشلها وقعدها على الطاوله وصرخ عليها
بدر:بس انجبي
اخيرا استوعبت روضه الي يسحبها من الصبح منو
بدر بصراخ:وبعدين معاج انتي وبعديييين ان شالله شو لينه بتمين على هالحاااال ماكفاااج الي صار المره الي فاااتت
تتحسبينيه بتم دوووم وراج واطلعج من مشاكلج حشى انا هب ماخذ بنت ماخذ ارضيه كل شويه هادتليه على حد ...لا ياماما الكلام هذا مايمشي انا محامي واليه سمعتيه بتين انتي على اخرتها كل يوم مطيحتنيه في مشكله
كانت اطالعه بنظرات اتحاول تستوعب انه جدامها ويكلمها قلبها بدا ايدق
بدر انتبه لنظراتها الطفوليه وهدا شويه وهو يزفر ويطالع للجهه الثانيه ويده ماسكه كتفها
رجع وطالعها ونزلت نظرها تحت
بدر بهداوه:ليش اتسوين جذيه؟
لاكنه سكت وهو يشوف شرخ على جبينها وجانب ويهها مد يده للشرخ
بدر:شووو هذا شو سوتبج يعنيه افارق ويهها زين جذيه طالعي شو سوتبج ولو ما لحقت اظن عليكن جان صار قاتل ومقتووول



تمت لازمه السكوت وقذلتها متناثره على جبهتها وخصايل طايحه على جنب
نظراتها ذبحته وملامحها الهاديه وترته اما الغمازيه صدق لعبة دووور
قرب اكثر وهو ماسك جانب ويهها ويحرك ابهامه قريب الشرخ
بدر:روووضه بلييييز يعني اتركي عنج حركات اليهال هذي والفتوه
تمت اتحرك نظراتها في كل مكان مفتشله من الكلام الي يقوله
بدر:روووضه ...اسمعينيه طول ما انتي مرتبطه باسميه ياليييت تحشمينيه اشويه وتبتعدين عن المشاكل هذي
تم ايطالعها اشوي
بدر:شوفي انا ادري ان قلبج معلق بشخص ثاني ...بس انا بعد اريييد فرصه اكيد انج مش متقبله تتزوجين واحد غير حبيبج وحتى انا بعد مش متقبل اخذ وحده قلبها عند غيريه
وصدقينيه مابيصير زواج اذا ماتقبلتينيه ونسيتي الي تحبينه ادري انيه اطلب شي صعب بس انا بعد اريدنعطي انفسنا فرصه وخليها اطووول هالفرصه المهم انشوف شو نتيجتها واذا ماتغير الوضع بنفذلج كل الي تبينه
بس طلبيه الوحيد انج طول الفتره هذي تخلينا نقنع بعض اننا لبعض ونتوهم على الاقل اننا انحب بعض ...ادري ادري اكيد اتقولين شو هالينان بس انا هذا طلبيه واوعدج انسحب متى مابغيتي :هاااه موافقه
تمت روضه اطالع تحت وهيه تفكر:يا خبلك خبلااااه ماتدري انيه بذوب الحين بين ايديك وان قلبيه خلااااص بيفضحنيه صدق انك ماعندك ساااالفه معقوله المسكين عنده امل فيه لهدرجه ويبانيه وانا الخبلا لسانيه عاجز عن اي كلمه بلاااانيه ما اقوله شي
بدر:شو قلتي انا اريد اسمع موافقتج عشان احدد مصيرنا هااه موافقه على هالاقتراح
هزت راسها بنعم ونفسها اتقوله انها موافقه عليه اهو
ابتسم بدر ورفع راسه فوق ايطالع السقف مستااانس وكانت عاده فيه يوم يستانس يرفع راسه فوق
اهيه ماعرفت شو فيه ....كان مازال ماسك اكتافها فكرت ان في شي في السقف ورفعت راسها اطالع شو يطالع
لمحها ونزل راسه وبكل رواقه قرب منها وطبع قبله في نحرها الي بان اول مارفعت راسها
شهقت روضه وانتفضت مغمضه عيونهاللي يسويه وحس اهو ابها وكان مستغرب من ردة فعلها ابتعد عنها وتم ايطالعها وهيه مغمضه

بدر:احممم
فتحت عيونها بسرعه ونزلت من على الطاوله وهيه تعدل حجابها وتتحجب زيين
يازينها الطاوله كانت في مستوا طوله على طووول راحت عنه وهو يتبعها بعيونه
مي تمت عند مروان وخبرته بسبب الوقعه وتم يضحك من ردة فعل روضه
اما البنات الي تواقعت معاهن روضه حسن بالفشله يوم شافن بدر متدخل وشال روضه معناه ان كلامها صح وعلى طووول اختفن من الانظار
طلع بدر باتجاه الباب الي عنده مروان ومي
مروان:هاااه علوووم
ضحك بدر:ميمي تحملي اتغادين مثل اختج
ابتسمت مي وراحت عنهم
وكمل بدر ومروان طريقهم والابتسامه على شفايف مروان
بدر:شبلاااك
مروان:هههه ولا طلعت انته سبب الوقعه
بدر باستغراب:انا ليييش ان شالله؟
مروان :ماقالتلك شو سبب الوقعه؟
بدر:لا تصدق ماسالتها
مروان:هههههه في ذمتك ماعرفت شو سبب الوقعه هي
بدر:ميمي خبرتك
مروان:يا اخي سبب الوقعه ان البنات تغزلن في المحامي الي مر ووحده قالت بتصادره عاده الحكومه مارضت وقالت هذي املاك خاصه
والثانيه ماصدقت وصدقت عقب بالهده ههههه
بدر وبعده مش متقبل الموضوع:لا ياريااال ما اعتقد
مروان:والله ميمي قالت اليه
ابتسم بدر بعدم اقتناع وكمل طريقه وهو يتذكر ردة فعلها يوم قبلها
واول ما ابتعد عنه مروان ارسل الها رساله
بدر"ماقلتيليه شو سبب الوقعه
شهقت روضه اول ماقرتالرساله وفلت تيلفونها من يدها وطاح في حوض الما الي كانت قريبه امنه
روضه:لاااااا تيلفونيه
انتظر بدر اترد عليه لاكنها ماردت وارسل الها كذا رساله وماياه غير التطنيش عصب شوي وعقب اتصل وحصله مغلق
بدر""اظاهر ان كلاميه ماعجبها
الوضع بين نوره وخليفه صار سكووت من كلا الطرفين كل واحد فيهم ساكت عن الثاني رجعو للشاليهات

..............................................
في الشاليه الي فيه ام فهد كان فهد قاعد يفطر جدام الشاليه ومرت من جدامه اليازي مع بنات بنت خالة ام بدر طاحت عينها في عينه ومرت ولا كانه موجود وهذا الشي ضايق فهد اهو لين اليوم مايعرف شعورها ناحيته
شكلها مش متقبلتنه لين اليوم
البنات راحن للشاطئ ومعاهن اليازي الي تركت عكازها وتمت تدعس بريلها
ومشن مسااافه طويله مبتعدات عن الشاليهات واليازي مستانسه على سوالفهن وكان قريب من الشاطئ الشارع العمومي وقفت سيارة سعود اخوهن واتصل على خديجه
سعود:تبن كشته يا حلوااات
خديجه:صدق سعووود
سعود:هيه والله منو معاكن
خديجه:معانا وحده وتراها مملوج عليها
سعود:تعالن انزين
التفتت خديجه لليازي:سعود يعزمنا على كشته ياله اليازي
اليازي:لا لا انا برد
اروى:وين اتردين احنا مشينا مسافه طويله وبعد ين انتي ريلج اتعورج اتقولين
اليازي:لا لا فضيحه خلنا نرجع مشي
خديجه :عااادي يابنت الحلال والله اخويه حبووب ياله اليازي
اليازي:ما اقدر
الحت خديجه واروى على اليازي لين وافقت والشي الثاني انهن ماكانن بعبياتهن
اليازي لاوبسبب انها بعدها مش ملتزمه بالغشوه ركبت معاه بدون ماتتغطى لان خواته عادي عندهن ايكوننن كاشفات
طلع ابهن على طوول لطريق ثاني مودنهن كشته على قولته ...ندمت اليازي انها ماتغطت والسبب نظراته كل شوي الها من لمرايه كانها رخصت له يشوفها يوم سمحت لنفسها ماتتغطى
والي زاد ضيقتها انه كل شوي ابتسم الها صدق قليل ادب تمنت لو تقدر اتواقعه
على الطريق شافو على جانب الشارع حصن اثري ونزلو يمشون صوبه حست اليازي بويع قوي في ريلها لاكنها تحملت الويع
سعود طلب منهن يلحقنه ويصعدن معاه الجبل الي جنب الحصن عشان ايرويهن مكان حلو وتبعتهم اليازي لاكنها اخر شي صرخت من الويع وقعدت على الارض
خديجه:شبلاااج اليازي
اليازي:ما اقدر ريليه اتعورنيه اااه ياربيييي
خديجه:انتي الله يهديج عقيتي العكاز
سعود:اهيه تمشي على عكاز
اروى:ريلها مكسوره سعود وبعدها مجبره
سعود:وليييش بدون العكاز
اليازي من المها ما كان الها بارض عليهم وتفاجئت بسعود ايشلها وهو متجه تحت
صرخت عليه:انته شو تسوووي نزلنيه
سعود:اوعدج ماباخذ عليه اجر
اليازي وهيه متنرفزه:عن قلة الادب ونزلنيه اقولك
سعود:الحين الي يسوي معروف يقولوله قلت ادب صدق المثل الي يقول خيرا تعمل شرا تلقى
اليازي تضايقت واااايد :الله يخليك نزلنيه مالك حق تشلنيه
كان فهد منصعق الا كان يحس براسه منشق نصفين من منظرها وهيه بين ايدين سعود وبدون عباه وغطا الصدمه الجمته وما ان قرب سعود تحت وقريب من فهد صرخ فهد
فهد:اليااااااااااازي
شهقت اليازي وهيه تلتفت ناحية فهد الي شافت الغضب سيطر عليه
اليازي :نزلنننننيه
نزل سعود اليازي
قرب منهم فهد وصدره يرتفع وينزل الا سعووود تمنى ايشوفها بين ايدين اي حد الا سعود وهو يعرف شو اهو سعووود
نزلت نظرها تحت وهيه ترتجف
فهد:حد معااج من خواتيه
هزت راسها بلاااا
قرب منها ومسكها من يدها وجرها وراااه
اليازي:اااي ريليه
لاكنه ماسوا الها تفاهم وتم يسحبها وراه متجه لسيارته الي كانت على الجنب الثاني من الحصن
بركاااان كان يغلي في صدره..اليازي درت ان اليوم هذا مابيعدي على خييير وما ان عدا ابها الحاجز دزها للجدار بعيد عن عيون البقيه وانهاااااااال عليها بالضرب بقبضة يده
اليازي على طووول رفعت ايديها اتحاول تمنع الضرب الي ما وقفوهيه تشوف يده ترتفع وتنزل عليها صارت ماتحس بالويع تالمت واااااايد ان فهد نسى كلامه ورجع لضربها الحين خلااااص كل شي انتهى مستحييييييل ترجع له وهو ما اعطاها فرصه ادافع عن نفسها كان يصرخ عليها ويقولها ليييييش لييييش سويتي جذيه ليش طلعتي معاااه ليش طلعتي بدووون عبااااه وليش ماتغطيييتي
كانت تشهق من الصيااااح وهيه تشووووف ان قيضة يده كلها صااارت دم معقوله كل هالدم منها وهيه ماتحس بشي.....اخيرا استوعبت ان الضرب مش فيها الضرب كان على الجدار الي وراها
والي كان كله حجاره بارزه ومخلوط معاه صدف صغيره حاده قلبها انخلع من مكانه وهيه تشوف بقعة الدم الكبيره على الجدااار وفهد مازااال في غيضته ويضرب بيده على الجدار وهو يانبها على الي سوته صرخت اليازي وهيه تمسك يده
اليازي:لااااااا فهد ارجووووك لااااا
فهد:قووومي عنيه قووومي قبل لا اذبحج
مسكت يده وهيه تحاااول تمنعه من الاستمرار بالضرب
اليازي:فديتك فهـــــد لاااا لا تسوي جذييييه الله يخليك بس الله يخليك بس لا تسوي جذيييه اضربنيه انا اضربنيه انا استااااهل
فهد:ليش ياليازي لييييش شكلج خلاااص بايعتنها وتبينا نتفااارق
اليازي:لااا والله لاااا فديتك حبيبي لااااا ارجووووك بس لا تسوي جذيه
واخيرا قدرت اتسيطر على يده وهيه تضمها بين ايديها وحضنها
اليازي وهيه تصيييح:اضربنيه انا يا فهد انا استااااهل بس لاتسوي جذيه بعمرك ارجوووك حبيبي اضربنيه انا ومرخووووص
رفعت يده لشفايفها وقبلتها وتلطخت شفايفها بالدم الي يفور من يده
فهد:انتي تبينا نتفارق ياليازي
هزت راسها بلااااا
اليازي:لا حبيبي انا ماليه حد غيرك انا ااااااسفه واوعدك اكون تحت شوووورك واتغطى واسمع كل كلمه اتقولها وان شفت شي عليه مرخووووص اضربنيه وسو الي تباااه بس لا تسوي جذيه مره ثانيه ارجووووك فهد
وتمت اتصيييح وهيه تشهق بصوت عااالي لين حس انه مايقدر وخصوصا بعد الكلام الي قالته سحبها لحضنه ولفها بيديه بقو
صاحت بما فيه الكفايه ورفعت راسها شوي وتمت اتقول وهيه تشهق
اليازي:والله ...العظييييم انا مش بروحيه ....م معااااه خ خواااته مع معاااانا وغص وغصبا عنيه ركبت معاااهم م مشييينا م مسااافه طو طويييله وعورتنيه ري ريليه وغصب ركبت معااااهم والله يا فهد
ويتها نوبة صياااح
اليازي:والله يافهد انيه كرهت نفسيه وانا سااامحه له ايشوفنيه ما كنت ادري انيه رخصت بعمريه وعطيته حق ايشوفنيه وهو الكريييه ما استحى على ويهه وكل شوي ايطالع جنيه بنت شارع جدامه
فهد:بذبحه اليوووم
اليازي:انا انا تعبت فوق وماحسيت به الا وهو شالنيه بالغصب وقسما بالله انيه كنت اترجاااه ينزلنيه
ورجعت اتصيييح
اليازي:توووبه يافهد تووووبه ما اخالف لك شووور
ضمها لصدره
اليازي:لا تسوي جذيه مره ثااانيه اضربنيه بس لاتسوي بعمرك جذيه
فهد:انا لو ماسويت جذيه جان بحتج اليوووم
اليازي:استااااهل والله استااااهل
ضمها اكثر وهو يهديها
فهد:خلاص انزييين خلاااص
بعدها بخمس دقايق مشاها معاه لين السياره وفتح الها الباب وساعدها تركب وقبل لا يسكر الباب مسكة يده ونزلت دموعها اكثر وهيه تشوف كيف صارت يده متمزعه من الجلد
فهد:ماعليه ياليازي بيبرا كله
مد يده لدموعها ومسحهن وضم راسها لصدره
فهدبابتسامه:صدق الي قلتيه؟
ابعدت راسها اتشوفه متساله:عن شوووه؟
فهد وابتسامته تتسع:انيه حبيبج؟
ابتسمت ابتسامه متخللتنها الدموع وعبره بمجرد ما تكلمت:انته كل شي في حياتيه
رجع وضم راسها وهو يحس ان اعصابه بدت تهدا وشعووور حلو طغى على الالم الي كان ايحس به
توجهو بعدها للعياده الي في المنطقه الي قبل المكان الي هم فيه وتعالج فهد من جروح يده واليازي شافولها ريلها وغيرولها الجبس واعطوها ادويه مانعه الويع
بعدها رجعو للشاليهات والنفوس راضيه والجروح شافيه

...........................................
سلم خليفه على الجده واشتكتله من حال نور وعلى طووول راح لنور سلم عليها وخذها معاه للشاليه الخاص به
خليفه:انتي وين مختفيه
نور:هنا عماه بالقرب
خليفه:فديتج يانور تولهت عليج انا اباااج معانا ومع الشله انتي قاعه اهناك وانا معتل برويض ويزوي لوعن جبديه
روضه:الله يسامحك عميه
زايد من عند الباب:هووود
ركضت نوره بسرعه داخل وشكل زايد يمكن شافها ويمكن لا
اول مايت نور تتحرك مسكها خليفه وقالها ماتتحرك
خليفه:اقرب يا زاايد
دخل زايد وعيونه عند نور الي قاعده عدال خليفه ويده محوطه كتفها قعد على الكنب الي بروحه
خليفه:هاتن قهوه يابنات
حاولت نور توقف
خليفه:انتي قعدي اليوم انتي وريلج ضيوف شرف
التفت لزايد:علومك زايد
زايد مايدري ليش حس بضيقه من مسكة خليفه لنور اصلا اهو مش متاكد من سالفة الرضاع هذي اذا تجوز له اهو واهو من ام ثانيه يعني معقوله ايكون عمها وحرمة ابوه اهيه الي مرضعه""في الواقع يجوز لاكن زياد المال مخه مقفل
زايد وهو شابك ايديه جدام ويهه وصبوعه السبابات محوطات خشمه:ايسرك الحاااال يا خاااال
قربت منهم مي وحطت القهوه والشاي على الطاوله جدامهم وتمت اتصب لقهوه بينما التفت خليفه لنور وتم يهمس الها بكلام مش مسموع وهيه ابتسامتها على شفايفها
اما زايد كل ماشرب فنيال رجعه لمي بعصبيه عشان تترسه مره ثانيه يعني شي يقهر انه ايغار عليها من عمها ومايعرف شو يسوي
قام زايد وشكل صدره منتفخ
التفت له خليفه بابتسامه:هااه رامسيين
زايد وهو يمطط بربوشته جدام:اظاهر انيه ياي في وقت غلط ارخصوليه
ببرود رد عليه خليفه:الله يحفضك
طلع زايد وهو زام شفايفه معصب على الاخر ومر اليوم وعلى العصر استرخصت ام سعود وبناتها وراحو والبقيه قررو على باجر يرجعون
الجو بين فهد واليازي صفا وبدت المسجات المشحونه بالحب بينهم
بعد المغرب كان ابو فهد وام فهد قاعدين على الباسط الي على الزراعه الي جدام الشاليه وقربت منهم ام بدر ماره سلمت عليهم وفي نيتها اتكمل طريقه
ابو فهد:تعالي يام بدر
قربت منهم
ابو فهد:اقعدي اريد ارمسج برمسه
ام بدر:خير يابو فهد
ابو فهد:مروان ولدج شو حاله هذا
ام بدر بتنهيده:والله يابو فهد انا بروحيه محتاره في امره
ابو فهد بثقه:ولدج طلب العرس
ام بدر:طلبه وهذا احنا اندور له
ابو فهد:ماقالج اخطبيليله حد معين
ام بدر:لا فديته بس قال ابا اعرس ودوريليه حرمه
ابو فهد:ولدج يا ام بدر قلبه هاااوي ومبتلي في هووواه وهذا الي هو سام حاله
ام بدر:وانا يابو فهد شو حيلتيه اسوي معاه اهو ماطاااع يتكلم...وانا بعد شاااكه في شي
ابو فهد:في شوووه شاكه؟
سكتت ام بدر وماقدرت تتكلم
ابو بدر:ارمسي يام بدر انا ترانيه مثل ابوهم الله يرحمه وابو بدر كان اخو قبل لا يكون جار وافضاله كبيره عليه
ام بدر:شو بقولك انا يمكن انه يتهيا اليه بعدنيه مش متاكده من السالفه
ابو فهد:ارمسي يام بدر
ام بدر بتردد وعدم قدره على الكلام
ابو فهد:هااه يام بدر تبين الرمسه بينيه وبينج
ام بدر:لا طاال عمرك ام فهد اختيه وماعليه منها بس انا مفتشله من الي بقوله
ابو فهد وهمه الامر:يام بدر ارمسي ترا حال الريال هب حااال
ام بدر:اظن وانا مش متاكده ان الي يحبها بنيه صغيره
ابو فهد:صغيييره!!!؟ من بنته يام بدر
ام بدر سمعت بدر في المستشفي يوم كان ايكلم مي ويقولها انه مينون يوم حبها وهيه صغيره
ام بدر:انا يبو فهد مهب متاكده....وتراه ان كان يحبها اهو رافض هذا الشي والدليل انه قال اليه اخطبيليه وحده كبيره
ابو فهد:هييييه الحب مصيبه وسالفة ولدج هاذي سالفه خليه عليه يوم بنرد انا بكلمه في السالفه وبشوف شو وراه
ام بدر وهيه متوتره لايعرف ابو فهد ان لبنيه بنته:طال عمرك لاتهم عمرك به انا ان شالله بشاوره على وحده من بنات بنت خالتيه وبيوزه قريب
ابو فهد:لا لا لا خلي سالفته عليه انا بشوفلها حل
تندمت ام بدر انها رمست وقالت الهم توقعاتها...اهيه بعد تمنت لو تقدر ترمس مروان في السالفه لانها اتشوف ان البنت صغيره وان حبه هذا ضرب من الينون


.................................

مرت روضه من ورا الشاليهات ووقف بدر جدامها تخربطت يوم شافته ونزلت راسها تحت
بدر:شوووه شكل السالفه ماعجبتج وقلتي بغلق التيلفون احسن
رفعت راسها وهزته بلاا
بدر:شووه
روضه:تيلفونيه طاح في الماااي وماطاااع يشتقل
بدر:اكيد
هزت راسها بنعم
رجع وابتسم:زييين عيل انا قلت يمكن اقتراحيه ماعجبها
احمد من وراه:ايه زرااافه
التفت بدر لاحمد:وبعدييين معاك انته
ركض احمد ولف خصر روضه بيديه مساند براسه عليها:هذي خطيبتيه روح انته طالع لك وحده ثانيه
فتح بدر عيونه باتساعهن وهو يشوفه ويسمع شو يقول:نعم نعم شو قلت
التفت احمد لبدر:هذي بنت عميه وانا حيرت عليها...انقلع طالع وحده غيرها
بدر:لاااااا واللــــــــــــــــه من وين طالعليه انته يا ولد عمها
احمد:اهيه تحبنيه انا ماتحبك انته زرافه وانا السنه اليايه بغادي طولها
نزل بدر وقعد متكي على ريوله :تعااال اهنيه هذي حرمتيه خلاااص مالك امر عليها وانا اقوووول الصبي شبلاااه عليه من ايشوفنيه وجن ورث بينا ما انقسم
ابتسمت روضه ونزلت اهيه بعد اتكلم احمد:حبيبي خلااااص الحينه مانقدر انسوي شي
احمد بعصبيه:انا بفش تاير سيارته وبخليه ينجلب ويموووت
شهقت روضه وحطت يدها على ثمها وعقب ضحكت بصوت عاالي في حين قام بدر بسرعه عشان يلحق عليه قبل لا يشرد
بدر:مااااعليه يالحمااار وين بتروح عنيه
روضه:ههههههه فديت روووحه
التفت الها بدر وخطرت عليه مكالمتها
بدر:انتي سويتي معاه مناحه يوم حفلة الملجه
بعيون اتشع سعاده هزت راسها بنعم وهيه مستغربه كيف عرف
بدر وهو يلتفت ناحية الجهه الي راح منها احمد:ايوووووا هذا اهو احمد الي فرقو بينج وبينه
كان نفسها تساله بس اتحس ان لسانها انربط
ابتسم بدر وخطى ناحيتها كم خطوه:زييين في شي اتضح اليه على الاقل بتين معايه
روضه:وو وين؟
بدر:قريب اهنيه بناخذ لج تيلفون يديد
روضه:هااه لالا مايحتاي الحين بحاول في تيلفونيه وبيشتغل
بدر وهو يطالعها بنظرات وترتها:وشو المشكله يعني من سيرتج معايه
هزت راسها رافضه
تم بدر يتلفت حوله:والله الموضوع عاادي مب زووجج
ما زالت اتهز راسها بلاا
بدر:روووضه عطينا فرصه انتم مع بعض شويه مابنحصل غيرها قوليليه متى بنحصل فرصه انتم مع بعض واوعدج ما اقرب منج
احمر ويهها وهيه منزله راسها تحت
وقرب اكثر:هااه شو قلتي
رفعت راسها متفاجئه من قربه وهزت راسها بلاااا
بدر:يعني انتي مصره انتم على هالوضع
روضه:هليه مابيرضون انيه اطلع معاااك
بدر:وشدراهم؟
روضه:عادي عندك اسوي شي بدون رضاهم
بدر:لا مش عادي بس انا مش ياهل فاهم ومابغصبج على شي ماتريدينه والسالفه كلها مشوار صغير بناخذ تيلفون وبنرد مابنتاخر
روضه:ما اقدر والله ما اقدر
غمض بدر عيونه وهو يتنهد وكان مستانس على اصرارها بالرفض:انزين منو تبينا انشاور من هلج
روضه:هاااه لالالا طبعا ...انا انا ما اريد اروووح خلاااص
مسكها بسرعه من يدها قبل لا تروح:تعالي اهنيه انتي من شوووه متروعه لحضه اشويه
رفع بدر تيلفونه واتصل على ابو فهد:هلا عميه.....اقول عميه ماعليه ترخص لروضه اتروح معايه شويه نشتري تيلفون ونرجع المحل قريب منيه مابنبطي
روضه تمنت الارض تنشق وتبلعها ولا انه يكلم ابوها
بدر:يعنيه افداك يا عميه انا قلتلها عاادي ومارضت ومن الصبح احااول اقنعها وابدا مصره ماتروح ...زين يعنيهافداك شي في خاطرك...ماعليه ياله فمان الله
التفت الها:هااه شفتي عميه قال مرخوصين
مسكها من يدها وسحبها وراه للسياره فتح الباب الها وركبت وهيه متوتره سكره وزفر وهو يدور للجنب الثاني ومبتسم في خاطره يوم صدقت اتصاله الوهمي الي اوهمها به يازينيه عاده اقول لبوها بشل بنتك وفي الوقت هذا
ساق بدر سيارته وبعدها الابتسامه مرسومه على شفايفه

##
##
##
ودمتم وديمه العطا


الجزء السادس والثلاثين
يالعزيز شلون اودعك .. وبيدي احجز للسفر
اضحك بوجهك كذب .. واني كاتلني القهر
الف طعنة انطعن .. وانضرب مليون خنجر
وما امر بهيج حالة واحترق وعودي اخضر
خلي اشبع شوف منك قبل ما تشد الرحال
انطيني فرصة يالعزيز ابجي بحضانك تعال
يالعزيز لا بيدك لا بدية
يالعزيز لاتحزن علية
يالعزيز اثنينا صرنا الضحية
امسح دموعك حبيبي
كافي مو دمرني دمعك يالعزيز
اذا هســـــــــــــــــــة النار بية شحال لو عني رحــــــــــــــــت
واللة ابجي الناس كلهة بصيحة وحدة لو صحت
يالعزيز ارحم بحال ياعمري
يالعزيز النار وك تاكل بصدري
احبس دموعك كافي مو دمرني دمعك يالعزيز


في سيارة بدر المنطلقه كانت روضه قاعده وهيه تحس بتوتر واعصابها مشدوده من جو السياره وريحتها وراعي السياره الي قاعد عدالها ومستمتع بالاغنيه العراقيه وهو من عشاقها
وابتسامته المرسومه على شفايفه تم مبتسم ايطالع الطريق جدامه وكل شوي طالعها بطرف عينه شووو هالهدوء يا روضه والله انتي
عجيبه يوم اتذكر مكلماتج ووقعتج والسالفه الي اليوم صارت اقول مالها خص في هالانسانه الي قاعده عداليه...المهم اليوم عرفنا سالفة احمد ولد العم باقي سالفة حبيبها الي قالت اليه من قبل عنه ان شالله محد يدري بسالفته وانا الي اعتقدت المره الي فاتت من الاتصال ان الكل يدري بحبها لهذا الشخص ياتراى تحبه صدق؟
بدر:احمم
كانت موجهه نظرها لشارع وتفكر ياتراى شو بيقول عليها ابوها الحين اكيد بيقول الها باجر انه استحى ايرد الريال والمفروض انتي ترفضين
التفتت روضه ناحيته يوم اتحنحن
بدر:ماقلتيليه شو سبب الوقعه اليوم؟
رجعت روضه ونزلت نظرها تحت وهيه تفرك ايديها مش متخيله انها معاه
بدر:هممم
روضه:ماشي وقعه عاديه
بدر:ودوم هذي وقعاتج؟
حست بالفشيله وهزت راسها بلا وليتك تدري بوقعاتها كل يوم في المدرسه
بدر:انزين انرد لموضوعنا شو سبب الوقعه اليوم
روضه:قلن ادبهن معانا ووو وقالن كلام ماينقال
بدر:بس الي قالته ميمي لمروان غير جذيه
احمر ويهها من الفشيله يوم انته تدري عيل ليش تسال التفتت عنه للجهه الثانيه ولزمت السكوت
بدر:روضه روووضه
تمت ساكته وهيه ملتفته للدريشه وتعض شفايفها
بدر:قلت شي زعلج؟
رجعت وطالعت جدام وهيه منزله راسها
تم ساكت مكمل طريقه وفي خاطره تتكلم معاه
وصلو للمنطقه الي يريدونها
بدر:اظن مافيها محلات تجاريه بس ماعليه بندورها يمكن انحصل
التفتت له:خلنا نرجع تاخرنا
بدر:تونا محركين من شوووه متروعه
روضه:مادري يمكن ابويه مايعجبه انيه رحت معاك
بدر:بس انا خذت الاذن
روضه:طيب اذا مافي محلات خلنا نرجع خلاص
الوقت طبعا كان عندهم ليل
بدر:طيب شرايج في سندويجات شورما
روضه وهيه تهز راسها:ماريييد
بدر:لا اليوم بتاكلين شو تشربين معاه
تمت ساكته نزل من السياره والتفت الها
بدر:روضه اظن انتي فكرتيه ماعجبتج عشان جذيه ابدا مش مساعدتنيه
روضه:فانتا
ابتسم :زين بيب لج فانتا في شي ثاني راضيه بالشوارما
هزت راسها بنعم ابتسم وراح
روضه"اوووف قلبيه خلاااص وقف ياربييييي لا لا ما اقدر استحمل اكثر من جذيه انا ابدا مش مصدقه انيه معاااااه الله يستر يبانيه اكل شوارما يعني سندويج شورما تصبيره لين العشا مايدري انيه اكل عشرة شورما وما اشبع خييييبه والله لو اكل عنده ثلاثه بس بينفجع الله يستر
رجع بدر والمسكين يايب بس سندويجتين وهو يفكر يمكن بعد تاكل نصها بس
بدر:امممم شرايج نطلع للشاطئ ناخذ راحتنا في الاكل ...تدرين انا يوم اروح مناطق بعيده عن المنطقه الي اعيش فيها احس براحه وحريه اكثر مادري لان الناس اهنيه ماتعرفنيه
طالعته بطرف عينها:متاكد انهم مايعرفونك ....عيل ماشالله الشله مادري كيف اليوم عرفتك
بابتسامه فتح عيونه وهو رافع حواجبه معناه الكلام كان صدق
بدر:يمكن صدفه او انهم من بوظبي
سلك طريق منفرد يودي للبحر والمكان كان خالي ودقات قلب روضه اتزيد
روضه"خييييبه هذا وين مودنيه ياربييي والله احس قلبيه يعورنيه الله يستر
اخر الشارع وقف بدر وقال الها نزلي
بدر:بنكمل طريقنا للبحر مشي المكان اهنيه روعه ورمل الشاطئ احسن عن المكان الي كنا فيه ياله نزلي
بتوتر وخوف نزلت المكان ماكان فيه اي مباني او حياه بس كان الشاطئ والبحر وكان نور القمر منور وااايد ويكفي عن اي نور
بدر:تعالي انروح اهناااك
كانت على وشك اتقوله لا بس ماقدرت ياله مش اسمه زوجها وابوها يدريبها
تشاور بدر يمسك يدها ولا لا وهم يمشون رايحين للشاطئ عقبها خون عشان ترتاح اشويه من التوتر الي لاحضها فيه
بدر:ياسلاااام هذا المكان فنان تعالي نقعد فيه
وبالفعل راحو وقعدو على تل صغير بدر كان لابس برموده طويل وقميص ايديه قصار
كان مستانس وهيه معاه ايحس ان الطلعه هذي غير ومصر انه يكسب قلبها شوووه اهيه قضيه يا بدر
قعدت روضه بتوتر وناولها سندويجتها والفانتا تمت ساكته وماسكه السندويج وهو على طووول بدا ياكل
بدر:شووه مابتاكلين؟ولا مستحيه
ابتسمت ورفعت راسها له وذاب الاخ في الابتسامه وهو يشرق باللقمه
بدر:كح كح
على طول روضه فتحت الفانتا وقربت امنه واعطته اياه
مسكه وشربه مره وحده يادفااااشتك كانت اطالعه باستغراب
)تذكرت توم يوم يقعد مع القطوه البيضا عند البحر وهيه اطالعه باستغراب خخخخخخ(
روضه:شوووه احسن
بدر:احممم الحمدلله اوووف
رجعت وقعدت مكانها وفي خاطرها تضحك
حج راسه :اذا مستحيه منيه انا بقوم امشي اشويه وانتي اخذي راحتج
سكتت وماردت عليه وعلى طووول قام التفت الها
بدر:بشوف ماي البحر بارد ولا دافي يمكن افكر اتسبح
وراح عنها وهو اصلا هربان عن لايفضحه شعوره
روضه بلقمتين كلت السندويج وشربت من الفانتا وتندمت لا يرجع ويستغرب وين راح السندويج الله يستر ان شالله يعجبه البحر ويتسبح اول ما التفت ناحيتها طاح قلبها لاكنه رجع وتم يمشي شويه بعدها بدقايق قامت ولحقته تفاجئ ابها يايه صوبه
حست روضه بوناسه من روعة الجو وتمنت اهيه الي تسبح في البحر خصوصا المكان كان روعه والشارع بعيد عن الاعين
روضه:بتتسبح؟
التفت الها:والله البحر مغري
روضه:هممم حتى انا اغرانيه
وعضت على شفايفها للي قالته
ابتسم بدر وقرب منها
بدر:ممكن
سحب شيلتها
روضه:ايييه انته شو تسوي
بدر:ههه لا تخافين بس اريدج اتعقينها محد اهنيه....اشوف شعرج مادري يتهيا اليه انه قصير ولا كانت تسريحه
وتخللت ايديه شعرها وطلع فعلا قصيرمدرج وملفلف من تحت اعطى الها شكل جناان تم يتاملها لين احمرت خدودها
روضه:عطنيه الشيله
تم يبتعد وهو يمشي على ورا ويكور شيلتها في يده
بدر:لا بفرها في البحر واذا تبينها روحي هاتيها
شهقت:لاااا حرام عليك
بدر:ههه اذا تبينها تعالي اخذيها لج خمس دقايق ان ما خذتيها فريتها
لا شعوريا تمت تلحقه وهو يوسع خطواته يمشي على جنب ويبتعد عنها وهو يضحك
روضه"لاااا الريال استظر قاعد ايلاعبنيه شرطي حرامي
ماي البحر كان مغرق اريولهم وهم يركضون فيه عقبها روضه تمت تضحك من بدر الي كل ماقربت امنه فلت منها لين ما طاحت في البحر واهنيه اهو ضحك عليها بصوت عالي
وقفت معصبه والتفتت وهيه ترجع من الطريق الي يو امنه
بدر وهو يلحقها:تعااالي ماتريدين شيلتج
سكتت وتمت تمشي
بدر:روووضه خلاااص تعالي بعطيج اياها
ابتسمت وكملت طريقها متجاهلتنه لين لحقها ومسكهاالتفتت له
روضه:هات شيلتيه
بدر:بعطيج اياها في السياره خليج جذيه
روضه:ثيابيه خاست
بدر:ماعليه مابنرد لين ايجفن
روضه:يعني بتاخر لا ابويه عقب بيقول وايد ابطيتو اتلاقيه الحين كل شوي سال رجعو ولا لا
ابتسم:ماعليج انا بتصرف
بدر:تعالي
مسكها من يدها وقادها للتل الي كانو قاعدين عليه
روضه:يوووه خست رمل
بدر:عادي عادي اتجاهلي الرمل والماي وكل شي اهم شي تحسين ببرد
روضه:لااا قصدي شويه
قام بدر وراح لسيارته وياب شال كبير لامه ناسيتنه في السياره وحطه على اكتافها
بدر:زين جذيه
ابتسمت وهزت راسها
روضه:ببطي عيل مابتحف ثيابيه
بدر بمجرد انه فكر بطريقه عشان ثيابها حس بتوتر وطرد الفكره
قعد وقعدت التفت الها:عادي اطيح على ريلج
روضه:ثيابيه خرسانه
بدر:عادي
تمت ساكته
بدر:على كيفج اذا ماتبين
رفعت راسها واشارت له يطيح بعد مافرشت من الشال على ريلها
حط راسه وعينه عليها :متاكده انج مش بردانه
روضه:هييه
غمض عيونه مستمتع بقربه منها
وهيه التوتر عندها وصل حده ولانه مغمض اعطت نفسها الحريه تتمعن اكثر في ملامح ويهه جمييييل ماشالله
مد يده ليدها ومسكها وتخللت اصابعه اصابعها وضم يدها لخده
زاد رجيفها وتوترها
فتح عيونه وتم ايطالعها:استانستي في الرحله
صدت بنظرها عنه وهزت راسها بنعم
اعتدل قاعد ومد يده ومسك جانب ويهها
بدر:تدرين اتمنى لو كنا الحين في شهر العسل على الاقل مابحس بحاجز بينيه وبينج
نزلت نظرها تحت وعقب رفعت نظرها وتمت اطالعه بنظرات ذوبته نظرات عاشقه
تم بدر يتمعن في نظراتها الي وترته اهو ويتسال معقوله الحين اتبادلنيه هالنظرات وقلبها عند واحد غيريه ولا هذا كله تمثيل عشان تمشي على كلاميه
من بين نظراتها الي تحطهن في عيونه وتصد ابهن اشويه ابتسمت منحرجه
بدر:روضه ....لا تجبرين نفسج على شي ماتبينه او ماتحسيبه انا مادري كيف طلبت منج الي طلبته وانا ادري انه صعب عليج
ابتسامتها اختفت وتمت مركزه عيونها في عيونه الي كانت قريبه منها اطالعها
بدر:انا قلت شي ايزعل
التفتت بنظرها للجهه الثانيه بنظرات متكدره وحس انه بيجن شكلها زعلت انزين انا شو قلت او شو فيه غلطت
لف ويهها ناحيته:ليش زعلتي؟
تنهدت :ما بنرجع الوقت تاخر
بدر:تبينا نرجع على راحتج نرجع
قام وساعدها توقف وتوجه معاها للسياره وهو متخربط مايعرف شو فيها تم طول الرجعه ساكت وهيه لازمه السكوت
اول ما وصلو
بدر:روضه انا مادري انتي ليش اتكدر خاطرج ممكن اتفهمينيه
نزلت والتفتت ناحيته:اذا طاع تيلفونيه يشتغل بطرشلك مسج
بدر:زين بنتظرج وان شالله يشتغل
سكرت الباب
بدر:روووضه
التفتت له
ابتسم:اسمحيليه ترانيه ماكلمت عميه امساعه تخيلي عاده اقوله بشل بنتك تسهر معايه
تمت اطالعه مش متخيله انه كذب عليها ابتسمت نصف ابتسامه والتفتت وراحت
حاولت روضه في تيلفونها لاكن مافي فايده التفتت لليازي
روضه:اليازي..ممكن تيلفونج بطرش امنه رساله
اليازي:تيلفونيه فضى والجرج مايبته
روضه:بعد انتي تيلفونج جرجه غيير والحل يعني
اليازي:انتي شبلاااج ووين كنتي من الصبح
ابتسمت روضه وقامت سكرت الباب ورجعت لليازي تقصلها السالفه كلها
كانن في نفس الشاليه الي فيه خليفه ونوره
نوره وعيونها عند خليفه الي كان طول الوقت ساكت
نوره"ياسلااام زعلان على المدام مايريد يسمع في حقها كلمه ...بس انا بعد غلطت اهو شدراه بالي تسويه
واكيد انه مابيتقبل الكلام فيها ....خلاص لا يصدق بس يتركنيه في حاليه اااااه ......ابتسمت وهيه تتذكر استهباله عليها البارحه...الله يعيننيه انا يا خليفه لو تدري انا شو كثره احبك بس اليهال مايهونون عليه باجر تيبليه اميره مصيبه وانطرد بعيد عنهم
رفعت نظرها ناحيته وهم قاعدين في الصاله ومعاهم نور واليهال ومي وتلاقت بنظرات عيونه تم فتره ايبادلها النظرات عقب صد عنها للتلفزون
التفت لنور:وين رايحه يا نوور
نور:سابيت عند جدتي ..استودعكم الله
راحت نور من الباب الخلفي ودخلت عند الجده وام فهد وعبدالله
نور:عمتي مساء يا جده
الجده:شتقوووول؟
عبدالله:اتقولج بتعومين في البحر فليل
الجده:واااايه انا تبانيه اعوم في البحر
ضحكت نور:لا جدتي انها تحية المسااء....مساااج الله بالخيير يام راشد ههه
الجده:وايه فديييتج وفديت مساااج عاده اليوم انا وانتي بنبات حذا البحر بنشم الهبوب الغاوي
عبدالله:يدوووه ايقولون سكارى ايهومون فليل عند البحر
الجده:خسهم الله واحنا شنباابهم
عبدالله:يتهبدون العرب الي يرقدون عند البحر
الجده:ايهبووون خونا يابنيتيه بنباات اهنيه
دخل عليهم حينها زايد الي قرب ايسلم على يدته ويده مسكت نور عن لاترووح وسحبها تقعد عداله حاشرنها في اخر الكنب ويده مازالت في يدها
كان ملتفت على يدته:شحالج يدوووه
الجده:الحمدلله امبونا بنبات انا وبنيتيه حذا البحر وتعايزنا انروووح
عبدالله:هههههه
الجده بغيض لعبدالله وهيه ترفع عصاتها:اقطع
حاولت نور تسحب يدها من يده وهو ماسكنها بقو وهو يسولف مع يدته بعدها بشوي يوم راحت ام فهد وتمت الجده اتكلم عبدالله التفت الها وتلاقت نظراتهم
نور:دعني اذهب
زايد بنظرات تتفحصها:ليييش
نور:من المستحسن ان اذهب
زايد:تكرهينيه بديتي تدعين الله
نور ونظرها تحت:هذا امر يخصني وحدي
زايد:بتباتين عنديه اليوم
توترت ومافهمت شو يقصد
نور:دعني زيد اذهب انا لا اعرف انته ماذا تريد
وسحبت يدها بقو وقامت رايحه للغرفه الي بتبات فيها مع يدتها
طلعت عقب نور من الباب الخلفي بعد ماتذكرت اغراض الها نستهن في شالية زايد وقالت بتروح تيبهن وبترجع
تمت تمشي من خلف الشاليهات وهيه تتمنى انها اتحصل الباب الخلفي مفتوح وزايد مش موجود
فتحت الباب بشويش ودخلت كانت على وشك ترجع بسرعه يوم سمعت زايد ايصارخ وجمدت مكانها
زايد:انا بروووح وبايبها
بدربانفعال:انته مينووون ......يا زايد انته شو صايرلك...كيف تيب لبنيه اتبات عندك وانته مطلقنها
زايد:اسكت يابدر اسكت قلتلك مااريد حد يدري
بدر:عاده شو لينه من حقها تدري
نور فتحت عيونها مش مستوعبه شو سمعت يا ترى منو يقصدون انه طلقها
زايد قعد على الكرسي وهو حاط راسه بين ايديه:مااعرف يابدر ما اعرف ما اريدها تدري وما ادري ليييش
بدر:بس الي تسويه مايجوووز قلتلك من البدايه مايجوووز الا اذا كنت اتريد اتردها لعصمتك
زايد:كيف اردها وانا مطلقنها انا لين اليوم مش متقبل ان امها باكستانيه
ضربه حاده بسكين وانغرزت في صدر نور الي حست ان الدنيا اتدور ابها ورجعت على ورا متكيه على الجدار وراها
بدر:انته شو غير رايك ....كنت راجع من السفر وقلتليه على طووول اوديك المحكمه عشان اطلق وعقبها بكم ساعه تتصل اتقولليه لاتخبرحد شو سالفتك يا زااايد
زايد:خلاص يابدر سكر الموضوع سكره مااريد حد يسمع الله يخليك سكره وخلنيه في حاليه
بدر وقف :براحتك بس فكر وخذ قرار لازم اتعلمها...لا ورايح اتقوللها ملجت عليك على الاقل لو درت انها مطلقه كان خبر زواجك اهون حرام عليك يا زايد مهما كان اهيه بنت عمك وماتستاهل كل الي تسوييه
طلع بدر وتم زايد قاعد ماسك راسه بين ايديه
نور وعقب الموووت قدرت تتحرك من مكانها وهيه ترتجف الي سمعته شي مش هين مطلقه ومن يوم وصلو واهيه ماتدري مطلقه وحضرته معطي نفسه الحق يتعامل معاها كانها مازالت زوجته بخطوات ثقيله سحبت نفسها برا الشاليه واتكات بظهرها على الجدار الخارجي اتريد اتصيييح اتريد شي ايطلعها من الي اهيه فيه لاكنها جمدت كل اعضاءها مش قادره تتخذ اي ردة فعل
الويع في راسه بدا يزيد وهو مش قادر يتخذ قرار كل شي كان مخطط له راح ادراج الريح كان ايقول انه اول مايوصل الامارات بيرجع لزايد الي يحيده وانه مستحيييل يتقبل اتكون زوجته واول ما طلع من باب المطار وشاف الحشووود الي تستناه اعتز بنفسه وطلب من بدر على طووول
انه ايخلص معاملات الطلاق الليله عشان ماحد باجر من هله يقنعه انه يخليها على ذمته
لاكنه بعد ما خلص الحفل ورجع لغرفته انجلبت كل افكاره وهو يشوف كل شي في الغرفه الها حاول يتجاهل الاغراض لاكنه كل ماحط عينه على حاجه الها من فستان لقميص لاي شي
كان يتخيلها فيه ساعه وهو منسدح وخيالها يحوط حوليه وهذا حاله كل ليله لين قرر يطلع كل شي من الغرفه وصرخ على هنيه تي على طوووول اطلع كل هالاغراض يومها هنيه استصابت وتمت اتلح عليه مستفسره لييييش
قالها انه طلقها
هنيه بوجه منصدم وحييييل منصدم:طلاتهاااااا
زايد بضيقه خاطر:هيييه طلقتها وياله ذلفي كل هذاا
هنيه ودموعها بدت تنزل:ليييه يابااااشه لييييه
زايد:هنـــــــــــــــيه من متى ان شالله اتحاكمينيه
هنيه:معليش يابااااشه معليش اسمحلي لييييه دي الست نووور ست ولا كل الستااات
طالعها بغيض
هنيه:معليش ياباااشه معليش اسمحلي دنا ان ماتكلمتش حمووووت
قعدت هنيه على الارض عند ريوله وهيه اتصيييح
هنيه:سيبني ياباااشه اتكلم واعمل فيه الي انته عااايزه
رفع زايد راسه فوق مش متخيل حال هنيه هذا
زايد:شو عندج يا هنيه؟
هنيه:ازي ياباااشه تطلئ نووور ازاااي دنا مشفتش في الدنيا دي ست زيهااا دي ياباااشه بتحبك ايوووا بتحبك ودي اطعت نفسها من البكا النهار الي عملت انته فيه الحادث هيه قت هنا واعدت على سجادتها وكانت بتدعي يابااااشه كانت بتدعي واطعت قلوبنا من كتر ماكانت بتدعي وتبكي ايوااا يابااااشه واللـــــــهي كانت بتقووول ياربنا رجعهو لي رجعهووولي دنا مليش في الدنيا دي حد غيييره ...هو الي بقااالي
وكانت تعيط وتعيط وايديها عامله بيهم كده
ورفعت هنيه ايديها مقلده نوور
هنيه:واتقووول ياربنا بلاااش تموته وخذ روحي بداله انا من غيره مش عايزه اعييييش دنا محلتيش غييييره هو الي بقالي في الدنيا دي كلها والله ياباااشه مابزيد عليك كلمه انها طوووول اليوم قاعده تصلي وتكلم ربنا وكانت تعيط اوي اوي وعمله بيديها كده ياباااشه انا مش ادره اوصف لك حالها يوميها بس اتصدق ياباااشه هيه ومتاكده انه من دعاويها ربنا رائف بحالك ماتعرفش ياباااشه لو ربنا يومها خذ روحك ولا سابك بحاله غير الحال الي انته بيييه سامحني ياباااشه
كلمت الحق لااازم تناااال دي الست نووور مافيش زيها ست
وتمت هنيه اتصيييح صياح موجع عور زايد في قلبه وهو يقعد مجابلنها
زايد:بس يا هنيه
هنيه:والله هيه كانت بتعيط اكتر من كده واتقووول دنا غلبااانه ياربنا وعمريكله عايشه من غير اب ولا ام وانك انته كل الي بقالها ..دي مسكييينه ياباااشه والله مسكييينه وبتحبك ياباااشه من اقبل ماتيجي هنا اول ماعرفت ان ليها ابن عم وشافت صورك في الجرايد تقول انا حبيته يابنت يا هنيه...ازي تهون عليك الست نوور بعد كل الي عملته ليييك ازاي تطالئها وهيه محلتهاااش الا انته..دنته يتظلمها يابااااشه والله دا ظلم هيه عملت ايييه دي غلباااانه
وقف زايد :خلاااص يا هنيه روووحي رووحي وموضوع طلاقيه هذا انسيييه تسمعين انسيييه ولاتيبين به طاري لحد
هنيه بسعاده:يعني انته ياباااشه مش حتطلقها حترجعها تاااني
زايد:مالج خص فيه المهم ماريد حد يدري بالسالفه
قامت هنيه وركضت تحت متمنيه صدق انه يرجع نور لعصمته لاكن زايد حاله اجتلب وصار مايعرف على شوووه يستقر
اتصل عقبها على بدر وطلب امنه ماييب طاري طلاقه لحد وكل ماشاف زايد نور وهو يزيد اصراره انها ماتدري كان في صراع مع نفسه بين عقله وقلبه لين قرر انه يملج يمكن عقب الملجه يقدر يتخذ قرار لاكن يوم شاف حال نور وابتعادها عنه حس انه مايقدر مايقدر يتخيل انها بتعامله بالمعامله هذي بعد ماتدري بطلاقها
تنهد زايد ورفع راسه وتفاجئ بالي واقفه جدامه على طووول وقف
زايد:نووور
نور:اوطلقتني يا زيد؟
فتح عيونه منصعق انها درت
كانت نظراتها له غييير نظرات كلها غضب وقهر
نور:اوطلقتني يا زيييد؟
زايد:انتي
نور:لقد سمعت كل شي ....كيف تفعل بي ذلك ايها الرجل؟
تم فاتح عيونه ايطالعها شكلها هاااده عليه
نور بصرخه :كييييف تفعل بي ذاااالك؟
زايد وهو يمشي خطوه جدام:اسمعينيه انا قلتلج من البدايه......
نور:اذهب الى الجحيييم ....انا لا تهمني انته ولا يهمني ان طلقتني ...كيف تجرؤ على لمسي وانا لست زوجتك
بنظرات كلها غضب ونااار
نور:كيف تتركني اعتقد بانك زوجي الهاذا الحد تحتقرني ان تعاملني كما تعامل من ضيعت نفسها
زايد:نووور
نووور:اصمت ماذا عساااك ان تقووول ...كيف تجرؤ ان تقبلني وانا لست زوجتك وكنت من قبل تمتنع من تقبيلي وانا على ذمتك...او تستحل الحراااام كيف تجعلني اشاركك هذا الجرم العظيييم
ايها الرجل من مااااذا انته مخلوووق ...هل تعتقد انك من البشر
عصب عليها وزجرها:نووور
نور :لن اصمت وسوف تسمع كل ما اريييد ...لقد تحرر عنقي من طوقك ولا يهمني ان اقول لك ما اريد
ولا تعتقد بانني كنت راضيه بحالي معك..انته كنت تقتلني بكل كلمه ينطق بها لسانك وانا اتجرع كل كلمه محتسبه الاجر من الله من اجل ان لا يطولني غضبا منه انا بارااادتي يا زيد تجرعت كل كلمه تلفض بها لسااانك
زايد كان يحس بجسمه تيارااات حراريه تطلع امنه وهو ساكت ملجم لسانه من كلامها ومواجهتها
نور:اواعجبتك يا زيد تلك الكلمات التي تلفضت بها لكي تنسى حالك وان تدع الشيطان يزين لك امر تقبيلي هل اعجبتك تلك الكلمااات كلمااات تنطق بلهجتك الحبيبه او تعتقد انني لا اجيدها اعلم بانني استطيع ان اتحدث بلهجتك والكثير الكثير من اللغاات
بلعت غصتها وهيه تحاول تمنع عيونها تدمع ماتريد اتكون ضعيفه جدامه
نور:هااه يا زااايد تبانيه اتكلم مثل ماتتكلم تتحسبنيه مابقدر اتكلمها
رفع نظره الها متفاجئ من لهجتها الي تغيرت
نور :يعني بتصعب عليه لغة اجداديه وابويه وانا الدم العربي يمشي في عروقيه ...بتصعب عليه وانا من صغريه اتكلم اللغه العربيه..انا من ييت وانا احاااول افهم للهجتكم وماخذت منيه وقت طوويل فهمتلكم وعلى طووول قدرت اتكلم مثلكم بس انا مابغيت اترك لغه اعتز ابها طوول عمريه
نظراته كانت بتاكلها اكل
نوور :ولا عجبتك كلمة فديتك ؟ عشان تجرفنيه معاااك في معصيه انته الي سويته شي كبييير وما ادري كيف الله بيغفر لك فيه وماداام هاللهجه عاجبتنك انا برمسك ابها يمكن تستوعب كلاميه زيين
تدري انا ما ادري انته من شوووه مخلوووق ...انسااان متكبر مغرووور شايف نفسك ومادري على شوووه شايفنها...صح انيه بنت باكستانيه وانك مستحقرنيه عشان هذا الشي لاكنها تظل اميه وعلى عينيه وراسيه وافتخر انها اميه وانيه تربيت في دارها لاكن انك اتصغر من شانيه وتسمح لنفسك
اتسوي ابيه الي تباه من بعد ماكنت حلالك انا ما اسمحلك
لين الحين وهو ايشوفها مش مصدق انها اهيه الي تكلمه والادهى الكلام الي تقوله
نوور:لا تفكر انيه اقولك جذيه محتره انك طلقتنيه ولا اتزوجت بالعكس انته فكيتنيه من رباط مقدس لاكن مالك اتمد يدك عليه مره ثانيه او تحاول لمسيه ...
انته تدري انيه انسانه خايفه ربيه وان كنت انته ماتخااافه بكيييفك انته المحاسب عقب والله يسامحك على كل الي سويته فيه...
زايد:نوور اسمعينيه
نور :اسمع شوووه الله يخلييك خلاااص...انا ما اريييد اسمعلك يكفينيه الي سمعته منك سمعت وايد وااايد وسكت انا عمريه مانذليت كثر ماذليتنيه انته وانا سااكته عمريه ماسمحت لحد يصغر من شانيه كثر ماسمحت لك وكله عشان اسميه زوجتك واعتقد الحين خلاااص الله استجابليه قبل لا ارفع له ايديه انه يرفع البلا عنيه والحمدلله فرجه قريب وسريع فكنيه منك وفكك منيه
انا الحين بسجد لربيه اشكره انه خلص رقبتيه منك كل الي حاااز في خاطريه انك كنت مستهين ابيه ومعطي نفسك الحق تلمسنيه وتقبلنيه
ابتسمت باستهتار:كيف قدرت تتقبل اتقبل بنت الباكستانيه هااه ماقبلتها وهيه حرمتك تقبلها وهيه بنت باكستانيه
زايد:خلااص يا نووور
نور بصوت عالي:لااا مب خلااااص خلنيه اقول كل الي في خاطريه يمكن اخر مره تسمع فيها صوتيه
رفع راسه الها:شقصدج
نور:قصديه ان خلاااص كل شي بينا انتهى وكل واحد يلزم حدوده ....طلبيه الوحيد يا زااايد انك ماتتكلم بموضوع الطلاق هذا الا يوم نرجع وانك تكون توك مطلق لانيه ادري انهم مابيرضون بالي سويته تدري ليييش لانيه اريد اتم عندك فترة القعووود اهناااك بتم يا زااايد في المكان الي يبتنيه له اول ماييت من باكستان ملحق الخدم ....الملحق الي حطيتنيه فيه وقلت لاتخلونها تطلع عشان محد يدري انيه بنت عمك وتصيرلك شوشره في الانتخاباات ....الانتخاباات يا زايد الي مكبره راسك على الكل ...والحين عشان تكسب الكرسي رايح تشتري بنت الناس والله انيه حزينه عليها جان زواجك منها زواج مصلحه
...اريد يا زايد اتم في الملحق ما اريد اغث الناس ابيه كفايه انك انته ولد عميه مغتث ابيه الله يعلم شو في خاطرهم هم بعد.....وعقب العده يا زايد طلب اخير احجزليه وردنيه باكستااان
نزلت دموعها وهو يهز راسه رافض الكلام الي تقوله والي كان اخر شي يتمنى يسمعه
نور:هييه ابا ارد باكستااان الدار الي عشت فيها وربيت اهيه المكان المناسب اليه وترا مثل ما اليه اخوان لبويه بالرضاع بعد اليه اهناك خوال اخوان اميه بالرضاع مابيعيزون عنيه
ابا ارد الارض الي يوم امشي عليها امشي وانا رافعه راسيه والكل يشير اليه وحاسدنيه ويقول هذي بنت الجزيره العربيه اصولها عربيه الكل احصل عنده احترام وود
ما ابا اتم على ارض الجزيره العربيه والكل يشير اليه ويقول طالعو هذي بنت الباكستانيه محقرين من شانيه لان اليه اصول من العجم ...امشي وانا رافعه راسيه ولا وانا منزله راسيه ...بتسوي فيه خير ان رديتنيه وبترتاااح من هميه وهم بنت الباكستانيه واوعدك انيه حتى ما التفت لصوره من صورك ولا بيسمع حد منيه طاري انيه بنت عمك
التفتت عنه وركضت رايحه من الباب الوراني وعلى طووول لحقها ايريد ايوقفها لاكن الدوخه الي لفت راسه خلته يوقف متمسك بحداد الباب راسه حس فيه ضغط قوي والحراره تطلع من جسمه بشكل فضيييع وسوااااد سواااد بدا يلفه



بدر :مروااااان الابره فديتك الابره في الثلاااجه هاتها فهد فديتك ساعدنيه اندخله داخل
نزل بدر وفهد زايد على السرير ودخل مروان يايب الابره الي الي اعطوها زايد
بدر:مرووان شو صارله
مروان :كنت ياي من ورا وشفته طايح عند الباب
بدر بتوتر:ليتنيه ماخليته بروحه انا الغلطان
فهد:حرارته ارتفعت
بدر :الله يستر ...واحد فيكم ايروح العياده اييب الدكتور لازم ايشوفه دكتور
ركض فهد طالع:انا بروح اييبه
مروان :شبلااه يابدر بصراحه حاله من يينا كلش مش عاجبنيه
بدر:ما اقدر يا مروان اتكلم
مروان :شي خاااص به
هز بدر راسه بنعم
مروان:الله يعيين

طووول الليل والشله واقفه عند راسه حتى يوم ياهم الدكتور وكتبله علاج وطمنهم عليه تمو قاعدين عنده وعلى الساعات الاولى من الصبح فتح عيونه وتم ايطالعهم وهو يحس بجسمه منهد
زايد:بدر خلونيه بروحيه رووحو ارقدو انا ماعليه
بدر:بتم عندك
زايد:ماله داعي انا بخير
والتفت زايد للجهه الثانيه وتمت عيونه متركزه على الجدار يستعيد كل الكلام الي قالته نوور


خليفه بات عند التلفزون وهو منسدح على الكنب ونوره واليهال في الغرفه والبنات في الغرفه الثانيه
دخل الفجر غرفة نوره وشاف بعضهم راقد تحت وهند وفطامي رقود عدال نوره
سكر الباب وغفله وشل هند ونزلها تحت وانسدح مكانها ورا نوره وهو يحيط خصرها بيده ويسحبها ناحيته
نوره:امممم
خليفه:اششششش تعالي عنديه
استسلمت لحضنه ووهيه راقده
بعدها بكم ساعه وعت نوره على صوت الباب ينفتح وكان ناصر طالع براوتفاجئت انها في حضنه تلاقت نظراتهم
نوره:انته شو تسوي اهنيه
غمض عيونه وتجاهلها مكمل رقاده حاولت تسحب نفسها امنه لاكنه ماطاااع عقبها استرخت وكملت رقادها
الشباب كلهم رقوود لين الضحى فهد ومروان وبدر وزايد تم خليفه بروحه مع اخوه ابو فهد وعقبها شل خليفه اليهال وراحو للبرجه الي في نفس الشاليهات
نور كانت طول الوقت لازمه السكوت وتفكيرها بعيييد
ابو فهد طلب من الكل يجهز للرجعه اليوم العصر والكل قام يجهز للرجعه
خبر فهد الجده عن زايد انه تعب البارحه واستهمت عليه وقالتله ايوديها صوبه
الكل زاره وتحمدله بالسلامه وقال الهم انه بخير وان مافيه شي
يبتسم للكل لاكنه كاتم حزن وضيقه مايعلمبها غير رب العالمين
حاول معاه بدر يطلع معاهم يتغدا على الباسط برا مع الكل وقاله انه مايشتهي شي ويريد يرقد بند عليه الليت وطلع بعد الغدا مرت روضه وشافها بدر ولمح ان امه طلبت منها طلب طلب وتوجهت ناحية الشاليه مالت ام بدر
على طوول بدر قام ولف من ورا الشاليه ودخل من الباب الخلفي
مسكها بدر وهيه طالعه من الغرفه وسندها على الجدار وهو واقف مجابلنها
بدر:تعااالي
شهقت روضه متروعه
بدر:ههههه تروعتي
روضه :بـ بررروح
بدر:ابا اتكلم معااج
روضه:مش الحيين افرض حد يا
بدر:زوجج يابنت الناااس
في نفس اللحضه طلع مروان من الحمام الي وراهم وتفاجئ ببدر وهو صاك بصدره على وحده واقفه جدامه وملتفت صوبه
رفع مروان حياته مستفسر
وهمس بدر:رووووضه هوييينا
ابتسم مروان وهو يحرك حواجبه
بدر:سو فينا خيير واحرس البااب
ابتسم مروان وهو رايح برا مش متخيل ان بدر يتصرف جذيه
ااااه مشكله القلب وجعه التفت للبحر وشافها الحبيبه بعدها ماشبعت من اللعب وتجميع الاصداف سحب كرسي وارتز عليه جدام الشاليه
بعد بدر عن روضه الي كانت منحرجه يوم غطاها بصدره وهو مقرب منها كل هالقرب
مد يده للباب وراها وغفله وتمو واقفين في الممر
بدر:والحيين
روضه:شووه
مسك ويهها ورفعه ناحيته
بدر:انا مابت البارحه
بلعت ريجها وهيه تحرك نظرها في كل اتجاه هذي النظرات الي تذبح
بدر:ما وصلنيه البارحه مسج
روضه:ماطااع التيلفون يشتغل
بدر:وماشي غيره
هزت راسها بلا
بدر وهو يقرب بجسمه وايد ناحيتها وبعده رافع راسها:انزين مابتقولين اليه شو كدر خاطرج البارحه
هزت راسها:ماا ماااشي
تنهد:روووضه وبعدين مع هالحااال
تلاااقت نظراتها بنظراته
قرب منها وااايد لدرجة انه كان على وشك يقبلها لاكنه تراجع واحاسيسه متخربطه ابتعد عنها ومشى
بدر:طرشيليه تيلفونج بشوف اذا بقدر اصلحه
وراح وتركها تنتفض طلع من الباب الخلفي واهيه طلعت من جدام ماره بمروان بسرعه مبتعده
زايد قام العصر وتجهز للرجعه والكل عند السيارات يستعدون للرجعه طرشت نور مي لزايد اتقوله انها بترجع معاه بعد ما عرفت ان عمها وحرمته والجده بيرجعون مع فهد وقالها ماعليه في حين اصر بدر انه اهو الي بيسوق السياره ورفض زايد طلبه واخيرا اتفق معاه انه بيكون معاه في السياره وطلب من مروان ايخلي الريال الي معاه اهو يسوق سيارته وامه والخدامه يرجعون مع مروان
نور ويوم عرفت ان بدر معاهم في السياره طلبت من ابو فهد يترك روضه ترجع معاهم ووافق
لبست نور عباتها وغطاها وتوجهت مع روضه ناحية سيارة زايد الي كان يراقبها من طلعت من ورا نظاراته لين وصلت السياره حس ان روحه شويه رجعت له ركبو الاربعه السياره وانطلق زايد بالرجعه والبقيه وراهم
كان زايد طول الوقت هادي والسياره هدوء مد بدر يده للمسجل لاكن زايد طلع الشريط بسرعه رجع بدر وتم ايطالع جدام وعقب طلع تيلفون روضه وتم ايحاول فيه لين قدر عليه
اهيه كانت قاعد وراه مدلها بالتيلفون وخذته
طرشلها مسج"والحين ممكن اتبردين عليه فضوليه
روضه"يوم بنوصل
بدر"لا الحيين
روضه وبعد ما خذت وقت طووويل لين طرشت الرساله
روضه"بدر تذكر انك انته الي قلتليه ان كنت احب شخص ثاني وانا وافقتلك يومها بهييه...بصراحه انته الي اوحيت اليه الفكره وعجبتنيه عشان تتركنيه في حاليه...ما فكرت لحضتها بعواقب هذا الشي وقلت خلااص موضوع وبينتهي...لاكن شكلك صدقت السالفه وحتى يوم قلتلك ان السالفه جذب ماصدقتنيه
بدر تم يقرا الرساله وهو ساكت بعدها طرشلها مسج
بدر"انتي تتكلمين جد ولا اتشوفين مالج مفر وتحاولين تقنعينيه بهذا الشي
روضه"وغلاااوتك عنديه ان مافي القلب غيرك
رجفه قويه اجتاحت جسم بدر كله وهو يغمض عيونه مش مصدق
بدر" روضه شوي شوي عليه خلينيه استوعب اول شي ان السالفه صح
روضه"خذ راحتك حبيبي
بدر"ناويه تخبليبيه انتي الحييين
كان بدر صدق متوتر ويحس انه مش قادر يقعد عدل مايدري شو صابه وكل شوي تحرك شعور غريب سيطر عليه
بدر:ويوم انتي اتقولين جذيه ليش حرقتي اعصابيه ومخليتنيه طول هالوقت على ويهيه
روضه"ماا ادري حاولت وماقدرت او قل ماعرفت كيف اقنعك
حس زايد بنظراته الجانبيه لبدر ان الريال مش على بعضه وشكله متحرقص
بدر"تدرين انيه بقيت اموووت اليوم وانتي واقفه جداميه ...كنت ابا قبله وبموووت عشان اخذها لاكنيه مابغيت اغصبج على شي ماتبينه الله يسامحج جان رمشتيليه بعيونج انج موافقه
روضه"ههههه ومنو قال انيه كنت موافقه
بدر"يووووه ياروضه ماتدرين انتي كيف جلبتي كيانيه من شفتج في المخفر وانا مش قااادر اسيطر على دقات قلبيه
روضه ودقات قلبها اهيه بدت اتدق" لا تعليق
بدر"هاتي يدج من ورا الكرسي
ودخل يده من بين الباب والكرسي ...ابتسمت روضه وتجدمت شويه وبتردد حطت يدها في يده وحسو انهم في عالم ثاني وقلوبهم تحلق في السما
هذا كان على جانب اليمين من السياره اما الجانب الثاني فكانت القلوب فيه مثقله بالوجع والحزن
صلو المغرب في مسجد تابع لشيشة البترول وبعدها استلم بدر السياره في الرجعه وطول الطريق كان الجو هااادي لين وصلو طبعا بدر وصل زايد ونور اول شي وقال لزايد انه بيطرش السياره مع الدريول
نزل زايد ونور وتوجهو ناحيةباب الفله الكبير كانت ماخره بخطواتها وتنتظره اهو يمشي جدامها تم زايد
يمشي ووده عيونه وراه ايشوف ويتاكد انها تمشي وراه خطواته شويه تسرع وشويه تمشي على مهلها وصل للباب الرئيسى الداخلي وتم واقف اما نور تمت واقفه في اخر السلالم تنتظره يدخل ويروح بعدها كمل زايد خطواته وفي المدخل الكبير والي كان يفصله بعد عن الفله باب ثاني ابطئ زايد بخطواته لين مادخلت من الباب وفجئه التفت وراه وكانت توها رافعه غطاها رفعت نظرها له وتفاجئت به يمشي ناحيتها وهيه تخطو خطواتها على ورا لين صدمت الباب وقف مجابلنها ايطالعها حست نور بغيظ ورفعت نظراتها الناريه ناحيته وكلمته بحده
شو تتوقعون اللهجه الي كلمته ابها

.........................................
روضه وبدر اول مانزلو زايد ونور التفت الها
بدر:انزلي بسرعه اركبي عداليه ونزلت روضه وراحت جدام ريوس بالسياره على ورا وهو مبتسم الا طاير من الفرحه
وطلعو من الفله وبعد ما مشو شويه مد يده ليدها ومسكها رافعنها لشفايفه
كانت ميته من المستحى وحاولت تسحب يدها من يده
روضه:بدر احنا في السياره
بدر:ومنو بيشوفنا
روضه:طيب بقطل يديه
وصل بدر مسج من مروان ويوم فتحه ترك يدها على طوول وهو يضحك
مروان"يا اخي بطل هالرومانسيه الي مادري من وين طالع ابها ترا السياره مش سيارتك ومراقبه والتقرير توه واصلنيه
بدر:وانا اقووول بطالعليه مكان على جنب بنتكلم فيه
روضه:شوووو؟
بدر:هااه لا لا ماشي....الحين وين انروووح ترانا واصلين قبل الجماعه بنصف ساعه تقريبا
سكتت روضه وهيه اطالع جدام


فتح زايد عيونه منصدم من اللهجه الي كلمته ابها نووور
زايد:انتي شو تقولين؟
كانت نور اتصارخ عليه باللغه الباكستانيه
زايد:لحضه اشويه انتي تتحسبينيه الحين افهملج
التفتت عنه ومشت وهيه بعدها تتحرطم بلغتها
مسكها يمنعها عن لا تكمل طريقها وسحبت يدها بقو وهيه تواقعه بنفس اللغه
زايد:نووور عن الاستهباااال هذا وكلمينيه بطريقه افهملج فيها
حطت يدها على خصرها واستمرت بكلامها...حس زايد ان راسه بينفجر وهو يحس الضغط عنده ارتفع
تم ايطالعها بنظرات معصبه ومشى بخطوات معصبه لداخل الفله وهو يصرخ اينادي هنيه
زايد:هنــــــــــــــــــيه يا هنيه
ومن بعيد يت هنيه تركض وتتعثر في خطواتها
هنيه:ايواااا ياباااشه ايواااا والله ماقلت حااااجه
انتبهت هنيه لنور داخله من الباب واتسعت ابتسامتها
هنيه:نووووور
وركضت كل وحده منهن للثانيه واحتضنن بعض
هنيه:ازيك يابنت يا نوووور
نور:كويسه
التفت الهن زايد:هنيه جهزي لنور الجناح التحتي كله
سكتت نور وماردت عليه وهيه مصممه انها ترجع لملحق الخدم
رجع والتفت عنهن واول ماخطى خطوه سمعها
نور:ازيك يابنت يا هنيه وحشتيني اوي اوي
رجع وطالعها وتجاهلت نظراته وهيه ملتفته لهنيه
هنيه:دنا الي انتي وحشتيني اوي
نور:بينا يابنت
وسحبت نور هنيه وركضن لملحق الخدم وهو يطالعهن لين اختفن

##
##
##
وفتوكم بعاااااافيه ايو اماااال دنا نوور والاجر على الله
عفوا تحياااتي وديمه

الجزء السابع والثلاثون

وقف بدر جدام مطعم
بدر:انزلي
روضه وهيه تتلفت:وييين
بدر:اشويه بننزل اريد اتكلم معاج على راحتيه ...ياله انزلي
نزلت روضه وعلى طووول دخلو المطعم سيده رايحين فوق لمكان مخصص للعائلات وفي مكان منعزل خاص ابهم
بدر:اووف اخيرا
روضه بابتسامه:ماكان له داعي
بدر وهو ايمد يده ويمسك يدها:ترانيه انا لين الحين مش مستوعب شو يصير اليه .......روووضه انا بحدد موعد العرس في اقرب فرصه
روضه:لاااا انا ادرس
بدر:ياسلااام من زمان ما افتكرتي فيها الدراسه الحين بتهتمين فيها
روضه:اريد اخلص...انا عايده السنه مرتين والله مش كسل بس صارت ضرووف
بدر بابتسامه:مش مشكله بس انا مصر اننا نتزوج في اقرب وقت ولا تخافين بوفرلج الجو المناسب للدراسه
استحت روضه ونزلت راسها
بدر:روووضه
رفعت راسها
بدر:احبـــــــــــــج
سحبت يدها ووقفت وضحك بصوت عالي:هاااه وين تبين اتروحين انتي نسيتي احنا وين
رجعت وقعدت وويهها الواااان
تمو فتره وعقب رجعو وكان الكل واصل


...............................................
خليفه وصل مي واليازي لبيت اخوه وقالتله اليازي انها بترجع بيت عمها وخلاها على راحتها
طبعا فهد اصر عليها في المسجات انها ترجع البيت قريب امنه
وبعدها توجه خليفه لبيته نزل لعيال ونوره وراح فوق يتسبح ويبدل وعقب مانزل لقاهم قاعدين على طاولة العشا والي معاهم دوووم رهيبه باي لبس حتى لو كان عااادي
تمت عيونه عليها وهيه تاكل فطامي وتكلمها
خليفه وهو يفكر"ليتج ترحمين حاليه يا نوره الي كل ما احس انيه قريب منج الاقي نفسيه بعيد
وقفت نوره:ياله يا حلوين الي خلص ايروح ايغسل ويسوي معجون وسيده لفراش
اليهال راحو وقامت اهيه شاله فطامي وكلمت الخدامات اشويه وعقب توجهت لقسمهم
خليفه تم على الطاوله بس ايراقبهم لين اختفو وطالت قعدته على طاولة الطعام وهو سرحان وماحس بنفسه انه تم قاعد ساعه
بعد ما رقدو اليهال كلهم طلعت نوره تريد تيب ماي وتحطه عندها وتفاجئت بخليفه على نفس وضعه يوم تدخل ماتدري ليش انقبض قلبها لحاله مرت من عداله وعيونها عليه انتبه الها ووقف وهو مش حاس انه مكمل ساعه راحت نوره المطبخ وقلبها ايدق ومش عارفه شو تسوي
خذت الماي ورجعت ماره بالصاله وماشافته وتوجهت للقسم دخلت غرفتها وحست بحد وراها ايسكر الباب وشهقت من الخوف
نوره:خليفه حرااام عليك روعتنيه
خليفه:ههههه السموحه
طالعته وتوجهت للجنب الثاني
وتم اهو ايحج جنب لحيته
نوره:في شي اتريده؟
خليفه:اااا انا وين ببات؟
نوره:ووين اتبات كل يوم
خليفه بخباثه:قريب منج
فتحت عيونها:انا ترانيه مافيه اعيد الموضوع مره ثانيه
خليفه:والحل يعني
نوره:اتركنيه في حاليه
خليفه:نوووره انا تعبت
نوره:وانا اكثر
رفع خليفه طرف اللحاف وانكت فيه وعطاها ظهره وهو يمد يده للابجوره ويبندها
تمت واقفه اطالعه صدق انه نشبه كشفت الطرف الثاني وطاحت عدال فطامي وهيه تلمها لحضنها ورقدت


............................

بعد ما تسبح فهد ونزل حصل امه واليازي وروضه قاعدات يتعشن ...عيونه ارسلت الها نظرات خاااصه ابتسمت ونزلت راسها ملتفته عنه
قعد قريب منهن والتفت لمي
فهد:ميوه عقمي عقم ثوبيه
مدت مي يدها لثوبه وبدت اتسكر الازرار
فهد:منور البيت اليوم شفتن عااده مردكن للبيت مخليات اميه بروحها
الجده:هييييه بييهن يوم وبيخلن البيت لبيوت ريالتهن
فهد:هيه عاده مش كلهن
التفت لامه:اميه انا متى بعرس؟
شرقت اليازي بقطعة الخبز الي في يدها والكل ضحك
رقعته الجده على راسه:سود الله ويهك انته ماتشوووف لبنيه قاعده ..اميه متى بعرس
رجع الكل يضحك على سخرية الجده وهيه تقلد صوته
الجده:جان نقزت وماتت بلاااك انته لاقف لك حد من خوان شما الي في الشرق
فهد:ههههه يدوووه ارحمينيه من عرياااج هذي راسيه ورم منها طول الطريق وانتي كل شوي رخيتينيه ابها
الجده:لانك مسيود ويه...حاشرنا من مشينا ياله يوزونيه يوزونيه
احمر ويه اليازي وقامت اتريد تطلع فوق وعيون فهد عندها
الجده:ايييييها يا مسود الويه بلاااك عيونك انقزت معاها ...ردوووها ردوووها بيت عمها خليفه الصبي هب صاحي ياي
فهد:لالالا انا بخير وبس انكت عليكم
الجده:لا ياولديه انته جذيه تبا اطفشبها حليلها...خلها اتصك هب تقعد الها حشره
حب فهد راس يدته:ان شالله يدوه
وفي نفس الوقت بدر فتح مع امه موضوع تعجيل عرسه وانها تعطيهم لفلوس عشان روضه تجهز
تنهد مروان الي يسمعهم وتوجهت عيونه للتلفزون
ام بدر:مرووان مابتي فديتك تتعشى
مروان :ما اشتهي
ام بدر:انته شو تاكل طول اليوم طالع شكلك جيف ذوا


....................................
نزل زايد بعد اهوه ونادى هنيه
هنيه:ايوا ياباااشه
زايد:جهزتن الجناح
هنيه:ايوا ياباااشه كل حاجه جاهزه
زايد:ونور ويين
هنيه:مش راضيه ياباااشه تروح للجناح وانا والله من الصبح بحاول فيها مش راضيه
زايد:اهيه شوقاعده اتسوي
هنيه:دي اعده على سجادتها وبتصلي وتدعي ربنا وتقرا القران
تنهد زايد ياترا شوتدعين به يا نووور ااااااه بس


حست نوره بحركه وراها وابتسمت وهيه تحس بيدين خليفه تلفها يعني مافي فايده في هذا الريال
التفتت له
نوره:وبعدين
خليفه سو نفسه مغمض عيونه
بابتسامه:ادريبك انك واعي يعني ماشالله فطامي بتنقز وبتروح وراااك
ابتسم خليفه وفتح عيونه:هلا وغلا
تجمعت دموعها في عيونها
خليفه:لحوووووه
نوره:ليتك تدري بالخوف الي مسيطر عليه
خليفه:خوف شوووه وخرابيط شوووه انتي تتوهمين
نوره:لا ما اتوهم انته الي مش فاهم السالفه
خليفه وهو يحتضنها اكثر:مابيصير شي صدقينيه نوووره انا احبج واحاسيسيه هذي ماقد حسيتها مع حد
نوره:واميره
خليفه:اميره بنت خالتيه وكانت اهيه الوحيده الي جدام عينيه ومعتقد انها بتكون الزوجه المناسبه اليه ماكنت ادري ان في مشاعر واحاسيس
نوره:يعني ماكنت اتحس بشي معاها
خليفه:انا الاحساس انولد عنديه معااااج وبس
نوره:ومرتاااح مرتااح ان بيكون عندك حرمتين
خليفه:المهم انج اتكونين معايه ...اميره واجب ومظطر اخذها..انتي ماتدرين انا كيف كنت حاشرنها على موضوع العرس
نوره:وليش ماكانت موافقه؟
خليفه:اتقول ان زواجيه منها مصلحه عشان اليهال وانه لازم مايكونون معايه...يعني تبا تفتح بيت بروحها الها
نوره بابتسامة الم:وتعتقد بيرضيها الحين تفتح بيت وانته عندك غيرها عائلتين يعني لاتنسى اننا بنسوي عائله بروحنا باجر
خليفه:يالله فديت انا العائله
نوره:انته تفهم شو اقول اباااك تقتنع يا خليفه صدقنيه مابنتوفق في حياتنا اخاااف باجر يستوي شي وتبعدنيه عن لعيال
خليفه:انتي مينووونه مع تفكيرج هذا انتي ليش مش واثقه في نفسج
نوره:انا واثقه بس المشكله فيك انته الي بتصدق فيه باجر اي شي
خليفه:شوفي هالخربطان ماريد اسمعه...وان صار شي وصدقت فيج انا ساعتها مستعد ما اتعدا حدوديه معاج الا بموافقتج
دفنت نوره ويهها في صدره وفي خاطرها تصيح
خليفه:اقووول اظن الخدامات بعدهن واعيااات شرايج اناديهن يرقدن اهنيه ونفل فوق
ابتسمت نوره:عن لينااان مابخلي اليهال
خليفه:يعني انزل المفعوصه تحت
نوره:ههههه مينووون


.................................................. .......

اتصل بدر بزايد اليوم الثاني واستفسر امنه عن وضع نورمعاه
وقاله انها تريد تقعد فترة العده في بيته
بدر:مش ناوي تردها
زايد تم ساكت ومارد عليه
على المسا اتصلت نور بخليفه وطلبت اتشوفه وخبرته عن مضوع طلاقها تضايق وحاول يقنعها ايكلم زايد عشان ايردها لاكنها رفضت وقالت حتى لو يريد انا خلاااص نفسي طابت امنه
خليفه وهو طالع التقى بزايد الي تفاجئ به
تم خليفه ايطالعه بنظرات وهو منقهر امنه
زايد:علومك متى ييت
خليفه:من الصبح كنت عند نوور ليييش يا زايد في ذمتك بتحصل وحده احسن عن نوور
زايد:اهيه قالتلك؟
خليفه:اكيد انها بتقول اليه وانا من الصبح اقنعها تروح معايه بس ماطاعت.ليتك تدري بس هلانسانه كم سوت لك وتحملت وصبرت
حس زايد بنرفزه:محد طلب منها شي
خليفه:انا مابتعب نفسيه معاااك لانيه اعرفك...مستحيل ايكون حد له فضل عليك ياله انا اترخص
راح خليفه وتم زايد يراقبه لين اختفى دخل للبيت وتم قاعد في الصاله الكبيره لين تعب وماشاف حد يعني ناويه تحرق قلبيه بقعدتها اهنيه ومااقدر اشوفها
في غرفته طلع فستان اسود مخمل مرصع بكرستالات سودا وبدون ايدين حطه على سريره
ووقف ايطالعه وهذا حاله من يوم مارجع كل يوم يطلع شي ويكمل السهره يتخيل راعيته لابستنه وسهرانه معاه
اليوم شكلها طالع روعه دقات قلبه قامت اتزيد وهو يشوفها تبتسم له وتتخطف عداله رايحه يايه ما قدر يستحمل نزل تحت
وشاف ان كل الانوار مبنده تم يمشي في البيت رايح في كل مكان على امل انها تطلع جدامه في اي لحضه
مرات ايقول يمكن اتكون في المطبخ الحين وعلى طووول ايروح اهناك ومايحصل غير سرااااب
وهذا حااااله

................................
كانت نوره اتجهز العشا لخليفه وهيه متلبسه وكاشخه وقاعده تنتظره بعد مارقدو اليهال
دخل خليفه وشكل في ناااس معاه
خليفه:اقربي خالتيه
الخاله كان شكلها منكسر وحزين ويحزن الي بيشوفه
خليفه بعد ما قعد مش منتبه لنوره الموجوده عند طاولة الطعام في الطرف الثاني:خااالتيه شبلاااااج فديتج شي صاير
انفجرت الخاله في الصيااح وقام خليفه وقعد عدالها حاط يده ورا ظهرها يسترجيها تتكلم
خليفه:فديتج يا خالتيه ارمسي عميه شي فيه اميره فيها شي
الخاله:ليييش يا خليفه ليييش سويت جذيه باميره اميره لاهي بحيه ولاهي بميته
خليفه:شبلاها يا خالتيه
الخاله:انته ذبحتها يا خليفه ذبحتها بالرمسه الي قلتها الها اخر مره
تنهد خليفه:يا خالتيه اهيه الي طلباتها صعبه
الخاله:قالت اريد اشوف غلاتيه عنده وكيف بيتصرف ماتوقعت انك بترخصها جذيه
خليفه:وانا ماطاوعتها في الي تباه
الخاله:بس انته بديت حرمتك الثانيه عليها
خليفه:يا خاله افهمونيه انا نوره خلاص ما اقدر استغنى عنها
زاد صياح الخاله وانفجع خليفه اكثر حتى ان نوره حست بويع بدا يسري في ريولها وقعدت على الكرسي مش قادره تتحرك من مكانها
خليفه:خالتيه ليش اتسوين جذيه
الخاله:اااااااه انا قلبيه منحرق على بنتيه وانته مش حاس بشي الله يسامحك يا خليفه الله يساااامحك ياخليفه لبنيه اتحبك وطول الوقت الي فاات تتغلى عليك ماتدري انك في يوم بتبيعها
خليفه:منو قال انيه ببيعها انا بعدنيه شارنها
الخاله:عقب شوووه يا خليفه عقب ماارخصتلها وبديت حرمتك الثانيه
خليفه:خااالتيه اميره شو تبا انا مستعد اسويلها الي تباه بس نوره مابطلقها
الخاله وهيه ترفع راسها:عيل عجل بعرسكم
خليفه:حاااضر
الخاله:وخل العمال اليوم اييون ويرتبولها القسم فوق
خليفه:باخذلها بيت ثاني
الخاله:لالالا اهيه تبا اهنيه وحرمتك هذي خلصلها القسم الخارجي
خليفه:يا خالتيه انا قادر افتح بيتين
الخاله:بس اهيه ماتباك اتروح عنها بعيد وتشتت بين بيتين فديتك يا خليفه سو الي تباه اميره ولا تراها بتموت من بين ايدينا وانا بقنعها انك ماتقدر اطلق حرمتك وترضى بلامر هذا
تنهد خليفه بضيقه:اهيه وين انا بروح اكلمها
الخاله:لالالا اهيه الحين خليت بنات عمتها ياخذنها معاهن العين تغير جو وترتاح نفسيتها
بعدها راحت الخاله وتم خليفه مسند راسه على الكنب ويطالع فوق تحركت نوره من مكانها وانتبه الها خليفه قامت بسرعه متوجهه للقسم ولحقها ومسكها
خليفه:نوووره
نوره بدموع تنزل:اتركنيه خليفه ارجووووك اتركنيه
خليفه:يانوره حرام عليج على الاقل حسي ابيه انتي
هزت راسها بلا:انا ما اقدر اقول شي اكثر من الي قلته ارجووووك بس انك تتركنيه في حاليه خلنيه مع اليهال وعش انته حياتك
خليفه:يوووووواووه وبعديييين انتن شوووه ماتحسن كل وحده ماسكتليه سالفه يعني انا مش انسااان جدامكن كل وحده اتريد اتكون اهيه المسيطره
نوره:انا ما اريد شي
خليفه:جذاااابه انتي قاعده تستخدمين اسلوب غير مباشر لاكن اهيه قالتها بصريح العباره انها ماتريدحد ايشاركها فيه
نوره:كيفك يا خليفه كيفك صدق الي تبااه
حاولت تلتفت عنه رايحه لاكنه مسكها بقو ولفها ناحيته
خليفه:انتي تتحسبين باسلوبج هذا برضخ لج انتي تدرين انيه احبج وما اقدر استغنى عنج لاكن اعرفي انيه مابتم لعبه عندج وبتزوج اميره وبيبها اهنيه وانتي لاتفكرين اطلقج ولا اخليج
تلعبين بمشاعريه بدموعج هذي
نوره وهيه تشهق من الصياح:حرااام عليك يا خليفه مسرع ماجلبت
خليفه:يووووه
تركها وهو ضايقه به الوسيعه وطلع برا البيت

.............................................

مرت خمسةايام تحدد خلالهن موعد عرس بدر وروضه بعد شهر
خليفه صار يطلع من البيت ومايرجع الااخر اليوم على قسمه فوق وبدا اييب العمال ايكملون شغلهم في القسم الخارجي وفي القسم الفوقي
اما زايد فصارت حالته حاله وهو ايحاول كل يوم ايشوف نور لاكن مافي فايده
دخل خليفه في يوم البيت وهو خلاااص ذابحنه الشوق الها وكانت نوره طالعه من المطبخ
خليفه:شو تسوين
نوره:ماشي
خليفه:اليهال رقدو
نوره:هيه
خليفه وهو يمسكها ويمشيها معاه:تعالي
نوره باستغراب:على وييين
خليفه:فووووق
نوره:اتركنيه
خليفه التفت الها ونزل وشلها:مافيه اتكلم معاااج انتي زوجتيه وانا اريييد حقوقيه
نوره بعصبيه:شقااالولك نزلنيه احسلك
خليفه:سووووري
ماتدرين يا نوووره كم اشتقت لج والله انيه اموووت كل ساعه وانا بعيد عنج
نوره وهيه تظرب ظهره:اقولك نزلنيه
دخل غرفته وسكر الباب

........................................
اتصل بدر على روضه
روضه:الوووو
بدر:روووضه كم يوووم باااقي
روضه:هههه بدر شبلاااك انتو اليوم محددين بتم كل يوم كم يوم بقى
بدر:والله انيه احس انيه هب صاحي
روضه:بسم الله عليك
بدر:ااااه بس متى ايطير هالشهر
روضه:حرام عليك انا تونيه باديه اجهز
بدر:هييه انتن عندكن شغله تلهيكن لاكن الريال مسكين ايتم يتحرقص طول الشهر
روضه:هههه طالعلك شغله
بدر:ما اقدر كل ما احس عنديه شغله اقول لالا بعدين بعدين مافيه الها

..................................
كان زايد قاعد وهذي عاده يديده ايسويها انه يسهر على التلفزون في المسا تحت في الفله

دخلت هنيه على نووور
هنيه:يا ست نووور
نور:نعم يا هنيه
هنيه:مش تخرجي تشوفي الباااشه دحالته حاااله
نور:هل طلب رويتي؟
هنيه:هو ماطلبش بس انا حاسه انه عايز يشوفك دا صاير بيمشي في كل حته في البيت بيدور على حاااجه
نور بابتسامه:يتهيا لك هنيه انتي متاثره بتلك الافلام التي ترينها
هنيه:يا اختي الباشه مش الباشه الي انا فكراااه دا وشه صاير اصفر ومابياكلش حاااجه وعينيه تشوفي السواد تحتها
نور:ربما يفكر في امر الانتخابااات
هنيه:بنت يا نووور دنتي البك صاير اسود ليييه
نور:بنت يا هنيه دنتي الي وجعتيلي راسي سيبيني باءه
وقامت نور متجهه لسريرها عشان تنام


طلعت نوره من غرفة خليفه وهيه معصبه عليه فوووول وصفقت الباب ونزلت وهيه تتحرطم
فتح الباب شويه وطل على برا وهو مبتسم ويده تفرك مكان العضه على كتفه ورجع لفراشه
قعدت على سريرها ضامه ركبها لصدرها وهيه ترتجف من الغيظ عليه
نوره:شفاكر نفسه يتحسبنيه لعبه عنده زين يا خليفه ...بعدك ماعرفت نوره زين
في اليوم الثاني وبعد ماطلع خليفه لشغله طلبت نوره من الخدامات ينقلن كل اغراضها لغرفته وفتحت الغرفتين الي عدال غرف خليفه ورجعت كل شي مكانه
ونقلت اغراض اليهال فوق
خليفه يوم رجع على المسا حصل كل الليتات مبنده تحت توجه للقسم وفتحه وحصله مغفول
ابتسم:ماعليه يعني دوم بتمين غافلتنه
رجع وتوجه لفوق
اول ما دخل غرفته ان الجو فيها غييير دخل وتوجه للمعلقه وعلق سفرته ولاحض روب نسائي موجوود وعطره فايح بعدها سمع صوت ماي في الحمام
استغرب منو بيكون عقبها انتبه للعطورات على التسريحه
فتح عيونه وراح لين التسريحه يتاكد اكثر
خليفه:منو في الحماام لتكون اميره اتسويها المينونه...وانا اقول شبلااه الجو تحت صاااخ الله يستر بس
بس بعد هذي الله يهديها مالها حق تتخذ خطوه بدون شوريه
طلعت نوره وهيه حاطه المنشفه على ويهها وتمت عيون خليفه تنتظر اتشوف ويهها
نزلت المنشفه
خليفه:نوووره
رفعت حياتها:ليييش توقعت حد ثاني غيريه...وبعدين شو هالتاخير لين الحين
خليفه وبعده مش مستوعب:هاااه
نوره:اسمع عاده ..انا انسانه نظاميه واوعى من وقت عشان اسرح اليهال فلو سمحت ما اريد تاخير عشان مانسهر حدك الساعه عشر اتكون في البيت
بعده ايطالعها ويحاول يستوعب
نوره بابتسامه:شبلاااك اطالعنيه جذيه...على فكره عجبتنيه التغيرات الي في الغرفتين الثانيات حتى اليهال عجبهم واستانسو عليها
خليفه:انتي عن شوووه تتكلمين؟
نوره وهيه تقعد على السرير عقبها تنسدح وهيه تمتغط:يوووه اليوم تعبنا وااايد واحنا ننقل اغراضنا فوق تعال اشويه سوليه مساج حق ظهريه بليز حبيبي
خليفه:فهمينيه شو السالفه
اعتدلت وبجديه بدت اتكلمه:دام انك اتجاهلت شروطنا وتريد اتمارس حقوقك معايه انا بعد اليه حقووق اطالب ابها الغرفه هذي لازم اتكون غرفتيه واليهال لازم ايكونون عداليه وانته محاسب على طلعاتك ودخلاتك والبيت هذا كله لازم ايكون تحت امريه
خليفه:نوووره انتي تقولين جذيه؟
نوره:هيه انا انا مش لعبه في ايديك على كيفك تلعب ابيه وتسوي انته الي تباه بدون شوريه ورضايه
خليفه:انتي تدرين انيه بعرس قريب
نوره:انزين شو المشكله الشرع حلل اربع بس طالع مكان ثاني لحرمتك يعني البيت يتعذرها ما اريدها اتكون معايه
خليفه وهو مستغرب:وانتي تتحسبينيه على شورج
نوره:طبعا انا اليه حقوق واطالب ابها واذا مش عاجبك طلقنيه وخلنيه اتوكل
خليفه:اطلقج ....شووو يانووره تبين تمسكينيه من يديه الي تعورنيه واليهااال وين كلامج امس وانج خايفه تبتعدين عنهم اشوووف السالفه كلها وضحت ماطلعت سالفة اليهال
نوره:اليهال ماعليهم شر بيقدرون ايعيشون بدونيه
خليفه:اها عيل شو اهيه السالفه
نوره:السالفه انه مثل مالك حقوق انا بعد اليه حقوق....يعني انا مش لعبه عندك ولرغباتك وفي الاخير يوم بتي المدام مالنا مكان
خليفه:نوره انتي تدرين انج غيير
نوره:هييه غيير ويوم بتستغنى بتقول غييير
خليفه:اسمعي عاده اناترانيه تعبت من هالسالفه منووو تبينيه ارضي يعني
نوره:عطيتك حل وقلتلك لا تحطنيه انا واليهال في طريق حرمتك...تراها بتيب اليه مصيبه باجر
خليفه:اميره مابتاكلج ما اسمح لج تتكلمين عنها جذيه ومن البدايه كان اتفاقنا انكن اتعيشن مع بعض ...قلت بحطها في بيت بروحها عشان ترتاحين مارضت اهيه تبا اليهال اهيه بعد وماتبا اتشتتنيه بين بيتين
نوره:انزين خلها اتضم الك اليهال عيل ورخصنيه....اطلع بكرامتيه احسن من انيه اطلع باجر بمصيبه
قرب خليفه منها وهو مبتسم ومسكها من خصرها وسحبها له بقو:انتي اصلا ماتقدرين تستغنين عن اليهال ولا عن عم اليهال ولا عن الحياه اهنيه يعني هذي التهديدات كلها في الفاضي
طالعته نوره بنظره مش مفهومه:شقصدك؟
خليفه:قصديه واضح ويا هلااابج عنديه اهنيه العرس عده مطول وانسي الخربطان هذا كله
تركها وراح للحمام وهو مبتسم...واول ما وقف جدام لمرايه طالع نفسه
خليفه:ماتريد تعترف انها اتغاااار عليه وماتريدنيه اعرس هههه فديت روووحها
لاكنه يوم رجع ماحصلها شكلها طنجرت
كانت قاعده على السرير الي نايمه فيه دانوه وهيه منحرقه من الغيظ على خليفه"زييين يا خليفه ماتريد تفهم وماتريد تفهم خوفيه من اميره....لا وفوق كل هذا لانيه ماليه اهل ولا عزوه مبدنها اهيه وقال شوووه العرس بعد مطول يعني ايريدنيه اتم عنده مؤقت لين ايعرس وعقب سمعا وطاعه يا اميره اااه من اميره انا ادري انها بتدمر حياتيه ما انسى تهديداتها ابد..لاكن هين يا خليفه انا ما اقدر استغنى عن الحياه اهنيه ما شفت خيير يعني في حياتيه ماعليه باجر قريب وبتعرف ان الله حق
حطت نوره راسها والاااااف الافكار والوساوس تلعب في راسها ومصممه على حاجه وحده


....................................
رجع زايد للبيت من بعد ما كان في الشركه وراح سيده المطبخ يمكن لعل وعسى ايصيدها اهنااك
لاكنه تفاجئ بكميات الدم الي مخيسه المكااان
زايد:هنيه شووو هذا انتي قاتله قتيل
هنيه وهيه ترتجف:لاء يا باااشه دي الست نووور
طاااح قلبه وهو يقرب منها مرعوووب:شبلااااها؟
هنيه:البنت كانت بتقص الخياره والسكينه فلتت من ايدها واقطعت ايدها دي نزفت كتير ياباااشه
زايد منفجع:وييين اهيه
هنيه:في الاوده
التفت عنها زايد وتوجه للملحق وهو يتحرطم وعينه تتبع قطرات الدم الي نازله على الارضيات
وكان طريق الملحق طويل لين وصل وهو كاااره المكان اهناك
دخل الغرفه على طووول بدون احم ولا دستووور
لف بعيونه في الغرفه وماشافها شاف مناديل وااايد طايحه وكلها دم
زايد:نووور نووور
سمع صوت الماي في الحمام وقرب امنه
زايد :نوووور نووور
مسكت نور يدها الي تنزف وبسرعه غفلت الباب وغمض عيونه متندم انه مافتح الباب قبل لا تغفل
زايد:نوووور
تمت متسنده على الباب عاضه شفايفها وشيلتها لافتبها يدها
زايد بعصبيه:نووور يا بنت الحلال ردي شبلاها يدج
نور بتردد:انا بخير مافيه شي
حس بقلبه رجف لسماع صوتها
زايد:فجي الباب خلينيه اشوفها
نور:جرح بسيط
زايد:كل هالدم وتقولين بسيط
نور:صدقنيه صغير بس مادري ليش نزف وايد
زايد:انزين طلعي خلينيه اشووف
نور:روووح انته خلااص وقف
زايد بنفاد صبر:نووور افتحي الباب خلينيه اشوفه قبل لا اكسر الباب
نور بعصبيه:يوووه وبعدين معااك انته روووح خلاااص انا ما اريد اتكلم في الحمام وبعدين انا ماعليه شيله لانيه لافتنها بيديه
زفر زايد:اعصااابج انزين
وتركها وهو يصفق الباب
بعدها بشوي فتحت نور الباب وطلت امنه وعقب اتشجعت وطلعت
لاكنها اتفاجئت به واقف على جنب التفتت بسرعه ودخلت وسكرت الباب وهو اسرع عشان يمنعها لاكنها كانت اسرع امنه وما وعى الا بالشتايم الي انهالت عليه باللغه الباكستانيه
زايد حط ايديه على اذنيه مش متخيل انها اهيه الي تتكلم جذيه اللغه ومع صدى الصوت في الحمام صدق نفخ راسه
زايد:خلاص انزين خلااااص لحوووووه صدق بتانيه
وبالفعل طلع وقال لهنيه اتروح اتهديها


.................................................. ....

في بيت خليفه اتلقى خليفه الصدمه الكبيره يوم حصل رساله من نوره الي طلعت من البيت وتركته
فتح الرساله وتمت عيونه تتسع مع كل كلمه يقراها
نوره"بسم الله الرحمن الرحيم

بصراحه عجزت الاقي كلام اكتبه ...بس وصاتيه اليهال ...صح يا خليفه انه ماليه اهل وسند تحشمنيه فيهم لاكن انا اليه كرامه وما برضى بالذل حتى لو ادوس على قلبيه وافارق اليهال انا مب اقل عنها عشان تبديها عليه كنت راضيه من البدايه بوضع معين لاكن انته خلفت الوضع هذا
انا حااااز في نفسيه انك حاطنيه حق بس رغباتك والاولويه الها ...وخايفه في نفس الوقت منها

صح انيه ما اقدر استغنى عن اليهال وبعد عمهم بس ما اسمحلك انك تتمنن عليه بالحياه الي حصلتها في بيتك بس لانك يعني كنت تعرف باحوال بيتنا القديم والله انيه عشت فيه احلا سنين عمريه واتمنى اعيدها
ماهمتنيه الحياه عندك وفي بيتك
انته تتحسب انيه اتكلم في الفاضي لا ياستاذ خليفه انا قووول وفعل واطلع بكرامتيه احسن لا اطلع بمصيبه مثل ماقلتلك

والله الله في اليهال
نـــــــــــوره
جفس خليفه الرساله وهو يفوووور من الغيض صرخ على الخدامااات
خليفه:متى طلعت من اهنيه
الخدامه:باباااه صبح وقت جكوه كلش ايروووح هو يطلع
خليفه:ماقاالت وين بتروووح
الخدامه :مافي معلوووم باباااه
طلع خليفه مثل الاعصار وركب سيارته وعلى طوووول لبيت صديقة نوره الي كانت عايشه عندهم
سال عنها عندهم وقالوله انها مايت بعدها راح بيت اخوه راشد وماحصلها
اتصل على هنيه وطلب منها ايكلم نور وسالها وقالتله انها ماتدريبها
وهو راجع البيت اتصل للمره المليون على رقمها وجاوبته المره هذي
نوره:الووو
خليفه وهو يمسك بريك قوي:شوووو هلينااان الي سويتيه يا نوووره ليش تطلعين من البيت ووين انتي
نوره:ماعليك انا وين وانا سويت الي لازم اسويه من زماان
خليفه بصراخ:اينااان اهو
نوره:لا مش اينان بس انته ماتريد تفهم بالكلام
خليفه:وبالفعل يعني بفهم زييين يا نووره سوي الي في رااسج ولا تتحسبين انج بالطريقه هذي بتفهمينيه مثل ماتعتقدين
وبتمشين كلامج عليه...الج فرصه وحده ان مارديتي البيت اليوووم ترا مالج رده عقب ولا تتحسبين اننا بنموووت من عقبج
ومابتغلبنيه تربية اعيال اخويه بربيهم احسن تربيه واحسن من تربيتج الهم
هيه كلمه وحده اليوووم اتردين ولا اعتبري نفسج طالق
شهقت نوره وسكرت التيلفون في ويهه وهيه اتصيييح بحرقه
ظرب خليفه الدركسون عشر مراات ورا بعض منقهر ومتندم على تسرعه في كلمة الطلاق
خليفه:ليش يا نوره ليش ليييش


اليوم عدا ونوره مارجعت وخليفه حالته حاااله يتمنى دخلتها في اي لحضه عشان مايتم الطلاق لاكنه ماااااات ماااات واليوم ايعدي ويصبح عليه اليوم الثاني كان كل اشوي يتصل ويحصل التيلفون مغلق
خليفه وهو ماسك راسه"ليش يانوره ليييش ليش ماعطيتينيه فرصه اخلص المفاجئه واخبرج ابها البيت وكتبته باسمج وما اظن اميره بتطالب تقعد فيه وهو باسمج واكيد انها بترضى ببيت ثاني على ذوقها ليييش ..معقوله انا ابديها عليج وانتي ملكتي القلب
واي منه هذي الي تقصدينها متمننها عليج بالحياه اهنيه انا والله ماقصدت الا الحياه العائليه
ياااارب وين بحصلها


طرشت نور هنيه لزايد تطلب امنه يسمح الها اتروح تقعد في بيت خليفه ورد طالبها بالرفض
ورجعتله مره ثانيه هنيه اتلح عليه بالطلب
هنيه:يا باااشه هيه عايزه ترووح تطمن على العيااال
زايد:شبلاااهم لعيال
هنيه:اصل الست نووره خالة العيال سابت البيت ومشيت يا عيني عليها الاستاد خليفه جوازه مقرب وهيه يا حبة عيني زعلااانه
وقف زايد:شوووه مقرب من بنت خالته لااااا اظاهر انيه نسيت السالفه
مشى زايد ورجع ملتفت لهنيه:قوليلها ماشي طلعه من البيت
وراح فوق عشان يتصل على اميره على كل ارقامها الي عنده لين جاوبته
زايد بغيض مكتوم:هاااه حرم الخال المصووون اشوف كلاميه ماتنفذ واليومين عدن وصارن عشره
اميره:انته شوتريد انا كلمت خالك ومارضى شو تبانيه اسويله
زايد بحده:لا تحاولين ماعيه بالكلام هذا اظن مابيغلبج الي مطلوب منج ولا تبين يعني الطلاق ايصير بطريقه ثانيه
اميره:لالالا حرام عليك بحاول بحاول معاه
زايد:اليوووم وهالساااعه
اميره:ان شالله ان شالله
سكر في ويهها واتصل على خليفه
خليفه:الووو
زايد:حرمتك وين يا خليفه؟
خليفه تفاجئ من سوال زايد:وانته شتباابها حرمتيه
زايد:قالوليه انها طلعت من البيت ونور اتريد اتروح عند اليهال
خليفه:اليهال ماعليهم شر
زايد:هااه يا خاال اشوف مب الا انا طايح في المردويسه
خليفه:زاايد عندك شي ثاني اتقوله
زايد:لااا سلااامتك بس ياليت تفتح عيونك زييين
وسكر زايد قبل لا ايرد عليه خليفه
خليفه بغيض وقهر:مب ناقص عاده انا الا انته
ورن تيلفونه باتصال من اميره
خليفه:لحووووه وين طالعتليه هذي بعد
اميره:الووو
خليفه:هلا اميره
اميره:خليفه ممكن اتمر بيتنا الحين شويه ضروري الله ايخليك
خليفه وعنده امل انها تدري بمكان نوره:ياله ياااي
في الميلس دخلت اميره على خليفه وتم ايطالعها بعد السلام منتظر منها اي كلمه
كانت تفرك ايديها والتوتر لافنها
خليفه:شو عندج يا اميره
اميره:خليفه انا بعدنيه عند كلمتيه يا اما اطلق نوره ولا اطلقنيه
ابتسم خليفه ابتسامه مافهمتلها اميره وشكلها ابتسامة حسره:عندج كلام غير هالكلام
اميره:لا تستخف ابيه انا مصره يا خليفه انا مستحيل اعيش معاااك واهيه على ذمتك
خليفه:اظن خلصت من هالسالفه مع خالتيه
اميره:انا الي اقرر
خليفه وهو يوقف:واذا يا اميره ماطاوعتج في الي تبينه
اميره:طلقنيه
خليفه:مصره يعني
اميره التفتت له:شووه يا خليفه واذا كنت مصره بطلقنيه
خليفه:انتي الي تبين جذيه وانا مش لعبه عندكن تفرضن رايكن عليه الي تبا الطلاق حاااضر ماعنديه مانع مابجبرها على حياه ماتريدها وانا مبري ذمتيه منها
اميره بدموووع تنزل:صدق يا خليييفه بترخصنيه واهوووون عليك
بعصبيه:مش انتي الي تريدين جذيه
اميره:معناااه انك ماحبيتنيه في يوووم وانا انا الي بين من كثر ما افكر فيك وخايفه ان حرمتك الثانيه تاخذك منيه
خليفه:اميييره انا مش لعبه عندج
رمت اميره بنفسها لى الارض:اااااه يا خليفه ماكنت اتوقع وانا المسكينه كنت منجبره اطلب منك هالطلب
خليفه:شقصدج يعني منجبره
اميره:خليييفه سامحنيه وافهم كلاااميه كله امنه كله امنه
خليفه:اميره اتكلمي منو تقصديين
اميره:زااايد ولد اختك
فتح عيونه مش مستوعب:زااايد؟!!!!شبلاااه زايد
اميره:زااايد اهو الي طلب منيه اقنعك انك اطلق نوووره مادري ليييش وانا والله حاولت ما اوافقه في الي يريده لاكنه هددنيه وقال انه بيعقنيه في مصيبه
نزل خليفه ومسك اميره موقفنها:انتي شوووو تقولييين شو خص زااايد
اميره:اتصل عليه يا خليفه شف شف هذا رقمه متصل عليه امساعه وكل يوووم يتصل ويلح عليه انيه اجبرك اطلق نوره ما ادري عنهم انا وحتى انه قال اليه بعطيج شيك بالسعر الي تطلبينه تخيل يا خليفه يرشينيه تبا تتاكد اصبر اشوي
خليفه كانت مصيييبه صدق الي يسمعه ويشوفه كانت اميره تتصل على زايد بيدين ترتجف وتتصنع الابتسامه
اميره:الووو
وحطت سبيكر
زايد:الووو هاااه خلصتي
زادت عيون خليفه في الاتساع وهو يسمع صوت زايد
اميره:الووو اسمع انته قلت انك بتكتب باسميه السعر الي احدده
زايد:هممممم
اميره:في سبيل انيه اخلي خالك ايطلق
زايد:اخلصي في شي يديد
اميره:وانا شو ضمننيه انك صادق في الكلام يمكن ايطلق وعقب مافي جيك
زايد:عطينيه رقم حسابج وبنزل لج دفعه اولى هاااه شي تبين ثاني
خليفه وهو يسحب التيلفون من يد اميره:يالسبااااااال قاعد ترشييييهااااا هااااه ترشيهاااا يا زااايد عشااان اطلق
كل هذا يطلع من تحت راااسك
زايد وميت جني نط جدام عيونه:خاااليه انته وييين
خليفه:انا وووين هااه المردويس الي تقول عنه طلعت انته سبته
زايد:خليييفه..لحماااره الي عندك شوووو قالتلك
خليفه:تبانيه اطلق نوووره ترشيها عشان اطلق نوووره!!!!؟
زايد:شو هالخربطااان الي تقوووله هي شو قالتلك
خليفه:يعني يا زااايد ماعرفت الا حريميه تتدخل فيهن
زايد:خليفه ...انا ما اعرف الكلبه هذي شو قالتلك هااااتها هاتها جداميه اهنيه وخلها تتكلم ولا قسما بالله انيه انا اييكم اهناك
وارويها بنت الكلب السنع عدل بتصدق فيه كلامها يا خااال اقولك هاتها تراها الكلبه ماتعرف زايد منوووه ملعونة الصير
وسكر زايد التلفون في ويه خليفه وهو ينتفض من الغيض والقهر
التفت خليفه لاميره الي كانت قاعده ولاصقه في الكرسي وهيه تنتفض من بعد ماسمعت كلام زايد
اميره وهيه تزحف مبتعده:هذا جذاااب جذاااب اهو الي كان يتصل ابيه اهو الي كان يكلمنيه
خليفه وعيونه عليها يحاول يستوعب كل شي في السالفه مش عاجبنه انها اتكلم زايد ماعجبه ان اتصير اتفاقات بينهم ما عجبه ان ايكون في موضوع مش مفهوم بينهم بعد ماعجبه
خليفه:قووومي قوومي
اميره:لا لا انا مابطلع منيه لا انته ليش ماتريد اتصدقنيه
خليفه:وليش ماتكلمتي من زمااان وبعدين كيف تسمحين لنفسج اتكلمينه قووومي اشوووف
اميره وهيه متمسكه في الكرسي:ارييد اميه ارييد اميه هذا يجذب عليييك
خليفه:قووومي يا اميره قووومي قبل لا ارتكب فيج جريمه ولاتنسين انج على ذمتيه واقدر اسوي فييج الي اريده قوووومي
اميره تمسك اريول خليفه:خليييفه انته وين بتودينيه هذا بيذبحنيه انته ماسمعت شو يقوول
خليفه:قووومي خلينيه افهم السالفه شوووه
اميره:مااريد ما اريد اطلع من البيت
خليفه:اروح اييبه اهنيه يعني
اميره:لالا ابوويه لالا خلييييفه ارجووووك انا شووو سويييت ارجوووك يا خليفه لا تصدقه ترااه بيجذب عليك انا ماليه ذنب اهو هددنيه وقال انه بيقول انيه كنت اغااازله
خليفه:شوووه لااااا السالفه شكلها مب هينه وهيه مب هينه امشي اقووولج
خلااااص خليفه وصل حده وكل شي جدامه ايشوفه اسود سحب اميره بالغصب
اميره:عباتيه عبااااتيه بروح اييب عباااتيه
سحب خليفه عباه معلقه جدامه وقالها تلبسها وهو مصر انها تمشي معاه توجه ابها لبيت زايد وهيه طووول الطريق تخربط لخليفه بمليون كذبه وكل كلامها متناقض
جدام الفله وقف خليفه ونزل وكان زايد في استقبالهم مندفع للسياره وكانه ايريد يرتكب جريمه في الحرمه الي فيها
زايد وخليفه يمسكه مانعنه يوصل السياره:الكلبه فجنيه عليها هذي اخرتها وانا احاول استر عليها بنت الذينا اتريد تلببسنيه انا السالفه

تشاجر خليفه وزايد ودارت بينهم مشاده كلاميه عاليه لين صخ خليفه وهو يسمع من زايد الحقيقه وانه ماحب يرمس من زمان عشان مش هاين عليه يجرحه في بنت خالته الي يحبها من سنين
اميره من الروع قفلت على نفسها السياره واتصلت على الشرطه والي رد عليها احمد صديق مروان ومعاه مروان
اميره:الحقوووليه الحقوووليه بيذبحونيه بيذبحونيه ارجوووكم الحقو عليه
وقف احمد وخذ منها معلومات والمكان الي اهيه فيه
مروان:شو السالفه
احمد:هذي في بيت زايد واتقول انها مغفله على عمرها السياره وان في اثنينه ايريدون يذبحونها
حرك ومروان معاه متجهين لبيت زايد متروعين ان في حد من الي يراقبونهم تهجم على المكان

زايد:انا يا خااال اتصدق فيه كلامها انا اليوم افكر اضرك انا كل الي كنت اباه انها تبعد عنك وتبعد شرها عن لاتدمر لك حياتك وانته ماتدري
وانا ماكنت اريد اتكلم والله ماكنت اريد اتكلم اهيه الي حدتنيه من سنتين وهيه مزعجتنيه بالتيلفونات تجاهلتها لاكن مافي فايده لين قدر مروان اييب اليه كل المعلومات عن الرقم والي يتكلم امنه صدقنيه انيه تفاجئت وماقدرت اقولك ماحبيت
انك تنصدم في الانسانه الي تحبها لاكنها مصختها وقلتلها انيه اعرفها ومافي فااايده تمت على حالها ويوم شفت انك على وشك ترتبط ابها وانك ملجت وانا كنت مريض قلت لازم الاقي طريقه اوقفها عند حدها فيه هددتها انيه اخبرك وطلبت منها تطلب الطلاق واهيه اهيه الي قالت انا شو بستفيد بالمعنى انها تريد شي في المقابل
التفت خليفه للسياره منقهر وكل شي يوضح جدام عينه حتى خوووف نوره منها شافه في اللحضه هذي
اميره اول ماشافت شرطيين داخلين من البوابه فتحت الباب وركضت ناحيتهم تحتمي ابهم بعد ماشافت خليفه ايطالعها بنظرات بتذبحها
اميره:الحقوووليه الحقووووليه بيذبحونيه
التفت مروان لاحمد:اطلع يا احمد هاذي من محارمهم
احمد:بس اهيه
مروان وهو يسحب احمد وهو فاهم السالفه:ريال وحرمته خلهم يتفاهمون تعااال بفهمك السالفه
اميره:وين بتخلونيه
مسكها خليفه وانهاااال عليها بالضرب والتكفيخ
بعد ماطلع مروان احمد:خلك اهنيه انا بشوف شو السالفه
ورجع مروان واول ماشاف خليفه يضربها ركض ناحيته ايريد يمنعه لاكن زايد مسكه ومنعه
زايد:خله خله يربيها الكلبه
مروان:مايصييير تباه يرتكب فيها جريمه
لاكن في ناس ثانيين فزعو لاميره نوور الي كانت الاصوات واصلتنها ركضت وهيه متغطيه ومسكت خليفه
نور:فجها يا عميه فجها فديييتك
خليفه:خلينيه اربيها الكلبه
نور:ارجوووك ارجوووك اتركها اتركها انته ذبحتها
ترك خليفه اميره وخذتها نور في احضانها اتهديها
من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 05:29 PM   رقم المشاركة : ( 14 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

نور:خلااص خلااص فديتج خلاااص راااح
خليفه بعصبيه:ركبيها السياره
نور:قووومي معااايه
اميره:لا لا بيذبحنيه
نور:لا تخافيين قولي لاحول ولا قوة الابالله وان شالله مابييج شي
اميره:مارييد ماريييد بيذبحنيه بيخبر عليه ابويه وبيذبحنيه
قعدت نور وحضنتها:قووولي يا ولي نعمتي وملاذي عند كربتي اجعل نقمتهم عليه بردا وسلاما كما جعلت النار بردا وسلاما على ابراهيم وان شالله مابييج شي
اميره تشاهق من الصياااح ونوور اتحاول فيها
مروان حس ان خليفه على وشك انه ينهار مسكه وطلب منهم ايروحون داخل الميلس وهو يتوجه معاه للداخل بينما زايد عيونه
كانت عند البنت الي ماسكه اميره وتهديها اخييييرا شافها بس الي يذبح انها متغطيه
رجع والتفت ولحق مروان وخليفه كان خليفه قاعد وماسك راسه ومصيبته بفقدان نوره اكبر من مصيبة اميره توه فهم اهيه شو تحاول اتوصلله
خليفه:وين بلقاها الحييين وين وانا قلتلها ان مارجعتي تراج طااالق ...ليييش يا زااايد ليش ماقلتليه من زمااان حرااام عليك انته ماتدري انا
شو يصير اليه ...انا احواال اتصير اليه من الي تسويه اميره وانا مش فاهم شي
المسكينه حاولت اتوضح اليه وانا ابد مش مقتنع...الحين بتقول اليه وين بلقاااها
زايد كانت صدمه فعلا له انه يشوف خاله منهار من فقدان نوره اكثر من انهياره بفعايل اميره
تمت نور مع اميره برا اتهديها وتنصحها ببعض النصايح الي بتفيدها لين هدت اميره وعقب قامت ودخلت السياره معاها وتمت نور عندها تكلمها وتنصحها وتحثها على التوبه والاستغفار مذكرتنها ان الوقوف بين ايدين الله
لا بد بيكون في يوم وبيكون يوم عصيب وانها لااازم تتلاحق على عمرها قبل لا ايي هذا اليوم وحينها مابينفع الندم
بعد ما هدا خليفه استرخص منهم وطلع قرب من السياره ولصقت اميره في نووور وهيه تطلب منها انها ماتتركها
نور:فديتج ما اقدر وصدقينيه دام انج قلتي الدعا مابيقولج شي

نزلت نور وترجت عمها مايقولها شي
ركب خليفه بدون مايقول شي وتم ايسوق السياره بدون مايقول كلمه
اميره وهيه تصييح:خلييفه انا اااااسفه ااااسفه
خليفه:ما اريد اسمع صوووتج
اميره:بتقووول حق ابويه
خليفه:خلاااص يا اميره انتهى الي بينا وكل واحد في طريقه...الله يسامحج انتي دمرتينيه وما قصرتي في الي سويتيه وانا ما بسمحلج تتدخلين في حياتيه كلش ورقة طلاقج بتوصلج باجر....تم ايسوق والغصه بعدها فيه
خليفه:انتي يا اميره انتي ايي كل هذا من تحت راسج ...وطول الوقت الي فااات وانا مضحوك عليه ليييش انا ماجبرتج توافقين على الخطوبه جان قلتي من البدايه انج ماتبينيه قاعده تلعبين عليه وتتدللين وموهمتنيه بحب خرافي تدرين انا العمي والي ما افهم ولا وااايدين الي لمحو اليه وقالو انج ماتعرفين الحب وانا بقولها لج بعد انا عمريه ماحبيتج واكتشفت ان السالفه كلها انيه بس حطيتج في راسيه
الحب عرفته صدق مع نوووره وبالرغم من هذا ماحبيت اكسر بخاطرج وكسرت بخاطرها اهيه عشانج وانتي ماتستاهلين
حشمتج لانج بنت خالتيه وانتي ابدا ماعرفتي تحشمينيه سودتي بويهيه عند زايد وربعه....انتي حلال عليج الذبح بس انا عشان خالتيه والله يعلم ان كانت تعرف بسواد ويهج ولا ضاحكه عليها بعد...عشان خاطر خالتيه وصلة الرحم الي بينا انا بنسلى السالفه وان شميت خبر ولا اتصلت خالتيه اتلوم لاتلومين الانفسج ساعتها خلاص انا مابخاف من حد وحرمتيه وطلقت بسبتج وياعالم المسكينه وين اهيه الحين
التفت الها:تسمعين يا اميره ...ولا تفكرين انيه بغفل عنج وعن الي تسوينه ترا السالفه بتوصل عقب عند عميه
اميره:لا لا كله ولا ابويه انا اوعدك اوعدك يا خليفه مابتسمع صوتيه ولا بتشوفنيه من عقب اليوم بس لا تخبر ابويه
كمل خليفه طريقه لين وصلها وقالها تنزل
بعدها رد البيت وهو شبه منهار...صح ان لعيال احوالهم زينه مع الخدامات بعد ماعرفن الهو ومن عقب توصيااات نوره الهن
لاكن ايظل البيت مفتقد وجودها اليهال لين الحين ماشتكو من فراقها على اساس انها رايحه زياره وبترجع عقب كم يوم
لاكن اهو حق منووو يشتكي فراقها

ومرت ايام وايام ونوره مارجعت لين صارو اليهال يحسون انهم افتقدوها وبدو يسالون متى بترجع
.................................................. ...

كان زايد راجع من الصلاه ويفكر في نور وفي طريقه عشان يشوفها فقرر انه ايروح اييب يدته
وبالفعل راح واقنع الجده اتزور نور وقالتله انها اتكلمها كل يوم لاكنه قالها لازم اتروح معاه البيت
في الصاله الكبيره قعد زايد جدته ونادى هنيه
زايد:هنيه ياهنيه
هنيه وهيه يايه تركض:ايواااا ياباااااشه
شافت هنيه الجده
هنيه:ميييين الست ام راشد يامية الف مرحبا ومسهلا دا البيت منوووور والله منووور
حبت هنيه ام راشد على راسها
زايد:هنيه سيري ازقري نووور يدوه تبا اتسلم عليها
هنيه:طيب ياباااشه دي الست نووور حتنبسط اوي
قعد زايد مسترخي عدال يدته وهو مرتاح ان كل شي تمام
وشوي الا ونوور يايه وهيه لابسه عباه ومتحجبه وحاطه طرحه بعد فوق حجابها كانت مبتسمه اتوجهت على طووول لجدتها واحتضنتها بقو حس انه مايقدر يلتفت صوبها وهو يا خذ نفس
بعدها قعدت عدال الجده من الناحيه الثانيه وكانت الجده فاصل بينهم
نور:شحالك زايد
انتفض اتكلمه ...اعتدل ووقف ملتفت صوبها
زايد:بخيييير انتي اخبااارج
نور وهيه تحاول ماتخليه ايشوفها وهيه لاصقه في يدتها
نور:الحمدلله
عقب التفتت للجده:اخبااارج يدوووه فديت عوينااااتج تولهت عليج
ولوت عليها
الجده:انا زعلانه على الي سويتوووه كيف تطلقون
نور:يا يدوه كل شي قسمه ونصيب...واحنا ترانا عيال عم واخوان والله يوفقه اهو مع بنت الحلال الي اختارها
كان قاعد وصاااخ بس يسمعهن مستمتع من سماع صوتها قريب امنه
الجده:احسن عنج اهيه؟
نور:كلا له مقامه يا يدووه اخبااار البنات تولهت عليهن
الجده:لبنيات مشتطات في بيت عمهن عقب ماراحت حرمته وخلت لعيال وعمج حالته حاله وهو كل يوم ايدورها
نور:الله يردها ان شالله
الجده:وانتي متى بتسيرين تقعدين عنديه
نور:ههه فديتج بييج ان شالله...بس انا ماليه بد من بيت ولد عميه خلينيه قريبه امنه ايحاضينيه واحاضيه الا اذا اهو يريد يستفرد مع حرمته ساعتها اعرف انا وين بروح
الجده:شوووه تحاضينه بعد هذا يباله عصا على جبده الي مرخصنج
نور:هههه لالا مايستاهل ولد العم
تنهد زايد وقام وصبره نفد وقعد مجابل يدته ونور وحط راسه في حضن يدته
زايد:يدوووه بعدج زعلانه عليه
حطت الجده يدها على راسه:امرك يا ولديه مبعاجبنيه
زايد:والله يا يدووه حتى انا مش عاجبنيه وانا تعباااااااان ومحد حاااس فيه
تمت الجده تمسح على راسه وهو مستانس من مسحها لاكنه يوم اعتدل ماشاااف نور
زايد بعيون ادورها:وين راحت؟
الجده:شعنه مغربل عمرك وانته تباها جذيه عيونك فاضحتنك
زايد وقف:ليش راااحت؟
الجده:اتقول ماصلت وبتروح اتصلي
زايد:ماسمعتها؟
الجده:اشرت اليه
قعد زايد ومال بجسمه ناحية الجده وحط راسه في حضنها
زايد:يدوووه تمي عنديه هاليومين محتااااجلج فديتج



.................................................. ......
بعد ثلاثة ايام خليفه ياس يلقى نوره وكان متضايق وماله مزاج يكلم اي حد كللم اليازي وروضه ايتمن عند اليهال اليومين هذي لانه بيروح دبي
كان ابو فهد واقف برا يوم مر مروان راجع من الشغل بعد المغرب ووقف يسلم عليه
ابو فهد:علومك يا ولديه شكل الشغل هااد حيلك
زفر مروان بوجع:الله يعين يا عميه
ابو فهد:مروان شرايك تقرب عنديه ابااك في سالفه
مروان:خير يا عميه
ابو فهد:اقرب انته وعقب بقولك
في الميلس وبعد ما ضيف ابو فهد مروان بدا معاه ايكلمه عن ابووه وعن افضال ابووه وانهم كانو اكثر من اخوان
كان مروان مبتسم
ابو فهد:يا ولديه انا ابااك تعتبرنيه مثل ابوك
مروان وهو يقوم ويحب راس ابو فهد:وانته اكثر من ابو يا عميه
ابو فهد:اباااك يا ولديه تصدقنيه القول واتقول اليه شومنه الحال الي انته فيه
ابتسم مروان:انا انامافيه شي يا عميه
ابو فهد:تذكر يا مروان اول ماعينوك في الشرطه كم شهر تميت في راسك اباك تقلع تفحيصات الويل جدام البيت واقولك يا ولديه مايصير انته شرطي الحين وقدوه والتفحيصات هذي حق لمقلع
ابتسم مروان وهو يتذكر
ابو فهد:وكل يوم اتقول خلاص اخر مره وتعيدها باجر لين اصطلبت وغديت ريال
وياما وياما يا ولديه كنت وراك وانا يا مروان مش من امس ولا اليوم اعرفك من يوم كنت صغير واكيد انيه يا ولديه بلاحظ حالك يوم بيتغير يعني انته الحين مثل مروان قبل كم شهر لا والله انته
صايبنك بلا مغير حالك ومضعفنك ويمكن انته يا ولديه ماتحس بعمرك
تم مروان ساكت مايعرف شو يقول وابو فهد تم على راسه ايحاول ايجرجره في الكلام واهو كل شوي قال مافيه شي
وطال الوقت وراحو وصلو العشى ورجعه ابو فهد معاه الميلس وهو مصر يعرف شو فيه
ابو فهد:اتكون حرمه يا ولديه الي جالبه حالك ترا مافيها شي
تبادل مروان مع ابو فهد بعض النظرات ورجع مروان ايطالع تحت متمني حد يدخل عشان يغيرون السالفه
ابو فهد:لبنيه عرست
هز مروان راسه بلا
ابو فهد:محجوزه لحد
بعد هز راسه بلا
ابو فهد:مريضه
مروان :لا
ابو فهد:عوقك حرمه صح
تم ساكت
ابو فهد:لاتكون لبنيه صغيره في السن
على طووول رفع مروان راسه ايطالع ابو فهد وتاكد ابو فهد من شكوك ام بدر
ابتسم ابو فهد:وهذي السالفه يا ولديه كم عمرها يعني
مروان وهو يتنهد :غصبا عنيه يا عميه ماكنت ادري انها صغيره...وانا خلاص قلت لاميه تخطب اليه وان شالله بيمر الموضوع
ابو فهد:كيف يا ولديه حبيت ابنيه صغيره
مروان :قلتلك ما كنت ادري
ابو فهد:كم عمرها يا مروان
بتردد:اكيد خلصت الخمسة عشر
فتح ابو فهد عيونه:واتقول صغيره؟!!!!خمسة عشر صغيره؟
رفع مروان راسه وحط عيونه في عيون ابو فهد:يا عميه انا عمريه سته وعشرين
ابو فهد:وحتى لو كان عمرك سته وعشرين لبنيه هب صغيره احنا عندنا لول لبنيه ام ثلاثة عشر ايوزونها هلها وكانت حرمه تفتح بيت وتيب عيال
مروان:بس يا عميه هذا لولال
ابو فهد:لالا لا مافي اول وثاني الحريم كلهن نفس الشي...تدري يا مروان كم عمر ام فهد يوم اخذها ...انا هذاك الوقت كنت راد من الغوص وحصلتهم مزوجين بنت عمتيه وحزنت عليها وقام اليه خاليه وقال اليه معاوض يا ولديه ببنتيه والحين بملجبك عليها
قلتله يا خاليه ما احيد عندك بنات ميوزات
قال اليه افا اليوم املجبك عليها وبالفعل ملجت ويوم ييت اشلها انها ياهل ماسكه لعبتها في يدها بس خاليه كان ايشوفها حرمه ملبسينها مخنق ومسكوها يديه وقالوليه شلها ورح
ابتسم مروان
ابو فهد:عاده انا يوم ييت البيت احتشرت على اميه وقلتلها طالعي اخوج منو ميوزنيه كانت اختيه ام زايد اكبر منها واشوفها ياهل واميه ما قصرت قالت ماعليه انته اصبر عليها سنه وبتكبر وبتغادي محد مثلها ..انا مشيت كلامها وقلتلها عيل ربي بنت اخوج عندج وطلعت عنهم الغوص ويوم رديت السنه اليايه ان ماشالله لقيت في البيت حرمه شاله الدنيا كلها على راسها ومزيووونه ما صدقت انها حرمتيه وكله صار في سنه وحده..تدري عاد كم كان عمرها اثنعشر سنه
ضحك مروان وهو يحس ان السالفه هذي اعطته امل لاكن المشكله الحين كيف بيقدر ايقوله انها بنته
ابو فهد:يا ولديه خبرنيه منيه لبنيه وان ماملجتبك عليها اليوم ماكون ابو فهد الا عاد اذا كانت محجوزه ولا ابوها توه صغير مابيقدر يتقبل الموضوع بس انا بتم في راسه وانته مية ريال يتمناك لبنته
بدت الرجفه تسري في جسم مروان وهو يحاول يمنع نفسه مايتكلم لاكن لحفوز ما خلته يسكت
ابو فهد:هاااه يا ولديه مابتقول اليه من بنته
حط مروان عينه في عين ابو فهد وبتوتر :بنتك يا عميه....مي
فتح ابو فهد عيونه واتمنى مروان ان الارض تنشق وتبلعه وتم ايطالع تحت والتوتر وصل حده عنده
ابو فهد:ميووووه......كل هالساااالفه تطلع ميووووه راعيتها
مروان وهو يوقف ويحب عمه على راسه:سامحنيه يا عميه والله غصبا عنيه ادري انا غلطااان وانا ما كنت ارييد اتكلم بس نته
ضحك ابو فهد:يا صبي شبلااااك اتصرقعت جذيه اقعد يابوووك اقعد ما صااارشي فديتك
مروان:انا يا عميه والله مااا...
ابو فهد:هههههه يا ولديه اهدا انته بس الله يهديك
رجع مروان وقعد وهو متندم على تسرعه
ابو فهد:تباها يا ولديه؟
مروان:مـــ...ماااادري
ابو فهد:الله يسامحك ومبهدل بعمرك عسب ميوووه ومسوي فيها سالفه جان ييت وخطبت وعرفت عقب الرد
مروان:يا عميه كيييف وهيه صغيره
ابو فهد:منو قال انها صغيره انا انغريت وقلت يمكن عمرها اثنعشر ولاثلتعشر ميوووه عوده هب صغيره واعقل من البنااات كلهن وانا قايل ان امه داعيه له الي بتيب راسه لاكن انته يا ولديه شيخ الريايل
وغاية المطلوب وانا بيكون اليه الشرف انيه اناسبك كم يسوى الحين عنديه نسب اخوووك
مروان ايحس انه مايسمع صح معقوله الموضوع بهذي السهوله معقول هم الحين يتكلمون عن خطبه ونسب
ابو فهد:جانك تباها قم ازقر الشيخ خله ايي وانا قلتلك اليوم بملجبك عليها
قام مروان وحب راس ابو فهد:صدق يا عميه
ابو فهد:وانته اتحيدنيه اخلف كلاميه هات لمطوع وازقر اخوووك وانا بتصل على خليفه وزايد وفهد
اهنيه ارتبك مروان وخاااف من ردة افعالهم لاكن دمن السالفه فيها ابو فهد خله يمشي في السالفه
طلع بسرعه وكلم ربيعه احمد اييب لمطوع بسرعه واتصل على بدر وقاله ايي ميلس ابو فهد بسرعه حاول بدر يستفسر امنه وقاله يوم بتي بقولك
ابو فهد اتصل لخليفه الي تعذره وعقب اتصل على زايد وفهد
بعد ربع ساعه وصل بدر وحصل مروان في الميلس وكان ابو فهد في البيت داخل ايخبر ام فهد ان مي ياها خطيب وانهم بيملجون الحين لاكنه ماقال منوووه مي اول ما درت بدت تنتفض وتحس بضيقه وشعووور بالرفض
مي:اميه شو تقولين
ام فهد:يا اميه مادري ببوج ايقول لمطوع بيي الحين وبيملجوبج على الريال الي عند ابوووج
نزلت دموع مي :لاااا اميه فديتج قوليله لاااا انا ما ارييييد انا ارييد اكمل دراستيه فديييتج اميه قوليله لااا
ام فهد:يا بنتيه ابوج في هالمواضيع مايحب حد يرمسه وهو اكيد انه يعرف مصلحتج
مي:لالالا ارجووووج اميه
راحت ام فهد عن بنتها وتمت مي قاعده على الكرسي في الصاله ودموعها تنزل بغزاره تمنت ساعتها ان روضه ولا اليازي عندها وهن كانن في بيت خليفه ايطالعن اليهال
بصمت قعدت على الكرسي ودموعها تنزل
في الميلس
بدر:شو السالفه يا مروان
مروان بتردد:انا ....انا بملج
بدر:هاااه بتملج ...بتملج على منوووه؟
مرواون وهو يسحب نفسه:على مي
بدر:شووووه؟؟؟!!!!ميمي
ردة فعله خلت قلب مروان يرقع بين ضلوعه
بدر:شو السالفه ليييش شو صااااير
مروان:مــماااشي انا خطبتها وعميه وافق
بدر:يا مروان اتكلم معايه بالعقل شي صاااير؟
مروان:لا والله العظيم بس انا اريدها
بدر:انته مينوون انته صاااحي ميمي تبا ميمي؟
سكت مروان وتبادل معاه بعض النظرات
بدر:مروان يا اخويه شو هالينااان ميمي بعدها ياهل يعني شفت اميه تاخرت عليك في موضوع الخطبه تعاند وتخطب ياهل انته يا مروان تاخذ ياهل وانته حاط شروط على الي تباها اتكون حرمه وعاقل وتفهم اتغايض وتخطب ياهل انا مابسمحلك خصوصا ميمي هب لعبه عندك
دخل ابو فهد:لمطوع وصل ...يا فهد اتصل على زايد استعجله
بدر بهمس:الله يهديك ...الحين كيف بتطلعنا من هالمصيبه
مروان كان يتمنى ياكل شفايفه من التوتر ومن ردة فعل بدر الله يستر عيل من ردة فعل زايد
دخل فهد:وصل زايد يا ابويه
ابو فهد:زين زين
زاد التوتر عند مروان وخصوصا بدر الي يعرف كيف بتكون ردة فعل زايد
دخل زايد وسلم وعيونه تستكشف الموجودين كلهم وخصوصا لمطوع
عاد اهنيه مروان حس انه مايقدر يرفع راسه ويحط عيونه في عيون حد خصوصا بعد ماوجه له زايد نظره عقب ماقاله ابو فهد بالسالفه لاكن زايد تم ساكت ومحد عرف شو اهيه ردة فعله
بس مروان حس ان صدر زايد انتفخ وهو ياخذ نفس
بدر وهو يهمس لمروان:يا خوفيه زايد ساكت بس لانك اخويه الله يهديك جان قلتليه من قبل زين الحين الموقف الي احنا فيه
تم مروان ايحاول يمنع نفسه انه يترك الميلس ويطلع من التوتر الي كان ايحس فيه لاكنه ماقدر وابو فهد ناوي يملجبه الحين
طلب لمطوع توقيع العروس
ابو فهد:فهد ود الدفتر لاختك
قام زايد وهو يهمس لخاله:انا بوديه وقسما بالله ان ما وافقت انه ماتستوي الملجه
خلاااه وطلع عشان يبتدي التوتر عند ابو فهد عقب قسم زايد
اول ما دخل زايد الليوان وشافته مي ركضت بسرعه ناحيته وهيه اتصيييح وارتمت في حضنه تشهق من الصياااح
سكر زايد الدفتر وحطه على الرف عداله وهو يلمها ويقسم الها انه مايصير شي بدون رضاااج
مي من بين شهقاتها:ماريييد مارييد اريد اكمل دراستيه
زايد:بس فديتج بس والله مايستوي شي بدون شووورج وموافقتج وهذوووه الدفتر انا يايبنه عشان اشاااورج
مي:بس ابويه ايقول لازم تاخذه انا انا اخاااف امنه عقب يعصب عليه
زايد:خلي حد ايقولج كلمه وانا برويج فيهم
كان مطوقنها بيديه وهيه تشهق وشهقاتها بدت تهدى لين ما سكتت خلاااص
بعد زايد راسها عن حضنه الي صار مغرق بدموعها وتم ايطالع ويهها
زايد بابتسامه:والله وكبرتي يا ميمي وياينج خطاااب
خنقتها العبره مره ثانيه
زايد:هاه هاه هاااه انا امزح ما كبرتي وبتمين طول عمرج دلوعة زايد فديت قلبج
رجع وضمها لصدره محد يدري بغلاااتها عنده ايحس انها بنته
بعد شوي
زايد:ميمي اتحيدين يوم كنتي صغيره شو كنت اقولج
رفعت راسها وتمت اطالعه
زايد:كنت اقولج يا ميمي يوم بتكبرين انا بيوزج واحد شرطي ومش اي شرطي شرطي ماعليه كلااام واحسن شرطي في الدنيا تدرين ليش
رمشت بعينها
زايد:لانج اتقولين انا اخاااف من الحرامي وقلتلج مايقدر الحرامي اييج دام انيه معاااج وقلتيليه واذا رحت عنيه بعيد..قلتلج عيل بيوزج شرطي عشان يحميييج وانتي عاده ساعتها استانستي وقلتي عادي يتجوزنيه الشرطي
ابتسمت مي وهيه تتخيل مروان ببدلة الشرطه
زايد:عاده تدرين منو اليوم الي يا يخطبج
تمت اطالعه باستفسار
زايد بابتسامه:شرطي يا ميمي واحسن شرطي واغلى شرطي عنديه
تمت اطالعه
زايد:تدرين ان هذا الشرطي احسن بعد من الشرطي الي كنت افكر احصله وايوزج اياه
نزلت راسه تحت وهيه تحس انه ايريد يقنعها به
مي:بس انا اريد اكمل دراستيه
زايد:ومروان مابيمنعج اتكملين دراستج
ارتجفت رجفه قويه حس ابها زايد وهيه تفتح عيونها
مي:مروااان
زايد:هيه مروان احسن شرطي عندنا في المنطقه هههه
احمرت اخدودها ساعتها وزادت ابتسامة زايد ورد يحضنها بقو
زايد:والله يا ميمي ان مروان احسن من اي ريال ثاني وانه بيحطج في عيونه وبيحميج طووول عمرج ماتدرين كيف كانت فرحتيه يوم شفت انه اهو المعرس
ابتسمت مي وهيه مستحيه وداسه ويهها في صدر زايد
رجع زايد وبعد ويهها عنه شوي وتم ايطالعه ويلاحظ ابتسامتها:شووفي اذا ملجتو اليوم بنقوله اياخر العرس لين اتخلصين دراستج ...هاه شقلتي
مي:هزت اكتافها بمعنى مادري
مسك زايد الدفتر وفتحه:هاج اذا كنتي موافقه وقعي واذا كنتي مش موافقه وقعي اهنيه وعلى كيفج غناتيه
حطلها الدفتر على الرف وراح ايسلم على يدته الي دخلت الصاله
مي بتوتر تمت اطالع الدفتر وتحس بخربطه واحراااااج وقعت بسرعه وركضت
لفوق سكرت باب غرفتها وتاندت عليه وهيه تحط ايديها على ويهها منحرجه وبعدها قعدت وهيه بعدها متسانده على الباب
مي:ياربييييي احرااااااج ....والوقح مسوي عمره مايعطي ويه
كان قلبها ايدق مش مصدقه هل فعلا مروان اصبح زوجها وكل ماتدخل الفكره راسها هزت راسها بلااا مش مصدقه وهيه تتذكر كل مواقفه

دخل زايد الميلس وتم ايطالعهم بنظرات مش مفهومه وقرب من خاله وهمس له
بدر بهمس:اسميييك الا صدق وهقتنا ...زايد حالف من زمان انها مابتاخذ الا الي بترضى به وهااااك تلاقي لبنيه متروعه الحين ورافضه
زاد التوتر عند مروان
زايد بصوت حازم وهو يقعد قريب منهم:مروااان...ترا ميمي تبا اتكمل دراستها
طاح قلب مروان وتاكد من الرفض
زايد:يعني هب تقول باجر اريد العرس قريب
تم مروان ايطالع زايد مش فاهمله
زايد:فهمت شو قلت الحين بس ملجه
نقز مروان وقعد عدال زايد وعيونه على التوقيع:صدق وافقت؟
طالعه زايد بنظره حاده وجاده:احممم
عقبها انتبه مروان لنفسه
وقام زايد عشان يكملون اجراءات الملجه ومروان مش مصدق...معقوووله الحين الي يصير انه ملج خلاااص عليها وصارت حرمته محد كان ايحس بالفرحه الي ترفرف في قلبه وضحكه خنقها وهو مش عارف شو في خاطرهم
باركوله كلهم وعقبها طلع مع بدر الي تم طول الطريق وهو يشرشحه في الكلام وانه كيف ايفكر في بنت صغيره وهو كان ايقول كذا وكذا
دخلو على امهم الي كانت تنتظرهم على العشا في الخيمه وقربو منها وخبرها بدر وتمت اطالع مروان مش مصدقه
ام بدر:الله يهديك يا ولديه لبنيه هب صغيره عليك
مروان تم ساكت وبدا يتعشى ويفكر ايفكر في لبنيه الصغيره الي صارت حرمته خلاااص ومن كثر ماكان مندمج في التفكير فيها حس انه مايفهم لامه وبدر شو يقولون بس اهو متاكد انهم مش راضييين مش مشكله المهم انها صارت ملكه
فرحه بدت اتزيد اكثر واكثر في قلبه وهو يتخيلها ومبتسم مطنش كل الي ينقال
بعدها بشوي وهو ياكل ويدلقم اللقمه وابتسامته على شفايفه
ام بدر:فدييييييتك فيه العاااافيه
بدر:ايييه يالخمااام كلت الصحن كله
بدون احساااس مروان كان ياكل من الصحن وهو مش معاهم وقرب يخلص الصحن
ابتسم الهم وهو من الصبح كان يبتسم
ام بدر:فيه العااافيه يا ولديه لو كنت ادري انها اهيه عوقك جان من زمان خطبتها الك
لف بنظره لامه وقام وهو يحبها على راسها وطلع عنهم وشعووور بالفرحه كل ماييله ويزييييد
هز بدر راسه:خلص الصحن ودبر ...اميه زيدي باجر الغدا ولابتلاقينيه انا عقب متهلك
دخل مروان غرفته وابتسامته اتزيد واتزيييد فرحااااان خلع ثيابه ومن ونااااسته عق بعمره على السرير فارد ايديه جنبه وهو المكيف ظارب فيه
مستااااانس مستاااانس ومايعرف كيف يعبر عن ونااااسته ااااه ليتها الحين في حضنيه صارت ملكيه يانااااس صارت ملكيه
وببتسااامته غمض عيونه وهو يتخيلها لين ماغفت عينه لاكنه قام على اتصال خلاه يفزع من رقدته
مروان:الووو
بدر بصريخ غير طبيعي:مروااااااان الحق اليه يا مرواااااان زايد زايد انظرب بطلق ناري الحق النا يا مرواااان
مروان ونفضه قويه تهزه:انته شوووو تقوووول وين انتووو
بدر:اهنيييه اهنيييه جدام بيتنا انظرب وانا معاه الحين في الميلس بسرعه بسرعه فديتك تعااااااال
قفز مروان الي كان بس لابس شورت وركض بسرعه طالع من غرفته

............................................
اتصل خليفه على البيت وكلم البنات وطمن على احوال لعيال وسال جان نوره اتصلت وكان الرد لا
سكر عنهن وتم ايدور في شوارع دبي ما يعرف وين ايروح ولا ليش اصلا ياي اهنيه ايحس نفسه مثل التااايه
خليفه"الله يسامحج يا نوووره هنت عليج انا واليهال




دخل مروان ميلس الريايل وهو مش في حااااله
لاكنه تفاجئ باثنينه منفجرين في الضحك على شكله
زايد وبدر:ههههههههههه
بدر:طالع شكله دحب بطنه من العيش وحط راسه يرقد
زايد:هههههههه
تم مروان ايطالعهم ودقااات قلبه منتهيه استوعب اخيرا وحس انه منهاااار وقعد على اقرب كرسي ياخذ نفسه
بدر:هههههههه ويقولك اباها كبيره وفاااهمه ومخلصه على الاقل سنتين من الجاااامعه هههههه
لمح مروان خيزران على طرف سحبها وتوجه لبدر الي زحف بسرعه واندس ورا زايد الي كان ميت من الضحك
مسك ريول بدر وسحبه وهو يصرخ ويستنجد بزايد وهو يضحك
على ريوله انشاااط منقهر من ردة فعله في الميلس ومن مقلبه هذا
بدر:ااااخ والله ايعور يا حمااار
سيطر زايد على ضحكته وهو مش هاين عليه بدر ينظرب ونزل لعقال وقام لمروان الي شرد عنهم من الميلس وتمو يتضاحكون عقب ما طلع

##
##
##
ودمتم وديمه


الجزء الثامن والثلاثون

الايام بدت اتمر وكلا في حاله نوره مازالت غايبه عن البيت
وروضه بدت استعداداتها للتجهيز مروان نفسيته صارت احسن والكل حس بهذا الشي حتى اصدقاءه في البدايه ازعجه بدر كيف اتفكر في ياهل وكان يتجاهل سؤاله بابتسامه وصمت لين ما اقتنع بدر ان مروان فعلا ايحبها
اليازي رجعت تمشي طبيعي على ريلها واقنعتها روضه انها ترجع تكمل الدراسه قبل لايفوتها الكثير
ميمي كانت في عالم ثاني وهيه مش متخيله انها صارت زوجة مروان وكانت تستحي وماتحب حد يتكلم معاها على انها مملوج عليها كل ماحد فتح الموضوع تتركه وتطلع
وفي يوم كان زايد ومروان وبدر في ميلس ابو فهد وقام زايد وبدر دخلو داخل ايسلمون على اليده وتم مروان متحرقص من راحتهم في الدخله والطلعه وانحرق اكثر وهو يتخيل مي قاعده اتسلم عليهم الحين
نفسه ايكلمها ولا يشوفها من ملج اختفت عن انظاره الحين كيف بيفهمها انه مايريدها اتسلم عليهم...يا سلام عليك يا مروان من الحين بتم تتحكم فيها وتضغط عليها يمكن المسكينه من زمان اتحاول وماقدرت والدليل انيه سمعت اختها اتهددها اذا سلمت على بدر
السبلااان الحين قاعدين ايخممونها بالاحضان
دخل بدر وزايد وتمو ايطالعون مروان بنظرات مش مفهومه رفع راسه الهم وتم ايطالعهم باستغراب
مروان:علووومكم شعندكم اطالعونيه جذيه
بدر:عاده عدينها لك انك تملج عليها لاكن تطلب منها تتغشى عنا هذا يوم بينغسل فيه شراااعك
مروان باستغراب اكبر:تغشت تغشت عنكم منووو تقصدون
قعد زايد وهو مبتسم:فدييييتها كبرت ميمي يا بدر وتغشت اااه والله انيه بغيت اموووت وهيه ماره متغشيه ومفتشله مننا
بدر وهو ايقرب من مروان:انته قايللها اتغشي صح
تم مروان ايطالعه بنظرات وهو يريد يستوعب:اتغشت!!!!!؟
بدر:تخيل ميمي الي احنا مربينها عقب العمر هذا كله تتغشى عننا ...والسبه منوووه انته يا السبااال
زايد:حرام عليك لبنيه اتقول انها من زمان ناويه تتغطى وموضوع الملجه مايا الامن بعد ماقررت
بدر وزايد ماتخيلو الفرحه الي بدت ترفرف في صدر مروان وهو ابتسامته اتزيد اكثر واكثر...خلاااص صارت ملكه اهو وحلال له اهو وبس حتى هذولا افتك منهم ومن سلامهم الها ياسلااااااام والله انيه فرحاااان تم ايطالعهم وعقب ضحك بصوت عالي وما قدر حينها بدر يستحمل وقام منزل عقاله

في البيت داخل كانت مي اتصيييح في حضن روضه بعد مواجهة بدر وزايد
روضه:ههههه ليش اتصيحين الحين مش قرارج هذا...يابنت الحلال احسن والله احسن لج
اليازي:ياسلااام الي يسمعج ايقول حتى انتي تتغطين
روضه:ماعليه باذن الله انا بعد الله بيوفقنيه وبتغطى
مي ابتعدت عن حضن روضه وتمت تشهق وهيه تتكلم:لو شفتي زايد كيف كان ايطالعنيه مره ماتكلم تم بس ايطالع وهو ساكت ما اعرف شو في خاااطره والله حسيت انيه بموووت اااه
ونزلت دموعها اكثر
روضه:يا الخبلا هذا الشيطان ايقولج جذيه بلعكس انتي الحين اثبتي الهم انج كبرتي وصرتي حرمه من متى وانتي كنتي ناويه تودرين موايههم وماقدرتي الحين بغطاج صار الامر عادي
مي:يمكن ايفكرون انه عشان ا
روضه:ايوا عشان شوووه
مي احمر ويهها وابتسمت:رويييض بس عاده انا والله ناويه من زماان
روضه وهيه تضحك وتلوي على مي:فدييييت انا اختيه الي غدت حرمه
واشارت لليازي انه الحمدلله انها افتكت من سلامها لبدر
اليازي:هههههه


............................
في اليوم الثاني وبينما كان زايد قاعد في الحديقه ياخذ القيلوله اليوميه كانت نور
واقفه مجابلتنه وتحط صنية القهوه والشاي وهيه كل شوي اطالعه
فتح عيونه وانصدم انها واقفه
زايد وهو يعتدل:نووور
نور:هنيه ولدها مريض واستاذنت وراحت
زايد:هيه ادريبها
نور:زين شي تبا
تم زايد ايطالعها ويحاول يستوعب انها اهيه الي واقفه جدامه
زايد:لا تعالي اقعدي
نور:استاذن ..اذا تبا شي سوليه على تيلفون هنيه عنديه
التفتت عنه وراحت
تم قاعد ويراقبها بعيونه وقبل لا تبتعد
زايد:نووور
التفتت له
ابتسم:تعالي بقولج شي عن ميمي
رجعت وقربت امنه كم خطوه وتمت واقفه تنتظره يتكلم
زايد:ميمي اتغشت عنيه
ابتسمت نور وتمت اطالع تحت
زايد:كبرت ميمي وانا ماحسيت من فتره كانت ملجتها والبارحه اتغطت عنيه ...احس اا
كان ايريد ايقول انه يحس بالوحده وانه صار وحيد
رفعت نور نظرها وتمت اطالعه وهو سرحان ماعرفت شو في خاطره وماحبت تساله وتم ساكت سرحان
نور:الله يوفقها وكله في ميزان حسناتها ...بعد انا زايد لازم اتغطى عنك
رفع نظره الها:لااا انتي لاااا
تغيرت ملامح ويهه
وتمت نور اطالعه بعدها التفتت عنه وراحت وزايد فكرة انها تتغطى عنه وتبتعد ذابحتنه
وصلتها رساله اول ما دخلت الغرفه
زايد"نووور انا اموووت تعرفين شو اموووت
تمت اطالع الرساله وتحس ان قلبها طاح من مكانه هذا شو يقصد؟

.................
بعد مالفت اليازي وروضه ومي في الاسواق اشويه مرن بيت عمهن خليفه وكان راقد في الصاله والعيال يلعبون قريب امنه
اليازي:والله ايحزن حال عميه حرام الي تسويه نوره فيه
روضه:ايقول المثل شجابرك على المر غير الي امر امنه اكيد ان في شي قوي خلاها اتسوي جذيه
قربت مي من عمها خليفه ودقته
مي:عميه صليت الظهر
خليفه وهو يمسح ويهه:لا بقوم الحين زين يوم يتن انا بروح الشغل شويه وبرجع
روضه:الحين عميه الشغل؟
خليفه:باخذ اوراق نسيتهن البارحه اهناك وبرجع
قام خليفه وطلع وتمن البنات عند اليهال لين العصر رجعت اليازي وروضه وتمت مي عندهم لين الليل
وهذا حالهن كل يوم وحده اتم عندهم لين الليل
بعد يومين استقبل زايد صديقه منصور وسواله ميوب وحضر المايوب هذا نااس وايدين من كبار الشخصيات لان منصور ريال معروف وله ناااس من لكباريه
تم منصور وزايد يتكلمون على طرف في بعض المشاريع وعن الانتخابات وامور وايده لين تكلم منصور عقب عن موضوع اهو ياي عشانه
منصور:زايد الحين انته مطلق بنت عمك بس لان امها باكستانيه
تلاقت نظرات زايد بنظرات منصور وحط زايد فنيال القهوه وهو يحرك راسه بهزه بسيطه
منصور:وخلاص مطلقنها مالك رجعه الها
الموضوع ضايق زايد وااايد لاكنه حاول ايكون طبيعي وهو يرسل بنظره للحضور في الميلس
زايد:انا منتهي من الموضوع خلااص
منصور:اذا مالك رجعه الها يا زايد انا ترانيه اريد القرب وياي اخطبها منك انته شخصيا لانيه يا زايد اريد اناسبك
رجعت نظرات زايد لمنصوروهو يطالعه بعدم استيعاب للي يطلبه
ابتسم بعدها زايد:منصور تبا بنت الباكستانيه؟
منصور:امها ماتعيبها يكفينيه طاري انيه باخذ بنت حمد الـ......ّ
زايد وهو مش مصدق الي يسمعه ولا يريد ايصدقه:شف اذا كانت هذي حركه منك عشان تبين اليه انه عادي اخليها على ذمتيه ترا
منصور:لا والله انا اريدها ...انا اريد نسب عايلتكم
بدا التوتر يلف زايد وكل الكلام ضاع امنه مش عااارف شو يقول
منصور:اسمحليه انيه طلبتها الحين وهيه بعدها في العده بس انا ما اريد حد يسبقنيه الها وانته اكيد مابتردها مثل ماتقول هااه يا زايد شو قلت
وقف زايد:حياك يا منصور اقرب العشى حطوووه وعقب بنرمس في السالفه هذي
ومشى عنه زايد وهو خاااطره لو يعطيه ***س على ويهه كيييف يتجرا ويطلبها امنه كان مبتسم وجسمه لو حد ايدقه حس بالحراره الي بدت تطلع امنه من الغيض والقهر
زايد طول فترة العشى وهو يتحاشى يقعد قريب من منصور ويتمنى الوقت ايمر بسرعه عشان ايروح ويخلص من هالسالفه الي ماكانت في الحسباااان
لاكنه انقهر اكثر واكثر وهو يشوف منصور منفرد بخاله على طرف ويكلمه اكيييد نفس الموضوع هذا من وييين طالع له
قعد بدر عدال زايد وهو يحس انه مش طبيعي
بدر:زااايد زااايد
التفت زايد له
بدر:شو السالفه منصور شو يبا؟
زايد:تخيل ياي يخطب نووور منيه والحين اكيد قاعد ايكلم خاليه عنها اهو شعرفه ابها
همسله بدر:سمعت انه شافها في لندن
التفت زايد لبدر منصدم:شوووه؟
بدر:الله واعلم ربيعه محمد هذاك اليوم ايقول ان منصور حاسد زايد على حرمته وايقول انه شافها عندك في المستشفي
زايد:متى صااار هالكلاااام؟
بدر:ماندري يا زايد بس انا اشك لان نور مستحيل بتخلي حد ايشوفها
زايد:وياي حضرته اونه ايدور النسب بيبطي
بدر:ههه بلاااه منصور ريال والنعم على الاقل بتضمن لك بعد من صوبه اصواااات
وقف زايد:بيبطي والله انه يبطي
بعدها بنصف ساعه تم زايد يتلفت في الميلس ايدور خاله وماشافه وقام واستاذن منهم اشويه وعلى طووول راح للفله داخل وحصل خاله قاعد
زايد:خاااليه
ابو فهد:هلا يا ولديه هاااه خليت ضيفانك
زايد:انته يا خاليه شو يايبنك اهنيه
ابو فهد:انا ياي اسلم على نور
زايد:اتسلم عليها ولا ياي اتشاورها في منصور
ابو فهد:من حقها تدري
زايد:وانا ماليه راي
ابو فهد:انته مابتوقف في طريق بنت عمك ودام ان الريال شارنها شعنه بتعارض
زايد بتوتر:منصور ربيعيه وانا مابرضى له الي ما ارضابه على نفسيه
ابو فهد:هذا بس تفكيرك الريال ماعنده مانع فيها وقابلنها حتى لو كانت امها باكستانيه ويقول هذاالشي مافكر فيه ولا طرا على باله انه بيفكر يعيبها من امها وهو يا ولديه ايريد النسب ويقول كم يسوا طاري انيه ماخذ بنت حمد الـ....ّ
زايد:ما اعتقد ان نور بتوافق
نور من وراه:وليش ما اوافق؟
التفت زايد بسرعه وراه :انتي شو تسوييين اهنيه وليش قاعده تتسمعين
نور:كلامكم واضح وانا يايه لان عميه طالبنيه
زايد وهو متخربط على الاخر:سيري داخل الموضوع عدنا ما انتهينا من نقاشه عشان تين تتكلمين فيه
سلمت نور على عمها
ابو فهد اشار الها تقرب وتقعد عداله:تعالي يا نووور
زايد بعصبيه:وانا اقول انقلعي داخل
ابو فهد صرخ على زايد:زااايد حشم خااالك
زايد قرب من خاله وحبه على راسه وهمس له :بعدها في العده ومالكم حق تتكلمون في الموضوع هذا
ابو فهد:احنا نتشاور يا ولديه والريال مايتفوت
زايد:وشووو عايلنه؟
ابو فهد:مايريد حد يسبقه عليها
زايد بطنازه:لاااا ما احيد طابور واقف عند الباب
ابو فهد:ومنو قالك بنت حمد مطلوبه ووايدين الي رمسو فيها
زايد حس ان عيونه بتطلع من راسه:انته شتقول يا خاليه !!!!؟
ابو فهد:هيه نعم بنت حمد مطلوبه والبارحه كان عنديه ابو سالم وولده ياين يسالون اذا طلعت من العده ولا بعدها ويوم قلتلهم شو في خاطركم قالو نبا القرب
وامس متصله بنت خالة ام بدر بعد تسال عنها وتقول ان ولدها سعود يباها
وام فهد اتقول ان في حريم وايد يسالن عنها
حس زايد ان الدم بدا ايفور في راسه:وهذيلا شعرفهم ابها؟
التفت لنووور:وانتي كم واحد خليتيه ايشوفج عشان يخبل مايعرف راسه من ريوله
نور تمت اطالعه بنظرات منصدمه من كلامه
نور:شقصدك
زايد:شقصديه ...يعني معقوله منصور بيي من فرنسا عشان النسب بس هااه ولا عشانه شافج
نور:زايد احترم نفسك
زايد:اذا انا جدام عينيه شايف سعود هذا الرقله شايفنج بجذب ان الباقي بعد ماشافوووج
نور بغيض:انا ما اسمح لك...تفهم ما اسمح لك ....عميه اذا كنت ياي وتريد اتشاورنيه في الريال الي قال مايهمه ان اميه باكستانيه قله انيه موافقه
زايد:لااااا والله على كيفج اهو
نور:نعم على كيفيه وانته مالك كلمه عليه
زايد:نووور لا تتحدينيه انتي اصلا امرج في يديه ومحد له شووور فيج تسمعين
تركتهم نور وراحت داخل
زايدوهو يصارخ:تتحدينيه يابنت الباكستانيه تتحدينيه هين اشوووف منو كلامه الي بيمشي
وقف ابو فهد:يا ولديه هد عمرك لا تنسى انك مريض وبعدها عافيتك مارجعت لك
زايد:رحله الحين وقله ان ماعندنا بنات للعرس وياوييييله لو يشرف اهنيه مره ثانيه انا بعرف اتصرف معاه عقب
ابو فهد استغرب من عصبية زايد وخاف عليه لانه اول مره يشوفه جذيه طلع وقال لبدر ايروح له وبدر على طووول راحله ابو فهد ماحصل منصور وعقبها رجع لبيته اما بدر فتم ايهدي زايد الي تم ايصارخ ويتوعد ويهدد ويقول كلام ضايق نور الي كانت قاعده في المطبخ وتسمعه
هنيه وهيه تقرب من نور:ربنا ايهدي سره دا الصريخ مش كويس ليه ااه الدكتور النوبه الي فاتت قال بلاااش تخلووه يصرخ
تم بدر مع زايد ايهديه لين سكت وعطاه ابره مهديه لان ظهر زايد بدا ايعوره ومايدري من شووه في غرفة زايد
بدر:الله يهديك يا زايد مايسوا عليك كل هالصريخ والعصبيه اعصاب جسمك كلها انشدت وتاثر ظهرك منها انته لازم اتروح معايه باجر المستشفي الامريكي الي في دبي ايسولك فحص كامل
حط زايد ذراعه على ويهه وتم ساكت وهو يحس فعلا بالويع في ظهره
التفت بدر للكرسي الي في زاوية الغرفه وشاف فستان عشبي حس بقلبه ينقبض وهو يتاكد الحين ميه بالميه ان زايد ايحبها ويكابر بحبه
بدر:لا يهمك منصور يا زايد انا بعرف اصرفه
زايد:ايقولك خاليه ان ناس وايدين متكلمين عليها
بدر بابتسامه:يدورون قربك يا زاايد
زايد:وليش مايكونون شايفينها مثل ماتقول ان منصور شافها
بدر:يا زايد محد احتك بنور كثريه ولا تنسى انها يايه معايه من باكستان احلفلك بشوووه انيه عمريه ماشفتها وان شافها منصور اكيد انها صدفه
على طووول اتذكر زايد يوم تقوله نور ان ريال دخل وشافها
زايد:قالت اليه .....تذكرت مره قالت اليه ان في ريال دخل وشافها وانه دخل بدون استاذان...نفس اليوم الي زارنا فيه منصور في الليل بس ماياب طاري انه زارنيه الصبح
بدر:شفت ..الله براها...واكيد مارمس عشان ماتدري انه شافها

سحب زايد المخده وحطها على راسه وهو يحس بالرقاد يسحبه اثر الابره
زايد:اااه ...يا ويله الي بيفكر باجر ايقرب يخطبها.......نووور مش لاي حد....... نووور نور زاااايـ........ّ
ابتسم بدر وهو يسمع تنفس زايد الي شكله رقد



في اليوم الثاني كم اتصال يا زايد من منصور وكان يطنشه الي خلا منصور يعصب على الاخر ويحقد فعلا على زايد
بعد زايد كم مره طلب من هنيه اتروح اتنادي نور الي رفضت تطلع عنده وتم ايصارخ ويتوعدها

على الليل كان بدر منسدح يتكلم في التليفون ومبتسم مستمتع بسوالفها قرب مروان وقعد عداله التفت له بدر وهو يشير له خيير
مروان:اريد اكلم مي
بعد التيلفون بدر:هههه اتنكت انته
مروان فتح عيونه:ليش ان شالله
بدر:لبنيه بعدها صغيره انته بتخرب افكارها خلها في حالها لين اتخلص دراسه
عصب مروان وكتم غيضه
مروان:عطنيه التيلفون
بدر:اوووف صدق انك مغثه شتبااه
مروان:بكلم حرمة اخويه بوصيها على حرمتيه
بدر:يا شين الكلمه في ثمك حرمتيه هااك
مروان:مرحبا روضه
تخربطت روضه:هلا
قام مروان ومشى كم خطوه بعيد عن بدر
مروان:تدرين بدر شو يقول يوم اقوله هااه عندك حفوز للعرس
روضه:شو يقول
مروان:ايقول لاا عااادي شبعان من رمستها تونيه مسكر عنها ما احس انيه متلهف وااايد
فتح بدر عيونه وقام ومروان يركض في الحوش يسب على بدر
اخيرا مسك بدر مروان عقب ماترس راس روضه عليه
روضه بصراخ:انا ماعلييييه ان رمستك بعد اليوم لا تسمينيه رووضه
وسكرت التيلفون في ويهه
بدر بنظرات مستصيبه وجهها لمروان الي كان يضحك
بدر:يا خمام شو قلتلها
مروان:ههههه احسن عشان لبنيه تخلص سمانها بسرعه وعشان تحرم تصدر اوامر تخصنيه
شرد عقبها مروان برا راكب سيارته ورجع بدر ايحاول الاتصال بروضه الي ما رضت اترد عليه
وهذا حال بدر كل يوم ايحاول ايكلمها لاكن مافي فايده لين عصب في مره من المرات وكان يدريبها طالعه تتشرا
طرشلها مسج
بدر:حياتي في محل يديد ايبيع نعول كعبها عالي اذا تبين تتشرين امنه عالي وايد وايد
فتحت روضه عيونها وبدا الدم ايفور فيها وطرشتله
روضه:ادله الي عدال خياط الريايل الي يخيط الثياب الطويله بدون مايوفيهن من تحت(اي بدون مايحط قطعه زياده تحت)ّ
ضحك بدر بصوت عالي
بدر"ايوااااا الي مجابلتنهم لافته كبيره فيها اعلان عن كرتون الاقزام السبعه
روضه"فديتك عرفتها الي عدال النخله الطويله
بدر:هههههههه
ام بدر:ولديه شبلاااك على هالضحك هذا
اعتدل بدر وقام ايحب امه على راسها
بدر:سلامتج اميه واحد من الربع مطرش نكته
ام بدر:راح مروان
بدر:توه طالع وانا بطلع بعد شي تبين الغاليه
ام بدر:سلامتكم والله يحفضكم

كل ما التقى زايد بخاله فتح معاه موضوع منصور وكان زايد يتهرب امنه بتغيير الموضوع
قام زايد ودخل عند يدته بعدها بشوي دخل عليهم خليفه وحس زايد ان خاله خليفه متغير شكله والتعب باين تحت عيونه
زايد:علوومك يا خال
طالع خليفه زايد وكانت نظراته اتقول اي علوووم وانا حاليه هذا بسبتك
نزل زايد نظره تحت وطرش مسج لمروان
زايد"ماشي علووم عن حرمة الخال
مروان"حرمة خالك في بيت خالك ابو فهد وعند يدتك
استغرب زايد وهو يفتح عيونه وعقبها رفع نظره للموجودين مش مصدق
زايد"شدراك؟
مروان"صدنا اتصالين الها تكلم وحده من البنات في فلة خالك خليفه عشان تطمن على اليهال وفهمنا السالفه
وجه زايد نظراته لخاله ابو فهد وهو متضايق امنه يعني شو يريد ايسوي جذيه باخوووه مايشوف حاله الحين
قام خليفه يستاذن وكان الكل قاعد في صالة الجده اول ما طلع من الصاله وصلته رساله من زايد ايخبره بالسالفه وان حرمته موجوده داخل
رجع خليفه وفتح الباب عليهم وتم ايطالعهم
خليفه:وين نوره يا ابو فهد
التفت ابو فهد مستغرب كيف عرف:وانا شدرانيه
خليفه وهو يخطو داخل متوجه لغرفة الجده لاكن ابو فهد وقف
ابو فهد:مكانك يا خليفه لبنيه في عهدتيه
التفت له خليفه:شوووه عهدتك !!!...انته يا بو فهد اتسوي جذيه انته؟
ابو فهد:انته غلطت عليها
خليفه:غلطت عليها بشوووه؟
الجده:بعد بشوووه بتعرس عليها وبتيب حرمتك عندها اتغث عليها
خليفه:وبس هذي كل السالفه ...وانا ماهمكم حاليه طول الوقت الي فااات داسينها عندكم ومخلينيه على الحال الي تعرفونه
الجده:عشان تستادب
خليفه:استادب في شوووه ..استادب وانا شال همها طول الوقت ما اعرف وين اختفت ولا وين راحت..لعبه اهيه
انتو تدرووون بحاليه اشك والله واحد فيكم يدري بحاليه ولا بشوووه امر قسما بالله ولا واحد افتكر فيه انا شو بقول ولا شو بقول ليش اتسون جذيه ابيه انا ما ارقد الليل وانا افكر وين راحت وشو احوالها والله انيه مراات الف البيت وماخليت شبر فيه وانا ادورها فيه انتو تتحسبون الامر عاادي عنديه مافكرتو انا شو فيه بفكر بس بفتقدها والسلااام حرااام عليكو والله حرااام ...والحين شو لينه ناويين اتخلونها عندكم
ابو فهد:اسمعنيه يا خليفه
خليفه:انا ما اريد اسمع شي خلاااص انا اخوك وتسويبيه جذيه وانتي يا عمتيه لانيه ولد ضرتج رضيتي بالحال الي انا فيه
ابو فهد:خليفه انا كنت ناوي اييك بس انته الله يهديك قلتلها ان مارديتي تراج طالق وانا من يومها احاول فيها ولبنيه مش راضيه وحلفت علينا مانقولك وان مارضينا بتترك البيت وبتروووح
خليفه:وشووو بتخسرون يعني لو واحد فيكم طمننيه انا مابغصبها اترد انا ادري ان مالها حد وهذا الي ذابحنيه والله ما ارقد الليل وانا افكر في اسوء الاحتمالات ادري انها ماتقدر تستغنى عن اليهال والي بيمنعها اكيد شي كبير
كانت نوره في نفس الوقت في غرفة الجده وعندها البنات ودموعها تنزل بغزاره وهيه تسمعه
خليفه:اهيه لوعطتنيه فرصه جان وضحت الها اشيا وايده انا مابغيت اتكلم فيها الافي وقتها اعترف انيه جرحتها بدون قصد لاكنها تدري بغلاتها عنديه وانيه مستحيل اتخلا عنها
الجده:لبنيه عافتك خلااص سر عند بنت خالتك وخذها
خليفه بابتسامه هازئه:ما وصلج العلم يا عمتيه تراها طلقت ...طلبت طلاقها ولا طلاق نوره وطلقتها
طبعا خليفه ماحب يتكلم عن موضوع بنت خالته ويفضحها
وقف زايد وهو يحس انه متوتر :خاليه ازقر الحرمه خلها اترد مع ريلها
ابو فهد:يا ولديه انا ما اقدر اجبرها على شي ماتبااه وانا دوووم احاول فيها مب راضيه
خليفه:براحتها ...وانا بعد مش جابرنها المهم انيه عرفت على الاقل وين اهيه
ام فهد:يا ولديه اقعد مع حرمتك وتفاهمو
خليفه:ما اقدر يا ام فهد انا تعباااان تعبااان واريد ارتااح
تركهم خليفه وطلع وهو يحس بضيقه من الي صار صح ارتااح انه اطمن عليها بس اتضايق انهم كلهم يدرون ويدرون بحاله ولا واحد فيهم علمه
تم زايد عقب ماراح خليفه محتشر ويطلب منهم انهم ايرجعونها بيت ريلها
رخته الجده بعصاها على راسه:انته ترمس انته انطم جان فيك خير رح رد حرمتك بنت عمك الي انته اولى ابها من الغرب الي يايين يطلبونها
التفت زايد لجدته:ومنووو بعد ياي يطلبها؟
الجده:خلق الله كلها تباها...زين وادب واخلاااق وربيه مكملنها بدينها ما شافتها حرمه من يت الاوسالت مخطوبه ولا معرسه
زايد وهو بدا يتنرفز:طبعا يوم قلتولهم ان امها باكستانيه صرفو نظر
رخته العيوز مره ثانيه:يعلك تفداها امها ما ربتها الاعلى الدين والمذهب السنع....ا*** زايد الله يرحمه ماخذ باكستانيه وهو شيخ ماقال باكستانيه اتي انته تستعر منها وهيه بنت عمك سود الله ويهك....ما عليه الا هذا هب من قرادت حضها الامن قرادة حضك ولا اهيه ربيه بيعوضها وبتاخذ شيخ الريايل الي بيحطها على راسه انته تتحسب ربيه غافل عنها وهيه طايعتنه وماديه فرضها ومرضيتنه
التفت زايد الها :ومنو هذا الشيخ الي بيقرب راسه خليه ايقرب راسه جانه ريال
التفت عنهم وطلع وهو يصفق الباب بقو وراه
الجده:سود الله ويهك انته وخالك يالي ماتعرفون اتحشمون لحريم

على المسا رجع خليفه وطلب ايشوف نوره الي رفضت اتقابله...حاول كذا مره لاكن مافي فايده حتى الجده كلمها وتعذر الها عن الكلام الي قاله الصبح وصدت عنه
وهيه اتقوله انها مافكرت يوم يت نوره عندهم في انه ولد ضرتها وانها بس رحمة حال المسكينه الي مالها حد
حاول خليفه في ابو فهد ايكلمها ويقنعها لاكنه تعذره وهو يقوله انه من الصبح ايحاول معاها ومش راضيه وانه مايريد يضغط عليها عشان ماتفكر تطلع من البيت
........................................

خليفه من بعد ماعرف بمكان نوره شل اليهال وراح دبي قاطع اي علم الهم عنها وهذا الشي خلاها متوتره طول الوقت وكل شوي تسال البنات ايكلمونه يسالون عن اليهال
روضه:تيلفونه مغلق
نوره:ليش ايسوي جذيه حراام عليه
روضه:يابنت الحلال هذي حركااات بس عشان ترضين عليه
نوره:انا مستحيل ارضى وما برخص بعمريه
روضه:بس عميه يباج تعطينه فرصه وتسمعين كلامه
نوره:ما اريد سمعتله وايد.....روضه كلمي اي حد اييب اليه اخبار عنهم
اليازي:كلمي بدر يمكن ايعرف له رقم ثاني
طالعت روضه اليازي الي كانت مبتسمه بخباثه:مااااريد

بعد ثلاث ايام رجع خليفه وكانت نوره فيهن تطبخ من القهر عليه لين ماخبرتها اليازي انهم رجعو
نوره:فديتج روضه مري عليهم اليوم وهاتيهم
وبالفعل مرت روضه وحاولت في عمها تاخذ اليهال وماطاع
يومين بعد وخلااص وصلت نوره حدها بالصبر واتصلت عليه
خليفه وهو توه ياي ومنسدح:الوووو
نوره:وبعدين معاااك
قلبه خفق بقو واعتدال قاعد هذا صوتها ومش اي صوووت
خليفه:نووره
نوره:ليش انته جذيه مستكثر عليه شوفتهم ولا اسمع صوتهم
خليفه"فدييييت انا الصوت
انسدح خليفه وابتسم:تبينهم ادلين البيت محد بيمنعج من زيارتهم
نوره:انا مش راجعه البيت ولا تحاااول
خليفه:انزين ليش معصبه؟
نوره:تسالنيه ليش معصبه؟
خليفه:محد راغج من البيت انتي بروحج تبين فرقاهم
نوره:انته الي حديتنيه
خليفه:انا ماحديتج وانتي تدرين بمكانتج عنديه بحدج ليش
نوره:انا كنت بس فتره مؤقته لين تي الهانم
خليفه:نوووره وانا عن جد لو خيرتنيه بينها وبينج وانجبرت على هالشي بختارج انتي لانج انتي القلب .....اميره خلااص انتهى امرها وطلقتها والي كنتي خايفه امنه صار ماله وجوود
شو يمنعج الحين من الرده للبيت
نوره:ما برد انته جرحتنيه
خليفه:اسمعي انا وايد كلام اريد اقوله وما اعرف كيف اعبرلج مشكلتيه انج تفهمينيه غلط بس صدقينيه والله متعذب من فراقج
نوره:اريد اشوف اليهال
خليفه:نووره قلتلج تبين اتشوفينهم حياااج
نوره:انا مش راجعه البيت وخل اليهال ايونيه
خليفه:يعني شو لينه بتمين بيت اخويه ابو فهد
نوره:لين مايفرجها الله
خليفه وبدا ايعصب:شوفي بدورين وبدورين ومالج مفر الا انج اتردين اهنيه
نوره:انته ماتوووب بترجع مره ثانيه تجرحنيه...زين يا خليفه قص ريليه ان شفتنيه معتبه بيتكم...
خليفه:يعني بتمين طول عمرج عاله على بيت الناس
نوره بغيض:منووو قالك ترا حتى انا الناس تسال عنيه ومن اخلص عدتيه بتوكل مع اول واحد يتقدم اليه
سكرت حينها التيلفون في ويهه ووقف خليفه منصعق من الكلام الي قالته
خليفه وهو يمسك سفرته وعقاله "لااااا السالفه شكلها بتطول
ركب سيارته وعلى طووول راح لبيت اخوه
كان حاط سفرته على كتفه والوقت كان ظهر لقى مي في طريقه
خليفه:نوره وين؟
تمت مي اطالعه والتفت الها
خليفه:ميوووه نوره وين في اي حجره تقعد؟
مي:في غرفة الضيوف الي عدال قسم يدوووه
مسكها من يدها وسحبها وراه لين باب الغرفه
خليفه بهمس:حد عندها؟
هزت راسها بلا
واشار الها ادق الباب
ترددت مي وعقب دقت
نوره وهيه تمسح دموعها:منووه؟
مي: اا انااا
قامت نوره وفتحت الباب والتفتت تمسح دموعها وما حست بالي دخل وسكر الباب والتفتت له عشان تنصدم انه واقف جدامها
نوره:انته
خليفه مسكها وقعدها على طرف السرير:اصصصصص صوووتج ترا الليوان قريب
نوره:اطلع برا
خليفه وهو يوقف ويخلع ثوبه:مع اول واحد بيي يتقدم لج زييين متى ان شالله عقب ما اطلقج الطلقه الثانيه
وقفت نوره ودارت من ورا السرير:يا ويلك والله ان ماطلعت انيه اسويلك فضيحه
خليفه :عاادي المهم ان الباب مقفول..وانا ياي احللج بالطريقه السريعه
مسكها وتمت تقاومه
خليفه:هههه تدرين انيه امووووت على مقاومتج دقايق بس وتنتهي المقاومه
نوره:اكرهك وقح بطلنيه ما ارييييد ارجع لك
سكتها بقبله وهو يلمها لصدره منقهر منها ومشتاااااق حيل

مي برا حست بتوتر وشافت يدتها تطلع من القسم
الجده:منووو هذا يقرقع عنبوووه ماتقيلووون اذيتونا من يحط الواحد راسه قرقعتو فوق راسه مانقدر انقيل
ركضت مي ليدتها ومسكتها وهيه تقودها داخل:يدووه هذولا العمال خلاااص راحو خلصو شغلهم
الجده:ومنو معطننهم الحيين هيييه انا ادريبها رويض ماتقيل ملعوزتنيه
مي وهيه تدخلها الغرفه:تعالي يدووه ارقدي فديتج خلاااص ماشي حشره راااحو
الجده:عدنيه برخها على راسها مسودة الويه
مي:ماعليه ماعليه


قبل اذان العصر بشوي... لمها لصدره قوي
خليفه:بس عااده بااااااااس ذبحتينيه من هالدموووع
نوره وهيه تشاهق:انا مستحيييل ارضى عليييك وانته هذي معاماتك اليه دوووم ...كان ماليه قيمه
خليفه:منووو قاااال انتي كل شي في حياتيه
نوره بشهقه ورا شهقه:لو كنت انا انا حياتك ماعاملتنيه جذيه يعني كل مره تصحح الخطا بالخطا وتقنعنيه ان ماليه حد في الدنيا وانيه لو بحاول ماليه مرد الا انته
خليفه:يا نوره غصبا عنيه انا لو ماحسيت انج بطيرين من ايديه بعنادج هذا ماسويت الي سويته
نوره وهيه اتدزه وتحاول توقف:تتحسبنيه بردلك مابردلك وبشوف شو بتسوي
خليفه:هههه المهم انيه حللتج ومابقول حق حد وبشوف عاده عقب العده كيف بيتصرفون معاج هل بترضين تتزوجين اول واحد يتقدملج وانتي على ذمتيه
نوره وهيه توقف وتتوجه لغرفة الملابس:اكرهك اكرهك وبتشوووف شو بسوي
خليفه:زين يا نوره بنشوووف
لبس ثوبه وطلع
قرص مي الي لقاها في طريقه على خدها وهو مبتسم
خليفه:تحملي اتقولين حق حد انج شفتينيه اليووووم ههههه
حبها على خدها الثاني وراح
ابتسمت مي لضحكته وراحت فوووق


..........................
في شركة زايد استقبل زايد مهندس معماري مشهووور باكستاني الجنسيه وعايش في لكويت وعنده كذا شركه باسمه

كان شاب في الثلاثين وكاشخ واستغرب زايد حتى من طريقة كلامه الواثقه
بعد ما قعد مقابل زايد
جاويد:هل قرات سيرتي الشخصيه
ابتسم له زايد:ماشالله ...اهنيك على كل هالنجاح
جاويد:يجب على المرء ان ينظر في مستقبله من اجل النجاح
زايد:الله يوفقك ...بس يا اخ جاويد انا لين الحين مش فاهم سبب هالزياره
جاويد:اعطني فرصه من اجل ان اشرح لك مؤهلاتي
زايد:مايحتااي ...بدر خبرنيه عنك كل شي
جاويد:منذو الصغر وانا كل ما احلم به اسعى دائما من اجل نجاحه والحمدلله وفقني الله لتحقيق كل احلامي
هز زايد له راسه مشجع
جاويد:كل ماتمنيت اجتهدت كثيرا من اجل تحقيقه
استمر زايد بابتسامته وهز راسه ايحثه ايكمل
جاويد:هناك حلم واحد تبقا لي وقد كان منذو الصغر وارجو من الله ان يوفقني في تحقيقه
زايد:اقدر اساعدك فيه
جاويد:بالطبع الامر يعود اليك
زايد:الزبده الله ايخلييك
جاويد:نووور
فتح زايد عيونه
جاويد:انا جار نوور في باكستان ومنذو الصغر وانا اعشق هذه الفتاه التي لطالما نصحتني والدتي بالابتعاد عنها
لانها ابنة العرب وان من يستحقها يجب ان يكون شانه كبير ولاكنني من اجلها رفضت سماع كلام والدتي وقررت ان اكون ذو شان كبير كي اليق بها ومن اجلها انا اليوم انعم بهذا النجاح من اجلها هيه
انها امنيتي الاخيره ...فانا اريد ان اطلب يدها للزواج وانا على استعداد ان اعمل لها فرح لم يخطر على بال بشر انني على استعداد ان ادفع كل ما املك من اجلها
بلع زايد ريجه وحدقة عينه تتسع اكثر واكثر
زايد وهو فاتح عيونه وبعد صمت:ما قالولك انها عرست
جاويد:اعلم كما انني اعلم بانها طلقت
سحب زايد نفس قوي ايحاااول ايسيطر على اعصابه لاكن مافي فايده وقف
زايد:اسمحلنا يا اخ جاويد ماعندنا بنات للعرس سر دورلك حرمه من بلادك
جاويد:انا لا اريد زوجه غير نووور
زايد بعصبيه واضحه:قلتلك ماعندنا بنات للعرس شوووه يعني ياي تشتريها بفلوسك انقلع ياله اشوووف برا
جاويد تم فاتح عيونهمنصدم من رد زايد وهو قاعد ايحطم حلمه الاخير
جاويد:اسالك بالله يا رجل الاتفعل بي ذلك انني مغرم بها
زايد:جـــــــــــــــــــب الخرابيط هذي هب اهنيه رح دورها اهناك عند امك وياوييييلك تسمع ياويلك ان يبت طاريتها مره ثانيه ماناقصنيه عاااده الابتاااني ياي ايخطب اجلب ويهك اشوووف
حاول جاويد مع زايد الي زاااد صريخه ودخل بدر ومعاه بعض الموظفين وسحبو جاويد برا ورجع بدر لزايد ايهديه


في البيت رجع زايد وتم ايصارخ اينااادي نوور الي استغربت صريخه لفت شالها عليها وطلعت ووراها هنيه
التفت الها اول ما طلعت
زايد بسخريه:شوووه طلعت اخيرا ست الحسن والدلااال
نور:ليش اتصارخ؟
زايد:انا لو اذبح حد اليوووم محد بيلومنيه
نوور:شبلاااك
هدا اشويه زايد:اتعرفين واحد اسمه جاويد حسن خاااان
ابتسمت نوور على طووول:جاااويييد انته شعرفك به
زايد تم ايطالعها بنظرات وهو يشوف ابتسامتها
نور:انته من وين تعرفه ؟
زايد:كان عنديه في المكتب
نور:صدق ووو وين اهو الحييين
زايد:لا والله وشو تبيبه ان شالله
نور:لا انا بس اسال عنه جاويد ما شالله دارس في امريكا ويشتغل الحين في لكويت وماشالله عنده خير وايد الله يوفقه ان شالله بيتنا في باكستان
كان عدال بيتهم
زايد مقاطع كلامها:ايواااا وصايره قصة غرام بينكم
انصدمت امنه نوور:انته شو تقووول؟
زايد:الاستاذ قبل اشوي ياي ونافش ريشه عنديه وعنديه وسويت وسويت ومصدق عمره وياي يخطبج
تفاجئت نوور:يخطبنيه انا!!!!؟
زايد:ويوم انتي مسويه قصة حب مع الاستاذ شحقه مخليه باكستان جان رقبتيه لين ايرد المسكين
نور:لا تتهمنيه بزوور
زايد:انا اتهمج اهو بروحه قااال حب الطفوله وامنيتي الاخيره وان كل هالي سواااه عشانج
نور نزلت راسها تحت:احب ايديه مجلبه جان باخذ واحد مثل جاويد
زايد:طبعا عقب العز الي عرفتيه عنده
رفعت نور نظرها له:انته تدري ان العز والجاه اخر شي افكر فيه وانا ان فكرت فيه بفكر في دينه واخلاقه ايكون في علمك جاويد من حفاظ القران وانا على يده حفضت اجزاء وااايد وانا صغيره
انسان خايف ربه ومصلي وطايع والديه عمره ماغلط على حد ولا اذى حد بكلمه
زايد:انتي تبين تقهرينيه بتاااني ايظل بتاااني
نور :وانته شوووه في شوووه شايف نفسك على الاقل اهو عند رب العالمين احسن منك مية مره
الغيض كان يتصااااعد عنده:جب جب ولا كلمه بيبطي اهو ولا غيره ماخليتج تاخذينه انقلعي ياله داااخل
نور:وجاويد ويين؟
زايد:رقته وقلتله ما اريد اشوف ويهك مره ثانيه
نور:حراام عليك انته ماتعرف اتحشم حد
زايد:لااااااا تعصبييييبيه اكثر تراااانيه ما اعرف شو بسويلج عقب وسييييري عنيه في السعه
ما اريد اغلط
التفت عنها وهو منحرق وراح فوووق عقب اشوي نزل وكانت لابسه عباتها
صرخ وهو نااازل:على وييين
نور:اريد ارووح عند يدوووه
زايد:بتطلعين وانتي في العده
نور:مافيها شي
زايد:زيين انا بوديج
نور:بروح مع الدريول وهنيه باخذها معايه
زايد:قلت انا بوديج وهاتي هنيه جانج تبينها
طلع جدامها ولحقته اهيه وهنيه وكانت معصبه على الاخر

ركبت السياره
زايد:اشوي شوي على الباب
صدت عنه للجهه الثانيه
بدا ايسوق السياره ومزاجه معكر ليييش بتروووح عند يدته شووو في خاطرها
زايد:علووومج يا هنيه
هنيه:بخييير يا سعدة البااااشه
زايد:اخبااار الخدامات ليداااد
هنيه:ياسعة الباااشه دولا كتير والبيت مش عاوزله خدم دنا بكفي والبنت الفلبينيه
زايد:لااا زينااات الاثيوبيااات يمدحون شغلهن الا ما قلتيليه الغرفه كفت الكن
هنيه:والله مزحومين يا باااشه وماشالله البنات الجدااد حجمهم كبييير اوي
ابتسم زايد
هنيه:يا باااشه مش احسن ترجعهم دولا اعدااات بياكلن وماعندهمش اي مشغله
زايد:لا بيشتغلن ان شالله وانتي بنرقيج
هنيه:اه ترقيني ازاي يا باااشه
زايد:اطلعي انتي ونور واقعدن في الجناح الي تحت وخلي الغرفه الهن يمكن اييب بعد زياده
نور:ماعلينا شر الغرفه كبيره وجان في خااطرك تيب بعد حد هاته ان ماشلتهن الارض بنشلهن في عيوننا
تم موجه نظره للشارع جدامه منقهر منها

في بيت الخال شاف زايد سيارة منصور جدام الميالس وزاااد القهر عنده
زايد وهو يتحرطم:هذا شو يايبنه بعد...ياله انزلن وعلى طووول روحن داخل
نزلت نور وتبعتها هنيه واستانس الكل بييتهن زايد حصل خليفه ومروان في الميلس وبعض الريايل سلم على الكل وقعد قريب خاله خليفه
زايد:علووومه هذا شيايبنه اليوووم
خليفه:زاايد هب رفيجك منصور؟شعندك عليه؟
زايد:اون ماعندك علم بالي ياي حقه
خليفه وهو يسحب نفس:سمعت سمعت وبعدنيه مش متاكد وانته شرايك
زايد وهو يتصل لبدر:راييه وصله مالهم حق يتكلمون في الموضوع وهيه بعدها في العده
خليفه:شو المشكله.... عندك نيه ترجعها؟
زايد:الوو بدر وين انته ...انا اهنيه بيت خاليه تعااال الله يخليك اليوم انا اكيد بذبح حد
ابتسم مروان وخليفه
بعدها بدقايق وصل بدر وسلم على الكل وقعد قريب منهم وقف فهد ايصب الهم لقهوه
وجه زايد نظره لخاله خليفه الي كان يضحك ويسولف مع مروان
زايد:اشوف الخال مستاانس
خليفه:وليش ما استااانس
زايد:تحمل عاده تنجلب الموجه عند خاليه ويعزم على الريال بحرمكم
خليفه وهو يحرك حواجبه:حرمنا محد يقدرايدقها خلاااص حللناها
ابتسم بدر والتفت خليفه عنهم للجهه الثانيه بينما تم زايد ايطالعهم مش فاهم السالفه
زايد:شو يقصد حللناها
بدر بابتسامه:حللها
زايد:والمعنى
بدر قرب من زايد وهمس:زايد اونك مش فاااهم
زايد:يعني ملج عليها وهيه في العده
ضحك بدر وعقب سكت يوم اتوجهت الانظار له وهمس
بدر:زااايد في ذمتك الحين انته مش فاااهم
زايد:يعني بفهم وبستعبط علييك
بدر:دام انها في العده بمجرد مايلمسها ريلها اتصير حرمته فهمت ولا تبانيه بعد اشرحلك شو معنى يلمسها
فتح زايد عيونه وهو صدق ماكان يعرف بهذا الشي وفي اعتقاده ان العده معناها انها تظل في بيته بس
سكوت زايد وسرحاانه خلا بدر يتاثر امنه وتمنى لو ان زايد ايصارحه بمشاعره ناحية نوور الي متاكد انه ايحبها بس يدريبه مايحب يتكلم في هالموضوع
قام زايد بعدها وقال انه بيروح ايسلم على يدته
في البيت كانت البناات مجتمعاات وعند روضه صديقتين يايات ايشوفن شو اخر تجهيزاتها وعيال اخو خليفه بعد كانو عند نوره
قبل لا يدخل زايد سمع صوت بنت عند المغاسل تتكلم في التيلفون
البنت:يووووه يا منووور اتجنن اتجنن والله مابتصدقين ان امها باكستانيه تشبه ولدعمها كوبي عيونه وخشمه سبحاااان الخالق
وشووه كلااام ما شاااالله ادب واخلااق وبنت حشيييمه فديتها والله انيه حبيتها اول ماشفتها وتدرين شو القهر ان ولد عمها مطلقنها مستعر اونه ان امها باكستانيه مالت عليه مايدري ان عنده جوهره وشووو يعني امها باكستانيه والله ان الزين كله مكود فيها
بس شنقووول ريايل اخر زمن مايحبون الا المظاهر والطاري الزين مالت عليهم تدرين.....هيييه ادري ملج على بنت ابو سعد فارقت ويهها والله انه هب متعوض..اسمعي منووور كلمي جابر اخوووج لبنيه ماتتفوت وانا اشوووف انها مناااسبه له وااايد ماشالله جابر متدين ويدور بنت متدينه وغير عاده الزين الي فيها مابيحصل مثلها
تم واقف يسمع وهو منقهر في خاطره بس يدخل عليها ويعطيها كف يخليها تعرف ترمس عدل رجع للميلس وهو يغلي من الغيض

................................
نور كانت قاعده وتسمع البنات ايخططن حق ليلة الزفه وسمعت كلام وايد ماعجبها
التفتت لروضه:روووضه قي ذمتج بتسوين مكياااج بسبعة الاف حق كم ساااعه
تمت روضه ترمش بعيونها:شو اسوي نووور ماليه بد
نور:مكياااج بسبعة الااف؟؟!!!!؟
روضه:نور كل العرايس ايسون جذيه وبعظهن يطلبنها من مكان بعيد عشان جذيه اسعارهن غاليه
نور:بس حرااام
روضه:ادري انه حراام بس شو اسوي ...لا تنسييين ان في تصوييير وطلعتيه عند الناااس
هزت نور راسها رافضه هذا الشي
نور:يا رووضه انتي جمالج طبيعي شو بتزييد فيج هذي الاصباااغ...والله حرام الي تونه وشو فستانه هذا الي بتفصلينه بخمسة عشر حق ليله وعقب بترجعينه للمصمم
روضه واحراجها ايزيد:عاد ...شو اسوي المصمم بيصممه مثل ما اريد
نور:لاكنه في الاخير بياخذه له ..ضحك عليكن
ربيعة روضه:ماعليها تراها ليلة العمر والبناات كلهن ايسون جذيه اهيه غير يعني عنهن
نور:لا مب غير عنهن لاكن مش كل غلط انشوفه نمشي فيه وانقول مالنا بد امنه ...لازم الانسان ايفكر في كل حاجه ايسويها ويفكر في لفلوس في شوووه يصرفها لاننا محاسبين باجر عليها
ناس وايد تتزوج باقل الخساير والله مبارك الها في زيجاتها
ربيعة روضه:مالها بد شو تبينها اتسوي يعني شو تلبس وكيف تبينه شكلها ايكون
نور:المهم ان زوجها ايكون راضي عنها واهيه لو يدخل عليها بدون شي بيكون راضي
البنت:والناااس الي بتي شو تبينها اتقووول انها طالعه جلحا ملحا ماتتشاهد
نور:محد بيقول ماتتشاهد بالعكس ربيه بيعطيها من نوره وبتكون في احلى صوره ..زما اقول ماتحط شي اتحط اذا في خاطرها ومحد اليوم مايعرف يستعمل المكياج لاكن مش بالسعر الغير معقول....المهم الله ايكون راضي عنها ومن ارضى الله في سخط الناس رضى الله عنه وارضى النااس...ومن اسخط الله في رضى النااس
سخط الله عليه واسخط الناس...كل حاجه اسويها عشان ارضي ابها الناس وانا ادري ان الله غير راضي عنها بخسر رضى الله وبخسر رضى الناس
اما الي بسويه وانا ادري ان الناس مش راضيه عنه لاكن مرضي الله الا والله يرضى عليه فيه ويرضي الناس بعد
روضه والحيره بتاكلها:يعني شو اسوي
نور:انا مابجبرج على شي انتي مش مقتنعه به بس بطلب منج طلب انج تتوجهين لله وتسالينه
انه يدلج للصح ويجنبج الغلط اهيه ليله وبتعدي وعقبها مابيفيد الندم اطلبي من الله انه يبارك لج هذا العرس وصدقينيه بصدق طلبج الله بيعطيج وبيدلج على الصح وانتي عقب بتتاخذين قرارات ماخطرت على بالج بتتاخذينها وانتي راضيه عنها وانا من الحين اقولج احتفظي بقراراتج لين اتنفذينها عشان محد يضغط عليج عقب اتغيرينها والله يوفقج فديتج وسامحينيه اتمنى لج كل الخير
ابتسمت روضه وطاحت دمعتها وهيه تلوي على نووور
روضه:نووور والله انيه احبج وادري ان كل الي تقولينه صح وانا اوعدج ان الليله اطول قعدتيه مع الله عشان اعرف شو اسوي اللهم لك الحمد والشكر ادري انه قريب واحنا الي مقصرين في طلبه وسؤاله
احتشر زايد برا عشان يطلعون نور لانه بيرجع لاكن نور اعتذرت وطلبت من يدتها تقنعه انها اتريد اتم هالايام عندهم
كان زايد واقف جدام يدته ايطالعها ومش مقتنع بالي تقوله
زايد:وليييش من البدايه ماقعدت عندج شمعنا اليوووم
الجده:عاده اهيه على كيييفها اتم اهنيه ولا اهناااك انته شحارقنك ماتريد الفكه منها
زايد بعصبيه:زين زييين خليها مره دوووم عندج
التفت عنها وطلع وهو يتحرطم كالعاده


قضت نور بقية الايام عند جدتها لين ايام العرس بعد نوره رفضت ترجع لبيت خليفه وكان دوووم ايي وييب اليهال عندها ومرااات ايباتون
قبل العرس بكم يوووم اتصل بدر الي تعب وهو يحاول ايكلمها لاكن مافي فايده بس تستقبل مسجاته مرات مسجات حب ووله ومرات مسجات كلها طنازه
ضحكت روضه على اخر مسج ياها
التفتت الها مي بابتسامه
روضه:استخف والله انه استخف طالعي شو كاتب ههههههه...اقول مي خاطريه اكلمه في موضوع وما اعرف كيف اكلمه
مي:عن شوووه
روضه:ما اريد اغاني يوم العرس
مي فتحت اعيونها مستغربه اخر شخص تتخيله يمنع الاغاني يوم العرس اهيه روضه
مي:اتصليله وكلميه سمعت انهم بيبون مطربه
روضه:شوووه مطربه لالالا اي مطربه يا ويييليه هذا الي ناااقص انا لااازم اكلمه
اتصلت روضه على بدر الي طارت عيونه على الشاشه والاسم وطلع بسرعه من الميلس
بدر:هلا والله
روضه تمت ساكته اشويه
بدر وقلبه ايدق:الووو رواااضي
روضه:ههههه منيه رواضي هذي
بدر:لحضه لحضه اعتقد انيه ما اسمع عدل معقوووله انتي
روضه:اسمع لو ماكان في موضوع مهم جان ماكلمتك
بدر:حراااام عليييج ليييش اتسوين فيه جذيه
روضه:تستاااهل
بدر:صدقتي انتي مروان والله يكذب عليج
روضه:ماعليه بس بعد احسن
بدر:على كيييفج راح الكثير وماباقي الا القليل..اهنيه عنديه بعرف اادبج...
روضه:روعتنيه
بدر:اااه قلبيه وقف...امري شو الموضوع الي تبينه
روضه:سمعت انكم بتيبون مطربه
بدر:عشان الحلوين احسن مطربه
روضه:انا ما اريد مطربه
بدر:افا عيل شو تبين فرقه
روضه:لالالا انا ما اريد اغاني اصلا
بدر:ليش يالغلا؟
روضه:شو بقولك ...ما اريد اغضب ربيه في هاليوم عشان ايبارك النا في زواجنا ولا انته شو رايك
بدر تفاجئ منها:مادري بس كيف تبينا نفرح بالعرس والناااس كيف بتنبسط
روضه:يعني الناس اهم من الله ورضاه والله يابدر ان نفسيه عايفه الاغاني ومااريدها ومن خاطريه احس ربيه نزع حب الاغاني من قلبيه وما اريد الا الي يرضيه عنيه
بدر:معناه انج خلااص مابتسمعين اغاني
روضه:ان شالله
بدر:افا مابتستطربين معايه باجر على لعراقي
روضه:الله بيهديك ان شالله وبتودرها...وصدقنيه من ترك شيا لله عوضه الله بشي خيرا منه
استااانس بدر على كلااامها وحس انها كبرت في عينه
بدر:وانا اوعدج من الحييين تسمعييين مش يوم بتين عنديه انيه ماعاااد اسمع اغاني وحاااضر من عيونيه الحين ابدل المطربه واحجزلج
ديجيه لاروع القصايد والشلاات الي بتخلي الواحد يوم يسمعها اتضيع علومه من حلاتها
روضه:ههههه فديت روووحك
داااخ بدر:خلاص خلاااص لاعااد اتكلمينيه خلينا لين يوم الملتقى والله يصبرنيه ومشكووووره على حرصج ان ربيه يوفقنا في زواجنا
روضه:انته الي مشكور على تفهمك وموافقتك ..احبك بدر
بدر:خلااص عاده سكري سكري لا تخلينيه اخلي العرس باجر
روضه:هههههه
بدر:لا والله انج ناويتليه اليوووم ياله فديتج مع السلامه
سكر بسرعه وهو يحس بدقات قلبه تتسارع

.................................................. ...
دخلت صديقات روضه على روضه ليلة الزفه والكل اطلق صفير الاعجاب
البنات:يووووه يا روووضه اتجننين اتجننين
ابتسمت روضه وهيه اتحس بسعاااده تغمرها
بنت من البنات :شو هالجماااال شو هالزييين بسم الله ماشالله تبارك الرحمن
روضه:صدق سعاد
سعاد:والله ماتخيلتج جذيه والفستااان ايجنن وين سويتيه
روضه بابتسامه:مابقولج سر
سعاد:ياله عاده علينا
روضه:عقب العرس بقولكن
سعاد:زييين بننتظر بس مكياااجج روووعه
سحبت روضه نفس وهيه تحمد الله وتشكره
لان الي مكيجتها وحده من صديقاتها الخبيرات في المكياج وصديقتها هذي ماصدقت ان روضه حطت ثقتها فيها ومن يوم ماكلمتها روضه وهيه مسويه دراسه حق كل مكياج نازل يديد وماخذه خبره امنه واتقنت عقب المكياج الها اما الفستان بعد طلبته روضه من وحده من قريباتها وكان على قياسها ومنو يتذكر هذاك الفستان او يمكن ماكانو الي حضرو العرس هذاك هم نفسهم الي بيحضرون الليله المهم عند روضه انها بفستان وماعليها من شي
كانت راااضيه كل الرضى ومصممه انها عقب العرس بشهر اتخبر صديقاتها عشان اتكون الهن قدوه وتراها الا ليله وبتعدي
المفاجئه كانت عند القصيده الي دخلت عليها روضه وكانت بصوت بدر ومن تاليفه وباسم روضه حاولت روضه تحبس دموعها وهيه تسمع صوته وكلماته
روضه وهيه تحمد ربها"اللهم لك الحمدوالشكر ماتركت لك شي الا وعوضتنيه بشي احسن امنه والله مايا على بالي يابدر هالمفاجئه
همست الها نوره الي كانت تمشي عدالها وهيه لابسه فستان احمر صدق عذاااب:روضه تحملي اتصيحين
ابتسمت روضه ورمشت برموشها في محاوله صدق تمنع دموعها
خلتها نوره اتكمل طريقها ونزلت رايحه عند نور الي كانت تعرف بكل الي سوته روضه ومستانسه الها وتدعو الها بالتوفيق
نور كانت لابسه فستان عشبي وعليها عباتها والفستان هذا ياكثر مابات عدال زايد طرشه الها عشان تلبسه للعرس
كان بين المعازيم وبمجرد مايتخيلها فيه يقشعر جسمه ويحاول يحبس انفاسه
بدر كان في قمة سعادته وياب للريايل فرقه شعبيه بدون طبول والات موسيقيه
كتير من المعازيم عجبتهن فكرة الشلات والقصايد واعتقدو انها حركه جديده خخخخخ مسطل كل شي يبونه جديد
ابو فهد ازعجه خليفه وهو ايحاول يقنعه ايخلي نوره ترجع معاه
ابو فهد:يعني شو تبانيه اسوي بالبنيه اروغها
خليفه:يعني شو لينه بتم عندك كلمها مره اخيره وقللها الي تطلبينه خليفه مستعد له
ابو فهد:ماعليه ماعليه خل العرس ايخلص اول
خليفه:انا اريد الحين اتكلمها
ابو فهد انزعج صدق:يا ريااال وبعدين معاااك الحرمه الحين عند لحريم ومحد الحين فكارك
خليفه:هات تيلفونك بتصصللك عليها وكلمها الحين
ابو فهد:لا حول ولا قوة الا بالله
نوره:الووو
ابو فهد بقلة حيله:مرحبا بنتيه علووومكم
نوره:الحمدلله
ابو فهد:اسمحيليه يا بنتيه انا من بدا العرس وهذا ماكل قلبيه لا عرفت اسلم على ريايل ولا اشوووف حد
نوره مستغربه:خير ياعميه
ابو فهد:خليفه ماكل جبديه ويباج اتردين معاه البيت الليله ويقول مستعد ايسوي الي تبينه بس اتردين معاه وهو ترا الي متصل عليج من تيلفونيه
نوره:ماعليه قله بطرشلك طلبها مسج على تيلفونه
ابو فهد:الله يوفقج يابنتيه الله يوفقج ويبارك فييج وترا بيتيه مفتوح لج في اي وقت وان ماطاع اينفذلج طلبج طقعيله
نوره:ماعليه
سكر ابو فهد والتفت لخليفه:غد ريال يا ريال وطالع الحرمه شو تبا ونفذه الها
خليفه:شو قالت
ابو فهد:بطرش لك رساله اتقولك شو تبا
ابتسم خليفه:زيين وانا انتظر
وصله مسج على طووول وابتسم وراح متجه لسيارته
نوره"عنديه شرط ان وافقت عليه رجعت معاااك
خليفه"مواااافق مره موااافق بس ارجعي
نوره"ماتلمسنيه غصبا عنيه
خليفه وهو مبتسم طرشلها"وانا متى قد غصبتج
نوره"دوووم
خليفه"والله برضاج
نوره"على كيفك اذا مابتوعدنيه مابرد معاك
خليفه"ااااه شو اسوي امري لله المهم اتردين وانا عقب بتفاهم معاااج
نوره"توعدنيه وحتى المحاوله ماتحاولها
خليفه"وانتي بتطولين مش راضيه عليه
نوره"شو قلت ياله انا مشغوله
خليفه"زييين اوعدج ما المسج الا برضاج وما اغصبج فديييت انا الي لابسين احمر
اتسعت عيون نوره مستغربه كيف عرف
نوره"باجر برد معاك
خليفه"اسف وعديه على اساس اتردين معايه اليوم
نوره"زين يوم بخلص بسويلك مسج
خليفه"على احر من الجمر في الانتظار
ابتسمت نوره وحطت تيلفونها في شنطتها وهيه تقول في بالها ماعليه بنشوووف
تمت زفة بدر ومعاه زايد ومروان وخليفه وابو فهد وفهد
كانت عيون زايد اتدور لون الفستان العشبي لاكنه ماشافه ورد ايطالع جدام لين وصلو بدر وباركوله وطلعو اهو ومروان وتم خليفه وابو فهد وفهد وكشفو عن العروس
ذاب بدر وهو يختلس بعض النظرات الها وبعد ماطلعو ابو فهد وفهد مال عليها اشويه هامس
بدر:ماشالله دليتيه محل النعول
عضت روضه شفايفها وهيه تحاول تمنع ضحكتها
بعد ماقعدو شبك يده بيدها وهو يحس برجفتها ويضغط اكثر على يدها
بدر:احـــــــــــــــبج وتجننين طالعه
روضه احمرت اخدودها وهيه تحاول تسحب يدها من يده
الكل قرب منهم ايسلم عليهم ويبارك الهم
عند باب القاعد وقف خليفه وطرش مسج لنوره انه يرقبها عند الباب
قربت امنه وزادت دقات قلبه وهو يشوف لون الفستان
خليفه:هلاااا بالي علي طووول
تبعته وهيه ساكته لين ركبت السياره
مشى بالسياره وهو مبتسم
نوره:اخبار اليهال
خليفه:تونيه مكلم الخدامه وتقول رقدو كلهم ...ليش مابغيتيهم يحضرون العرس
نوره:ماله داعي من البارحه وهم موجودين ويلعبون ماريدهم يتعودون على اجواء العرس
خليفه:هممم
وصلو وكان خليفه واصلنه اتصال انشغل معاه ونوره نزلت قبله كانت الليتات مبنده الابعضها خلعت عباتها وشيلتها وعلقتهن في مكان للتعليقه دخل خليفه وزادت دقات قلبه من سحرها اليوووم غيير وكل يووم غير اااااه من هالعذاب
نوره:وين مفتاح القسم التحتي
خليفه:ليش بتباتين تحت تبين
نوره:هييه
خليفه:غرفتج فووق وسمانج كله فووق ولعيال فوق
نوره وهيه تصد عنه:ما اريد اروح فوق ببات اهنيه
خليفه:عشانيه يعني انا وعدتج وانا قد كلمتيه
نوره:اريد ارقد بروحيه
خليفه:حجرتج فوووق وبتظل حجرتج طول عمرج والبيت ترا كله مكتوب باسمج
نوره:شووه ليش ان شالله؟
خليفه:انا كتبت البيت باسمج من زمان عشان ماتفكرين انج بتنطردين امنه ولا لحد له فيه حاجه ملكج انتي وبس وانا بعد ملكج انتي وبس
نوره:ماكان له داعي هذا كله
خليفه:والله من خاطريه كتبته
نوره:والحين شووه مابتعطينيه المفتاح
خليفه:روحي ارقدي فوق وانا ببات تحت لين ترضين عليه
نوره:لا ماله داعي رح انته لغرفتك
خليفه وهو يسحبها من خصرها لصدره
نوره:وبعدييين
خليفه:بلاااج حرام بعد الوي عليج ولا اقبلج
نوره:بطلنيه
خليفه:لا تخافين طالعي احنا وين في الصاله مابسويبج شي
نوره:اصلا ماتقدر تسويبيه شي وانته واعدنيه
خليفه:ليييش تنتفضين جذيه قلتلج مابييج بس اريد قبله على الاقل
وبدون مايشاورها قبلها ومن عقب شلها متوجه ابها فوق
نوره:انته شوووه مايفيد فيييك شي
كان مبتسم وهو يغمض عيونه ويهز راسه بلاا
نوره :نزلنيه اقسم يا خليفه ان اخلفت وعدك انيه اطلع صدق وما ارجع مره ثانيه
نزلها على السرير:يابنت الحلال لييش هالروع قلتلج والله مابمسج انا بس حبيت اوصلج واخذليه ثياب
واتوجه للكبت وطلعله ثياب والتفت الها ووجهلها قبله في الهوا
خليفه وهو يطلع:تلحفي زييين ترا محد انا عشان ادفييج
وطلع وسكر الباب
تمت قاعده على السرير وقلبها ايدق بقو بعدها راحت لغرفة الملابس وطلعت الها تبديل واول مابدت اتبدل دخل وراها مثل العاصفه وصرخت وهيه اتلم ملابسها
نوره:يا وقح ليييش ماتدق الباااب
عض على شفايفه وهو مبتسم :سوري سوري كنت اريد فوده
خذله فوده وطلع

##
##
##
ودمتم وديمه

مرحبا بنات ....هذه فتوى نزلتها اليه وحده من البنات في المنتدا الثاني .......ومشكورات حبيباتي على حرصكن في الابتعاد عن الغلط

حبيت اوضح لك شغله انو المطلقه اذا خلا بها زوجها حتى لو ما حصل جماع المهم انها خلوه حقيقيه كانو لحالهم يعني وصار لمس من تقبيل وضم مثل زايد ونور تجب العده عليها ونقلت لك فتوى من موقع الاسلام اون لاين يقول السؤال 000قد خطبت ( يوجد عقد قران لدى شيخ بحضور ولي أمر الفتاة وشهود ) واستمرت الخطبة عدة شهور دون أن أدخل بها ولكن كان بيننا خلوات عديدة بحكم أنها زوجتي شرعا حدثت خلافات عديدة أدت إلى توصلنا إلى قرار الطلاق وعند مناقشة الأمر مع ولي أمرها (والد الفتاة) أخبرته حرفياً أنني أريد الانفصال وأنا جاهز لكل الالتزامات المادية المترتبة علي جراء ذلك وكان جوابه نحن لا نريد منك شيئا وتكررت هذه العبارة من طرفي وطرف ولي أمرها 3 مرات خلال ثلاث محادثات هاتفية وتم الطلاق على أن قلت لولي أمرها (وبعلمها) أن ابنتك فلانة طالق طالق طالق وسؤالي : هل طلاقي صحيح ويعتبر طلاقاً غير قابل للرد 2- طالبتني والدة الفتاة بعد الطلاق بأسبوع بأنها تريد نصف المهر كما ورد في القرآن في سورة البقرة في حالة الطلاق دون المس (ولدى الاستفتاء ورد أن المس هنا المقصود به الدخول) وعندما أخبرتها أن والد الفتاة قد تنازل عن المهر قالت إنه كان في حالة صدمة لهول خبر الطلاق وطلبي أن أطلق الفتاة . علماً أني قد أخبرته كما ذكرت ثلاث مرات وعلى يومين متتالين وفي كل المرات كان جوابه نحن لا نريد منك شيئا ولم نكن نحن الاثنين (أنا ووالد الفتاة) بحالة غضب أو هياج يؤدي إلى عدم وعي ما نقول هل يترتب على دفع نصف المهر أم أن الحق قد سقط لتنازل ولي أمر الفتاة عنه ؟

الحمد لله
أولا :
إذا طُلقت المرأة قبل الدخول فلها نصف المهر المسمى ؛ لقوله تعالى : ( وَإِنْ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ وَقَدْ فَرَضْتُمْ لَهُنَّ فَرِيضَةً فَنِصْفُ مَا فَرَضْتُمْ إِلَّا أَنْ يَعْفُونَ أَوْ يَعْفُوَ الَّذِي بِيَدِهِ عُقْدَةُ النِّكَاحِ وَأَنْ تَعْفُوا أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَلَا تَنْسَوُا الْفَضْلَ بَيْنَكُمْ إِنَّ اللَّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ) البقرة/237
واختلف الفقهاء في الخلوة هل توجب المهر كاملا كالدخول أو لا ؟ فذهب الجمهور إلى أنها توجب المهر كاملا ، فمن خلا بزوجته خلوة صحيحة ، أي انفرد بها دون حضور كبير أو طفل مميز ، ثم طلقها فلها المهر كاملا .
قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (7/191) : " وجملة ذلك أن الرجل إذا خلا بامرأته بعد العقد الصحيح استقر عليه مهرها ووجبت عليها العدة , وإن لم يطأ . روي ذلك عن الخلفاء الراشدين ....
روى الإمام أحمد , والأثرم , عن زرارة بن أوفى قال : قضى الخلفاء الراشدون المهديون , أن من أغلق بابا , أو أرخى سترا , فقد وجب المهر , ووجبت العدة . ورواه الأثرم أيضا , عن الأحنف , عن عمر وعلي وعن سعيد بن المسيب . وعن زيد بن ثابت : عليها العدة , ولها الصداق كاملا . وهذه قضايا تشتهر , ولم يخالفهم أحد في عصرهم , فكان إجماعا " انتهى باختصار .
وقال الشيخ ابن عثيمين في "الشرح الممتع" (12/293) : " وقد ذكر عن الإمام أحمد رواية ينبغي أن تكون قاعدة ، قال : لأنه استحل منها ما لا يحل لغيره ، ولهذا قالوا : لو مسها بشهوة أو نظر إلى شيء لا ينظر إليه إلا الزوج كالفرج فإنها تستحق المهر كاملاً ، لأنه استحل منها ما لا يحل لغيره " انتهى .
وعلى هذا فإذا كان حصل منك استمتاع بها وجب لها المهر كاملاً ، وعليها العدة كالمدخول بها .
ثانيا :
للمطلقة أن تعفو عن نصيبها من المهر إن كانت بالغة رشيدة ؛ لقوله تعالى : (إلا أن يعفون ).
ولمن بيده عقدة النكاح أن يعفو كذلك ، واختُلف فيه هل هو الزوج أو الولي ؟
فذهب أبو حنيفة وأحمد والشافعي في الجديد إلى أن المراد به الزوج ، فله أن يعفو عن نصفه ويدعه لمطلقته . وذهب مالك والشافعي في القديم إلى أنه الولي ، فله أن يعفو عن نصف مهر موليته . والصحيح أنه الزوج ، وأن الولي ليس له أن يسقط حق موليته .
قال ابن قدامة رحمه الله في المغني (1/195) : " اختلف أهل العلم في الذي بيده عقدة النكاح , فظاهر مذهب أحمد رحمه الله , أنه الزوج . وروي ذلك عن علي وابن عباس .. لأن الله تعالى قال : ( وأن تعفوا أقرب للتقوى ) والعفو الذي هو أقرب إلى التقوى هو عفو الزوج عن حقه , أما عفو الولي عن مال المرأة , فليس هو أقرب إلى التقوى , ولأن المهر مال للزوجة , فلا يملك الولي هبته وإسقاطه , كغيره من أموالها وحقوقها , وكسائر الأولياء " انتهى باختصار.
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " والصحيح أنه الزوج ، فهو الذي بيده عقدة النكاح ، إذا شاء حلها . ويكون المعنى : إلا أن تعفو الزوجات أو يعفو الأزواج ، فإن عفا الزوج صار الكل للزوجة ، وإن عفت الزوجة صار الكل للزوج " انتهى من "الشرح الممتع" (12/292).
وبناء على ذلك ، إذا كان والد مطلقتك قد أسقط حقها من المهر بعلمها ورضاها ، فقد أسقطت حقها ، فلا شيء لها ، ولا يجوز لها المطالبة بعد ذلك بما أسقطته ، أما إذا كان إسقاطه حقها ليس عن علمها ولا رضاها فلا يسقط حقها بذلك ، لأن الأب قد أسقط ما لا يملك إسقاطه . فعليك أن تعطيها حقها من المهر .
والله أعلم
الجزء التاسع والثلاثون


في الكوشه وبينما يد روضه مازالت في يد بدر الي ماتركها وهو يحتويهاهمس الها
بدر:تدرين من البارحه وانا مش طبيعي
ابتسمت وتمت ساكته
بدر:من رتبن البنات غرفتيه وحطن سمانج فيها وانا علوميه علوم
قرصته عشان يسكت
بدر:تخيلي ادخل الحجره والاقيها مدخنه ومعطره وفيها الفرشه الي صدق خبلتبيه تعتقدين كيف بتكون حالتيه عقب
بهمس يادوووب ينسمع:خلااااااص
بدر:ههههه طلعت نازل لسيارتيه باخذ حاجه ورجعت لقيت الاخ منكت في الفرشه ماغط ايديه وريوله كل وحده في صووووب بغيت اموووت عقب العطر والدخون ايي اهو عشان ينسدح عليها بريحته الخايسه وهو توه ياي من الدوام
روضه:هههه بس عااده
بدر:هههه...قربت امنه وانه ينخر والله ينخر ميت اتقولين واحد عده بالرقاد من مية سنه
تمت مبتسمه وتحاول تمنع ضحكتها
بدر ومازال يهمس الها من قريب:حاولت اطلعه قطع قلبيه وانا الفه في المطرح واسحبه برا الغرفه لخمام معضل ووزنه زاد من عقب ملجته
زادت ابتسامتها
ضغط على يدها :والله انيه مابت الا اقوم واقعد ظاربتنيه حفوز واتخيلج في كل مكان في الغرفه مش مصدق ان بس باقيه ليله
لفت بويهها عنه للجهه الثانيه منحرجه
بدر:عاد تدرين يوم اتخيلج معايه عند الفرشه
قرصته بقو:بسسسسس ارجووووك بس عاااده
بدر:هههه لا لا تفهمين غلط كنت اتخيل شي ثاااني قصدي يعني
استمرت في القرص
بدر:ههههه خلاااص انزين بسكت بس الله ايعينج على خباليه الليله
كان ويهها محمر والكل عنده فضول يعرف سبب ضحك بدر واحمرار ويهها

.................................................

رجع زايد لبيته من وقت وهو يحس بوجع في ظهره كان فرحااان لبدر اول مادخل لغرفته سمع صوت ماي في الحمام تقدم لباب الحمام وداس على شي وانصعق انه الفستان العشبي
قعد على الارض ماسكنه
زايد:نووور
رفع راسه ايشوف باب الحمام معقوله اهيه داخل
التفت للكرسي القريب وقعد عليه وتم ينتظر طلعت نور وتفاجئت به
لفت الفوده علي ويهها زين وهيه ماسكتنها من جدام
نور بتلعثم:انا انااا اسفه كنت اريييد اثياااب لان ماشي تحت
تم ايطالعها وهو ساكت بدون ولا كلمه
خطت نور خطوه جدام بتردد مفتشله وهيه كل شوي ترفع راسها وتنزله وتمت اتجر خطواتها لين طلعت وهو مسمت بس ايطالعها بعد ماراحت رمش بعيونه
وهو ايشوف الفستان على الارض هل هيه كانت موجوده فعلا او انها كانت خيال من الخيالات الي يتخيلها دوووم
وقف بسرعه وطلع وراها يركض عشان يتاكد
كان ينزل السلم بسرعه واول ماشاف هنيه يايه
زايد:هنيه....نوور وين؟
هنيه وهيه متخربطه:معليش يا باااشه امسحها فيه دي الست نووور اتصلت لي وطلبت مني اجيها الفرح عشان ترجع ولما جينا هنا لقينا ان ملابسها كلها في بيت الحجه ام راشد...التالها ان ليها ملابس هينا وقينا وشفتهم وااالت انها حتاخد دش سريع وتطلع انا ياباااشه نزلت نسيت الميه بتغلي على النار الت اطفيها وارجع ليها ماكنتش عارفه انك حتيقي دلواتي

زايد دقات قلبه تمت اتزيد وهو مش مصدق انها كانت عنده فوق
نزل بقية السلم ووقف جدام هنيه وهو يحرك يده في جيبه
زايد:ماطاعت اتي في الجناح تحت
هنيه:لاء ياباااشه
زايد:بتم اهنيه؟
هنيه:بتقووول ان بيت الحجه فيه نااس كتير وعايزه تكون بعيده
زايد خذ نفس وهو مش عارف شو يقول التفت عن هنيه وصعد السلم على الاقل الفستان رجع بعد ماضم جسدها
احلى ليله يا زاااايد خلك مع الخياااال عايش


.................................................. .

اليازي:الو فهد وين انته
فهد وهو يتقدم بسيارته:انتي الي واقفه عند البوابه
اليازي:هييه
فهد وقف السياره عدالها ونزل الدريشه:هلا
اليازي وهيه تلتفت:بنادي ميوووه
فهد:تعالي تعالي مي بتي مع ابويه واميه تعالي اركبي انا مستعيل
تمت اليازي متخربطه كيف بتروح وبتخلي مي
اليازي:هذيه ورايه اهيه
نزل فهد وفتحلها الباب وركبها ودار بسرعه
اليازي:الله ايهديك الحين بتم ادورنيه
فهد:ماعليها شر ههههه بكشتج ماتبين كشته
اليازي:الحييينه وانا بالفستااان
فهد:همممممم بالفستاااان وانا ماليه رب اشوفه عليييج
اليازي:لا فهد حرام عليك ودنيه البيت ما اريدك اتشوفه
فهد:لييييش
اليازي:مابيعجبك اكيد
فهد:ليييش
اليازي:لانه لانه عريااان شويه
فهد:ايواااااا وعقيتي العباه
اليازي:لا والله اصلا ماشي اغاني عشااان...
فهد:عشان شوووه
اليازي:يعني عشان ننعش
فهد:حلوه هذي عشان ننعش
اليازي:هههه انزين خلااص انا اصلا واعدتنك ما اسوي شي الابشورك
فهد:وليش ماشاورتينيه على الفستاان
اليازي:امزح معاك مش عريااان
فهد:افا
اليازي:هاااه
فهد:هههه شرايج انروح العرشان الي عند الكورنيش ناخذ النا عريش خاص النا
اليازي:كيف يعني
فهد:هو مطعم ايقدم الوجبات للعوائل كل عائله في عريش
اليازي:لالا انرد البيت
فهد:انتي شمنه متروعه اريد اقولج شي اهنااك
سكتت اليازي وتوجه فهد للمكان الي قاله

عند البوابه كانت ام بدر واقفه ومي وراها قربت مي منها
مي:عمتيه شبلاااج
ام بدر:مادري يابنتيه احس بهبوط
مسكتها مي وساندت الها
ام بدر:وصلينيه يابنتيه السياره برا ترقبنيه
مي:ان شالله
مشت مي مع ام بدر لين السياره ونزل مروان اول ماشاف ان امه مش طبيعيه
مروان:اميه شبلااااج
ام بدر:اااه اهه ركبنيه السياره
مي:اتحس بهبوط مادري يمكن ضغطها نازل
رقع قلبه وهو يسمع الصوت وساعد امه تركب السياره وهيه واقفه وراه ومتقبعه بعباتهاواطراف فستانها طالع من تحت التفت الها
مروان:بتين معانا
مي:مادري ارووح معاكم
مروان وهو يلف للجهه الثانيه:اركبي اركبي
ركب وركبت مي في نفس الوقت وهيه خايفه على ام بدر
على طووول مروان اتوجه للمستشفي
مروان:الله يهديج يا اميه قلتلج الوقفه وايد على ريولج تتعبجج
ام بدر:شو اسوي مستانسه يا ولديه والعرب لازم حد ايرحب ابهم الحين اخوك وحرمته راحو البيت ومحد جدامهم
مروان:ماعليهم
وصل المستشفي ونزلو
كانت تتبعهم ومفتشله من شكلها
فحصو على ام بدر وحطو عليا مغذي وحطوها في وحده من غرف الطوارئ المنعزله والها باب
كشفت مي عن ويهها وقربت من ام بدر
مي:اخبارج عمووه بخير الحين
ام بدر:بخير فديتج...مروان وين
مي:مادري طلع اكيد بيي الحين
دخل مروان وقرب من امه:هااه الغلا اخبارج
ام بدر:لاتستهم ان شالله بخير
مي راحت وقعدت على كرسي في الطرف وحس بدر انه مايقدر ايلف ويهه ناحيتها اطمن على امه لاكنه ايحس بنااااار مش عارف شو يسوي عنبوووه شو الي تغير
اااه صارت حرمتيه وحلاليه وكاشفه بس اليه انا وبس ادري انهاكاشفه ويهها بس انا بلاها ارقبتيه جمدت
رفع نظره لامه وشافها مغمضه عيونها
وقف وحط ايديه في مخباه والتفت تكلم معاها وهو ايحس انه مايشوفها مع انها قاعده جدامه
مروان:انا بروح شويه وبايي اذا صار شي كلمي الممرضه
رفعت له نظرها وهزت راسها وطلع اهو على طووول
حست مي بحره امنه لانها فكرته مايعطي ويه....معقوله انه طلبها للعرس ...اكيد ندم والكل لومه لانها صغيره
سحبت غشوتها وتغطت ابها وسندت راسها على طرف الجدار وغمضت عيونها
بعد عشر دقايق رجع وهو ياي ومتشجع انه ايحط عينه في عينها لاكنه تفاجئ ابها نايمه ابتسم
مسرع ماترقد سحب كرسي وقعد في مكان يقدر ايشوف امه ومي في نفس الوقت وطاااال انتظاره


.....................................

بدر وروضه عند السلم
بدر:شكل البيت محد فيه شراييج
نزل وشلها
روضه:اووووه بدر
بدر:ياعيووون بدر وروووح بدر...عشان تتذكرين انج اول مره ركبتي فيه السلم كنت شالنج فيها
ابتسمت وهيه اطالعه لين وصلو للجناح الخاص ابهم ونزلها عند الباب
استانست روضه على ترتيبات الغرفه
بدر:عجبتج
روضه:وااايد
مسكها من يدها
بدر:تعالي برويج الفرشه هههههه
هزت راسها وهيه مبتسمه من وقاحته وتبعته

......................................
دخلت اليازي مع فهد للعريش المسكر وله باب بقفل
اليازي:بعااااد بتقفل
فهد:حياااتي شبلاااج انا ريلج ليش متروعه
اليازي:لا فديتك انتو الريايل مامنكم امان اطيحون الي في راسكم وعقب اتقولون مالنا خص
فهد:حد قالج انيه اريد اطيح الي في راسيه خبل اتم بدون مخ
اليازي:انزين شتريد؟
فهد:تعالي قعدي وعقي هالعباااه
اليازي:بتبطي
بصوت حاد:يزوووي
التفتت له متروعه
ابتسم الها:عقي العباه
اليازي:بعقها وماليه خص
فهد:هههه مالج خص شو فيه
اليازي:مادري
عقت اليازي العباه وحبس فهيدان انفاسه والله انج هب هينه يا يزووووي
قعد:تعالي اقعدي عداليه
اليازي:بقعد اهنيه عشان اشوفك زين
فهد بابتسامه:على راحتج
اليازي:شووو عندك؟
فهد:امممممم وبدون مقدمات انا بسافر
رفعت نظرها له:وين بترووح؟
فهد:بعثه دراسيه لمدة سنتين
اليازي:شوووه؟
بدت الدموع تتجمع في عيونها
قام وقعد عدالها:هاه هاه شو هذا
بدت دموعها تنزل:لا فهد لاتسافر وتخلينيه اترك الدراسه هذي
فهد:ما اقدر اريد اخلص بسرعه وبعدين انا بدرس سنه وبرجع عشان انسوي العرس وبوديج معايه
هزت راسها بلاا مش موافقه
فهد:يزوووي لاتصعبين عليه الامور...اصلا هذا زين النا مايصير متزوجين وقاعدين في بيت واحد وعايشين كل واحد في مكان قلبيه ينحرق يوم اشوفج انتي ماتدرين بالي يصير اليه
اليازي مازالت اتهز راسها بلا:ودنيه معاك
فهد:يالييييييت خلصي انتي السنه هذي دراسه وعقب ايصير خيير
اليازي:اذا المشكله منيه بروح بيت عميه خليفه بس اشوفك قريب
لفها فهد بيده:يووووه ياليازي ماتخيلت ردة فعلج هذي قلت بتقولين فكه احسن
التفتت له :حتى لو قلت بيكون من ورا قلبيه...فهد انته الامان بالنسبه اليه وين بتروح وبتخلينيه
فهد:ماعليه تراها الاسنه وبتعدي بسرعه
تم فهد يقنع اليازي وهيه اتصييح ووهق عمره معاها

...............................

مروان ياس ان الحبيبه توعا ولا تنتبه
ام بدر:مروان
مروان وهو يوقف:هلاا هااه بخير الحين
ام بدر:الحمدلله خلهم يا ولديه ايعقون لمغذي وسرينا لبنيه حليلها منهد حيلها اهيه بعد من الوقفه طول الوقت
التفت مروان الها:انزين ماعليه بروح اناديهم
طلع ورجع بعد اشويه مع الممرضه وشاف مي واقفه عدال امه وهيه رافعه غطاها
مروان وهو مبتسم"شعور جميل انها رافعتنه لانها تدري انها زوجتيه يا ويييييل حاليه من الصبر
التفتت وتلاقت نظراتهم وبسرعه ابعد نظره عنها وهو مش حاااس ومتخربط ووجه نظره لامه
مروان:هااه اميه مشينا
هو الي شافه شي الجمه من الكلام او توجيه نظره الها خصايل من الغره نازله على جبينها معطيتنها شكل طفولي اكثر وفستان هي نك مخلنها بشكل خطير
سحبت الممرضه الابره من يد ام بدر واعطتهم الاذن بالخروج
توجهو عقبها للسياره وتوجهو للبيت...طول الطريق وقلبه طبوووول
مروان على طووول توجه لبيتهم عشان ينزل امه
نزلت امه وهمت مي بالنزول
مروان:خليج بوصلج
مي بارتباك:لالا مايحتاي هذوه البيت قريب
ونزلت مش معطيتنه فرصه يتكلم
نزل على طووول والتفت للجهه الي مشت فيها متوجهه لبوابة بيتهم الخلفيه عشان تطلع من الخلف وتروح بيتهم امه بعدها ما وصلت الباب وماقدر يناديها او يلحقها لاكن خطرت في باله فكره وطلع بسرعه من الباب الجدامي وركض بسرعه في السكه عشان ايلاقيها اول ماتطلع من باب بيتهم الخلفي وصل منقطع الانفاس والتفت الها وهيه طلعت وتفاجئت فيه شهقت خايفه اول شي
مروان بنفس منقطع:هذا انا مروان
وقفت وهيه تحاول تستوعب وكانت رافعه غطاها تمت تتنفس بتنفس سريع وخطت خطواتها بسرعه وهيه تبتعد رايحه البيت
حاول ايوقفها وماقدر ضرب بيده على جنبه منقهر من سكوته وتضيييعه للفرصه مره ثانيه
اما اهيه كانت تحس بدقات قلبها اتزيد لان حركته هذي ماتوقعتها معناه انه كان ايريد ايكلمها ههههه بس شبلاااه هل استصغرها مره ثانيه
لحضات رومانسيه قضاها فهد مع اليازي وعقب رجعو للبيت بينما بدرقضى ليلته كلها رومانسيه مع روضه


............................
كانت نوره راقده في لفراش وهيه مبتسمه انها قدرت الليله تبيت خليفه برا الغرفه ماعليه يا خليفه
سمعت دقات الباب وكان الوقت فجر قريب الاذان غمضت عيونها وتجاهلت الدق
خليفه وهو فاتح شويه من الباب:نوووره نوووره ممكن ادخل
ابتسمت وهيه ويههها للجهه الثانيه وطنشته
دخل:زين راقده
قرب من السريروتم ايطالعها مع لبسها المثير
خليفه:يعني ليش هذا العذاااب؟
اعتدلت بسرعه ولمت لفراش الها:انته شو تسوي اهنيه؟
خليفه:هاااه ااا انا اريد اخذ الاب توب ماليه
نوره وهيه اطالع الساعه:الحين لابتوب
خليفه:شو اسوي مايانيه رقاااد الكرسي كسر ظهريه
نوره:انته وين رقدت؟
خليفه:اهنيه برا في الصاله
نوره:وليش مانزلت تحت؟
خليفه:ما اتذكر مفتاح القسم تحت وين حطيته
نوره:انزين خذ لابتوبك
ورجعت تنسدح وهيه تحضن المخده
رجع خليفه والتفت ناحيتها:انزين شو بيستوي لو ارقد اهنيه مابييج
نوره:لاا تبا ترقد اهنيه قل انا بطلع
خليفه:لا خلااص خذي راحتج انا برقد برا
اخذ خليفه الاب توب وطلع
نوره:سكر الباب عدل

..................................

مروان وهو مار من قسم بدر دق الباب بقو وشرد
قفزت روضه:شووو هذا
اعتدل بدر الي طار قلبه بعد:يابنت الحلال اهدي هذا مرواان الله ايعينا عاده على مغثته
روضه وهيه اتحط يدها على قلبها:طير قلبيه
بدر بابتسامه:فديت قلبج انا...وانا حاضر ارده لج
روضه:انته ليييش صاير تفكيرك غلط في غلط ابدا ماتخيلتك جذيه
بدر:ههههه بعدج ماشفتي شي خلينا الحين في قلبج كيف انرده

..................................................
في نفس اليوم سوت ام بدر عشى للعرسان وعزمت حريم الحاره على العشا وماشالله يوها ناااس وايد وصديقات روضه بعد حضرن العشا

كان مروان متوجه للمطبخ الداخلي من الباب الخلفي وقبل لايدخل لمح بنت اندست بسرعه ورا باب المطبخ لانها شافته قبل لايقرب من الباب
عيونه تمت عند الباب وحصل الخدامه ووصاها اطرش الميلس عصير بارد
مرت ام بدر من جدام المطبخ ولمحت مروان
ام بدر:مرواان
قرب بسرعه من الباب وقف قريب امنه وماسك طرفه بحيث ان الي ورا الباب بس ايشوف نصف كتفه
مروان:هلا اميه
ام بدر:تبون شي يا ولديه
مروان:لا فديتج بس انتي لاتمين واقفه وايد
ام بدر:لا فديتهن حريم عياليه قايمات بكل شي
ابتسم مروان يعني احتمال انها اهيه بس الخوف لو اتكون روضه
مروان:علوم حرمة اخويه عند الضيوف
ام بدر:لا فديتها راحت فوق مع صديقاتها يبن ايشوفن قسمها
هز مروان راسه وقلبه ايقوله ان الي ورا الباب اهيه مي
قربت بنت خالة امه ام سعود وتمت تتكلم مع امه بعد ماسلمت على مروان الي تم ماسك الباب حط جبينه على حافة الباب وحرك راسه اشويه يمين عشان يسمح لعينه تلمح منو ورا الباب وشافها بسرعه ورجع متكي براسه على الطرف الثاني وهو مبتسم
اما اهيه فمااااتت من الاحراج بعد مالمحته انه لمحها مفتشله وهيه بدون عباه ولابسه فستان هادي وفاتحه شعرها الي ماكان مروان يدري انه طويل
حرك يده الي في جهتها وهو يشوف امه وبنت خالتها ونظراته مبتسمه تحركت ام سعود رايحه وتمت امه تنفخ الدخون وهيه تمشي بخطئ بطيئه لاحقه بنت خالتها
فرد يده جدامها مطالبنها تعطيه يدهاواتحطها في يده
تمت مي تعض شفايفها من الاحراج ومش متخيله انها في هالموقف او اهو شو يطلبها
حرك يده بمعنى هاتي يدج وهو مغمض عيونه وساند راسه على الطرف الثاني وكانه حاضن الباب
بتردد وخووووف ورعشه تسري في جسمها رفعت يدها وهيه تحاااول وتحااااول اتحطها في يده ومازااالت متردده
مروان:احمممم
على طووول حطتها ومسكها بقو وهو يغمض مره ثانيه بقو ورعشة قلبه تسري في جسمه كله
سحب نفس وهو ينفث الهوا بصعوبه
حس برجفة يدها وضغط قوي
مروان وهو ينادي الخدامه:تعالي
الخدامه:شو في بابه
مروان:شوفي في حد برا اريد اروح فوق في حد نفرات داخل طريق
التفتت الخدامه للصاله برا وهزت راسها:لا باباه مافي
مروان:روحي لين باب مجلس الحريم وشوفي مايخلي حد يطلع
بدت مي ترتجف وهيه تدري بنيته
راحت الخدامه وطل عليها وهو ماسك يدها
مروان:تعالي بسرعه
وسحبها بسرعه وراه وهو يركض للسلم وهيه تركض وراه وشعرها يتطاير وراهم لاكنه قبل لايصعد سمع صوت نازل وبسرعه اتلاحق واندس ورا عمود كبيره كانت قريبه من السلم ومي واقفه وراه تتنافض
نزلت وحده من البنات وراحت وبعد ما اطمن مروان انها ابتعدت وهدا الصوت من المكان ضغط بيده على يدها وحثها تسرع وراه
تصعد السلم وطار ابها لفوووق وهم يتراكضون مثل الحراميه
مروان وماباقي عن غرفته الا شويه:خلاص خلاص وصلنا وصلنا ماباقي شي
سحب يده من يدها وهو ايطلع المفتاح من جيبه ويحاول يفتح الباب بسرعه مع سماعه لاصوات طالعه من قسم بدر
وبسررررعه دخل وسحبها وراه ونسى المفتاح في الباب برا وقف وهيه واقفه وراه عدال الباب وانفاسهم تتسارع
التفت براسه الها:نسيت المفتاح برا
كانت الاصوات تقرب من جدام باب غرفته وهو يسمع ويدعو ان ماينتبه للمفتاح حد
زفر اخيرا زفرة راحه مع ابتعاد الاصوات وطلع يده بسرعه وسحب المفتاح ودخله وقفل الباب

.................................................. ....

قعد خليفه عدال نوره في الصاله تحت وهم كلهم قاعدين ايطالعون التلفزون
خليفه:ليش مابقيتي اتروحين العزيمه
نوره:متوله على اليهال واريد ارتب سمانهم حصلت الدنيا معفوسه ماشالله وايد تعرف اترتب وانته اطلع الهم ثيابهم
خليفه اعتدل وتم ايطالعا:انا اطلع ثيابهم ...منو قال
نوره:هم قالو هذي العفسه بس كلها عشان اطلع الهم بس بجامات
رجع خليفه وسند ظهره على الكرسي وهو مبتسم:عشان اتعرفين انه مالنا غنى عنج
نوره:وانته ليش مارحت تتعشى؟
خليفه:لا انا تعباان من الصبح مع زايد في المستشفي
التفتت له نوره:لييش؟
خليفه:مودر التمارين الطبيعيه وماثر على ظهره اصبح اليوم مايقدر يتحرك
نوره:الله يشفيه
طوق خليفه خصرها بيده وقرب منها
نوره وهيه تبعد يده عنها:احممم
خليفه:عادي اطيح على ريلج
وما اعطاها مجال وهو ينسدح على ريلها وتمت اطالعه بنظرات مقهوره وهو ايطالعها مبتسم عقبها رفع يده لخصايل شعرها وتم يلعب فيهن
نوره بهمس:وقح قم ياله
اعتدل خليفه وهو يصرخ:شباااب تعالو بقولكم شي
اليهال كلهم ركضو ناحيته
حط خليفه راسه على بطن نوره:تعتقدون في بيبي داخل
نوره من بين ضروسها:ووووووووقحححححح
خليفه:تعالي دانووه اسمعي احس انيه اسمع صوت داخل
الكل تم ايقول انا انا
خليفه:صبرو صبرو خلونيه اتاكد اول شي
احمر ويه نوره من القهر والاحراج
خليفه:دانوه تعالي اسمعي
وشلها وحطها جدامه وقرب راسها من بطن نوره
خليفه:هااه شي تسمعييين؟
دانووه:هيييه ايقول انقااااا انقااااا
رفع خليفه راسه بصدمه ايطالع نوره الي انفجرت من الضحك
نوره:ههههه والله انكم مينن...قومووو بطيتو بطنيه وعن التوهيمات هذي
قامت وشلة فطامي وراحت فوق التفتت في نصف السلم
نوره:انته عليك الباقي تصبحون على خيير
خليفه:توه الوقت بترقدين الحين
نوره:هيييه انود
وطلعت عنهم

............................................
التفت مروان الها وتمت اطالعه وهيه تتنفس بسرعه وتخطو خطواتها راجعه ورا كان شكلها غيييير وشعرها متناثر حوليها بعد ركيضها وصدرها يرتفع وينزل
عيونه كانت اتجول في كل قطعه فيها في محاوله انه يستوعب انها اهيه وكان ايقرب ناحيتها خطوه كل ماحس انها ترجع خطوه لين اصطدمت بالجدار حينها مروان كان قريييب وايد وفرد ايديه حواليها متكي على الجدار وهو تنفسه مسموع عندها
قرب اكثر وهيه عيونها اتراقبه وقرب اكثر ولامس جبينه جبينها وعيونهم متواجهه تمو على هالحال دقيقه لين ماحسو ان تنفسهم هدا من بعد الركيض
مروان:اخيرا
شهقت وحطت ايديها على ويهها والتفتت على جنب
مروان:مي طالعينيه خلينيه استوعب اشويه
ضغطت اكثر بيديها على ويهها
وقرب اكثر وهو يهمس:ما بوعدج انيه مابسوي شي ...لانيه اريد اقتنع ان الي سويته صح مش غلط انتي فاهمتليه
هزت راسها بلااا وابتسم
مروان:هل انا حبيت ياهل مثل مايقولون ؟
اعطته ظهرها وهيه تنتفض وتم ايطالع كل معالم جسمهاوشعرها الي ماكان يتخيله بهالطوول حط يده على كتفها وارتجفت
مروان:مي انتي متروعه منيه ولا شوووه
زادت رجفتها وتوتر اهو اكثر مسكها ولفها ناحيته ومازالت حاطه ايديها على ويهها مروان بتوتره وهو يحاول يبعد ايديها :شو السالفه انتي متروعه منيه
اخير ابعد ايديها بالقو وهو ينزل راسه تحت عشان ايشوف ويهها الي كانت اتنزله اكثر
مروان:مي انتي متروعه منيه؟
هزت راسها بلا
مروان:عيل شبلاااج؟
ابتسم بعدها:مستحيه
هزت راسها بنعم وزادت ابتسامته
مروان وهو يحاول يرفع ويهها:انزين ارفعي راسج خلينيه اشوفج زين
زادت اكثر بتنزيل راسها
مسكها من يدها:تعالي
وقادها لين السرير وخلاها تقعد على طرفه وهو قعد على ركبه مجابلنها في محاوله انه ايشوف ويهها وكان ماسك ايديها عن لاترفعهن لويهها
مروان:ميمي طالعينيه
هزت راسها رافضه
تنهد
مروان:انا غلطت بالي سويته
بصعوبه رفعت نظرها وتلاقت بسرعه بنظراته ورجعت اطالع تحت
وعشان يقدر ايشوفها اكثر قعد على الارض وهو منزل راسه اكثر ايطل في ويهها
مروان وهو ايحس بفرحه غريبه تجتاحه:انزين ارفعي راسج اشويه رقبتيه عورتنيه ماقلتيليه غلطت بالي سويته
رفعت نظرها له:شو سوييت؟
مروان بابتسامه:انيه حبيتج
احمرت اخدودها اكثر ووقفت وهيه ترتجف:ارييد انزل بـ...بطل اليه الباااب
رفع راسه فووووق ايطالعها وهو قاعد
مروان:قعدي يا مي وريحينيه الله يخليج
مشت بسرعه رايحه للباب ولحقها بسرعه ومسكها لافنها ناحيته
مروان :بخلييج بس اريد اثبااات واثبااات ملموس ان الي سويته مش غلط
حطت عيونها في عيونه بتسال:مــ...مااااافهمت
تم يخطو ناحيتها وهيه تتراجع لين ماصدمت الباب واتكى بيديه على الباب وهيه واقفه جدامه مد يده ورفع ويهها اكثر
مروان :ابا احس بمشااااعر اعمق
وحبست انفاسها وهو يحبسها بانفاسه و يضمها له اكثروحصل على الي يريده وهو استجابتها معاه
ابتعد عنها وهو مبتسم وطاااير
على طووول دفنت راسها في صدره من الفشيله
ولف ايديه حوليها ايهديها
مروان:تعتقدين مروان عنده صبر سنتين ولا ثلاااث .....حديه اصبر نصف السنه وبس
مي :اريييد اطلع بطل الباااب
مروان:مش اول ايروح الاحمرار عن ويهج والرجفه هذي
وفعلا كانت ترتجف بقو
مروان:ههه خلااااص مابعيدها
مي بهمس:اريييد اطلع
مروان:مي مابحصل فرصه مره ثانيه ابا اتكلم معااج وتكلمينيه ابا اتعرف عليج اكثر
ابعدها شويه عنه وهيه مغمضه عيونها ومستحيه
مروان:مي طالعينيه....تعالي
ومشاها مره ثانيه للسرير وقعد عدالها
مروان:ارفعي راسج وكلمينيه
فتحت عيونها وطالعته وبدت الدموع تتجمع في عيونها وويهها يحمر اكثر
مروان:لييييش
رجع وقعد على الارض مجابلنها واهيه دموعها اتزيد وتمسحهن وجهت نظره له وشافته مبتسم
مي:اريد اطلع
مروان:وانتي بالحال هذا ما اقدر اول شي اهدي وخلي ويهج يرجع طبيعي لاتنسين ان ناس وايد تحت شو بيقولون ان شافوج جذيه
استمرت في مسح دموعها الي ماوقفت
تنهد مروان وقرب وهو ايحط راسه على ريولها وهو قاعد على الارض
مروان:ما بطالعج بصد عنج لين تهدين وتقدرين تتكلمين معايه عقب
كان ايحس برجيف ريولها مد يده ومسك ريلها في محاوله ايهديها ومادراى ان رجيفها زاد
رفع راسه وطالعها مبتسم عقب رجع وحطه
مروان:مابقوم لين تهدين
وتم على هالحال وهيه تحاول تهدا وتمسح دموعها تمت تقرا بعض الايات عشان تهدا وسحبت نفس طويل وحست براحه شويه وهيه تشوف راسه المتكي على ريولها وشعره خذت نفس ثاني مسموع وحست انها احسن
رفع راسه اشويه والتفت الها
مروان:هااه
من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 05:33 PM   رقم المشاركة : ( 15 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

ابتسمت له ونزلت راسها
مروان وهو مبتسم:اعطيج فرصه بعد
زادت ابتسامتها
ورفع راسه اكثر
مروان:يعني نقدر نتكلم الحين
تخللت اصابعه شعره وهو يعتدل في قعدته مجابلنها
مروان:لاخليت من هالابتسامه
مي:اريد اروح يمكن يدورونيه الحين
مروان:الحين ناس وحشره محد بيفتقد حد
مي:بس عمتيه تبالها حد ايساعدها
مروان:اشويه بس وعقب بخليج روحي اغسلي ويهج وانتظرينيه
وعقبها وقف
مروان وهو متجه للباب:بروح اطالعلنا شي في ثلاجة العرسان تحملي تطلعين
وطلع بسرعه متجه قسم بدر وروضه
وعلى طوول للمطبخ التحضيري حصل صنيه فيها مكسرات وبسكوت وحلويات شله وفتح الثلاجه وخذله بارد وطلع بسرعه
دخل لغرفته وسكرها غافل الباب
طلعت مي من الحمام وهيه تمسح ويههابالمنديل وتفاجئت بالي يايبنه وهيه عاضه على شفايفها
قعد على الارض
مروان:تعالي اقعدي اهنيه
قربت بتردد وقعدت وكانت قعدتها على جنب لان الفستان كان ضيق عليها ومتكيه على يد وحده وشعرها من وراها نازل ملامس الارض وماخذ راحته عليها
كان مروان ايرقبها ويحاول مايوترها بنظراته
فتح الها علبه عصير ومده الها خذته وهيه مبتسمه
مروان:شوفي متنعم الاخ وانا حليليه الله يعلم بحاليه ويقولون اليه بعد اصبر كم سنه
نزلت نظرها تحت منحرجه
شربت اشويه من العصير ورفعت راسها له
مي:منيه كانت الي كلمتها في البر؟
رفع مروان نظره الها ايريد يفهم اهيه شوتقول:هااه
مي:هذاك اليوم يوم طلعت من خيمة الحريم وصلك اتصال من حرمه وتميت اتكلمها وعقب تميت اتغني تعال اسكن وسط صدري
تم فاتح عيونه ماهمه الاتهام الي وجهته له او كيف يتعذر الها كل الي كان ايفكر فيه ان هذي ايسمونها غيره
حط علبة العصير من يده وزحف ناحيتها متكي على ايديه وتراجعت اهيه ورا لين طاحت على ظهرها وهو يزحف ناحيتها وصار مواجه لويهها وهيه تتنفس بتنفس سريع وهو متكي على ايديه ايطالعها
بلعت ريجها وهيه اطالعه مستغربه تصرفه
مروان:كأن سوالج فيه شي من الغيره
مي التفتت لجنب:تنكر يعني
مروان وهو مش عارف كيف ايعبر عن سعادته:يعني اتصال عصببج وتحاسبينيه عليه..وانا المسكين من يوم شفتج هذاك اليوم والله يعلم بحاليه
كل ما اقول لا هذا بس اعجاااب وبيروح وشفتج عقبها في الجمعيه وزاااد الشعور عنديه ومن عقبها في المستشفي وانا احاول اقنع نفسيه هذا شي عااادي لاكن الحااال قام ايزيد من اسوء لاسوء
وخبلت بكل ربعيه صافيه وصافيه وعقبها اتفاجئ بج تدخلين وتعقين عمرج على زايد وبدر حب وملاوء ويصعقونيه انج صغيره وبيبي يعني لحمير مايشوفون طولج وجسمج
ويقولون بيبي ...يحرقونيه وهم مايدرون والله انه ماكان حال حاليه لين ماقال اليه عميه انج مش صغيره وان الي اصغر عنج يعرسن
يايه الحين اتحاسبينيه على اتصال من مسؤلة قسم تنتظر طلبيتها وانا منحرق من الاساس
تمت اطالعه
مروان:والاغنيه يعني ماتدرين انها للي ولعت قلبيه وحرقته منحرق وامووووت ومحد يدريبيه
احمر ويهها والتفتت للجهه الثانيه وهو مازال متكي بيديه حوليها
مروان:وانتي شدراج بالاتصال والاغنيه؟
التفتت له :كنت قاعده عند تاير السياره من ورا
مروان وهو ايدقق اكثر في ويهها:تبعتينيه؟
مي:هممم
مروان :يعني السناره غامزه عندج من هذاك الوقت
ابتسمت وصدت للجهه الثانيه:من يوم لقيت الاعمي وارشانيه بمية درهم
ابتسم مروان وارخى وحده من ايديه مقرب صدره منها
مي:مرواااان ارجووووك اريد اروووح
مروان :من وين بييب الصبر يا ناااس؟
مي وهيه تزحف لفوق عشان تشرد عنه:الله يخليك خلنيه اروووح
اعتدل ومسك يدها وساعدها توقف وتم ايطالع ويهها
مروان:شو بيصبرنيه يعني مش اشهر ...سنتين حرام اريد اشوف عياليه
مي باحراااج:لااااا ماريد الحينه ارجوووك اريد اكمل دراستيه
مروان:وانا مابحرمج منها وبوفرلج كل سبل الراحه ومستعد احطلج مدرسات وكل شي تبينه
مي:مادري ..بفكر بصلي الاستخاره
مروان:اللـــــــــــــه يعين ويعين من ابتلى بحب صغير السن...على رااااحتج يالغلا ...بس خلينيه اشوفج دوووم يعني لاتقطعين اختج بالزياره
ابتسمت:ان شالله
لفها بيديه وهو يقربها له
مروان:هذاك اليوم بغيت امووووت يوم دخل زايد وبدر داخل عشان ايسلمون على عذوووب ااقصد يدتج هههه قلت الحين مابيقصرون فيها بالحب
لاكن وااايد استانست وهم يايين هادين عليه يتحسبونيه انا الي طلبت منج تتغطين
مي وهيه تحاول تبعد ايديه:زايد وبدر غاليين عليه وانا احبهم من يوم كنت اصغيره والله كان صعب عليه اودر موايههم وهم ابدا مش مقتنعين انيه كبرت
مروان:اااه كبرتي يعني
مي:هييه وصرت حرم النقييب مروان من يوم كنت صغيره وزايد ايقول اليه يوم بتكبرين بزوجج واحد شرطي
مروان:ايوووا....فديت انا زايد صب قلبيه يوم قام وشل الدفتر وهو ايطالعنيه بنظرات مش مفهومه والاخ بدير ماكل قلبيه بعدها صغيره
مي:انزيين ممكن تتركنيه اريد اروح
سحبها له بقو:مش قبل


.................................................. .

نزلت نوره للصاله تحت وحصلت الكل راقد خليفه ولعيال
نوره:ياسلاام على السهره
توجهت لاحمد وناصر ووعتهم
نوره:ناصر امسك يد اخوك وروحو فوق
وصلتهم لين اخر السلم ورجعت اتوعي هند
نوره:هنوووده حبيبتي قووومي فديتج روحي فوووق...الله يعينا على دانوووه
نادت وحده من الخدامات وطلبت منها تاخذها فوق
تمت تجمع اشيا اليهال الي خلوها
خليفه رفع المخده عن ويهه:وعمهم محد بيوعيه ايوديه فوووق
التفتت له بابتسامه:لااا انا اشوف الكنب هذا اريح لك من الي فوووق ....احلااام سعيده
التفتت عنه وراحت فوووق
اول مانكتت في فراشها عدال فطامي وصلتها رساله
خليفه"واهووون عليج في البرد ارقد
نوره:عندك القسم تحت فيه ثلاااث غرف واللحف وااايد
خليفه"انزين شو لينه بنتم على هالحااال
نوره"تونا يا خليفه تونا ماعدن علينا يومين ومش عاجبك الحال محد قالك اتوافق على الشرط
خليفه"انزين ارضي عليه بس خلينيه ابات قريب منج
نوره"لاااااااا ما اريد ما اظمن نفسيه هههههه
اعتدل خليفه وزفر:اوووووففففف تلعب والله باعصابيه

نزلت مي بسرعه من السلم بعد ماقدرت تهرب من مروان وقلبها ايدق بقو وتوجهت للمطبخ وحمدت الله ان ماحد فيه شربت ماي وابتسمت باحراااج شوي
الا وهو مار بسرعه وابتساته شاقه حلجه
مروان:يا عيني على الي ماخذين راحتهم في البيت سيري البسي عباتج يمكن ايطب الحين بدر في اي وقت
ارسل الها قبله وطلع
وصلت روضه رساله
بدر"هااااه مابيفارجن صديقاتج هذيلاااااا
روضه"لااا مطولاااات عادي عااادي انتظر اشويه
بدر"انا ماليه خص بدخل وجانهن عاده مايفهمن بكيفهن لاتبطين عليه
ابتسمت روضه الي كانت في غرفتها تنتظره


...........................................
استقبلت هنيه زايد الي كان راجع من المستشفي
هنيه:ازيك يا باااشه
رفع نظره الها وغمض عيونه وطلع رايح فووق
هنيه وهيه تلطم خدها:يلهوي دالباااشه حالته مش عجباااني دا زي الي ميت ليه حد
نور:هنيه منو تكلمين
التفتت هنيه لنوور
هنيه:نووور الباشه مش بخييير ابدا
نور بتوتر وهيه تصرف نظرها بعيد:ما شوف فيه شي بس يتوهم لج
هنيه:لا والله انا عارفه الباااشه ...عمره مكان كده دا زي الي كاتم في صدره حاااجه ومش اااادر يعمل حاااجه
نور:اكيد مستهم على الانتخبات
هنيه:لاء في حاجه تانيه ربنا يستر
مشت عنها هنيه وخلتها

في اليوم الثاني سافر بدر وروضه اسبوع العسل لان الاسبوع الثاني بدر كان ايريد يتفضا لترتيب الانتخابات وتعذر لروضه وماعارضت
اما خليفه فهو في محاولااات دائما فاشله في ترقيق قلب نوره عليه وفي مره من المرات قبل لا يرقد وصله مسج من عندها
نوره"حياك ارقد فوووق
اعتدل مش مصدق الي مكتوب وعلى طووول قام وشل ثوبه وركض لفوق لاكنه يوم فتح الباب حصل نوره فارشه فراش طويييل واليهال كلهم رقود عليه تم ايطالعهم منصدم
التفتت له نوره الي كانت لابسه بجامه وهيه مبتسمه:حياك في يوم العائله للاءلفه والمحبه
خليفه:هاااه
ضحكت نوره:تعال تعال اليوم خصصناه انبات فيه كلنا مع بعض عشان انحس بالحنان والمحبه وهذا بيكون يوم في الاسبوع او في الشهر نرقد فيه كلنا مع لعيال
تراهم حتى لو كبرو يحتاجون ايحسوون بالالفه بين فتره وفتره عشان جذيه بنرقد كلنا مع بعض وعدال بعض مش حلو يا حلوييين
العيال :حلووووووو
نوره:هههههه شفت ياله تعال اختار لك مكان بينهم
تم ايطالعه بنظرات ووهو حايس ثمه على جنب وفر ثوبه على السرير وراح يرقد عدالهم ابتسمت وسكرت الباب وانكتت عداله ومحوطه كتفه
نوره:هااه شرايك ماتحس بالحميميه
طالعها بطرف عينه وطالع كتفه الي لاويه عليه وهيه اتشوفه بابتسامه
خليفه:حميميه
نوره وهيه ترمش له :هممممم
خليفه:وانتي بترقدين اهنيه
نوره:اهنيه اشويه وعقب ببدل كل شويه في مكان بوزع حناني عليهم كلهم
خليفه:زيين وليش ماتخلينيه انا اخر واحد
نوره:امممم مادري
التفت ناحيتها وسحب اللحاف ودعس ويهه في حضنها
خليفه:ويوووم انتي متولهه عليه جذيه ليش يعني مسويه هالحركه جان ناديتينيه وانتهى الامر لازم اتغثينا ابهم يهني
نوره:قلتلك هذا يوم عائلي
خليفه:انزيين انا ترانيه اكثر واحد محتااااج حنااان خليج عداليه لين ارقد
نوره:وقح لز عنيه انته ابدا ماتفهم
خليفه:ههههه تعالي وين رحتي
غيرت نوره مكانها من وقاحته وراحت بين البنات

.................................................. ..
وبدت الايام اتمر وزايد حالته اتسوء يوم بعد يوم يدريبها انها عداله بس شي فيه يرفض ايسوي الي يريده ومش عاااارف كيف
اتصلت عليع اميره في يوم
زايد:ماقلنا توووبه
اميره:ههههه لا بس اوعدك هذا اخر اتصال منيه لك تدري اتذكرتك اليوووم شفت ناس وذكرونيه بك
زايد:خييير ومنو هالناس ؟
اميره:حرمكم المصووون
زايد:نووور
اميره:ههههه اهيه بعدها على ذمتك سمعت انك طلقتها لا حبيبي انا اقصد حرمكم بنت ابو سعد اعتقد اسمها ليلى
زايد:وعلومج منها ؟
اميره:تدري وين شفتها ....كنت رايحه لصالون وااايد حلو ومشهووور انا كنت رايحه اخذ اليه بعض لكريمات اشتريها دوووم منهم وتفاجئت انها من زباين هذا الصالون
زايد:والزبده
اميره:على فكره هذا الصالون كل العاملين فيه ريايل شووو قصااات ايسونها ولا في الخيااال
زايد وبدا يفهم مغزاها ومش مصدق الي يسمعه
اميره :انا تونيه طالعه من الصالون اذا تحب تتاكد خذ رقمه وتراها الحين تحت ايدين امهر واحد اسمه جوزيف مستمتع الاخ بشعر المداااام ههههه
اعطته اسم الصالون واسم صاحبه وعلى طووول زايد اتصل وطلب ايكلم صاحب الصالون وكلمه جوزيف نفسه
جوزيف:اهليييين حياااتي
زايد وهو يحس بشي ايفور في داخله:المدام ليلى راشد سعد موجوده عندك
جوزيف:ايييه هيها عم بعمل الها شعراتها
زايد:انته تعملها الها
جوزيف:ولو ليلى زبونتنا من زمااان
زايد:عطني اياها
ليلى:هاااي
زايد:ليلى
ليلى:منو معااي
زايد:انتي طااااالق
ليلى:عفوا
زايد:انتظري ورقتج توصلج وسلمي على الوالد
سكر عنها وهو يحس ان شي كان كابت على صدره ورفعه
بعدها بكم يوووم رجع بدر وبدا مع زايد ترتيبات الانتخابااات
بدر:ماعليك من ابو سعد الاصوات الي خسرناها من صوبه ما اثرت بشي اضمن لك الفوز يا زايد والله ايتمم كل شي على خييير

على المسا وقبل لايصعد لفوق
نور:زاااايد
التفت الهاوتفاجئ ابها ميته من الصياااح
زايد وقلبه طلع من مكانه:شبلاااج يا نووور
نور:زايد:الحرمه الي ربتنيه يوم كنت صغيره واهيه صديقة اميه سوت حااادث وبين الحياه والموووت وتريد اتشوفنيه قبل لا تموووت
انا اريييد اسااافر بس ما اعرف مع منووو عميه ابو فهد وعميه خليفه قالوليه انهم راحو عمان ارجووووك زايد اريد اسافر باي طريقه
تم ايطالعها وحس بتوتر
زايد:كيف بتسافرين بدون محرم
نور وهيه مستمره في الصياااح :ماااادري مااادري دبرليه اي حد ايودينيه وخل هنيه اتروحمعايه بس بشوفها وعقب بنرجع
زايدوهو يحس برعشه تجتاااحه وتردد في الي بيقوله:مافي حد غيريه بيوديج اذا تبين
نور:بس انته طلقتنيه
زاايد:بعدج في العده
وبتوتر وهو يلتفت ويطلع فووووق
زايد:اذا تبين اتسافرين باااجر الصبح تعااالي باتي عنديه الليله وعلى طيارة الصبح بنطير
وتركها وهو يصعد السلم بخطوات سريعه
نور تمت واقفه مصدووومه من الي قاله وهيه تحس برجفه قويه اتسيطر عليها
اما زااايد فكان الي قاله بالنسبه له مجهوووود كبير بذله قعد على الكرسي في الصاله وهو يحس برعشاااات تسري في اوصاله
يا ترا هل بتنفذ الي طلبه وبتيي

مرات الساعااات وزايد توتره وترقبه ماوقف قايم قاعد في انتظار اي شي ايعلمه هل بتي او لاااا
كم مره مسك التيلفون عشان يتصل ويسال هنيه عن نوور لاكنه في الاخير يتراجع
الساعه وصلت اثناعشر والحبيبه مابينت...حتى الرقاااد جافا عينه متامل في شوووه يا زااايد معقوله بترضى بعد كل الي سويته
تم واقف عند البلكونه في محاوله لتهدئه دقات قلبه وطرد التوتر الي لفه وكأنه سمع دق على باااب الغرفه دخل الغرفه بسرعه ودقااات قلبه تعلن هجوووم اقوء وهو يتاكد من الدق سحب نفسه بقو وتوجه للباب فتحه وطل لوراه وشافها قاعده على طقم الكراسي الي فووق لابسه جلابيه ولافه ليلال عليها ومنزله راسها
اول مره ايحس بخطواته ثقيله مشى ناحيتها وهو ايطالعها ويطالع احمرار ويهها الي منزلتنه
على اقرب كرسي له قعد وهو يتاملها مش مصدق ومش قااادر ينطق بحرف وطاااال تامله الها وهيه تحس بتوتر من نظراته وهيه تفرك ايديها ومنزله راسها بعدها رفعت راسها ناحيته وكانت عيونها محمره من اثر الصياااح قام وقرب منها لين ماحط كل يد على طرف الكرسي الي قاعده عليه نوور التفتت نور لجهة السلم وانتبه اهو لهنيه الي قاعده عند السلم نازله بس درجتين
تم ايطالعها متفاجئ
زايد:منووو هذي؟
نور:هنيه
زايد:وهنيه شو تسوي اهنيه؟
نور:تنتظرنيه لين اخلص كلاميه معااك
انصعق زايد واعتدل واقف:شوووه
نور:ارجوووك زايد اريد اساافر خل بدر وروضه على الاقل ايودونيه مافي حل غير جذيه
زايد وعيونه تتسع:والحل الي قلته لج؟
نور:انته عطيتنيه حل تعجيزي وتدري انيه مابوافق عليه...حرام علييك شوو مشكلتك عشان تمنعنيه من السفر
التفت عنها وهو يرتجف من الغيض والقهر:انا ما عطيتج حل تعجيزي
نور:وبعدين يا زااايد الي طلبته معناه ارد لعصمتك وبعدييين ناوي اطلقنيه مره ثانيه
التفت الها وبتوتر ايزيد:انتي ليييش اتفكرين في بعدييين ماتبين اتسافرين
نور:انته مش مجبور على هالشي وانا ما اريد اسافر بالطريقه هذي
زايد:يوووه انتي شو تبين بالظبط
نوور:هد اعصابك قلتلك مش مجبووور عليه امنيتيه بس انيه اشوفها قبل ايصير الها وقلتلك الحل خلنيه اسافر مع بدر وروضه
زايد وهو مش عااارف شو يقول:بدر مشغووول هذي الايام ومايقدر ايسافر
نور:انزين اسافر انا وهنيه وزوجها اي حد يا زايد اي حد
زايد بعصبيه:لااااا مابتسافرين الا بالطريقه الي قلتلج عليها
شهقت بالصياااح والتفت ناحيتها
نور:حرااام عليك هالتعجيز انا مستحيييييل اوافقك على الي تباااه مستحييييل اهين نفسيه عندك مره ثااانيه ماصار هذا بينا في الاوقات الحلوه الي بينا تباها اتصير الحين والقلوب تنزف حرااام علييك والله حرااام
وقامت بسرعه وركضت تحت وتم واقف وهو يحس بعجزه مسيطر عليه وتراجع لاقرب كرسي وقعد وهو يمسح على ويهه ويمسك راسه بين ايديه

كانت اصعب ليله قضاها زايد وهو كاره نفسه وكاره تكبره وغروره
بعد كم يوووم اتصل مروان على بدر وخبره انهم مسكو شخصين حاولو ياذون زايد وطلعو هم نفسهم الاشخاص الي حاولو قتله في البدايه
بدر:الحمدلله الحمدلله والله انيه كنت شال همه طووول الوقت...وابشرك الاصواات ارتفعت وااايد
مروان:بالتوفيق ....بس بعد احتياااط احنا حاطين حراسه عليه....بدر زايد شبلاااه البارحه طووول الوقت في الميلس وهو ساااكت وماله مزاااج
بدر بتنهيده:ااااااه شو بقولك يا مروان شكله يبا ايرد نور ومش عارف كيف ...ايحس انها صاده عنه
مروان:وهو شحقه ايسويلها واحد اثنين
بدر بابتسامه:ههههه ايقول يكفيها الي ياها منيه ما اريد اجبرها
مروان:الله يهديهم


...................................
كان يوم ماساااوي اليوم الي صحا امنه زايد وحصل نفسه مره ثانيه مش قاااادر يحرك نفسه كل عضلااات ظهره جمدت وبعد المووووت قدر يوصل للتيلفون ويتصل على بدر
الي طلبله سيارة اسعاف ويت وخذته
بعدساعااات وهو تحت الفحص طلع الدكتور وبدر يلحقه
الدكتور:لالالا يا اخ بدر حالته صارت صعبه كثييير ...لازم الدكتور الي سواله العمليه يكشف عليه بنفسه وانا اطمنك ماعليه اي خطوره من السفر ومستعد انا اسافر معاكم
بدر بتوتر وعدم اقتناع:بس يا دكتور ...لاحول ولا قوة الا بالله خلاااص صار اليوم احجز وخلك مستعد
طلع بدر وهو متضااايق لان الانتخابات بعد ماشي باقي عنها وللمره الثانيه مابيتوفق فيها زااايد رتبو كل شي للسفر وقبل السفر بكم ساعه
زايد وعيونه في السقف وراقد على ظهره:عطنيه التلفون يا فهد
اعطى فهد التيلفون لزايد واتصل على هنيه
هنيه :ايوااا ياباااشه مية الف سلااامه علييك يا باااشه الشر في عدوييينك دانته قاتك عين ماصلت على النبي
زايد:اعطينيه نوور
هنيه:حااادر دلوقتي اديها لييك
ناولت هنيه نور التيلفون
نور:السلام عليكم ورحمة الله
زايد :وعليكم السلام والرحمه
تمت ساكته
زايد:نووور
نور:نعم
زايد:يعني ماسالتي عنيه ولا زرتينيه
نور:هنيه طمنتنا عليك
زايد:قالولج انيه بسافر
نور:تروح وترجع بالسلامه
زايد:مابتسافرين معايه
نوروهيه اتهز راسها بلااا
نور:اسافر معاااك باي صفه وبعدين معاك الي بيسافرون معاك
زايد:اسميج دعيتي ربج من الخاطر انه يرفع عنج البلوه الي ابتيليتي ابها
نور:الحمد لله ما دعيته الا واستجاب اليه
زايد:لهدرجه صار قلبج قاسي
نور:اشويه من الي عندك يا ولد عميه...على العموووم اتروح وترجع بالسلامه ودعواتنا معاك تبا شي ثاني
زايد بابتسامه ذابله:سلااامتج
سكر عنها وهو يحس بروحه مذبوووووحه
في المطار وصى زايد مروان:نووور يا مروااان تحمل ان طلعت من العده خاليه يزوجها حد
مروان هز له راسه ان شالله
وطلعو بعدها بزايد على سرير متنقل ومعاه بدر وروضه


مر اسبوع وتحسنت حالة زايد بعد ماسوو له عمليه بسيطه ونصحه الدكتور بالتمارين الطبيعيه
طبعا خلال الاسبوع هذا نور طلعت من العده وراحت بيت يدتها وتفاجئت في يوم بعمها ابو فهد ايكلمها عن موضوع منصور
نور:لا يا عميه انا نفسيه طايبه من العرس ما اريييد
ابو فهد:بس انا عطيت الريال كلمه
نور وهيه تلتفت ناحيته:عطيته كلمه؟
ابو فهد:هييه شاورتج المره الي فاتت وعطيتينيه موافقتج وعلى اساسها انا قلت للريال انج موافقه وهو تامل خيير يابنتيه مايصير الحين انرد في كلامنه المومنين اذا وعدو صدقو
حست نور انها مش مستوعبه الي يقوله ابو فهد
نور:عميه زايد مش موافق عليه
ابو فهد:وانتي شعليج من زايد ..زايد باعج وماسوالج قيمه ومنصور ريال الكل يشهد له بيعوضج
وبيحطج على راسه
نور:لا لا يا عميه ما اقدر
ابو فهد:الله يسامحج يا بنتيه بتسوينيه في كلمتيه للريال وانا اعطيته كلمه من بعد موافقتج
نورفي محاوله تلاقي الها حل:انزيين اصبر يا عميه لين ايي زايد اهو ولد عميه واله كلمه بعد
ابو فهد:يا بنتيه زايد مابيوافق تدرين عاده ليييش ...لانه قال انه مايرضى لصديقه الي مايرضاه لنفسه ...زايد مسترخصنج ومستحقر ان امج باكستانيه
وصدقينيه تفكيره هذا مابيودره تدرين ليييش ابوووه من قبل كان جذيه مايداني الباكستانيين ايقول انهم جتلو اخووه وكرهه هذا غذا به زايد كان ايدوس البتاني تحت اريوله ويقول لزايد هذولا مايفيد فيهم الا الدوووس وانهم مايسووون شي في الدنيا الصبي ربى على كرههم وبغضهم من بغض ابوه الهم
مستحيييل يابنتيه انه يرضابج ومابيدورلج الا الي يقهرج وسعادتج اخر شي ايفكر فيه
كانت نور متفاجئه من كلام ابو فهد معقوووله كرهه للباكستانيين لهذا السبب يعني كانت عنده اسباب مخليتنه يكرهها ويحتقر امها ياتراى كيف قدر ابوه ايكرهه فيهم
تم ابو فهد ايكلمها ويقنعها لين ياست ووافقت وهيه مسلمه امرها لله وتفاجئت عقب ان المليج ومنصور في الميلس يستعيلون الملجه كل شي تم بالسريه وماخبرو حد انتهت ملجة منصور على نور وطلب انه ياخذها اليوم لانه بيسافر الليله وتم كل شي وودعت نور يدتها والبنات وكلا يصييح على جنب
مروان اول ما وصله العلم اسرع لبيت عمه ابو فهد وانصعق بان كل شي تم تم ايلوم عمه ابو فهد ويقوله ان زايد يباها وان الي سويته اكبر خطا في حق زايد

زايد من بعد ماخلص علاجه مر لاحد المستشفيات اهناك الي نقل له عمة نور الباكستانيه وصديقة امها لانه بعد هذيج الليله اتصل لناس يعرفهم وطرشهم يستفسرون عن حالتها وعلى طووول رتب الها السفر للعلاج برا
شكرة الحرمه زايد وايد وهيه تكلمه باللغه العربيه الفصحى مثل ماتكلمه نور كانت وكان طول الوقت قاعد ومبتسم
خبرته عن عمه وعن اول يوووم يابوووه عندهم وكيف كانت احواله وكيف صارت قصة حبه لام نور
حس زايد انها تتكلم عنه في البدايه عن قسوته اول شي لام نور ومن عقب رضوخه لحبها وزواجه الها وقالتله عن امووور وايد ماخبرت ابها نور من قبل قالتله عن ابوووه ورفضه لزواج اخوه من الباكستانيه وانه حارب هذا الزواج وااايد وحرم اخوه من الورثه وتحريضه لناس وايد انهم ياذون عائلة عمه
تفاجئ زايد بكلامها وتذكر ان ابوه كان دائما ايقول له ان الباكستانيين جتلو اخوووه وابعدوه عنه كان يتذكر كره ابوه الي رباه عليه لهذي الجاليه حس بالدنيا اتدور به وهو يسمع الحقيقه الي ماكان يدري ابها ومن عقب كلمته عن نووور وعن طفولتها وانهم كانو ايشوفونها حوريه تمشي على الارض...خبرته عن جاويد وهيه تضحك وهو راد من بعد ماطرده بخيبة امل وقالتله ان حتى لو وافق اهو عليها نور مستحيييل اتوافق عليه لانها دوم اتقول انها تعتبر جاويد مثل اخوها الاكبر
وفي الاخير وصته عليها وشكرته واااايد وااايد على مساعدته الها

الزياره هذي غيرت وااايد اشيا في نفس زايد وضربته حفوووز اللرجعه الا ان جدول التمارين كان يباله اسبوع بعد قبل لا يرجع انتهى الاسبوع ورجع زايد للبلاد عشان يتلقى صدمة العمر وهو زواج نور ورحيلها مع منصوووور

##
##
##
البارت الياي هو الاخير ان شالله ...واذا طولت ومانزلته اعذرونيه
عاد لاتحرمونيه من تواصلكم لين البارت الياي وجددو معايه الذكريات باحلى موقف ...رومانسي .....كومدي ....حزيين
وان قدرتن اتنزلن المقطع اكووون شاكره
مع حبي وشكري لكل قراء نووور

محبتي وديمه العطا
قرائي الاعزاء السمووووحه منكم على التاخير
انا قلتلكم المره الي فاتت ان بارت اليوم بيكون الاخير لاكن وانا اكتب شفت ان النهايه بعيد وايد وما اريد استعجل في النهايه وانتم طال انتظاركم والي خرب عليه بعد سفريه لقطر كم يووم يا زيين قطر ويازين اللمه هناك
اسمحولي بنزل اليوم الجزء الاربعين والجزء الياي الاخير

"نـــــــــــــــــــور"
الجزء الاربعون

نزل زايد وبدر وروضه في المطار ومن بعدماخلصو كل الاجرات توجهولسيارة بدر الموجوده في المطار طبعا هم ماقالو لحد انهم اليوم واصلين
بدر:اوصلك البيت يا زايد
زايد وهو محتار يا تراى نور وين بتكون:لا خلنا انروح صوب يدوه اول

وعلى طووول راحو لبيت ابو فهد وكان استقبال حافل اول ماوصلو وكلم بدر امه تستقبلهم في بيت ام فهد لان روضه بعد اتريد اتسلم على اهلها
زايد:وين يدوووه
مي الي كانت متغطيه وواقفه على طرف:داخل غرفتها
قام ورااح سيده لغرفة جدته استغرب انها في فراشها عاده الوقت هذا اتكون قاعده في الحوش مع دلالها قرب منها وحبها على راسها
الجده:منووووه
زايد بابتسامه:افا يا يدوووه ماحيدج طايحه في لفراش عسى ماشر؟
الجده:انته زياااد الماال
زايد:ههههه اتعرفين حد غيريه
الجده:هييييه علومك
زايد:لالا يا يدوه لاتقولين ان ابو صالح ياااج"ابو صالح اهو التخريف"
الجده:انا مريييضه وهب بخير وكله منك ....ياله دبر ماريد اشوفك
زايد:يدوووه جذيه اتقولين اليه وانا ياي من لعلاج
الجده:ماعليك شر انته فلوسك اتسفرك وتيبك لاكن المسكينه من في ذمته تطلقون راسها مع الغريب
وقف زايد من بعد ما حب راس جدته وهو مش مطمن من كلامها هل هيه خرفت ولا شو سالفتها
التفت وقبل لا يطلع قرصه قلبه ومشى بخطوات سريعه
في الصاله وعند الكل:وين نووور
الكل التفت له ولزم الصمت
بدر كان قاعد مع امه وام فهد في الصاله وتوه داري بالموضوع وقف وقرب من زايد
بدر:تعال يا زايد انروح الميلس
زايد:ونور نور وينها؟ في بيتيه؟
بدر:خلاص يا زايد كل شي مقدر ومكتوب
هز راسه زايد:ارمس
بدر:نور من بعد ماطلعت من العده ملج عليها منصور وسافرت معاه
تم زايد ايطالع بدر والتفت لمي
زايد:ميوووه نور وييين؟
مي بارتباااك:ر راااحت مع ريلها
زايد:ريلهااا!!!!؟؟
التفت لام فهد:عمتيه نووور وييين؟
ام فهد حست بربكه وتخربطت وهيه اتشوف حاله متغير:يا يا ولديه لبنيه ياها نصيبها وراااحت مع ريلها
زايد:نصييييبهااا!!!؟...............وييييين خاليه
دخل ابو فهد وسلم وكان زايد واقف من بعيد ايطالعه
زايد:وين بنت عميه يا خااااليه
ابو فهد:بنت عمك توك اتقول بنت عمك احيدها بنت الباكستانيه يا ولديه متى صارت بنت عمك
بصرخه
زايد:اريد كلمه وحده ويييين نووور؟
ابو فهد:لبنيه راحت في طريق سبيلها ويوزناها ريال عرف قيمتها
زايد:خاليه انته خرفت ولا شو سالفتك؟
ابو فهد:انا ما خرفت ....منصور طلبهاوانته تدري وانته سمعت موافقتها بذنك والريال صبر وما قصر ملج وسافر ابها
زايد وشي مش طبيعي ايصير له:لمنصوووور يا خاااليه يوزتها لمنصوووور
ابو فهد:هيه نعم لمنصووور ريال والنعم فيييه
زايد:واناااا يا خااااليه انا ماليه كلمه عليهاااا خلاااص غبت وسويتو الي تبووونه
ابو فهد:ماسوينا الا الي فييه مصلحتها خلاااص يا زااايد لاتتحسب انيه غافل عن امووورك معاها وصبرها عليييك
انته من دريت انها موجوده وانته تتمنى ان الارض تنشق وتبلعها واهيه المسكينه يايه ومتامله خيير في هلها الي بقو الها لاكنك يا ولديه كسرتها
وذليتها بما فيه الكفااايه خلها اتروح في طريقها وتشوف نصيبها
زايد وجسمه كله يرتجف من القهر والغيض وقلة الحيله:بكيييييفيه بكييييفيه انا بكييييفيه اسوي فيها الي اسويييه بنت عميه وانا حر وصارت زوجتيه وحرفيها اعاملها بالطريقه الي اباهااا محد له خص فيها انتووو كلكم ماااالكم خص فيييها كييييف اتيوزها وانا مش مواااافق على هالزوااااج
انا ماليه شووور ماليه كلمه ....ماتسوااااا عليه هذي الرضااااعه الي عطتكم الحق اتسووون الي تبوووونه
قام بدر بسرعه وهو يسمع زايد بدا ايخووور في الرمسه ويمكن ايقول عقب كلام يمكن يندم عليه
بدر:زااايد تعال معااايه
زايد وهو ايدز ايدين بدر:وخر عنيه ..........نووووور بنت عميه انا ومحد له خص فيهااا تسمعوووون محد له خص فيها وانا بكيفيه اقول الها بنت الباكستانيه ولا اقول الها الي ابااااه بس اهيه اليه اناااا مش على كييييفكم تتصرفون ...والكلب الي يوزتها له مايدري يعني انيه ما ابااااه يا خذها ماكفاااه الي صااارله ....انته تتحسب ظهريه تعوق عليه منيه والطريق
ايكون في علمك يا خااليه انيه متضارب معاه لين خاااس ومتحلف له ان ياب طاريها على لسانه يا ويله منيه كييييف اتيوزها له كييييف تقهروووونيه كييييف تعطونها له
سحب بدر زايد بصعوبه وطلعه من الصاله مودنه الميلس وعاده اهنااااك كان الصراخ والتحليفاااات وكلاااام واااايد لو يسمعه الخال جان خذعلى خاااطره بجد
حاول بدر معاه ايهديه لاكن شو يهدي انساااان مايشوووف جدامه دخل خليفه ومروان وكان نصيب مروان اول ما دخل بوكس وخليفه انمسك من ثوبه جدام وثبته على الجدار
زايد:ليييييش اتخلووونه ايوزها لييييش؟
خليفه:اهدا يا زااايد
زايد:ماريد اهدااااا انتم ماتفهمووون ثيرااان ماقلتلكم لاتخلونه ايوزها
خليفه:يا زااايد كله صااار واحنا ماندري
زايد:يعني شوووه يعني صار وانتهى ؟
خليفه:ان كانت الها معزه عندك ادعالها بالتوفيييق
زايد:لاااا والله ....والله ما خليييه يتهنى ابها ولا اخلي الليله هذي الا وانا عنده
وعلى طوووول طلع زايد بعد ما اخذ سويج بدر وراااح
خليفه:لا حول ولا قوة الابالله ......الحين هذا شو بيمسكه
بدر:انا بروح له يباله وقت بس يهدا ويستوعب الي صااار الله يهدي عميه ماكااان لازم ايزوجها بدون شوووره


صعد زايد للدور الثاني في بيته ودخل قسمه مثل الاعصار تم ايدووور في الغرفه مش عاااارف شو يسوي ولا اي خطوه يتخذها
تم يفتح الكباته ويطالع ثيابها ويكلمها
زايد:ليييش يا نووور ليييييييش اتسويييين فيه جذييييه لييييييش خلاااااص ربيه شل البلا عنج خلاااااص نسيتي انيه ولد عمج وان مالج غيريه ليش اتسوين فيه جذيه
التفت وقعد على السرير وهو ماسك راسه
زايد:انا شوووو سويييت بج اذيتج معقوله لهذي الدرجه

حس ان التعب هد حيله وطاااح على سريره مقهوووور وهو يضرب بقبضة يده على لفرااااش كييف طااارت من يده كيييف وافقت اصلا
نصف ساعه ودخل عليه بدر
بدر:زااايد
التفت زايد لبدر وملااامحه حزينه:ليش راااحت يابدر ليييش سوو ابيه جذيه
تقدم بدر كم خطوه داخل وحال صديقه معور قلبه
اعتدل زايد وهو على السرير ومسك راسه بيديه:معقوووله يا بدر انا ربيه مش راااضي عليه ...معقوووله انا انسااان مغضب ربه
بدر:اتعوذ من ابليس يا زااايد
زايد:انته ماتشوووف يابدر ماتشوووف لا انتخابااات متوفق فيها ولا راااحه احس ابها وحتى نووور طارت منيه ....نوووور السعاااده الوحيده الي كنت اشوفها جدام عينيه وادري ان سعادتيه بتكون اكبر ان وصلتلها اكثر
وبسبب عناديه وتكبريه وافكااار ماشوف حد غيريه متمسك فيها...ضيعتها ....انا ربيه مش راضي عليه مش راضي عليه وكل الي يصير اليه من تحت راسيه
بدر:ارجوووك يا زااايد خلاااص فضها سيره والي فااات فااات .........انته الحين الزم ماعليك صحتك وكل الي تسويه هذا ايضرها
زايد:اي صحه يابدر انا قلبيه اعتل وما اظن ان له علاااج.......انا كل شي جداميه صار اسوود في اسود كل شي جداميه انتهى
بدر:اسمعنيه يا زااايد منووو قالك ان كل شي انتهى انا عنديه لك بشاره وما حبيت اقولها لك الا عقب مانوصل
رفع زايد عيونه لبدر على امل انه يعطيه امل عن نور
بدر بابتسامه وكلام كله حماس:المجلس يا زااايد اختااارك انته رغم كل الي صار لك اختاروك وانا عجلت بسفرنا الييووم عشان تحضر باجر الاجتماع الي بيعلنووون فيه اختيارك مبررروك يا زااايد مبروووك الكرسي
زايد:هههههههههه هههههه اتبااااركليه يا بدر انته اتباااارك اليه انته ماتفهم ماتفهم اقولك انا معلوووول وتباركليه ههههه والله حااااله
بدر:زااايد تعوذ من ابليس وهد اعصااابك يعنيه افداااك
زايد:انزيين انزين فاااالك طيب رح انته الحين ...وانا برقد انا تعباااان واريد ارقد وفااالك طيب من غبشه بتلاقينيه جدام المجلس مره غبشه والعرب رقووود عشان محد بعد ايفجرنيه وانا رااايح
بدر:الدنيا هب سااايبه يا زااايد وانته تحت حراااسه محد يقدر ايقرب منك
زايد باستهزا:والله تحت حراااسه ووين هالحراسه يوم يو وخذو نووور اعيونيه ....كيييف سمحو الهم ياخذووون نظر عينيه ههههه قال حراااسه قااال
انسدح زاايد وتلحف وهو ايتمتم بالكلام الي صار مش مفهوووم عند بدر
اول مره حس بدر ان دمعته خانته على حااال زايد
تم قاعد نصف ساعه لين اتاكد انه رقد ومن بعدها انسحب
اتشاور يتصل على روووضه ويقوول الها انه يمكن ايبات عندزايد ..........لاكنه عقب رجع وشاف انه رقد وعلى نفس رقدته اتذكر ان اهناااك اوراق لازم ايجهزها حق باااجر قعد نصف ساعه بعد وعقبها طلع رايح اول ما حرك بدر سيارته قعد زايد وقااام ماسك تيلفونه متصل على المطار وحجز ثلاث تذاكر لفرنسا
تذكره له وتذكرتين حق شخصييين لازم ايرافقونه تعتقدون من هم ؟

.................................................. ..

دخل خليفه البيت وهو متضايق من حال زايد وتم قاعد في الصاله ويفكر قربت منه نوره وقعدت قريب
نوره:خليفه .....شو صاااير؟
التفت الها:زايد وصل وعرف عن نوور وقامت علينا القيامه
نوره:والله قهر انهم ايرخصونها من غير شوره قهر اكيد انه بيثور وشكله ايحبها نووور محد يعرفها ومايحبها الله حاطط محبتها في قلوب الكل
خليفه استغل الوضع وتمدد وحط راسه على ريل نوره
خليفه:ايو الله شكله يكسر الخاااطر
نوره بابتسامه وهيه خلاااص عرفت حق كل حركاته:الله يكون في عووونه
حط عينه في عينها وهيه اطالعه:وايكووون في عووونيه
نوره:اميييين ممكن عاده اتشل راسك بروح ارقد
خليفه:انا مهموووم ومتضااااايق انتي لازم اتواسينيه والتفت داعس وجهه فيها
ابتسمت وتخللت اصابعها شعره وبدت اتمشطه باصابعها وهو مستاااانس
نوره:هااه راحت الضيقه
لف خصرها بيده وضمها اكثر
خليفه:لاااا بعدهااااا
واستمرت نوره تلعب في شعره لين ماعجزت بالسيطره على مشاعرها
نوره:خليفه بطلنيه بروح ارقد
هز راسه بلااااا
نوره:وبعديييييين؟ احنا شو عليه اتفقنا
ابتعد عنها وقام منسدح على الكنب الثاني وحط سفرته على راسه
نوره بنظرات مبتسمه:عيزت يا خليفه من هالحاااال؟
رفع سفرته عن ويهه وابتسم الها:ماعليه شر دام ان فراشتيه اترفرف حوليه ومرتاااحه بصبر والصبر زييين المهم رضاها رجع وحط السفره مره ثانيه
ابتسمت اكثر وقامت وقربت امنه وطبعت قبله على خده ورااحت
تنهد وهو يتبعها بنظرات عيونه لين اختفت

.................................................. .......... ....

اتصل زايد على منصور وهو يفووور من الغيض
منصور:مرحبااااااا
زايد:ياكـــــــــــــــــلب وين بترووووح منيه
منصور:اوووه زايد هلا والله حيالله هالصوووت
زايد:انته تتحدانيه يا منصوووور تتحدانيه كيييف تاخذ نووور وانا قايل لك ان يبت بس طاريها بتشوف نهايتك قريييب
منصور:يارياااال هد عمرك انته كنت تتكلم جد انا فكرتك تمزح على العموووم الله يبارك لك ومبروووك الكرسي وصلتنا لاخبااار
زايد:ارمس وطلع الي في خاااطرك لاكن قريب بتعرف ان الله حق
منصور:ليييش متضااايق مش انته نابذنها بنت الباكستانيه فديتها والله ...فكيتك منها ياريااال واحلا مفاجئه يا زااايد انك مالمستها يالله حبيبي المدام تنتظرنيه بشوووق وانا ما اقدر اخليها تنتظر وااايد
وسكر منصووور وارتجف زايد بشده من القهر الي قهره به منصووور
زايد:الحيواااااان
اتصل
مروان:الووووو
زايد:بعد سااااعه اباااك في المطاااار ما برضى عليييك الا عقب ما ارجع نووور
مروان وهو يبتعد عن ربعه المجتمعين:بتلقانيه جدامك ان شالله
سكر عنه واتصل لجهه ثانيه
فهد:هلا والله
زايد:الليله يا فهد خلك جاهز منصووور الكلب يباله تاديييب اباااك عقب ساعه عنديه
فهد وهو يقفز من فراشه:يايينك الحييين

الوقت مر على زاايد وهو مش قااادر يركز على كل الي ناااوي يسويه من قهره على نووور ومكالمة منصووور توجه عقبها للمطار ومعاه فهد وتلاقى بمروان الي خلص كل الاجراءت ومن بعدها طارو لفرنسا ايقووول المثل جااااك المووووت يا تااارك الصلاااااه
ادري انيه دخلت لخيال الافلام الهنديه مثل ماتقوووول اختي ام الغلا لاكن شو نسوي الكل قااال بعدينا عن الواااقع
خخخخخخ


.................................
قربت روضه من بدر الي كان قاعد وناثر اوراااقه وغااايص معاها
روضه:حبيبي شكلك هلكاااان متى بترقد
ابتسم الها :شوو اسوي لازم اجهز هالاورااق عشان الاجتماااع باجر
روضه:اخبار زايد استانس يوم قلتله عن الكرسي
تم بدر ايطالعها وهو سرحان وعقبها انسدح طايح على ريلها وهو ماسك يدها مقربنها من شفااايفه طابع قبله
بدر:شووو بقولج والله انه هامنيه وماادري كيف بيكون باجر شكله تعب وااايد من موضوع نوور
بس زااايد قوي اكيد بيتغلب على هالامر وخلاااص حلم حياته صار قريب الله يعينه
ياليييل الشقى يا بدييير الرجال قده طاير معاد عنده حلم غير تطليييع عيووون منصور من راااسه


على سجادتها قاعده وتقرا ايااات الله بصوت جميل مرتل ونفس مطمئنه احلا اوقات حياتها فترة جلوسها بين ايدين الله ....مايهمها شي المهم رضااااه عنها
ولا تهمها اي خساااره تخسرها في هذي الدنيا ان يكون الله راضي عنها يكفيها وتشكر الله وتحمده ان صلتها به لين الحين موجوده ومش منقطعه
وتدعووووه بالثبااات وانه يكون راااضي عنهادوووم وللابد طوت سيادتها وابتسمت وهيه رايحه اتبدل ملابسها تستعد للنووم


وصلت الطياره فرنسا على الساااعه ثماان فرنسا واول مانزل زايد وطلع من المطار صاح تيلفونه
زايد:الوووو
بدر:زااايد وين انته انا صارليه ثلاااث ساعااات جالب الدنيا عليييك وبعدين انته وين رنة تيلفونك مش في الدااار
ابتسم زايد:انا رايح اطلع عيووون منصووور
بدر حس ان الدنيا اتلف به وقعد على اقرب كرسي:شوووو تقوووول ساااافرت؟
زايد:تونا واصليين
بدر:زااايد مايصييير هذا الي تسوييييه انته نسيييت انا البارحه شووو قلتلك اليوووم تسليمك الكرسي كيييف اتسويها يا زاااايد وتسااافر
زايد:طاااابت النفس من هالكرسي ....بخليييك السياره وصلت واطمن معايه مروان وفهد
سكر عنه واعلن تيلفون مروان الصوووت
هز مروان راسه بمعنى ياليتك ماقلت له
خذ زايد تيلفون مروان واغلقه وابتسم له
اعطو صاحب السياره العنوان وعلى طووول راح ابهم لهناااك
كانت فله في منطقه خياااال وتدل على ترف صاحبها
زايد وهو يتامل الفله"اااااه يا نووور سامحينيه ما ادري بحااالج داخل كيييف بس غصبا عنيه بسوي الي بسويه
دخلو داخل وفتحو الباب الهم وتمو ايدورون في الفله وكان اهناك بعض الخدم الي يتكلمون بالفرنسي
كانت عيووون زايد اتجوووول في المكاااان منصدم ويحس برجفه ترجفه
زايد:مستحيييييل نووور ترضى تقعد في مكان مثل هالمكاااان
التفت مروان للبار الموجووود ولزجاجاااات الخمر المصفوووفه وللتحف المتمثله في اشكال ناااس بصور خليعه
زادت دقااات قلب زايد خوووف يا تراى شو اهو حااال نووور
زايد:منصوووور وييين؟
دخل عليهم ريال وكان يتكلم اللغه الانجليزيه قدر يعرف امنه زااايد ان منصور مش موجووود وانه سافر اليوووم لايطاليه
زايد:ونووور زوجته اين هيه
طبعا باللغه الانجليزيه يتكلم خخخخخ مافينا فضااايح مع مكحوله
الرجل:زوجته ذهبت معه
التفت زايد لمروان وفهد:الكلب يتحسب انه بيفلت من يديه
بعد ماطلعو من بيت منصوور اتوجهو لناس يعرفهم مروان اهناك ومن اهناك بدت تحرياتهم عن منصور واتضح الهم انه سافر مع وحده غير نووور وان نووور اصلا مادخلت لفرنسا
زايد ويحس انه بينتف شعر راسه قريييب:يمكن في ايطاليا سالت عنها اهناااك
مروان:اول بتاكد اذا طلعت من الامارات
وسأل مروان الطيران الامراتي واتضح الهم انها اصلا ماطلعت من الامارااات
وقف زااايد مش مصدق:شو تقووول يا مروااان ماطلعت من الامارااات كيييف وهو ايقول انها عنده يمكن طلعها بجواز ثاني
مروان:وشو قصده من هالحركه
زايد:مايريدنيه اوصل الها ادريبه اهو يدري انيه مابسكت له
مروان:اصبر انا بشوووف ..........عندك رقم جوازها عشان في المطار ايشوفووون صورتها ويتاكدون من الكمبيوتر
زايد:اتصل على بدر صورة الجواز عنده
في الاخير تاكدو انها ماطلعت من الاماراااات
تم زايد قاعد ويفكر مش عااارف على شوووه يستقر تفكيره ايخاااف انها حركه من منصور عشان ايرد ويياس منها
زايد:تاكد يا مروان من منصووور متى سافر وهل رجع للامارات او اي مكان ثاني
مروان بعد ما تاكد:منصور سافر في نفس الليله الي ملج فيها على نور وقرر ايسافر فيها
زايد:وشوالسبب الي منع نووور من السفر

بعد نصف ساعه وصلتهم الاخبااار
مروان:طلع جوازها منتهي
زايد وهو يحس بنفسه مش طبيييعي:اتصل على مكتب الجوازااات وتاكد اذا طلبو تجديده
وعلى طووول اتصل مروان واتضح ان طلب تجديده موجووود لاكن المعامله محد رد عشان يستلمها والجواز عندهم
زايد:اكييييد طلع الها جواااز ثاااني
مروان:مايقدر
زايد:هربها بطريقه ثانيه
مروان:منصوور ماطلع من فرنسا الا اليوووم الصبح
زايد:اكيييد وراااه ناس ثانيه لحووووه والحييين وين القااااااهااا
تكلم صديق مروان:انتم ردو وانا اوعدكم مع ربعيه اننا انكمل الموضوع منيه ونعطيكم اي معلومات ثانيه ومنصور ولا يهمكم اليوووم لاحقينه وبنعرف امنه كل شي
زايد:انا اريييد اوصلله
مروان:خله يا زااايد وخلنا انرد يمكن نوور بعدها في لبلااااد
ماكانووو يدرووون ان قلبه منحرق وهو متاكد انها عند منصور والدليل كلامه انه عرف انه مالمسها

.................................................. .......... ...............
ثلاث ايااام مرت وحالة زايد كل يوووم اتزيد من اسوء لاسوء عرف بلااااوي وااايد عن منصوو وانه صاحب ثلاث بارااات بمراقصهن غير انه شريك لواحد في تصنييع الخمر وتصديره
زايد وهو منسدح على سريره وهو يفكر"يارب نووور ماتستااهل ايصير الها جذيه انا يارب انا الي استااهل حرمانيه منها بس اهيه يارب لازم اتعوضها اهيه صبرت واايد واتحملت وااايد ما اريد يارب اتكون نهايتها مع منصووور ارجوووك يارب ارجوووك انها اتكوون بعيده عنه
حس زايد بخجل انه منسدح وقاعد يدعو الله قام وتوضىء وصلا ركعتين طول في السجووود فيهن وهو يدعو الله من كل قلبه ان نووور اتكون بخير وبعيده عن منصوور بعدها قعد وتم رافع ايديه ويدعو وهو يسب نفسه ويسبها على تقصيرها وعلى كل الي سواه مع بنت عمه احااسييييس غريبه اجتاحته وحس انه يرتجف بين ايدين الله لين ماحس ان الدمعه خانته وتبعتها ثانيه وثالثه احساسه انه كان بعيييد عن ربه وتقصيره والتكبر الي كان فيه
على الفجر وصلتهم اخبار ان منصور رجع وعلى طووول اتوجهو له وهناااك حصلوووه وهو سكرااان ومعاه وحده انصدم بالي دخلو عليه وياه من الضرب الي ايبرد الخاااااطر عاده الشغله مايبالها كلام عند فهيدان ومروان
زايد وهو ماسك شعره:وييين نووور
منصور:نووور صااارت ملكيه راااحت ع علييي عليييك
زايد:ارمس وين خليتها
منصوور:انا ما ادااانيك يا زااايد من يوووم كنا صغااار وانا ما ادااانييك انته كل شي تحصله والسبه واسطة ابوووك تذكر يا زااايد يوم انظرب بسبتك
زايد وهو يسكر ثمه:جب جب ما اريييد اتذكر شي اريييد اعرف نوووور وييين؟
منصور:هههه سوو فيه الي بتسووونه مابقووولك وبتبطي اتدورها
بكس انظرب به على ويهه خلاه يفقد وعيه
صديق مروان:انتو لازم اتسافرون اليوووم ترا شرطة فرنسا ماترحم واكيد بيحققون في موضووع ظربه سافرو يا مرواان السالفه تراها بتظرك انته اكثر
على المسا وصلو للبلاد وكان زايد شبه منهااار
في ميلس ابو فهد دخل زاايد وقال لخاله بكل شي عن منصووور
زايد:هذا الي بيعوضها يا خاااليه هذااا بتقووول اليه الحييين من في ذمته صااارت
قعد ابو فهد منهد حيله من كل الكلاام الي قاله زاايد وتم ايلوووم نفسه على الي سواااه
ابو فهد:انته الي حديتنيه يا زااايد انته كله منك
هز زايد راسه والتفت وطلع


..........................................
بعد يومين قعدت نوره عدال خليفه:ماشي اخبار عن نووور يا خليفه
خليفه:هذا احنا اندور ونسأل يا اما انه طلعها من لبلاد بطريقه غير قانونيه او انها موجوده في مكان واحنا بعدنا ماطحنا فييه
نوره:يارب انها اتكوون بخير اهم شي
خليفه:لعيااال رقدو
نوره: اممممم
خليفه:شوووه
نوره:ترا اليوووم يوم العائله لا تنسى
وقف خليفه متحفز:افا يا ذا العلم اليوووم اليوووم وانا ماكنت ادري زييين انيه ضويييت ومابت عند زااايد
نزل وشلها وهو متوجه للسلم
نوره:ايييه نزلنيه
خليفه:توصيييله يابنت الحلااال توصيله بالمجااان ...تعبير عن شعوووريه بالفرحه اناا احب اليوم العائلي هذا ههههه على الاقل بحصل شوية حناااان ولا انتي نسييتي انج قلتي لااازم اتوزعيين حنانج على الكل
ابتسمت نوره وهيه تدعس ويهها في صدره وقبل لا يدخلووون نزلها وهو يعانقها عناااق حااار حست نوره انها ذااابت امنه بعدها دخل وتوجه للشله ورقد بينهم وهو يوزع قبله على الكل وهم ايبادلونه القبل
خليفه:يا زييين اليووم العائلي زيناااه هههههه
نوره:الحين يا زييينه عقب بيصير لحوووه مالنا بد من هليوووم هههههههه
التفت الها :قرييب يعني ؟
نوره:مااا ادري
خليفه:انزين خلي دوريه اخر واحد في الحنان
كانت نوره تفرك ايديها بكريم وهزت راسها بلا وهيه مبتسمه
خليفه:لييييش؟
نوره:انته خلص دوورك نسيييت
واشارت بنظرها للباب
خليفه وهو يقعد:لالا حرام عليج هذاك كان حنانيه لج ....انا مصر اريد حنانج اليه
نور وويهها يحمر:بشووف
وانسدحت عدالهم بينه وبينها فطوم ودانوه
تم ايبادلها النظرات لين اتخربطت والتفتت للجهه الثانيه وشوي وحست بانفاسه قريب اذنها
غمضت عيونها:وبعديييين معاااك
خليفه:انا كنت اريد اكلم هنوده
كانت هنوده مجابله نوره
رفعت هنوده راسها له
وحوطت يده خصر نوره
خليفه:شحالج هنوده اخبار الامتحان الامسي
حاولت نوره تبعد يده وكان ايضما اكثر
هنود:زييين بس المس قالت مابتحسب العلامه النا
خليفه:افا لييش
هند:ما ادري
غمضت نوره عيونها وتمت تسمعهم ايسولفون وخليفه مستاانس على استسلااامها
لين مارقدو اليهال ابعدت يده وقامت
خليفه:على ويين
نوره:بشل فطامي وبروح فوق الشبريه
خليفه:وانا اروح معاكم؟
نوره وهيه صاده بابتسامتها:لااا....خلك عندهم عطهم من حنااانك
خليفه:زييين امرنا لله

............................................

كان زايد قاعد على طاولته في الحديقه ومثقل بالحزن والتفكير طوول يومه واتصالاته ماوقفت مع مروان وربعه في فرنسا
زايد:ياليتنيه بس مارديت لين اخليه يتكلم شووو سوابها ووين وداها؟
هنيه:ياباااشه
التفت لهنيه الي كانت اتدور اهو ايكلم منوو
زايد:علوومج؟
هنيه:مفيش اخبااار ياباااشه عن الست نووور؟
زايد:ااااه يا هنيه لو في اخبار بتحصلينيه مجابل ويهج
هنيه:بتقول اييه يا باااشه
وقف زايد:ماشي ماشي
مشى كم خطوه ورجع التفت الها:دعواااتج يا هنيه دعواااتج
هنيه:انته رايح فيين ياباااشه دانته مكلتش حاااجه دا وشك صاير اصفر
هز راسه والتفت راايح نفسه ايلاااقي حد ويحط راسه في حضنه ايحس بالوحده الوحده ترجع له مره ثانيه ....ماتدرووون هذا كان احساااسه قبل لايشوف نووور حتى لو كانت يدته موجوده لاكنه كان ايحس بالوحده ومن يوم ما شاف نور وتاكد انها بنت عمه الاحساس هذا اختفى توه بس منتبه لهذا الشي
غصه كانت ذابحتنه ونفسه لو يرجع ايصاااارخ لاكنه تعب من الصريخ محد حاس فيه وهو مش قااادر يطلع الي في خاااطره

.....................................

اتصل مروان على زايد
زايد:هلا مروان
مروان:زايد وصلتنا معلوماات ان نور دخلت مستشفى راشد في دبي في نفس اليوم الي سافر فيه منصور
زايد حس ان قلبه وقف لييش شو صااار فيها
زايد:ارمس يا مروااان لييييش؟
مروان:اممم حسب المعلومات انها كانت اترجع واغمى عليها
بقبضة يده ضرب الطاوله الي جدامه:الكلب شووو سواااابهاااا وشو صار عقب؟
مروان:ماشي طلعت بعد كم ساعه وكانت معاها بنت فرنسيه والسواق
زايد :وينها يا مروااان وينها طلعووووها طلعوها من تحت الارض ولا فوقها ....لازم تلقونهاااا
مروان:والله يا زااايد انيه طول وقتيه وانا اتحرا عنها وان شالله قريب نلقاها
سكر مروان وتم زاايد ينتفض
"احلاى مفاجئه يا زاايد انك مالمستها....احلاى مفاجئه يا زاايد انك مالمستها...احلاى مفاجئه يازايد انك مالمستها"
زايد:بس بس بـــــــــــــــــــــس
طلع زايد من البيت وهو في حاله يعلم ابها الله والدليل صوت سيارته الي الكل يسمعه من حوله
نفسه بس يعرف شو حالها ووين اهيه


.................................................. ......
نرجع لليوم الي صارت فيه الملجه
طلعت نور وركبت مع منصور السياره وكان منصور قاعد جدام وعداله ايسوق الدريول وتفاجئت ببنت فرنسيه بقصه شعرمثل الريايل
ولبس فاضح حست نور بانقباض في صدرها من اجواء السياره بعد ما ابتعدو بدا منصور يلعن ويشعن ويسب باللغه الفرنسيه الي كانت نور تفهمها بس ماحبت اتوضح هذا الشي كان يتكلم عن جوازها وانه مايقدر ايسافر ابها تكلمت البنت الي جنبها اتهديه وهيه تقوله حبيبي
تكلم منصور انه مايقدر اياجل سفره لانه خايف من اشيا وايده وان كل مخططاته بتخترب وقال الهم اينزلونه في المطار وياخذون نور لشقه في دبي لين ايحصل طريقه لتسفيرها
كانت نور على وشك تتكلم وتقوله وين بيتركها لاكنها فضلت السكوت وهيه لازمه الاستغفار ومتوجهه بالدعا ان الله مايتركها في محنتها هذي سمعت منصور وهو يسب زااايد وكيف انه حااقد عليه وانه تكلم عن الضرابه الي صارت بينه وبين زايد قبل سفر زايد حست باحاسيس غريبه وكره ناحية منصور يارب ابعده عنيه والي صدق قهرها انه طلب من البنت تعطيه زجاجه من الثلاجه حاولت البنت تخفيها عن نور بس نور
عرفت شو اهيه الزجاجه تمت ساكته ولا كانها تفهم شو يدور حواليها ودقات قلبها اتزيد واتزيييد عند المطار نزل منصور وفتح الباب من جهة نور
منصور وهو منزل نصف جسمه:حياتي اسمحيليه انا مظطر اسافر عنديه عقد عمل ضروووري لازم احضره باجر الصبح وانتي طلع جوازج منتهي بس لا تخافين انا بخليج مع داليا واهيه بنت حبوبه لين ايخلصون اجراءات جوازج وعقب بيلحقونج صوبيه اوكيه حياتي
نور :طيب خلنيه عند بيت خاليه
منصور:لالا لا ما اقدر هم يتحسبونج الحين سافرتي معايه مايصير اقول الهم بروح عشان عمل اكيد مابيقدرون بس انتي بتقدرين صح
هزت راسها بنعم
منصور:لاتخافين بينا بيكون اتصال دايم اوكيه حياتي والله كان نفسي اقعد معاج لو على الاقل ساعه بس ماقدرت الطياره بتفوت عليه ومافي طياره ثانيه الاباجر الصبح مظطر حياتي برووح وانا قلبيه منحرق
نور:الله يوفقك ويحفضك
منصور:ياسلااام والله ان كلامج شي وصوتج شي الله يصبرنيه بس ...حياتي ممكن ترفعين الغطا عشان اودعج
نور بتوتر:لا ارجووك ما اقدر اكشف...بعدين لازم اتراعي حيائي
منصور:اسميه ولد عمج مش عارف النعمه الي اهو فيها هههه ياله حياتي قريب نتلاقى
لفت نظرها شي عورها قلبها بالفعل يوم شافته سلسله في صدره عليها صلييب ما انتبه منصور انه وضح
ودع منصور نور الي ماقدر يقعد معاها حتى ربع ساعه وتوجهت السياره عقب بنور والبنت لدبي كانت نور خاطرها اتكلم حد
احساسها كان فضيييع واهيه اتروح مع هالناس ياترى كيف اهيه الحياه بتكون عقب ومنصور منصور صدمه حياتها اااه يا ولد عمي نارك ولا نار غيرك
قبل لا يوصلون للمكان المطلوب قفزت البنت لجدام
وطلعت زقارا وبدت ادوخ وكل شوي تتبادل مع السواق قبل
حست نور انها ماتقدر تستحمل الوضع مع سماعها لكلمات اشمئزت منها وما ان وصلو نزلت وهيه اترجع من كثر ماجلبت جبدها
واول ما وقفت فقدت وعيها وعلى طووول نقلوها للمستشفي
البنت سالت يمكن اتكون نور حامل لاكن المستشفي قالو الها انها بعدها بنت بعد الفحوصات الي سووها الها
ومن عقب استردت نور عافيتها وخذوها للشقه الي تمت فيها نور لين اليوم وهيه مش قادره تتواصل مع اي حد والبنت ملازمتنها طول الوقت
منصور كل يوم ايكلمها ويتعذر الها انهم ماقدرو ايكملون الاجراءت للجواز لان اهناك اوراق ناقصه والاوراق اكيد بتكون عند زايد وهو في الواقع خاف ان حد ايراقب الي بيراجعون معاملة الجواز فوقف الاستمرار في المعامله
نور طول يومها في غرفتها وغافله على نفسها الباب وماتفتح الا اذا تاكدت ان السايق مش موجود في الشقه حاولت كذا مره في دعوة البنت للاسلام باللغه الانكليزيه لاكن البنت كانت اتصد عنها وماتعطيها مجال اتكمل كلامها بلاوييه وايد وخاف ان امره مفضووح
انعزلت نور بنفسها وكانت فتره بينها وبين ربها مستمره في الدعا والاستغفار والتسبيح لين ما حصلت نفسها مطمئنه وسلمت امرها لله

.................................................. .......... ..
استقبل زايد عمة نور الباكستانيه ومعاها بنتها وحرمة ولدها وولدها والبنتين من اعز صديقات نور
بعد مايابهم الدريول من المطار وفتح الهم الجناح الي تحت وقالهم يعتبرون البيت بيتهم وخبر عمة نور عن الي صار لنور وطلب منها الدعا عشان يلقونها او يعرفون وين اهيه
حزنت العمه ومعها البنات واجتهدن بالدعاء حق نور
هنيه في البدايه كانت تدخل عليهن وتطلع ماتعرف كيف تتكلم معاهن لاكنهن عقب كلمنها باللغه العربيه واستااااانست وتمت تحضنهن
هنيه:يا خيبتي دانتو من ريحة الحباااايب اااه فينك يا نووور ربنا يرجعك بالسلاااامه
العمه:ههه لاتخشين عليها انها قويه ولن يصيبها شيا ان شالله
هنيه:من بوئك لباب السما يارب
وحده من البنات:اماااه ماذا تعني من بؤك
هنيه:يا خرااااااشي دنتي بتسالي زي ماكانت نور بتسال ...بؤك بؤك البؤ دا هو ....من بؤك دا يروووح فوووق عند السما عند الله معلوم دلوقتي
البنت:دلوقتي
هنيه بفرحه:يالااااهوي اااه البنت نووور طلعت بؤبؤ عنيه وهيه كل شوي بتعيد الكلااام الي بقوووله .....يا ترا فين اراضيك يابنت يا نووور
طلعت هنيه وهيه تمسح دموعها وتلاقت مع زايد برا
زايد:هنيه شبلاااج؟
هنيه وهيه اتصيييح:دنا افتكرت الست نووور البنات قوا بيتكلمو زيهاااا يا باااشه مفيش اخبار عنها
زايد:ياااالله يا هنيه انا فكارج الحييين انا بروحيه مش في حاله ...علوم ضيوفج ان شالله مرتاحييين
هنيه:ااه يا باااشه دول بيشكرو فيييك
زايد:انزيين بيضي الويه عاده اليوم في العشا وطالعي الي يبونه
هنيه:حادر ياباااشه

...........................................
مرت ايام والحال على ماهو عليه
في يوم كانت نور قاعده وفاتحه على التلفزون اتشوف شو الاخبار من يوم ماشافت الاخبار مره مع البنت الفرنسيه وشافت انهم تكلمو عن زايد وكيف ترك كرسي الشعب من بعد ما اعطووه له والسبب سفره الطارئ لفرنسا ومن عقب تنازل عنه
هذاك اليوم نور وااايد تمت اتفكر في زايد وشو الي خلاه يتنازل عن الكرسي
من يومين الحين ماسمعت حس للبنت الي معاها طلعت امس وما رجعت كانت اتدور في الشقه وتحاول تتصل من تيلفون الشقه لاكن مافي فايده حتى الاكل قليل في المطبخ
قعدت على واحد من الكراسي وضمت اريولها لحضنها واحساس غريب هاجمها احساااس بالوحده والنبذ...معقوله اهيه الحين وحيده ومالها حد مالها حد يسال عنها ولا يفتكر اهيه وييين لو تموووت الحين محد بيدري ومحد بيفتقدها بتكون ذكرا كانت موجوده وراااحت راحت مع واحد غريب مايعرفون شي عنه
مايعرفون انه شراب وحاطط صليب وماخذنها بس انتقام من زايد ....نزلت دمعتها ومسحتها بسرعه ...دام ان الله معاها ماعليها من حد خلهم كلهم ايولووون
دخلت الغرفه وفتحت التلفزون الي عندها في الغرفه وتمت اطالعه على برنامج الاخبار
ملت من سماع الاخبار وقامت وتوجهت للدريشه وطلت اشويه برا وعقب رجعت وقعدت على السرير لفت نظرها صورته ...اهو زايد وجهت كل حواسها وسمعها للكلام الي بتقوله الحرمه الي طلعت وصورة زايد على جنب
حطت ايديها على اذانها وهيه تسمعها تعلن وفاته وكلااام كثير عن انفجار السياره به وانه حتى بعد ماترك الكرسي الا ان ناس ثانيين متعادين معاه
شهقت وحطت يدها على ثمها تمنع صرختها وهيه اتهز راسها
نووور وهيه ترتجف:لاااااا لاحول ولا قوة الا بالله لاحول ولا قوة الا بالله ....لاااا يا زاااايد لااااا....اااااه غصبا عنها تمت ادموعها تنزل بغزاااره وهيه تحااااول انها ماتصرخ
نور:ياربييييييي
وتمت اتشاهق وهيه تنتفض
نور:يااااارب عفوك يارب عفوك اااااه استغفر الله استغفر الله
رن الجرس
وقامت وهيه ترتجف ومش مصدقه الي تسمعه وتدعو انه مش صح فتحت الباب واول ماشافت الي واقف جدامها اغمى عليها
زايد:نوووووور
تلاحق عليها ومسكها وشلها رايح داخل تبع صوت التلفزون ودخلها للغرفه وحطها على السرير
زايد:نوووور نوووور ردي عليه
قعد عدالها وشاف ويههها المحمر ودموعها ...كان على وشك انه ايلمها لصدره لاكنه تراجع وهو يدري انها مابترضى بالوضع هذا عدل حجابها وهو يناديها قام بسرعه وياب ماي
لاكنه انتبه للخبر الي في التلفزووون وقعد منصعق
زايد:لاااااااا عبد الحمييييد
اليوم يوم كان زايد في شركته اتصله مروان وقاله انهم مسكو البنت الفرنسيه ومعاها السواق قبل لا يسافرون وانهم اعترفو عن مكان نور واعطاه العنوان في دبي
زايد ولان الصحافه من يوم ماتنازل عن الكرسي مش تاركينه في حاله طلب من سكرتيره ياخذ سيارته وهو ياخذسيارته وقاله يطلع بالسياره للفله ويتركها اهناك ويطلب من اي حد اييه وياخذه من البيت
اهو طلع بسيارة عبد الحمييد وما انتبه عليه حد بينما الثاني طلع بسيارة زايد الي انحطت فيها له قنبله
بدا زايد يرتجف منفجع من الخبر الكل يتحسبه اهو الي في السياره كان حزييين على عبد الحميد ظرب طرف لفراااش متندم انه تبادل معاه بالسياره
زايد:لااا يا عبد الحميد انا انا الي كان لااازم اموووت انته شووو ذنبك ياااارب عفوك
التفت لنور وعرف سبب اغمائها حس انه متشتت ومايعرف شو يسوي اتصل على بدر الي كان على وشك يتخبل من الخبر الي انذاع وماصدق ان رقم زايد طلع عنده
بدر:الووووو
زايد:بدر انا زااايد
بدر ورووحه تنتعش مره ثانيه:زااااااااايد انته وييييييين
زايد:انا موجوووود يا بدر عبد الحميييد عبد الحمييد الي كان في السياااره اااه يا بدر شووو هالي يصييير ....ليييش مش راضييين يتركوننا في حالنا الكرسي وتركته الهم شووويبووون بعد...شو ذنب الريال ايروووح فيها
بدر:زااايد انته وييين وشووو صار
زايد:انا في دبي
التفت لنور ورجع ايطالع التلفزون
زايد:لقيييت نووور يا بدر لقيييتها
فتحت نور عيونها واعتدلت وهيه تسمعه وتمسح دموعها وتعدل حجابها كان معطنها ظهره وقاعد مجابل التلفزون وهو قاعد على نهاية السرير الثاني
زايد:تبادلت مع عبد الحميد بالسيارات عشان الصحافه ماتلحقنيه ورحت الها بعد ماقالو اليه مكانها اااه يابدر عبد الحميد مايستاااهل ليتنيه انا بدااله...انا ادري انه منصووور الكلب ورا هذا كله ...ليتنيه مارجعت من فرنسا الابعد مااطلع روووحه
التفت الها وشافها تمسح دموعها
زايد:بدر بخليييك الحييين
سكر اليلفون وقام متقرب منها
زايد:نوووور
انفجرت نور في نووبه صياح قويه وهيه تنتحب بصوت عااالي
زايد وهو يقعد بين السريرين:نوووور ارجووووج
لاكنه ماقدر يتكلم وهيه نحيبها يعلى ويعلى...اول مره يشوفها بالوضع هذا ياما صاحت عنده لاكن بالشكل هذا ابد ماقد شافها عوره قلبه وحس انه حتى لو يتكلم مابتسمعه من صوووت صياحها العالي ونحيبها
حط راسه بين ايديه وضغط بقو
زايد:ارجووووج يا نووور بس
لاكنها استمرت اتحس انها كبتت وايد وايد والحين مافي مجال انها تسكت اهيه نفسها ماكانت اتريد ايصير جذيه لاكنه غصبا عنها...
زايد:ارجووووج يا نووور ارحمينيه ليش تبين تذبحينيه قولييليه شو صااار الج شي سوااابج الكلب
لفت حجابها زييين وبدا نحيبها يهدا اشوي اشوي
بينما زايد كل طاقته انهدت وتم قاعد على الارض بين السريرين ايطالعها
زايد:نوووور ....نووور ارجوووج طالعينيه شووو صار لج
هزت راسها بماشي
زايد:انتي بخيييير
هزت راسها وهيه تشاهق شهقات بسيطه وعبرتها بعدها موجوده بنعم
زايد: بس بس الله يخليييج ذبحتينيه
رفعت نظرها له وشفايفها ترتجف وحست انها ماتقدر تتكلم والعبره بعدها موجوده
زايد:نووور اوعدج يا نووور ان كل شي ينتهي وانا ااااسف والله ااااسف على كل الي ياااج منيه سامحينيه يابنت عميه سامحينيه
رجعت نوور ترتجف اكثر وعبرتها اتزيييد
زايد:سامحينيه انا مستعد اعوضج عن كل الي فااااات
هزت راسها بلاااا:مااااااريييد شي اريييييد ارد باكستاااان انا غلطت من البدااايه يوووم يييت انا الغلطااانه
شو مستوي عليه اعيش اهناااك وانا مرتاااحه ولا انيه اعيييش الحياه الي عشتها وانذليتها اهنيييه ارجوووك يا زااايد رجعنيه باكستااان رجعنيه
ورجعت اتصيييح اكثر
زايد:نووور ادري انيه انا السبب في الي صارلج كله وانا ااااسف اسف ونااادم على كل شي ...يا نووور لاتفكرين احساسج الي كنتي اتحسيبه في باكستان بالوحده بس صاير لج حتى انا يا نووور حتى انا دووووم احس بالوحده رغم ان هليه بعدهم موجودين لاكن الاحساااس بالوحده كان موجووود
احلفلج يا نووور انه من اول يوم شفتج فيه وعرفت انج بنت عميه الاحساس هذا راح وماصرت احس فيييه ...لاكن شو تبينيه اسوي وانا رابي على افكار وانيه اشوف نفسيه فوق كل حد ....انتي ماتدرين بالصراع الي انا كنت عايشنه طول الوقت الي فاااات ....اقسملج يا نوووور انه حتى دقات قلبيه من هذاك اليوووم اختلفت ...وانيه كل ما اشوووفج اتزيد دقاااته لاكنيه كنت اصارعها واكلمها بعقليه ان هذا مايصييير من اول يووووم
....ماتغيبين عن عينيه الا وانا احس بشووووق لشوفتج صح قسيت علييج وعاملتج معامله زفته لاكنيه كنت من داااخل اتالم
كنت اشوووف انيه وحش واستغرب من تصرفاااتيه لاكن ايتم عقليه ايشجعنيه ويقول استمر ولاتعطي لهذي العواطف اي اهميه
ويصورليه انيه لازم اوصل للي اطمح له دوووم وانج وانج انتي من المعرقلااات الي تمنعنيه للوصول لطموووحيه
شفتي يا نووور انسان في صراااع بين قلبه وعقله هذا انا ...كنت اكلمج واعاملج بعكس احساسيه ناحيتج وكل ما شفت انيه خلاااص بضعف جدامج
اتزيييد قسوتيه علييج...سامحينيه يا نووور سامحينيه
نور:انا يا زايد انا الي ماكنت فاهمه شي ماكنت متخيله ان في انسان يحتقر الناس جذيه ...ابدا ماوصل تفكيريه للي كنت انته اتفكر فيه ...ولو كنت ادري ماهنت نفسيه عندك ...ما طلبت منك الزواج وانته محتقرنيه بالصوره هذيج مع انه والله ان نيتيه كانت صافيه وما يا في باليه انك بتحتقرنيه اكثر لانه ما كان جداميه الا انيه اساعدك يومها
....
.زايد:لا يا نووور انا ما احتقرتج هذاك اليوووم بالعكس انتي ماتتخيلين فرحتيه يوم قلتي انج تبين تتزوجينيه وتسافرين معايه ...احساس خفي كان موجود اهنيه بالفرحه
حاولت اكبته بعد بقسوتيه عليييج ...يومها اتاكدت انيه مش وحيييد وان في حد فكر فيه كنت والله محتاجنج وفرحت وااايد بس مابينت فرحتيه..انا حسيت وعرفت انج ماسويتي جذيه الاعلشانيه بس اتكبرت علييج وانا نااادم على فعليه
نور وهيه اتهز راسها بلااا:لا يا زايد لاا انته كنت تحتقرنيه لجرئتيه ما انسى هذاك اليوم يوم جبرتنيه اعق ملابسيه جدامك عشان امنعك من الحرام ما انسى نظرتك الي كنت مستحقرنيه فيها وانا والله كنت جاهله وكنت امفكره انك تغضب ربنا
ومافي طريقه امنعك فيها الا بتنفيذ طلبك ما ادري انه بتصرفيه بتزيد في تحقيريه
زايد:نوووور شو تسمين انيه من هذاك اليوم حرمت على عينيه انها اتشوف الحرام الي منعتينيه امنه...ادري انه موقف صعب حطيتج فيه وانا ماكنت ادري انج بتجبرين نفسج عليه وادري انج ماكنتي اتريدين امنه الاغراء لاكن انا الي حديتج والله ان الي صار هزنيه من داخل وعرفت بعظم الذنب الي كنت اسويه....يا نووور انتي ملكتينيه وملكتي قلبيه بس انا الي كنت اعاند نفسيه
... وتميت على عناديه لين ما حسيت ان قلبيه اتمرد عليه وكان على وشك انه يفضح نفسه وماكان جداميه غير انيه اكبته في اللحضات الاخيره...كنت خايف انيه بعد ما ارجع ينجلب الحال وارجع اعاملج بالقسوه مره ثانيه وكنت مقتنع انيه برجع لوضعيه القبلي
على طووول يا نووور من المطار قلت لبدر ايودينيه عشان اخلص معاملات الطلاق عشان اخلص من الوضع الي كنت فيه والله يا نووور ماتدرين بحاليه هذاك اليوووم
ندمت وعضيييت ايديه من الندم وماكان جداميه الا انج ماتدرين بامر الطلاااق ما قدرت لان الي كنت امفكرانه بيصير ما صار صرت مثل المينووون ابااات الليل مع ثيابج وكل يوووم اتخيلج عنديه والله يا نووور والله لو كنت ادري بامووور الطلاق وانج عادي ترجعين اليه في فترة العده انيه ما اضيييع هذيج الليله الا ومرجعنج لاكنيه ماكنت اعرف بالعده الا يوم قلتي انج تبين تقعدينها في بيتيه
ويوم عرفت انيه اقدر اردج انتي صديتي عنيه ونفس الشي...عشت وقت مايعلمه غير الله
وقلت ماعليه مصيريه الاقي حل ومصيريه اتكلم لاكن الي غث عليه الخطاطيب الي طلعوليه فجئه وقربت حينها ايين صدق
قلت ماعليه منهم الي بيحاول يا ويله منيه وانا بعرف اتصرف حتى يوووم يتينيه وقلتيليه عن عمتج ...سامحينيه انيه مالقيت الج حل هذاك الوقت لاكنها كانت فرصه اليه
ما اعرف ليش كنت عاجز عن التصرف وشفت انها فرصه ...من كلمتج عن شرطيه وانا في حالة ترقب وانتظار ماكنت اريد اذلج وكنت ارييدج بصدق
لاكن يوم ييتي وما صار الي كنت اريده حسيت انيه خسرتج خلاااص وان ما صار في قلبج اليه مكان
ما يا في باليه الي صااار
ااااه يا نوور انا مت هذاااك اليوووم مت ومادري كيف امشي بعدنيه
ارجوووج يا نووور ارجوووج انج اتسامحينيه وتعطينيه فرصه اعوضج عن كل الي فاااات
كانت قاعده ومنزله راسها تسمعه ودموعها تنزل هزت راسها بلاااا
نور:ما اريييد يا زااايد ما اريييد ارييد ارجع لباكستااان
رفعت نظرها له وعيونها تدمع:انا الحين يا زااايد ما صارت عنديه مقدره على الصبر والتحمل كل طاقات التحمل نفذت منيه صح ان الله معايه بس ما اقدر اضحك علييك واقولك انيه مثل لول
انا خلااااص عفت العيشه اهنيه ...الفتره الي فاااتت حسيت فيها انيه وحيييده في هذي الدنيا وان محد افتكر في الي صار اليه ..حتى عميه ارخص اليه مع الغريب وكانيه حمل عليهم وافتكو منيه
زايد:لا يا نووور لااا لا تقولين جذيه...انتي ماتدرين باحوالنا عقبج
نور:زييين دام انيه اعني الكم شي خلووونيه واتركنيه اسافر باكستااان ...انا تعبت تعبت خلاااص ...ارجوووك يا زااايد طالع موضوع زواجيه من منصووور هذا وخلصنيه امنه ...انا ماكنت موافقه عليه الا ان عميه قال انه اعطاه كلمه ومستحي ايرد في كلامه معاه..يا زااايد هذا طلع واحد خماااار او
ورجعت نوور لنوبة النحيييب مره ثانيه وحس زايد ان منصور اذاااها..... اكييد اذا كان سبب دخولها المستشفي الترجيع والاغما وفي نفس ليلة سفره اكيييد انه سوابها شي
عصر زايد طرف لفراش مقهووور
زايد:نووور انا مستحييييل اخليييج ترجعييين مستحييييل ومنصور هذا قريب تسمعين عنه علوووم وبفكج امنه
نور:ورجعنيه لباكستاااان
زايد:خلاااص يا نووور خلاااص اسكتي ارجووووج...وقووومي يالله خلينا نرجع
هزت راسها بلااا:ما بطلع منيه الا بورقة طلاقيه امنه ..ومنيه على المطار اريد اروووح سيده
غطت ويهها مره ثانيه بيديها وتمت اتصيييح
قام زايد وطلع وعق بنفسه على الكرسي برا بعد ما كلم بدر وطلب امنه ايي وييب روضه معاه
ما حس بنفسه عقب وهو يغط في نوووم عميق من عقب ما جافااه النوم الفتره الي فاتت وكان نومه متقطع ...الحييين خلاااص لقاها وماعليه من حد ولا منها مستحييييل ايفرط فيها وبيقنعها باي طريقه المهم اتم عنده
كان حزين على حالها وحال ربيعه الي مات بداله وغاااب عن الدنيا في نومته هذي
.................................................. ........

بعد ساعتين رن جرس الباب ونقز من رقاده ورااح سيده للباب اول ما فتحه اندفعت روضه ومي واليازي داخل اينادن نوور
اشار الهن زايد للغرفه وركضن الها
رفعت نور راسها متفاجئه بالبنات وزااادت دموعها وهن اينطن عليها ويحضننها
وعلت الاصوات في الغرفه من نحيبهن معاها
كان بدر واقف عدال زايد الي رفع راسه فوووق:ااااه يا بدر احس انيه تعبااان تعباااان واحس روحيه بتطلع منيه
بدر وهو ايحط يده على كتف زايد:يا ريال اتعوذ من ابليس والحمدلله على سلااامتك
زايد بالم:ليتنيه بداله
ابتسم بدر:ابشرك الريال بخير نقز من السياره اول ما حس بالخطر ..ايقول سمع صوت العداد ههههه وتذكر حادثك القبلي وقال اكيييد انها قنبله والحمدلله صدق حدسه
زايد وابتسامته تتسع:صدق يا بدر
نزلت دموعه غصبا عنه
بدر:زااايد ما احيييدك جذيه
زايد:انا خلاااص يا بدر صرت ما اتحمل
والتفت للغرفه الي فيها نور وتذكر كلامها انها حتى اهيه صارت ماتتحمل
رن الجرس والتفت له زايد
بدر:هييه تذكرت ترا الشله كلها من درت حركو ...عميه ابو فهد ليتك شفته كيف قعد ايصييح مثل اليهال يوم قلناله انك مش انته الي في السياره وانك لقيت نووور
حتى يدوووه قالت انها لااازم تي
ابتسم زايد والتفت للباب وفتحه وكان خاله
خذ زايد بالاحضان وتم ايصيييح اشويه ويتعذر له
ابو فهد:وينها يا زااايد وين بنتيه
اشارله للغرفه وهو يتجه ليدته وياخذها بالاحضاان ويهدي رعشتها والغصه في حلجه
بعدها مشاها لين غرفة نور وقالها تدخل الها وتم اهو برا بس يسمع النحيييب داخل
سلمت ام فهد عليه ودخلت وراهم
نور كانت مش متخيله انهم كلهم عندها تمت اتصيييح وماتعرف شو تقووول تم ابو فهد يتعذر الها ويقولها انه كان يتمنى الها سعادتها وتم يطلب منها السموووحه
حتى وفد خليفه ونوره وصل بعد نصف ساعه وانضمو للشله داخل
واخيرا وصلت العمه وبناتها مع فهد الي طلب امنه زايد اييبهم
نادى بدر روضه وقال الها تخليهم يطلعون كلهم برا عشان يعطون لعمة نور مجال تاخذ راحتها مع نور
الشقه كان فيها صالتين صاله صغيره تربط الغرف ومجلس بروحه منعزل الكل اجتمع في المجلس الكبير وفتح زايد الباب للعمه واشار الها لغرفة نور
دخلت العمه اول شي على نووور ورفعت نور نظرها الها مش متخيله الي تشوفه..فركت اعيونها كذا مره هل هذا حلم ام شوووه اهيه متخيله انها يمكن ماتت الحييين
قربت العمه منها:نووور الن تقومي لتسلمي علي
نور باللغه الباكستانيه ودموعها في عيونها:انا كانني رحلت من هذه الدنيا واراكم عندي مجتمعين في الجنه هل ما اراااه حقيقه
قعدت العمه عدالها وضمتها لصدرها وانتحبت نور من اول ويديييد
ابتعدت نور عن العمه عقب وتمت تتلمسها وتتلمس ويهها :هل انتي عمتي حقا هل ما زلتي على قيد الحياااه هل ما اراااه حقيقه ام خياااال
العمه:نووور حبيبتي انني حقا هنا ....قد ارسل ابن عمك زايد من يتحرا عن حالتي بعد الحادث وقد قام بارسالي للعلاج في الخااارج على نفقته وكما ترينني انا بخير والحمدلله لا اشكو من شي
وقد عدت من العلاج قبل ايااام واستقبلني ابن عمك في بيته وقد قام بتضييفنا في بيته ولم يقصر علينا بشيء
تمت نور اتصيييح في حضنها وتحمد الله وتشكره
البنات من ورا العمه ودموعهن في عيونهن:الم يحن دورنا
التفتت الهن نور وعيونها بعد مش مصدقه:انه كثير يا الااااهي كثييير
قامت واحتضنتهن وماقصرت معاهن بالنحيييب
ام فهد وهيه واقفه برا:بس عليها ذبحتوها من الصياااح لبنيه بيوقف قلبها من كثر ما صااااحت
كان زايد قاعد معاها في الصاله الصغيره وهو ساند راسه على الكرسي ويده متخلله شعره ويطالع فوووق "هذا اشويه عن الصياح الي صاحته اول شي
التفت زايد لهنيه الي قاعده على الارض وتصيييح
زايد:هنيه...مابتدخلين انتي بعد
هنيه:لاء انا مش حخش عليها كفااايه كفااايه الي هيه فيييه ..يا لاااهوي دنا حموووت من العيااااط
ابتسم زايد ووقف:هنيه شوفي المطبخ شو ناقصه وانزلي البقاله هاتي الي ناقص
نقزت هنيه:حااادر يابااااشه من عنيه
حدرت هنيه المطبخ وكانت نوره فيه
نوره:هلا هنيه
هنيه:الباااشه قااال ليه اشوف ان كان في حاجه ناقصه
نوره:هو في اصلا حاجه يا ويييليه يا نووور مادري على شوووه كانت عايشه...انا كتبت لخليفه كل حاجه انريدها وراح ايبهن
هنيه:يا خيبتي ..دا الباااشه حيزعل
وفتحت هنيه عيونها على وسعهن وخبطت على صدرها:يالااااااااااهوي ايه دا الي انا شيفااااااه
التفتت نوره لزجاجات الخمر
نوره:هيييه صدق تعالي خلينا نجمعها وانعقها قبل لا حد ايشوفها والله ان قلبيه معورنيه على نووور ياله يا هنيه طالعيلنا كيس
هنيه وهيه ترجف:وعايزاااني امسك البتاااعه دي
نوره:بنعقهن في الزباله يا هنيه شوووفي في زباااله كبيره اكيد تحت روحي وعقيهن فيها
هنيه وخبطه ثانيه على صدرها:عيزاااني اشيلهم لتحت دنا يمكن ارمي نفسي بدالهم لاء يا ستي مادرش دنا ربنا حيحاسبني ااااه الملايكه حتكتب اني شلت البتاعه دي في يوووم بعديني عنهن يا ست نوووره
نوره وهيه تضحك:هههههه يا هنيه يا هنيه شو بيحاسبج ربنا عليييه انتي بالعكس بتاخذين اجر انج بتخصينا منهن
هنيه:هو مييين الي كان بيشرب البتاعه دي
نوره:الله يعلم يا هنيه الله يعلم ...هااه شو قلتي بتنزلينهن
هنيه:طيب طيب ...بس يا ست مش حاقدر امسك الكيس كويس
نوره:هههه لا ان شالله بتقدرين ياله فديتج
مسكت هنيه الكيس وهيه تتنافض وتتحرطم وفتحت الها نوره الباب
مشت هنيه والاكياس في يدها وتوها واصله الاصانصير طلع الها مروان وهو لابس لبس الشرطه وصرخت وهيه اتفج الاكيااااس
هنيه:والله يا سعدة الشرطه انهم مش بتعوووني والله انا مليييش فيهم دنا دنا دنا كنت رايحه ارمييييهن يالاااهوي يالاااااهوي دنا رحت في ستين داااااهيه
تم مروان ايطالعها ومستغرب
نزل وفتح الاكياس وهنيه تلطم ويهها وتقسم وتحلف انها مالها خص فيهن
مروان بنبره حاااره:شووو هذاااا خمر
هنيه:ابوووس ايدك يا باااشه مليييش فيهم دنا غلبااانه يا باااشه دنا عبد المامووور وقالولي ارميهم في الزبااااله
يا باااشه ابوس ايييدك دنا غلبااانه ياباااشه وربنا انا غلباااانه والبتاااعه دي مش لييييه
وقف مروان وقف:لالالا انتي متهمه بترويج الخمووور ياله امشي جداميه على المخفر
بدر من ورااه:مروااان حرااام عليييك صبيت قلبها
ضحك مروان بصوووت عالي وركضت هنيه لبدر تقسمله وتحلف له انه مالها خص
بدر:يا هنيه هدي اعصااابج هذا مرواان اخويه الله يسامحك يا مروااان
هنيه:مروااان مييين ؟
بدر:مرواان اخويه الضابط مروان تعالي تعالي وهاتي الاكياس رجعيهن داخل ضحك مروان وتعداهم ايريد ايروح داخل
مروان:شو الوضع داخل
بدر:ادخل عميه وزايد وفهد جدامك رح سيده اخر الممر في ميلس
راح عنهم مروان
وطلب بدر من هنيه اتقوم من الارض
هنيه:ما اقدرش يا باااشه دنا ركبي سااابت
ضحك بدر وشل الاكياس ورجعهن للشقه مره ثانيه وهو ايقول الها تلحقه
قبل لا يدخل مروان الميلس طلعت مي من الميلس وكانت متغطيه وشهقت يوم شافته بصوت واطي مر عدالها ووقف
مروان:مي؟
عقت الغطا وهيه مبتسمه وزادت ابتسامته لشوفتها
مروان بتلحين الكلمات:حظ عيني تشووفك كل يوووم حضها وانت
لبست غطاها بسرعه وهيه اتشوف بدر داخل وكمل مروان طريقه داخل وهو مبتسم

تمت عمة نور اتهدي نووور وتذكرها ان الله اذا حب عبده ابتلاااه وهذا كله دليل على محبة الله
نور كانت لافه خصر العمه وهيه حاضنتنها وحاطه راسها في حضنها ودموعها تنزل وماعندها غير كلمه وحده انتي لازم اتشلينيه معاااج
كلمتها العمه عن زايد وعن الحال الي كان فيه ونور اتهز راسها بلااا ان هذا كله مابيشفع له
زايد في نفس الوقت كان طايح على ريل يدته وهيه تمسح على راسه ومغمض عيونه
الجده:هييييه وانته شرطي لابس جذيه
التفت الها مروان:عاجبتنج البدله
الجده:وبلاااك ما مسكت الحراميه الي بقو يذبحون ولديه وييين اتقووول شرطي
مروان:منو قال انيه شرطي عشان امسك الحراميه انا بس حاطينيه شرطي عشان اروع اليهاال
الجده:وااايه تغربلت تتمسخر ابيه
مروان:ههههه السموووحه يا يدوووه السمووووحه ولا يهمج نمسكهم الحراميه ونعدمهم بعد
الجده:اص اص شعرفك انته بالرمسه
التفتت لولدها ابو فهد:وهذا الي ميوزنه ميوووه؟
فتح مروان عيونه
ابو فهد:هيه فديتج اميه
الجده:كنسله كنسله هذا بيذبح بنتنا ماتيوووز له خل امه اتروووح اتيوزه وحده شمحوووطه
قام مروان وقعد قريب منها:لا يا خالتيه لااا انا ما اريد الشمحوووطه عنديه عقده نفسيه منهن انا اريييد بنتكم اريييد نسبكم كم يسوا باجر يوم بيطلعون عياليه يشبهون يدة امهم
الجده:وااايه تغربلت بتبطووون مايبتو مثليه
مروان:المهم انج يدتهم
الجده:محد يقدرلك ملسووون تاكل الواااحد بلسااانك

ضحكو البقيه على تعليقاتهم
دخلت هنيه شاله صنيه فيها عصير وتفاجئت نور ابها
نور:حتى انتي يا هنيه
وركضت الها تحضنها وتمت هنيه اتصيييح ونور تضحك مستااانسه
هنيه:والله يا ست نووور دنا بدعيلك ليل ونهااار انه يرجعك لينا سالمه دا الباااشه كانت حالته حاااله مابياكلش حاااجه ولا بينااام زي الناااس دا
نور:خلاااص يا هنيه خلاااص الحمدلله على كل شي تعااالي اقعدي دانتي وحشتيني اوووى..

تنهدت عقب :اللهم لك الحمد والشكر والله ما يا في باليه انيه اشوووف كل حبايبيه اليوووم اللهم لك الحمد والشكر ان مع العسر يسر
طلعت الجده من المطبخ وماسكه غرشه في يدها وكان فهد مار
الجده:فهووود
فهد:هلا يدوووه
الجده:فجليه السفن اب هذا
مسك فهد الغرشه وفتح عيونه:يدووووه هذي كليوبترااااا
الجده:اشوووه
فهد:لالالا يدوه هذي ماتيوووز لج من وين يبتيها
رقعته على راسه:مسود الويه تبا تاخذها هاااتها اشوووف
فهد:لا يدوووه هذي مش سفن اب
الجده وهيه اطالعها في يدها:قالولك ما اعرف انا انقلع اشوووف
تم فهد يضحك وتوهق معاها:يدوووه فديتج الحين بروح وبييب لج سفن اي
الجده:لالا حرمتك تبا تشلها وتشرد انا ابا هذي
فهد:ايوالله النشبه يدووووه هذي خمر
التفتت له بالعصا وراقته وهيه تتحلف له
الجده:سود الله ويهك الخلا اشوووف
دخل فهد الميلس وقال الهم وقام بسرعه بدر وهو يضحك:نسيتهن اسميهن بلشه هالغراااش
مروان:خلهن انا بشلهن وبتصرف فيهن
بدر:هيه بس اصبر خلنيه ايبهن اول شي

كلم الخال نور وقالها تمشي معاهم لاكنها رفضت وقالت دام انها على ذمة منصور مابتطلع من الشقه لين تيها ورقة طلاقها
ابو فهد:يا بنتيه الريال مانقدر نوصل له وانتي تدريين وين اهو
نور:ادري بس اظل زوجته وما اقدر اطلع من بيته وانا على ذمته سامحونيه مب طالعه قبل لا احصل ورقة الطلاق
حاول معاها ابو فهد وخليفه لاكن مافي فايده ابو فهد والجده وام فهد بعد المغرب رجعو لابوظبي اما خليفه ونوره الي كانو مسوين حسابهم للمبيت راحو لفندق وبعد روضه وبدر عزمو ايباتون في الفندق
اما البقيه فتمو عند نور
الشقه عباره عن غرفتين تربط بينهن صاله صغيره ومدخل الشقه فيه ممر اخره مجلس كبير وفي المدخل باب للمطبخ وباب للصاله الصغيره الثانيه
مي واليازي والبنات عزمن ايباتن في الغرفه الثانيه والعمه تمت مع نور ومعاهن هنيه
اما زايد ومروان وفهد تمو في الميلس ومعاهم ولد عمة نور الباكستاني هههههه ياحليله لو لحق على زايد اول جان صفقه على علباه وطلعه برا
تم زايد ومروان وبدر يتكلمون ويفكرون في طريقه عشان تتطلق نور من منصور باسرع وقت


...............................................
خليفه ونوره حجزو في فندق راقي ويمكن اهو نفس الفندق الي سكنوه اول مره يو فيه لدبي وكان نفس السويت غرفتين وبينهن صاله
طلعت نوره وراحت للبلكونه وبعد اشوي دخل عليها خليفه وعطره ايفوووح ابتسمت نوره للذكرى
خليفه:اليهال رقدو
التفتت له :هييه..خليفه انا كم مره قايله لك لاتطلع في الهوا وراسك خرساان
خليفه:اوووه نسيت
نوره وهيه تتعداه:تعال بنشف لك شعرك
تبعها خليفه وهو مستانس ان خطته نجحت
دخلت نوره الحمام اتدور الفوده ومالقتها وشافت ان البانيو مافيه قطرة ماااي ابتسمت
وطلعت وشغلت المجفف وهو قاعد ينتظرها
نوره:انته تسبحت؟
خليفه:شو رايج؟
نوره :والله انا اشوووف بس شعرك الخرساان البانيو مايقول ان في حد اتسبح فيه وما حصلت فوده اتنشف حد فيها
رفع راسه ايطالعها وابتسم :قلت لين اتسبح واطلع اتكونين دخلتي ومالحقت عليييج
نوره:همممم جذيه يعني
وبدت نوره تنشف شعره وهو مستمتع بلمسة يدها في شعره
خليفه:تبينا نطلع نمشي على الشاطئ
نوره:لا الوقت تاخر واريد ارقد ...وعلى فكره الغرفه الثانيه مافيها مكان اليه فانا بضيفك اليوووم
فتح عيونه مستااانس:صدق بتباتين عنديه
نوره:هاااه انا قلت بس ببات يعني بس اريد ارقد على السرير ماقلت شي ثاااني
خليفه:وانا ماقلت بسوي شي يااااامرحباااااا ملااااايييين ولا يسدن
نوره توجهت للسرير ودخلت في لفراش بينما كان قلب خليفه ايدق بقو وهو ايروح للباب ويغفله
اعتدلت:ليش غفلت الباب
خليفه:ا ا اااا احتياااط يعني يمكن يدخل الفراش علينا
قصر على الاناره وخلع قميص البجامه والفانيله وتوجه ناحية السرير
اعتدلت وهيه اتشوفه:وليييش فصخت
خليفه بابتسامه:اااا مستحر مستحر ماتانسين الدنيا حر بعدين انا احب اعقهن عند الرقاد
وانكت عدالها في لفراش
تمت اطالعه بطرف عينها وهو يمسك المخده ويحضنها ويطالعها بابتسامه
نوره:من بعد اذنك بعطيك ظهريه
ورقدت ملتفته عنه وقرب منها وهو يهمس في اذنها
خليفه:خذي رااااااحتج باي رقده اتريحج
لفت راسها ناحيته:انته شو يايبنك اهنيه ممكن اتلز
حوط خصرها بيده
خليفه:وانا قلتلج مابغصبج على شي اول ماتقولين اليه رح بعييييد برووووح بس انا اريد شوية حناان
نوره بارتباك:خليفه لاتخلينيه اغير راييه واروووح ارقد في الصاله
قرب خشمه من اذنها:اللــــــــــــــــه هذا العطر احبه
وبدا يقبلها ورا اذنها
نوره:خــ خليييييفـــــ
خليفه:انا عند وعديه ان قلتيليه رح بروووح
ونسى خليفه نفسه معاها ونساها نفسها


.................................................. .......... .....
زايد كان منسدح وهو مبتسم من سوالف مروان وفهد مع جلال ولد عمة نور الي كان ايكلمهم باللغه العربيه الا انه ماكان متقننها وهم كانو مستانسييين عليه
ويحسون بسوالفه والاحوال الي يمر فيها نفس الي يستوي عندهم استانسو واااايد عليه
وقف مروان:تبون جاهي بروح اسوي جاهي
طالع زايد ساعته وشاف ان الوقت متاخر اكيد هنيه رقدت وحرك راسه بمعنى رح
طلع مروان ودق باب المطبخ وتاكد ان محد فيه
تم ايسوي الشاي وهو ايدندن ويغني ويتمنى لو مي اطل عليه وبالفعل مي سمعت صوته ووقفت وراه واول ما التفت كان على وشك يبطل الي في ايديه اكنه اتدارك نفسه
مروان:ههههه روعتينيه
مي بابتسامه:شو تسوي؟
حرك حواجبه:شااااي تبين
هزت راسها بلا:برقد
مروان حط الي في يده والتفت الها ومسك باب المطبخ وسكره
مي بشهقه:لااااا فهد اخويه اهنيه بطله خلنيه اطلع
مروان:فهد منشغل مع الريال سوالف
مي وهيه تنتفض:انزييين خل الباب مفتوح اريد اطلع
مروان:ما فكرتي في موضوعنا
مي وهيه منزله راسها تحت
مروان:شووه
مي:اريد اكمل دراستيه ...انا احب الدراسه مروان وبعديين احس انيه وايد اشيا مش فاهمتلها ابا وقت
مروان:مثل شوووه؟
مي:وااايد اشيا اتخص الحياه والتعامل مع الناااس صعب افتح بيت وانا اجهل اشيا وايد
مروان:انا موجوود وبعلمج
مي:اخافك تتملل منيه ...مرات يوم اسال روضه عن بعض الامور اتم اتصارخ عليه وتقول ليش انتي مش عارفتلها
مروان:وبتتعلمين خلال السنتين يعني
مي:انا احب اقرا وايد واسال وان شالله بكون اعرف كل شي
مروان وهو ايقرب منها:صدقينيه راضي بج وبالي ماتعرفينه
مي:انته بتكون راضي بس غيرك مابيكون راضي الحين انا معذوره بجهليه بس ان تزوجت كل شي بيشوفونه انيه لازم اعرفه ومابيعذرونيه
مروان:تفكيرج هذا ايكفي عن كل شي غيرج وصلن فوق العشرين وعمرهن مافكرن بالي يجهلنه ويتعلمنه
مي:انا ما اريد اكون مثلهن
مروان:بس يا مي ...الانسان طول عمره وهو يتعلم وهذا مش عييب ماشي فتره معينه يتعلم فيها ويقول انا عرفت كل شي....وعلى العموووم لج الي تبينه
برقبج سنه ونصف بسسسسس
ابتسمت:وبعد ما اريد نتلاقى
مروان:شوووه
مي:الله يخليك
مروان:تعرفين اتسوين الجاهي
هزت راسها بنعم
مروان:انا بروح وانتي كمليه وبردله عقب ...احس شويه ضغطيه ارتفع
والتفت عنها وطلع
مي وعيونها تنترس دموع:عيل وين ايقول راضي بج
تمت اتسوي الشاي وعقب ما خلصت تمت تنتظره اشويه لين تعبت وراحت


مروان لقى جلال يتكلم بطريقه غير الي خلاه فيها بطريقه دعويه تكلم فيها عن الدين واثره في حياة الانسان قعد يسمع له ونسى نفسه
اما جلال فكان دايما يحب يجعل من كلامه دعوه لله ويتكلم عن عظمة الله
جلال وهو ايكمل حديثه معاهم:الطمئنينه ...رفعت منا بسبب اعمالنا ونقص الايمان عندنا..وهذا اثره ظهر علينا ويظهر بعد المووت
في نار جهنم تكون هناك حسره وندامه على قلب الانسان...يجب علينا ان نتعب دائما ونجتهد للحصول على الايمان واليقين والاعمال فيعطينا الله حياة طيبه
بالاشيا نجد الراحه ولاكن الروح لا ترتاح
هناك رجل يستطيع ان يشتري بماله دوله كامله ولاكن ابنه انتحر...لعدم وجود الراحه
عندما يشتري احدهم فراش بمليون لاكنه لا يستطيع النوم عليه فيريد بعدها ان يبيعه بنصف مليون فلا يشتريه احد
والانسان الذي لا يملك شيئ وبمعرفته لله واتباع اوامر الله تجده يعرف الراحه وينام
وتم يتكلم وهم مندمجين معاه وبكلامه الي حسو انهم ماقد سمعو مثله
جلال :خلق الله اللسان من قطعه لحمولاكن كيف قدرة الله الذي جعل هذا اللسان يتكلم بعدة لغات مختلفه..وخلق الله في الانسان اله تصنع الاطفال ولاكن لاتوجد مثلها في الدنيا الا في الانسان...عندما ننظر لاي شي نحن لاننظر اليه باعيننا ولاكن بقدرة الله وكذلك عندما نريد ان نمسك شي لا نمسكه بقدرتنا ولاكن بقدرة الله ونحن لا نستطيع ان نعرف عظمة الله في ذلك الا بعد الموت
كل ما يحدث لنا يحدث بامر الله سبحانه وتعالى
الله هو عالم الغيب وهو السميع العليم
جميع النعم ضرورات للانسان وليس لله
لانترك الاعمال الصالحه بسبب المشقه لان الراحه تذهب وتبقى الاعمال الصالحه ولا نعمل الاعمال السيئه للذه لان اللذه تذهب ويبقى الذنب
صاحب الايمان والاعمال الصالحه الله يحفظه ويتولاه ويثبته الله في القبر ويجعل الله قبره روضه من رياض الجنه ويوفقه ايضا يوم القيامه ويضعه تحت عرشه ويمر عليه هذا اليوم كمقدار ركعتين الفريضه بعكس الكفار الذين يشعرون بهول هذا اليوم الذي كون مقداره خمسين الف سنه
يوم القيامه يوم عصيب يجمع الله فيه الاولين والاخرين ويكون الناس في فزع زصاحب الايمان الله يحفضه ويسهل عليه ذلك اليوم ويعطيه الله كتابه بيمينه
اما صاحب الشر الله يجعل صاحبه في ضنك وفي تعب ومشقه وعند تطاير الصحف ياخذ كتابه بشماله ويكون خاسر
"الكيس من دان نفسه وعمل لما بعد الموت والعاجز من اتبع نفسه هواها وتمنى على الله الاماني"

وطالت السهره بينهم وجلال يتكلم ويتكلم وكان لكلامه الاثر في نفوسهم
ابتسم جلال:الن ننام كي لا تفوتنا صلاة الفجر
فهد:اسمحلنا سهرناااك بس والله كلامك ماينمل امنه
وقف جلال:حسنا انا اريد ان اصلي قيامي ثم اخلد للنوم بعد ذالك
راح عنهم جلال
مروان:ما شالله عليه ...اسمي ربيه راضي عنه
فهد:اتقول ...مابنقوم احنا بعد نتهجد معاه
مروان:هههه احنا ويوووه تهجد احنا ذنوبنا مثقله علينا وين تبانا انقوم نتهجد الله يعفو عنا بس
فهد:ايوالله الدنيا مافيها فايده مادري شو لينه بنتم ارابع فيها وليتنا انرابع على شي مرضي ربنا
انسدح مروان وشبك ايديه ورا راسه
مروان:هذا الريال شي والله اول مره حد يدخل كلامه قلبيه ...تدري احنا هب فاجيله بنقول له تعال وشف كيف اهو حالنا ودبرلنا صرفه نعدل فيه هالحال
فهد:المشكله يا مروان ان النفس بعد تتحكم من اتخيل نفسيه بس مربي اللحيه وملتزم تحضر نفسيه وتقول لاااا ماتركب
مروان:احنا نستبق الحاجه قبل وقتها مع اننا لو مشينا بالدرب هذا بيكون الوضع عااادي وهذا كله من مداخل الشيطان ايصعب الحاجه قبل حدوثها ....بس عقب يا فهد عقب مانوصل للنهايه شو بنستفيد من هالنفس
كان زايد منسدح قريب منهم وحاط سفرته على ويهه ويسمعهم ويايد كلام مروان انه النفس هذي محد مستفيد منها واكبر دليل خسارته اهو هذي خساره في الدنيا عيل وين الخساره في الاخره


.................................................

فتحت نوره عيونها وحصلت خليفه متكي على يد ويتاملها
خليفه:شفتي انا ماغصبتج كان برضاااج
ضوقت نوره عيونها وهيه تحاول ان خدودها ماتحمر
نوره:انته اخليت بالشرط
شهق خليفه:والله قلتلج ان قلتيليه رح بعيدجد بروووح
اعتدلت نوره:ماعليه ان كنت محدده وقت للعقاب بزيده دبل لانك تدري من البدايه انيه رافضه
وتوجهت للباب وخليفه قاعد ايطالعها ويحاول ايدافع:انااااا قلتلج ووعدتج انج اذا قلتيليه رح بعيد بروووح انتي ماقلتي شي
التفتت عنه وهيه منحرجه وفتحت الباب وركضت للغرفه الثانيه وهيه مبتسمه
رجع خليفه وحط راسه على المخده:بعد بتعق عليه اللؤم
ابتسم عقبها:اوووف انا والله كنت متروع ان الدكتوره مانعتنها منيه
رجع والتفت لجنبه
خليفه:هييه صدق ماقلتلكو ترا نوره حامل وماتريد اتقول اليه وانا ادري لقيت مره جهاز فحص الحمل وكانت النتيجه انها حامل ياااااه لو تدرون كيف كانت فرحتيه هذاك اليوووم بس شكلها ماتريد اتقول اليه وانا مخلنها على راحتها
يمكن ماتريد تتذكر المره الي فاتت يوم اتقول اليه عن البيبي صدق انا عاذرنها واحبهااااااا اموووووت فيها فديت انا العقاب بس خليه ايطوووول على راحتج المهم اتمين قريب منيه والنذاله موجود اصلها فيه هههههه
ولا انته شرايك يا حضرة القاااضي
##
من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 07-15-2010, 05:35 PM   رقم المشاركة : ( 16 )

الصورة الرمزية عيون الإمارات

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 55980
تـاريخ التسجيـل : Apr 2008
عدد المشاركات : 582
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : uae
عدد الـــنقــــــاط : 11

عيون الإمارات غير متصل

افتراضي

"نـــــــــــــــــــــــــور"

الجزء الاخير

مر الاسبوع والشله لازالت في محاولاتها لتخليص نور من منصور
نور امتنعت تطلع عند زايد الي كان يتم يومين عندهم ويوم يرجع فيه لابوظبي والبقيه بعد نفس الشي متناوبين في القعده في الشقه خوفا من ان منصور يرسل حد ياذي نور او يسوي شي
العمه وبناتها وولدها تمو على طووول عند نور...وفي الفتره هذي تعمقت علاقة زايد بجلال وصار يستمتع بالجلوس معاه
واخيرا قدرو ربع مروان الي في فرنسا انهم يمسكون على منصور بلاوي اجبروه ابها انه يرسل ورقة طلاق نور او بيفضحونه عند السلطات ورضخ الهم وارسل ورقتها
بدر اول ما وصلته الورقه اسرع بتخليص الاجراءات وخذ لورقه وراح لزايد في دبي استااانس زايد وايد وشكر مروان وربعه وكل من ساعده ووقف معاه

خلال الايام الي فاتت كان جلال طالع من المطبخ وسمع صوت يعشقه التفت وراه وشافها واقفه ومنزويه في الجدار واطالعه بنظرات خجله
مشى خطوتين ناحيتها
جلال:كيف حالك
عائشه:بخير وانت
جلال بهمس:الحمد لله
تمت اتبادله بعض النظرات
جلال:هل تريدين شيا
هزت راسها بلا
وقبل لا يلتفت ويروح
عائشه:جلال
التفت الها
عائشه:هل اشتقت لي
ابتسم وغمض عيونه علامه على انه مايحتاااااي
ابتسمت وركضت بسرعه داخل
التفت جلال وهو مبتسم ماشي في الممر رايح للمجلس وهناك شاف خليفه قاعد يتقهوا وكان بروحه
خليفه:مع منوووه كنت واقف تتكلم
خليفه ماشاف البنت الي كان يتكلم معاها لانها واقفه في مكان الي يطلع من المجلس مابيقدر ايشوفها
ابتسم جلال:زوجتي
فتح خليفه عيونه:زوجتك!!! انته متزوج وزوجتك اهنيه
جلال:نعم وماذا في ذالك
خليفه:وطوووول الوقت اتبااات في الميلس لييييش ماقلتليه حجزتلك في الفندق الي اروح له
انحرج جلال:لالالا لا داعي لذالك
خليفه:افا يا جلاااال احنا الحين صرنا ربع ليييش تستحي
جلال واحراجه ايزيد:ليس من اجل ذلك ولاكن لا اريد ان اترك والدتي وشقيقتي لا باااس بالحال هذا
خليفه:لالالا انا مش موافقنك كيييف اتبااات في طرف وحرمتك في طرف ثاااني مايصييير
ضحك جلال:لا علينا ...ذالك يزيد الشوق بيننا
خليفه:اااااه من الشوق يا جلاااال انا الي ميت ومحد يدريبيه
ضحك جلال:لماذا اليست زوجتك معك
خليفه:شوووف وحرقة يوووووف بس استاااهل كله منيه ...امبونها المده قصيره وبسبتيه طااالت
جلال مافهم شي:لم افهم ماذا تعني
ضحك خليفه:ههههه لالا ماعليك منيه...المهم اليوم انا بحجزلك في الفندق
جلال:لالا لا داعي لذالك كما ان زوجتي من النسا الخجولات ولن ترضى بذالك ربما تغضب علي ان فعلت ذالك
خليفه:يا ريااال شعليك منها
جلال:لاباااس بحالنا قريبا نعود الى الديار
دخل زايد ومروان وتمو معاهم

وبعد موضوع طلاق نور طلبت نور منهم انهم يحجزون الها اتسافر مع عمتها لباكستان
رفض زايد وقال لخليفه ايحاول فيها عشان يمنعها لاكنها اصرت
من دبي تم الحجز وبعد يومين السفر
طلب زايد ايشوف نور وكالعاده رفضت
خليفه قعد معاها وقالها ان زايد مايباها اتسافر وايريدها ترجع معاه وانه بيعوضها عن كل الي فااات لاكنها رفضت
طلب زايد من جلال ايكلم امه تقنعها ونفس الشي مافي فايده
مرات زايد ايعصب لردة فعلها ويتم ايصارخ عليهم ومرات ايراجع نفسه ويقول انه اهو الي يابه لنفسه
نفسيته طول اليومين كانت تعبانه
قربت نوره من نور قبل السفر بيوم واعطتها التيلفون
نور:منووو
نوره:لج الاتصال
خلتها نوره وطلعت
نور بتوتر:الوووو
زايد:خلاااص يعني معزمه اتروحين
نور:هذا طلبيه الاخير وامنيتيه
زايد:وانا
نور :انته ماعليك شر بين هلك واحبااابك
زايد:نووور ليييش اتسوين ابيه جذيه انا ما اريدج اتسافرين
نور:محتاااجه يا زااايد اسافر
زايد:اسمعينيه انا وافقت بس عشانج ولا لاتنسين ان محد له سلطه عليج غيريه وبرجعج لاتفكرين انج بتمين اهناك على طووول
نور:يا ليتك تنسانيه وماتاخذ بهميه ماعليه شر عشت اهناك 22سنه مابقدر اعيش بقية عمريه يعني
زايد:اول غييير والحين غييير الحين لج ولد عم مسؤل عنج
ابتسمت نور ابتسامه خافته:متاكد انه مسؤل عنيه
زايد:يعني تبينيه ارد من اول ويديد اتعذرلج من الي صارلج بسبتيه
نور:لا..اباك تتركنيه في حاليه وتنسى انيه موجوده
زايد:مستحيييل انتي شوفتيه
نور:خايف يعني ايبلك العار
زايد:انا ماقلت جذيه ولا تنسين منصور لو يدريبج انج رديتي مش بعيد عليه يلحقج وياذيج عشان يقهرنيه
نور:لا تخاااف ربيه حامينيه امنه كنت بين ايديه وحمانيه امنه
اهنيه زايد دق قلبه نفسه يعرف شو صار بينهم وشو تعني بكنت بين ايديه
زايد:بعد ما تخلص عدتج بيييج وبردج
فتحت نور ثمها منصدمه من كلمة عدتج لاكنها لزمت السكوت اي عده وهو مالمسها ولا استفرد ابها
نور:يا زااايد خلاص عاده ريح راسك منيه
زايد:بترديين ...وبتعيشيين عنديه ...سوا رضيتي اتكونين زوجتيه او لا
نور:زوجتك ههه لالا ارجوووك بعد هالفكره من راسك
زايد وقلبه يعوره من ردها:وشو المانع احنا عيال عم وملزومين ببعض
نور:انا بنت الباكستانيه يا زايد نسيت
زايد سكر في ويهها التيلفون وهو يحس بعمره عصب
زايد وهو يضغط على تيلفونه:ماعليه عااده منج
اليوم على المسا بتكون الرحله للرجوع نور كل شوي حد يدخل عليها ايحاول يثنيها عن السفر وكله ايقولون الها علشان زايد انزيين لاكنها مصره على السفر
خليفه:شووو يا زايد بتخليها اتسافر وانته حالك جذيه
طالعه زايد وصد بنظراته عشان ماتفضحه اكثر:وشبلاااه حاليه مافيه شي ...خلوها على راحتها
تبالها وقت تنسى الي صار الها
تلاقت نظرات خليفه بنظرات بدر الي كان ايهز راسه بمعنى الله ايعينا عليه عقب رفع خليفه يده بقلة الحيلهه
روضه ونوره كانن عند نور ايودعنها بعد ما طلعو شنط البقيه برا وقفت نور تمسح دموعها وتوصي روضه اتبلغ الجميع سلامها وانها بتشتاق الهم
قبل لا تطلع رجعت والتفتت
خليفه:شبلاااج يا نوور
نور: ابا ..
.بشفايف ترتجف:ابا اسلم على زايد ...نسيت اشكره على الي سواه لعمتيه وعلاجه الها
خليفه هز راسه:روحيله في الميلس بتحصلينه محد عنده بدر تحت مع جلال
هزت راسها وبخطوات متردده راحت وكانت تتمنى خليفه ايروح معاها لاكنه تم واقف يتكلم مع نوره
على ظهره طايح وبدون سفره ويطالع في السقف تمت واقفه اطالعه ومتردده تتكلم وهو ابدا مش عندها
تقدمت كم خطوه وحس بحركه عند الباب التفت براسه وشافها غمض عيونه وتم ايطالعها عقب ايحس براسه ثقيل وشي قوي هاااد حيله
نزلت راسها تحت وهيه تفرك طرف غشوتها
كان ايطالع عباتها وشكلها المستعد للرحيل ايريد يعتدل بس مايدري شو الي معرقل حيله يعتدل
نور:ز ....زااايد
بكل حيله وطاقته اعتدل وهو منهد وتم قاعد ايطالعها
نور:انا ...انا ...كنـــ...كنت اريد اشكرك على مساعدتك لعمتيه وو وعلى ك كل الي سويته اليه
تم ايطالعها ....رفعت نظرها له في انتظار ايقول شي
نور:ا انتبه لنفسك ..بــ برووح اتوصي في شي
اتثاقل على نفسه ووقف وقرب ناحيتها ووقف على بعد مسافه
زايد:سلااامتج
نور فتحت عيونها اكثر وشافت اثر الحراره فيه واااضح
نور:زايد....انته تعبااان
التفت عنها: الله يحفظج يا نووور وبلغي سلاااميه للعمه
نزلت راسها تحت وهيه تحس بارتعاشه تمشي في جسمها وقلبها اتزيددقاته
التفتت ورجعت اطالعه متشتته في امره وقبل لا توصل الباب بتطلع كانت ايديه ماسكتنها ويارتنها للجدار على جنب الباب ورفع ايديه عنها بسرعه وهو ايشييير الها انه ابعد ايديه وكانت اطالعه مستغربه
سند بوحده من ايديه على الجدار
زايد:بتروحييين يعني خلاااص
كان تنفسه سريع وعرقه ينزل من جبينه
زايد:بتخلينيه وبتروحين
نور وعيونها منصدمه من حاله:انا....
زايد:عاجبنج يعني حاليه هذا
نور:زايد انته تعبااان
زايد:تعبااان وبمووووت بعد ...انتي من تروحين منيه ما اضمن لج انيه اعييييش
نزلت راسها تحت وبدت دموعها تتجمع
نور:زايد انا محتاااجه اسافر
زايد:محد بيمنعج بس انا انا شو بسوي عقبج.....يا نووور ارحمينيه ...ما اعرف شو اسوي احس انيه خلاااص بنتهي ....لا انتي الي قلتيليه سامحتك ولا انتي الي قلتيليه برجع ولا عطيتينيه اي امل اعيش عليه
نور بدموع تنزل اكثر:انا سامحتك والله مسامحتنك بس خلنيه اروووح
سند زايد راسه على الجدار وهو يحس بحرارته اتزيييد
والتفتت له والخوووف مسيطر عليها
نور:ارتاااح يا زااايد
زايد:بتردين معايه عقب
نور:ما ادري
زايد وهو يضغط على راسه اكثر:خلاص روحي روووحي
نور:ارتااح انته تعبااان
زايد:انا ما اريد هذا ايصير اليه لاكنه صار غصبا عنيه روووحي روووحي يا نووور
شهقت بوجع وركضت بسرعه برا
من مشو رايحين للمطار وهيه دموعها ما وقفت وكل شوي دخلت يدها تمسحهن وتحس بعبره خانقتنها
خليفه كان ايسوق السياره ومعاه نور ونوره وروضه
اما بدر كان معاه جلال وامه والبنات
مدلها خليفه تيلفونه
خليفه:نووور هذي رساله من زايد لج
مسكت التيلفون بيد ترتجف وقرت المسج

يا مهــــاجره باحساااس..
اغلى من الرووح..
ودعتهاا ذكراااك..
على امل لقياااك..
وعشتهااا ديره يوم وطتها خطاك..
وجدي على نظره..
يا مهاااجره باحساااس..
اشري بها عمري..
وانسى حديث الناس..
ويوووم انك اقفيتي..
من في الهوى لايم اقدر اطيع امره..
مني رساله حرف شوقي لها معنى ..
ودنياااي انا صوره..وجهك ملامحها..
ولا زلت ابحكيلك يا مبعده عني..
بشوقي اسولفلك...
ادري حياااتي هم تعبت ابااصلك...
وهمي ترااه انتي..
يا مهاجره باحساااس..
يا مهاجره غبتي..
واخذتيني رقيق احسااس..
والروح في وصلك..
لا ماتعرف الياااس..
عشتك معي ايااام..
يا كل تفكيييري..
ليلــــــــــــــــــــــــــــــــه قمرها انتي...



دخل بدر وروضه على زايد الي كان منسدح ويفكر طول الوقت الي فاات في كل شي صار لنور معاااه وشاف انه كان صدق ظالم معاها وانها معاها الحق في الي سوته
ورحيلها بعيد عنه لاكنه كان ايحس بالمووووت وضيقه خلاااص كابته عليه والحراره كل ما الها واتزيييد مروان تاخر عليه على اساس انه بييه وبياخذه المستشفي بعد مايطلعون وهذا هم رجعو ومروان مايااه غفوااات كان يغفيها ويرجع عشان يتذكر الواقع المر والي مايدريبه ان مروان كان عنده وتم طووول الوقت يسمعه وهو ينادي نووور ويترجاها ماتروووح
بدر:زااايد زااايد
فتح عيونه والتفت الهم
زايد:انتو ييتو مرواان ما يا
قعد بدر ايطالعه والتفت لروضه الي واقفه على طرف
بدر:انته بخير يا زاايد؟
اعتدل بصعوبه وتم ايطالعهم:سافروو؟
بدر:الله يحفضهم اكيد انهم طارو الحيين
دخل خليفه وشبه ابتسامه على شفايفه ومن ورااه لمحها واقفه عند الباب من برا تم ايطالعها ايحاول يستوعب هل اهيه هذي اما خيالها
تمت واقفه اتبادله النظرات وتنزل راسها تحت اشويه
ابتسم فجئه واتسعت اكثر ابتسامته عقبها راحت وتمت ابتسامته تختفي شوي شوي
خليفه:زاايد شو تانس عمرك؟
زايد:نوور سافرت
التفت خليفه للباب:انته ما شفتها
رجع زايد وابتسم بعد ما تاكد انها مش خياال ووقف
بدر:على ويين
زايد:برووح اييب اثيابيه من السياره اريد اتسبح
وقف بدر:انا برووح خلك انته
وطلع بدر وتم زايد ايطالع تحت وابتسامته بعدها اتلوح عند شفايفه تنهد ورفع نظره الهم
طلعت روضه
خليفه وهو واقف عند البلكونه تم ايغني:والروووح في وصلك لاااا ماتعرف الياااس.....عشتك معييي ايااام يا كل تفكيييري ليله قمرها انتي ليله قمرها انتي
زايد:كتبتلك لا تقرا الرساله الثانيه
خليفه التفت له:هاااه اي رسال انا ما قريت شي
ابتسم زايد ووقف وطلع خليفه بسرعه
ليتك تدري يا زايد مروان شو سواابنا
والي حصل ان مروان بعد ماسمع زايد يهذي باسمها ويناديها اتصل على خليفه وتم ايواقع ويقوله انه لازم يمنع سفرها وخليفه اتوهق به وحط على السبيكر وخلا نووور تسمع كل كلاام مروان عن حااال زايد عقبها نور رفضت تنزل من السياره وقالت الهم انها خلاااص ماتريد اتسافر
كانت نور قاعده في الصاله الثانيه ونوره وروضه في المطبخ
دخل عليها خليفه وقعد عدالها وشوي طل عليهم زايد وهو ماسك طرف الجدار بس طال بنصف جسمه رفعت نظرها له ونزلت راسها
خليفه:هههه هاااه شرايكم اروووح اييب مليج دبي يمدحونه ...وخلصونا من هالسالفه
زايد:ملجه الحيين انته نسيت العده؟
خليفه:اي عده اهيه ما قعدت معاه يا دوووب بس الطريق لين المطار وكان معاهم حد حتى ويهها ما شافه
تم زايد ايطالع نور ويريد يستوعب هذا شو يقول؟
تقدم بخطواته داخل
زايد:ممكن يا خال اتروح شويه
خليفه:ا اااا بس مابروووح بعيد اهنيه قريب منكم
راح خليفه وقعد زايد وهو بعده ايحس بحيله منهد
زايد:صح الي قاله
رفعت نور نظرها ناحيته:شوو قال
زايد:منصور مالمسج؟
نور طالعته اشويه:ترااه سافر في نفس الليله
زايد:بس اهو يدري انيه مالمستج
نور وهيه ترفع اكتافها:ما ادريبه
زايد:وليش اغمى علييج وكنتي اترجعين
نور:جلبت جبديه البنت الي كانت معايه وحركاتها المايعه وكانت ادوووخ بشكل فضيييع
زايد:وما شاافج
هزت راسها بلااا
ابتسم:وشو رااايج في اقترااح الخااال
نور هزت راسها بلاااا
زايد:نووور
نور:انا خونت عن السفر بس ما ارييد ارجع لذمتك
زايد:يعني بتعيشين عنديه وانتي مش على ذمتيه ...انا مابخليييج اتروحين عند حد...مش مستعد باجر بعد ايقربون حد وانا مش موجوود
نور:ان كان لا بد ايكووون زواج على ورق وجدام الناااس بس وكل واحد في حااله وانته ان كنت اتريد تتزوج على رااحتك
زايد:والله يرضى بهالشي؟
نور:يا زااايد انا ما اقدر انا مجروووحه منك
زايد:مستعد اداااوي لجروووح
نور:ما اقدر اغصب نفسيه الحيين على شي
زايد:وانا ما ارييد اضلمج واخلييج معلقه على ذمتيه بس على الورق
نور:انا راااضيه بهالشي
قام عنها ورااح ...اتسبح ورجع يقعد في الصاله وهو يفكر قرب امنه خليفه
خليفه:هااه شو عليه قررتو؟
زايد بضيقة خاطر:تبا زواااج بس على الورق
خليفه:شوووه لييش؟
زايد:مادريبها
خليفه:انزيين شو المشكله
التفت له زايد:عااادي عندك؟
خليفه قام وقعد عداله:يا رياااال مش انته السااالفه واظمن انها اتكون زوجتك
زايد:بس انا مستحيييل اوافقها على هالكلاام كيف اخليها زوجتيه بس على الورق انا ما ارييد اظلمها يكفيها الي ياهها منيه
خليفه:زااايد افهم يا بابا انته املج الحييين وعقب بندبر كل شي ...عندك انا مثلا اول ماتزوجت نوره كان بينا اتفاااق انيه اتزوجها بنية سترها في بيتيه وانها اتربي لعيال وكل واحد ماله خص في الثاني ...والحيين شو رايك الحرمه حامل وقرييب بصير اب
يعني كل شي عقب بيتغير ..انته بس اضمنها زووجه وخل كل شي عليه....بعطيييك دروووس ماتخرش الميه ههههه
تم زايد ايطالعه وشبه ابتسامه على شفايفه
زايد:بس انا يا خااال مش راعي السوالف هذي
خليفه:يا رياااال بروحها السوالف عقب بتي هاااه شرااايك ارووح اييب الملييج
انسدح زايد وهو مبتسم:على كيييفك سر شاورها
قام خليفه وهو مستانس وراح لنور وقالها ان زايد موافق على كل طلباتها وعقب اقناااع وافقت
رجعله وطل عليه
خليفه:مبروووك وافقت برووح اييب المليج وخلك جاهز
اعتدل زايد مش مصدق على باله انها بطلع سبب يديد تمنع فيه الملجه
دخل بدر وهو مبتسم:هاااه شو لاخبار اسمع طاري مليييج
حج زايد جبهته وهو يحاول يخفي ابتسامته
خليفه:الريال بيصير معرس الليله
زايد:ابا ملجه بس وارييد اسوي عرس
خليفه:هيييه والله اهم حاجه سو العرس وخلها تلبس الفستااان انا والله حاز في خاطريه ان نوره مالبست فستااان
ونفسي والله اشوفه عليها لاكن انته لا تضيع الفرصه عليييك نور تستاااهل

طلع خليفه وتفاجئ بروضه جدامه
خليفه:انتي شو تسويين اهنيه
روضه بابتسامه:ماشي كنت اريد بدر شويه
خليفه زقر بدر وطلع على طووول
خبرت روضه عقب نوره بالي سمعته من عمها خليفه بخصوص الفستان وتمت نوره تضحك
اما نور كانت اطالعهن وهيه منحرجه وموضوع العرس هذا مش داخل راسها


بعد ساعه حضر المليج وملجو وشل خليفه الدفتر وراح لنور عشان اتوقع
تمت اطالع الدفترومسكت القلم في الوقت نفسه كان زايد واقف ايطل عليهم وهو ايشوفها اتوقع
تفاجئت به ابتسم وارسل الها قبله وراح
تم قلبها ايدق ويدق وماتعرف شو سبب خفقانه في نفس الوقت كان قلب زايد اكثر ايدق وشعووور بالفرحه ماينوصف
وهو راجع بعد ما وصل المليج وبدر معاه لين الباب كانت نوره طالعه من المطبخ وهيه متغطيه
التفت الها زايد
نوره:مبرووك يا زاايد
ابتسم:الله ايبارك لج ومبروووك انتي على الحمل
خليفه كان في الوقت هذا في الحمام يتوضىء وكان توه بيستنشق الماي واول ماسمع زايد ايبارك الها نشق المااي بقو ورااح في راااسه ورطه زايد وطاااح في الورطه
نوره باستغرااب:هااه انته شدرااك
زايد:خليفه قال اليه ...اخافج ماتبينه ايقول حق حد
نوره بارتباااك:هااه لالا عاادي ...الله يبارك لك
وراحت وهيه ماتعرف شو تسوي وتحس انها معصبه على خليفه
طلع خليفه من الحمام وراسه دايخ من الماااي الي دخل من خشمه لراسه
التفت له زايد:شبلاااك
خليفه:الله يسااامحك وانا من الصبح ارااابع لملجتك اتسوي فيه جذيه
زايد:شووو صاير؟
مشى خليفه وهو ماسك راسه :تعال تعال الميلس بقولك

البنات بعد باركن لنور وعقب اختفن خطف خليفه على نور
خليفه:ياله يا نوور مبروووك واسلم علييج
وقفت نور:عميه ويين بترووح؟
خليفه:ااا انا ونوره بنروح الشارجه يومين لعيال خليناهم عند مي واليازي
قرب منها وحبها على راسه:اذا تبين اي شي سويليه تيلفون شي توصين قبل لا ارووح
هزت راسها بلا كان في خاطرها اترد معاهم لاكن بما انهم بيروحون الشارجه تمت ساكته راح خليفه الي تصربع اول ماقالت له نوره خلنا انتم يومين في الشارقه وقامت احلامه اتوديه يمييين وشمااال
بعد ماراحو كلهم وقف زايدعند الباب
زايد:قلب زايد ياله
رفعت راسها مش مستوعبه الكلمه الي قالها
وقفت:كنت ارييد اروح مع عميه خليفه ونوره بس شكلهم بيتمون
زايد:انا موجووود ماتحتايين حق حد...جاهزه
هزت راسها بنعم والتفتت تاخذ غشوتها ومشت وراه
شعوره كان ماينوصف وهيه تركب عداله وراجعه معاه البيت وعلى ذمته ..تمو نصف الطريق ساكتيين وكل واحد منهم مايعرف شو يقووول وصله اتصال وتم يتكلم مع الريال وشكل بينهم حديث طويل
مدت يدها تسحب كلينكس ومسك يدها بسرعه وبقو
كتمت شهقتها وحاولت تسحبها لاكنها ماقدرت وهو يضغط اكثر حاولت تتكلم لاكن انشغاله بالمكالمه منعها
تمت اتحاول تسحبها وقلبها اتزيد دقاته وشكله ايحاول بكل طاقته ايخلي اصابعها تتخلل اصابعه
حست انها معصبه لانه ما مشى على شرطها وتمت اتحاول اكثر وماتفكر تستسلم عشان يعرف ان كلمتها وحده ومابترد عنها
لاكنها ماقدرت وهو يتمكن من يدها ويحتويها اكثر واصابعها معانقه اصابعه...استمرت اتحاول ومدت يدها الثانيه في محاوله اتخلص اصابعها
كان مبتسم وبعده ايسولف مع الريال ونظره جدام يدريبها انها دقته كذا مره عشان ينتبه الها لاكنه اتجاهلها
نور:اوفففففف
ابتسم اكثر ورجعت اتحاول من اول وجديداول ما سكر التفت الها وصرخ
زايد:شبلاااج
نور:بطل يديه
زايد:ماتشوفينيه مشغووول مع الريااال
نور:قلتلك بطل يديه وبعدين احنا شو عليه اتفقنا
زايد:ما اتفقنا على شي
نور:يعني شوووه ما تفقنا على شي ؟قلتلك زواجنا بس على ورق
زايد:وانا رفضت
نور اتسعت عيونها:عميه قال انك وافقت على شروطيه
زايد:قالج انيه وافقت عليها؟
نور:هيييه
زايد:انا ما قلتله وافقت اهو قال اييب الملييج وانا قلتله شاورها وعقب قال اليه انج وافقتي
نور:بس اهو قااال انك وافقت
زايد:عاده هذا الشي بينج وبينه انا ما وعدتج بشي ولا قلتله انيه موافق على شروطها
نور حست انها معصبه صدق سحبت يدها الي بين ايديه بقو لاكنها ماقدرت
نور:بطل يديه
زايد:اااااسف بعدنيه محتاااج لدفاااها
تحرطمت بالباكستااني والتفت للجهه الثانيه مبتسم وكمل طريقه وهو ايلم يدها اكثر بين يده ويضغط اكثر وهيه بعدها تتحرطم

طلبت نوره من خليفه يمشون اشويه في واحد من المولاات وبعد مانزلو
نوره:ممكن اتخلينيه اشويه اتشرا على راحتيه
حرك خليفه حياته:بتتشريين شوووه؟
نوره:مالك خص
خليفه:ماعليييج يعني؟
نوره:لا ماعليه وبينا التيلفوون
خليفه:طيب خذي راحتج بنتظرج في ستار بكس
التفتت له نوره:بتحصل محل عطوور وكريمات خذنا امنه شويه كريمات وعطور الي عنديه بيخلصن
خليفه واحلامه اترفرف:من عيووووونيه
نوره:هههه لا من المحل اريييد
خلته وراحت
بعد ساعه اتلاقو وفي يدها اكياااس
خليفه:هاتي اشل عنج
اعطته الاكياس ومشت معاه للسياره


وصل زايد ونور وكان الكل في استقبالهم الجده وام مروان وام فهد والبنات والكل مستانس برجعتها ومستانس من خبر ملجتهم تمو ايباركوون الهم وهنيه كل شوي اتزغرد الهم
هنيه:اه ياااني دنا الدنيا مش سيعااااني
كانت الجده حاضنه زايد ونور واقفه وراهم
زايد:شفتي انا ماليه الايدوه تحضننيه بس
ولف بنظره لمي:وهذيييج غطوها عنيه ...يعني محتاااااااج لج فوق ماتتصورين
التفتت عنه لطرف وهيه منزله راسها في محاوله لتطنيش كلامه
هنيه:ياست نوور اخذ حجاااتك لئوتك فوووق
زايد:هنيه على شوووه لعيله احنا ملجنا بس ...نور بتم تحت لين يوووم العرس وعقب بشلها فوووق والعرس ان شالله قرييب

هنيه:حنعمل فرح يادي الهنا يادي الهناااا دنا حزغرط من اليوووم لحد يوووم الفرح ولحد مابعد الفرح
ضحك زايد:هههه خذي راحتج بس لاتصدعين راسيه يوم برقد
هنيه:لاء ياباااشه اصدع راسك ايييه دنا زغروطتي زي البلبل لما يزغزغ ...اه ياااني دنا الدنيا مش سيعاااني
راحت نور مع هنيه للجناح وهيه تحس بضيقه من زايد وقراراته الي بيجبرها عليها ...يدري انها مابتقدر اتقول شي وهيه على ذمته وانها اتخاف ربها لاكن هذا الي يسويه ابدا مش متقبلتنه

في الفندق كانت نوره تتكلم في التيلفون
نوره:خليفه شو اسم الفندق هذا
اعطاها اسمه واعطته للي تكلمه
خليفه بعد ماسكرت:منو تكلميين؟
نوره:هذيلا صديقاتيه...صدفه طلعن اهنيه في الشارجه وايريدن ايسلمن عليه
خليفه:وبينج اهنيه؟
نوره:هييه ..اممممم ممكن انته اتروووح اشويه لين ايروحن
خليفه:بيسلمن وبيروحن؟
نوره:اكيييد
خليفه:ماعليه يوم بيوصلن برووح
نوره:عيل انا بروح ارتبلهن شي ...بشوف شو في الثلاجه
كانو حاجزين في غرفه وصاله ومطبخ
صاح تيلفونها والتفتت له:خليفه وصلن
شل سفرته وشكله مش راضي وطلع

تم ايفرفر في الشوارع وكل شوي يتصل راااحن واتقوله لااابعدهن
خليفه:يعني شو لينه ...مايعرفن السنع هن
نوره:خليفه شو تبانيه اسوي استحي منهن
خليفه:مالهن اهل الساعه وصلت عشر ...اخافج انتي الي معطيتنهن ويه
نوره:ماعليه انتظر عشر دقايق بعد
خليفه:اوفففف لو ادري ما وافقت على شورج..قاعد بس افرفر في الشوارع
نوره:انته ماقلت الصبح انك اتريد الحلاق ليش ماتروحله
خليفه:هييه صدق بدورليه حلااق فاتح
وسكر عنها وهيه تكتم ضحكتها
نصف ساعه ووصل حده
خليفه:خلااااص قوليلهن انيه ياااي وماليه خص
نوره:حرام عليييك استحي منهن...شو بيقولن تطردينا
خليفه:انا بايي وبعرف اسنعهن
نوره:لا حرام عليك لاتحرجنيه وهي اخر مره اطلب منك شي
بعد ربع ساعه اتصلت:ياله شرف راااحن..وافتح الباب بروحك لانيه تعبانه وبرقد
وسكرت في ويهه...حس بغيض ورجع للفندق فتح الباب ودخل على اناااره خافته منبعثه من الشموووع الي تارسه الصاله بريحتها الي تفوووح
كانت نوره تشغل بقية الشموع يوم قفزت على شهقته اول ماشافها التفتت له وكان واقف ايطالعها ويحاول يستوعبها
لابسه له فستاان ابيض رووووعه وتسريحه ومكياج هااادي وطرحه وشي خيااااال
ابتسمت ورجعت اتولع الشمعه الي جدامها
نفخ الهوا الي في صدره وقلبه طااااير فووووق منبهر التفت للمرايه يمسح على لحيته الي قبل اشويه رتبها ويضبط السفره والعقال زييين واتوجه ناحيتها وبعده مش متخيلنها جدامه وقفت ونزلت راسها تحت وهيه مبتسمه حط يده على قلبه
خليفه"وااااااو الليله بستخف لا محاااال
وقف جدامها وقلبه طبوووول...اهيه بروحها جنااان لاكن انها اتزيد الزين زيين شي فوووق الخيااال تخربط وماعرف شو يقول ولا شووو يسوي
رفعت نظرها له وابتسم الهاوبادلته الابتسامه وكانت ابتسامه عذااااب مثل مايقووول
تنهد بصوت عااالي وهو يسحب نفسه
تمت اعيونه اتجووول في المكااان للكيك والعصير وكل شي ورجع ايطالعها وهو مبتسم
تمت واقفه وابتسامه عذبه على شفايفها وتحاول تكتم ضحكتها على شكله المتخربط
فجئه قعد ورفع طرف سفرته
خليفه:هههه راحن ضيفاااتج؟
ما زالت ابتسامتها على شفايفها
ما يدري ليش طغى عليه احساس ان هالانسانه اول مره ايشوفها ومبهوووور ابهاكل شي جدامه غفل
في نفسه ايقول"لا حول ولا قوة الا بالله والله انيه احس انيه متوهق وما عرف شو اسوي
رفع راسه ناحيتها
خليفه:ا ااا اقعدي
قربت نوره امنه وقعدت ورفعت نظرها ناحيته وهيه بعدها مبتسمه
تمت يده اتحج لحيته وتروح اشويه لموخرة راسه متوهق صدق صدق متوهق
التفت الها وضحك فجئه
خليفه:نوووره تراااج وهقتينيه
نوره:ههههههه
خليفه ومش قادر يرفع عينه فيها:لاااا اظاهر ان حرارتيه انا الي بترتفع
نوره وهيه اتميل ناحيته:حياااتي ليييش صااااد اهنه عنيه
خليفه ويده على جبينه:ااااه الحراره ارتفعت عنديه
عيونها اشوي وتدمع على شكله
نوره وهيه تحاول تكتم اكثر ضحكتها:قلبيه ....روووحيه طالع اشويه صووووبيه
تنح خليفه والتفت ناحيتها وهو يحس فعلا الحراره ارتفعت عنده
اول ما حط عينه في عينها انفجرت بالضحك
نوره:اااااه ما اقدر ...خلييييفه شبلااااك انا نوووره...ههههههههههه..ههههههه
نفث الهو الي في صدره:لييييش اتسويبيه جذييييه
نوره مالت على ورا وهيه تضحك وتحرك يدها ويدها الثانيه على بطنهااا
نوره:بمووووت بطنيه عورنيه ...انته حرام عليييك خربت مكياجيه
خليفه:لحضه لحضه لحضه ...بروح اشويه وبرجع
قام وراح للغرفه واستخف اهناك اكثر وهو ايشوف ان اجواء الغرفه بعد غييير راح للحمام يغسل ويههه ويحاول يستوعب
اعتدلت نوره ومسحت دموعها وراحت للمرايه ورتبت نفسها وهيه تحاول تمنع الضحكه ترجع الها
نوره:اااخ مينووون
نشف ويهه بعد ما رش الماي كذا مره وطلع بدل ثوبه بواحد ثاني وتسكب زياده وهو يلبس السفره والعقال ورش نفسه من كل العطورااات وسحب نفس وطلع
اول ما شافته ياي صوبها ابتسمت وبادلها الابتسامه
وقف يتاملها وضاع امنه الكلام مره ثانيه
حط يده على راسه وغمض:انتي شو سويتي ابيه ناويه اليوووم تذبحينيه
نوره:هههه سلااامتك...مالنا غنى عنك
فتح اعيونه وقرب منها وعيونه اتجووول في كل شي فيها
خليفه:ترا والله الي يصير اليه مش تصنع انه واااقع انتي شي خيااااال
لفت ايديه خصرها وقربها ناحيته
خليفه وعيونه اتجووول في ملامحها:عذاااااب ...عذاااااب ...شو اقدر اقووول بقووول
بنظرات خجوله وابتسامه صدت عنه وعيونها العذاب نفسه
خليفه:يوه يوه يوووه يا نوووره انا رايح في عينها خلااااص
ابتسمت:شووو فييج مش ناويه تذبحينيه انتي اليوووم
وضم صدرها اكثر لصدره وهيه مبعده ويهها عنه ونظرها لجهه ثانيه
خليفه:انتي راضيه عليه خلاااص
ابتسمت وزادت دقااات قلبه
خليفه:ياربييييي احس الحراره رجعت اليه
نوره:خليفه بس عااده
خليفه:روووح خليفه وعمره وقلبه وكل عرق فييه
نوره:ههههه
ووجهت نظراتها لعيونه
نوره:تكفينيه عروق قلبك بس
خليفه:انا كلنيه بكل مافيه من عظم وعرق ومصران وغيره لج
نوره:بس عااده ..اي عظم ومصران هذا بعد تتكلم عنه
ابتسم اكثر:سوري يالغلا واعذرينيه في الي بقوله ..انا بروحيه مش عااارف شو اقوووول
نوره:تم ساكت احسن
خليفه:شوووه اسكت لالا فديتج انا اليوووم مابسكت دقيقه واتحملي انتي كل كلمه بقولها ...انا عنديه كلاااام واااايد كلام منطقي وغير منطقي
شلها فوووق
نوره:على وييين بعدنا بداية السهره بنقطع الكييك
خليفه:ماعليه لين باجر اضمنه لج مابيخترب ...المهم انتي اتحصلين فيها طريقه اتسكرين ثميه والي بقوله اليوووم
لانيه ادري انيه اخر السهره بنظرب

عاده انا ما رحت معاهم عطونيه تصريح اكل من الكيكه واوزعها عليكم

.................................................. ...

نور تمت طول الايام الي بعد مارجعت مع زايد في الجناح تمت عندها اليده كم يوووم وبعدها راحت عنها خليفه اول مارجع
حاكمته نور بالي صار وتم يحاول يتعذر ويقولها انه صح ماسمع زايد قال انه موافق بس اهو فهم امنه انه موافق تم ايحاول ايرقع في السالفه لين ماعصبت عليه نور ورااحت
دخل خليفه المجلس على زايد
خليفه:اثاريك هب هين يا ولد اختيه
زايد وهو يعتدل:علووومك
خليفه:نشفت عروقيه من المحاكمه ...الله يسامحك وهقتنيه معاها
ضحك زايد:يا حيك انا تمت تتحرطم عليه وانا مش فاهم الها
خليفه:شكلها والله خذت في خاطرها منيه ...انته علومك معاها
زايد:من هذاك اليوم ما شفتها عطيتها ان العرس قريب وما شفنا بعض من عقبها
خليفه:لا انا بروح اتعذر منها ثاني مره والله كسرت خاطريه وهيه اتقول انكم مفكرينيه مثل اللعبه بين ايديكم وان مشاعرها مالها اي اهميه
ضيق زايد من كلام خليفه وقام عنه وراح
على المسا في نفس اليوم نزل زايد من فوق وراح المطبخ والوقت كان متاخر كان موصي الدريول على حاجه وقاله انه قال للخدامه اتخليها في المطبخ اخذ زايد حاجته وقبل لا يطلع قلبه حس ان في حد موجود
في المطبخ تقدم للثلاجه وطل للي وراها واتسعت ابتسامته وهو يشوفها واقفه منزله راسها بلبس بنجابي وشعرها مفتوح
تم واقف يتاملها وهيه مستحيه ومنحرجه انه صادها..قرب خطوه ورفع يده وحط حاجته فوق الثلاجه وتقدم خطوته الثانيه لين صار قريب منها وااايد وهو يحبسها بين الجدار وبينه
رفعت نظرها على امل انه يبتعد عنها لاكنه قرب اكثر وهو يلف خصرها بيد واليد الثانيه يتركها تتخلل شعرها ويرفع راسها ناحيته
كان تنفسه سريع وقلبه ايدق بقووعيونه اتجول على ملامح ويهها وهيه مانعه نظرها يلتقي بنظره
زايد وصوته رايح:اخيرا اخيرا صرتي ملكيه مره ثانيه
تنهد:انا مستحييييل افرط فيج مره ثانيه...نووور طالعينيه ..يعني انتي ماحسيتي بمشاعريه ناحيتج
كل شوي ايقربها اكثر له ويده في شعرها تتحرك بتوتر
زايد:نووور انا احبـــــــــــج انا اعشقج ...طالعينيه يا نوور قولي شي
تمت لازمه الصمت ونظرها مصدود عنه
زايد:ليش اتسويبيه جذيه؟خلاااص صرت ما اعني شي لج
بدت دمعه تنزل من عينها وتبعتها الثانيه
لمها لحضنه قو وهو يسحب نفسه بصعوبه
زايد:ارجوووج يا نووور ارجوووج انا ما اريد اشوف هالدموع مره ثانيه قولي شي لا تخلينيه جذيه
هزت راسها وابتعدت عنه وويهها محمروهو يطالعها بنظرات متالمه
زايد:تبين اتروحين باكستان بوديج...بسويلج كل الي تبينه ..بس لا تعذبينيه اكثر من جذيه
تمت تمسح دموعها واهيه اطالع تحت وشفايفها ترتجف
ضرب بقبضة يده طرف الثلاجه
زايد:يا اللــــــــــــــــــه
التفت الها:نووور ..قولي اي شي
تنهدت ورفعت نظرها لعيونه
نور:انته تدري يا زايد انيه اخاف معصية الله في عدم ارضا الزوج وانته حطيتنيه في موقف ما اقدر الا اكون فيه تحت السمع والطاعه ..بس هذا
واشارت لقلبها
نور:بعده تعبااان ...غصبا عنيه يا زااايد غصبا عنيه
زايد وهو يرجع ايلفها بيديه مره ثانيه:اعطينيه فرصه يا نووور اعطينيه فرصه وانا عليه اعالجه هذا
نزلت راسها تحت مبتعده اشويه ونزلت دموعها
زايد وهو يرفع راسها فوق عشان تلتقي نظراتها بنظراته:نووور انا ما بجبرج على شي ...صح اننا ملجنا وانا مابغصبج على شي لين يوم الدخله وانتي بكيفج تبينا اناجل العرس بناجله لين ترضين عليه
نور:ما اقدر اوعدك بشي ممكن تتركنيه ارووح
ابتعد عنها ومرت بسرعه رايحه

بعد يومين سافر زايد ومحد يدري وين راح بعد اسبوع طمنهم بدر عنه وقالهم انه بخير بس لا تسالونه وين اهو
خليفه ونوره علاقتهم تحسنت خصوصا بعد الليله الرهيبه الي قضوها في الشارجه واعترافهم لبعض بكل شي في قلوبهم حتى موضوع الحمل صرحت به نوره
فهد سافر لبعثته الدراسيه...مروان كثرت دوراته وصار مايقعد في البيت وايد ومن يوم كانو في دبي ما شاف مي مره ثانيه

نور بعد فتره هدت مشاعرها وحست بتانيب الضمير لاختفاء زايد ونفسها تعرف اهو وين وليش سافر
مرات اتفكر انه يمكن تعبان وصاير شي في حالته الصحيه وان فهد يمكن ايكون معاه
وافكااار وايد اتفكر فيها تراودها
بعد شهرين اتصل خليفه على نور وقال الها ان زايد ايسلم عليها وانه بعد اسبوع بيرجع وانه ايشاورها في موضوع العرس هل هيه راضيه عنه بعد اسبوع
تمت ساكته وماعرفت شو تقول
نور:مادري يا عميه
خليفه:خلاااص عاده يا نووور...اسمعي انا ما اريد اضغط عليج لان زايد قال انه ايريد الموافقه برضاج وانا بعطيج مهله لين باجر
تقررين على راحتج
طول اليوم ونوور اتفكر وصلت الاستخاره وحست براحه ووافقت
البنات رتبن كل شي لنور وخلصن موضوع الفستان الي رفضته نور اول شي وحلفت الها روضه انه ماكلف شي وانه بيكون ملكها
روضه:نوور الفستان والله بسيييط احنا اشترينا قطه بيضا راقيه وفصلناه في مشغل عمة وحده من صديقاتيه ماكلف وايد يا نووور ..واعتبريه هديه منيه لج
سكتت نور وهيه تحس بتوتر ايلفها وشعور بالضيقه للي يصير ماتتخيل ان كل شي بيصير قريب خافت من شعورها كيف بيكون باجر عند زايد وخافت انها ترجع اتحس انها جابره نفسها على ارضاءه غصبا عنها
تمت طول الوقت تذكر ربها وتستغفر وتطلب امنه العون

حضر زايد في نفس يوم العرس الصبح واستانس ان كل شي جاهز وكل ما يتخيل انه اليوم بيشوفها ايحس برعشه اتلفه ويحبس انفاسه
على الليل ومن بعد ما طلعت نور للمعازيم والكل ذكر الله على زينها والنوور الي كان يسطع منها رجعت مع خليفه لفلة زايد لان زايد قال انه مايريد يطلع على الكوشه
في الفله كل حبايبها كانو مجتمعين حتى العمه وبعض صديقات نور يابهن زايد على حسابه..استانست نور بييتهن
زغاريط هنيه ما وقفت وهيه تعلن دخول العريس تمت نور منزله راسها تحت وهم كلهم مجتمعين في صالة الفله الكبيره حوليها
كالعاده كان الحضن الدافي في استقباله والكل حوالينها ايبارك له رفعت نظرها اشويه ناحيتهم ولمحته
طرف سفرته نازل على الجنب الي في ناحيتها وهو لابس البشت ومنزل راسه تحت يحضن يدته
حست بتوتر ورجفه
وقف والتفت ناحيتها وتقدم بخطواته في اتجاهها
رفعت راسها له وهو بعده على بعد خطواات منها واتسعت اعيونها للي شافته واول ما رفع حواجبه ابتسمت ابتسااامه ذوبت كل شي فيييه نزلت راسها تحت وهو يتقدم ناحيتها بابتسامه وقلبه ايرفرف
الي خلا نور تبتسم اهو شوفتها للحيه الي بدت توها تطلع فيه وشكله مش ناوي يحلقها على طوووول عرفت اهو وين كان
كان شكله خياااال فيها ونووور طاغي عليه وهيبه وقف عدالها بعد ما قبلها على راسها والتفت للجميع مبتسم ولقفت يده يدها ومسكها ضاغط عليها وهمس
زايد:مبروووك
تمتمت بالله ايبارك لك بصوت مش مسمووع
حس برجفة يدها وضغط اكثر معبر في ضغطته هذي شوقه الها...سعادته كانت ماتنوصف اول ما شاف ابتسامتها حينها اتاكد ان الله راضي عنه
طول فترة الشهرين الي فاتو ومن بعد اتصال من جلال يدعوه لحضور اجتماع لمشايخ علما
تاثر زايد بكلامهم النوراني الي يدعو الى التفكر في عظمة الخالق ...كلام بسيط له الاثر في حياة الانسان
من القلب الى القلب ..وهو مثل التنبيه او التذكير للانسان بحقيقة وجوده في هذه الدنيا...وحينها ومن بعد ما ينتبه الانسان ويعرف حقيقة نفسه يسعى الى التقرب الى الله ويطلب العلم ويتفقه في امور دينه اهم اشي ان الانسان يكون عنده الطلب والرغبه لتعلم امور الدين
زايد وااايد تاثر بالاجواء اهناك حتى انه حس ان عمره ضاع وهو ماسوا شي لاخرته وحمد الله وااايد انه نبهه قبل فوات كل شي
وحس ان نور نعمه ارسلها الله له ونووور انار له حياته
قرب منها وهمس
زايد:تبينا انروح فوق
ابتسمت وتمت امنزله راسها تحت
كفايه عليك يا زااايد الابتسامه تصريييح بكل شي
وقف ومسكها ايساعدها وودع الكل وتوجهو للسلم والكل يتمنى الهم السعاده والتوفيق
كان ملتفت الها وهو يساعدها تصعد وابتسامته مافارقت شفايفه
زايد:اذا تعبتي عاادي بشلج
رفعت نظرها له وهيه مبتسمه وهزت راسها بلاااا وهيه ماسكه بيده وتتبعه صاعده
زايد:هههه شكليه انا الي متوهق بالبشت
واخيرا وصلو فوق للاجواء الرهيبه اهناك....الصاله كانت مرتبه بشكل خيالي مشو لين طقم الكراسي ووقفو رفع راسه ايطالعها ويبادلها النظرات الي كانت اتشع منها السعاده والفرحه ..ابتسامتها كانت نعمه بحد ذاتها له اليوم...نظراتها الي ماتخيل بيشوفها جذيه كانت شي خياااال والفرحه طالعه منهن
يدري ان شكله كان له دووور لفرحتها هذي ومن المؤكد انها عرفت وين كان
زايد وعيونه في عيونها ويقرب اكثر:مي تم سي بياااار
ضحكت نور وحطت ايديها على ويهها:زاااايد
زايد:صح جذيه ايقولونها
لفها بيده وقربها لصدره:هههههه حشرت جلال الا لازم اتعلمنيه اياها والريال مسكين منحرج
كان راسها وايديها على ويهها قريب من صدره الي سمعت من خلاله دقات قلبه السريعه رفعت راسها له اطالعه بنظرات شوووق
نور:انته شو سويت فيه ...لين اليوم الصبح وانا كنت رافضه هالزوااج
زايد:يعني من بعد الصبح رضيتي
نور:من قالو انك يييت وانا ما ادري شو يصير اليه
زايد وهو اينزل راسه ويطالع اكثر في ويهها وهو ماسكنه:فديت انا الابتسامه وفديت الرضى
ضمها اكثر لصدره:ااااه يا نوووور ...انا كنت ضاااايع ضاايع ولوما الله ثم انتي جان ما ادري كيف كان حاليه ...انا ااااسف يا نووور ااااسف على كل شي ياااج منيه
وضمها اكثر واكثر
زايد:نوووور كل ما اتذكر ترجياتيه لج عشان اتسامحينيه وانتي مش من قلبج اتسامحينيه ....صعب عليه الامر وانا واقف بين ايدين الله واطلب امنه العفو
حست نور في صوته العبره
زايد:تخيلي انا كم انسااان ظلمته ...وكم كان لهويه في هذي الدنيا ...كم من صلاااه ضيعتها ووااايد من الذنوب مايعلمها الا الله ...
كم كنت متكبر وشااايف نفسيه ...تخيلي يا نووور انه يوم القيامه الله يحشر المتكبرين وهم مثل الذر بين ريول العالم محد ايشوفهم والكل ايدوسهم بس بسبب انهم كانو شايفين عمارهم فوق كل حد
نووور ...الموقف كان صعب عليه وانا اطلب العفو واسجد لله انه يغفر اليه وعقبها افكر ان الانسان ماغفر اليه كيف الله بيغفر اليه كل هالذنوووب
انا عشت يا نووور اوقااات ما يعلمها الا الله وانا ياااأس من رحمة الله لدرجة انيه فكرت ان الحياه صارت صعبه ومالها اي طعم وانا فكريه ان الله مش راااضي عليه ..لاكنهم اهناك جزاهم الله خييير
عطونيه امل في رحمة الله وان الله يفرح بتوبة العبد اذا تاب وصدق بتوبته
بعدها ورفع راسها ايطالع عيونها الي كانت تبرق وهيه اطالعه
زايد:انا يا نووور ادري انيه ما استااهل هذا الي يصير اليه وادري انه ما صار اليه الا علشانج وبسبب صبرج اليه وعليه
وابتسااامتج اليوم يا نووور كانت دليل على ان الله راضي عليه...نووور زايد الي اذاج وتحسين بنفسج مش راضيه عنه خلاااص راااح وانا اليوم جدامج انسان ثاني ما اريد من هالدنيا الا رضى الله ثم رضاج...والله يثبتنا يا نووور على مايحب ويرضى
كلماته خلتها ترتعش بين ايديه ودفعتها انها تدفن ويهها في صدره وتجهش بالصياااح
زايد:لالالا يا نووور لالا انا قلت ما اريييد دموووع وما ارييد صياااح يا بنت الحلال انا بروحيه تعبت من الصياااح
نور وهيه تحاول اتهدي نفسها وتسحب نفسها:اللهم لك الحمد والشكر اللهم لك الحمد والشكر زااايد ماتتصور فرحتيه يا زااايد انا كنت يااسه انيه احصل الراحه في الدنيا ومصبره نفسيه انها حياه بعيشها وبصبر على بلاويها والله بيعوضنيه في الجنه
اللهم لك الحمد والشكر الي يصير اليه شي فوووق فوووق توقعيه ولله الحمد والشكر
رفع راسها فوق
زايد:راضيه عنيه يا نوور
غمضت عيونها وفتحتهن
زايد بابتسامه:يعني اخذ راحتيه واعيش الواقع شويه
ابتسمت وخذها في عناااق حااار

صلو بعدها ركعتين وركعتين شكر وقضو ليلتهم وهم يتسامرون ويقصلها زايد بالي صارله خلال الشهرين الي فاتو ونووور مستمتعه بكلامه ومن التغير الي صارله
وبعد ما قصر زايد في تسميعها كلمات الحب والشوووق وهيه اتذووب بين ايديه
بعد يومين طلعو عمره اسبوع ومن عقبها شهر العسل قضوه بين باكستان والهند
اختار اهو يبني مسجد في باكستان وهيه مسجد في الهند وغير المساعدات الثانيه الي سووها للمساكين والمحتاجين
وكان ثمار هالحب بنتين توؤم ..كان زايد كل ماشافهن حمد الله وشكره على هالنعمه

فهد بعد سنه من دراسته رجع وتزوج اليازي وخذها معاااه وقرت عينك يا فهيداااان
اما مروااان الي ذبحه الشوووق وصبره وصل حده وخصوصا ان هذي ثاني سنه اتمر وهو ماشافها
كان كل فتره ينتقل لمكان مبتعد عن اجواء البيت لييييييين ما قال له الصبر خلاااااص يا مرواااان انا تعبت منك
دخل على امه في يوم وكانت توها وحده طالعه عنها
مروان:مرحبا ماما منووو كان عندج
ام بدر:هذي مي فديتها يايبه النا هريس
مروان وهو ملتفت لباب المطبخ الي راحت امنه :كااانت اهنيييه
ولحقها وهو ايناديها وام بدر اتناديه مستنكره فعله
مي اول ما نزلت من باب المطبخ الثاني متوجهه للباب الخلفي عشان ترجع سمعت صوووت ايناديها التفتت وشافته ياي يركض ووقف منصدم كانه غلط في الي كان ايناديها وقف متنح ومي انحرجت اول ما عرفته ونزلت راسها تحت
ما كانت مي الي يحيدها بسمها الصغير وبراءة الاطفال الي كانت تطغي عليها كانت جدامه انثى بمعنى الكلمه وبجسم نضجت انوثته وملااامح خياااااال طفر منها الزيييين
تم فاتح عيونه وثمه ايحاول يستوعب
مي وهيه منزله راسها تحت:الحمدلله على السلامه
مروان وهو يرجع ورا وريله تدخل في الزباله الي وراه ويتوهق ابها:هااه الله الله الله ايسلمج ..انا انا
والتفت متوهق بالزباله الي ماطاعت اتفج من ريله وهو ينفض ريله
ضحكت مي وركضت راجعه بيتهم
مروان بغيض ينفض برميل الزباله من ريله:الله يغربلك
تحررت ريله والتفت للباب الي طلعت امنه رجع بسرعه داخل وهو حاط يده على قلبه وبمشهد تمثيلي دار وعق عمره على الكرسي وهو ايقووول لامه تلحق عليه
ام بدر وهيه تنتفض من الروع عليه وتقرب امنه:بسم الله علييك بسم الله عليييك
رفع مروان رااسه:حرااااام علييييييكووووو يوزووووونيه ولا بموووووووت الصبر مل منيه يا ناااااس
ام بدر:حسبي الله على شيطااانك ...طيحت قلبيه ...انته ماتستحي على ويهك
اعتدل مروان وكان بدر نازل وهو شال ولده ومن وراه روضه
مروان:حرام عليكو هاااه هااه طالعو الشعر الابيض طلع في راااسيه
التفت لروضه:وانتي يا حرمة الاخو ماعندج واااسطه تتوسطيلنا ابها عند اختج مابس عليها سنتين
ام بدر:خلها اتخلص باقي الها نصف السنه هذي
مروان:لالالا انا من البدايه كان اتفاقيه معاهااا اقصد معاااكم انها اتخلص اول ثنوي وثاااني ثنوي وعقب العرس
بدر:عاااده انته صكيت من دوره لدوره تراااك
مروااان:شوووو اسوي من امر جدام حجرتكم كل يوووم واشم الدخون والعطر استخف بعد فكيتكم منيه عن لا استخف عليييكو
ضحك بدر:هههههه ...شف انا عنديه طريقه اتصبرك المده اباقيه
تربع مروان:هااات الي عندك
بدر وهو ايطالع ولده ابو سنه:المزيووون هذا .....بنحول منزه عندك والشغله مايبالها مرضاعه وحده في الليل وقض معاه احلى الاوقااات
مروان وعيونه تتسع:واللـــــــــــــــه ماناقصنيه الا ولدك هذا ابو دحنه
ضحكت روووضه
مروان:انا بس وديته معايه امس عند الربع وصرط العيشه الي محطوطه كلها فضحنيه ماجنيه تارس له كيسين من الدكان قبل لا انرووح الهم
ام بدر:هب هببباك الله بتاكل الصبي قل ما شااالله
التفت بدر لروضه:تسمعييين مادري على منوووه الصبي طالع
روضه:زيين ماعليه حسابك عقب
بدر بابتسااامه:افا افا السموووحه يا ام ميووود
روضه بهمس:زين زيين ماعليه
مروان:المهـــــــــــــــــــــــم ارييييييد اعرس ماااااليه خص


..........................

خليفه كان توه ياي من وحده من سفرياته واستقبلته نوره عند الباب بحفاوه
خليفه:الشنطه والجاكيت والشال كلهم خليهم ايولون عند البااااب وتعااالي انتي
شلها من على الارض واتوجه للسلم ونوره تضحك
نوره:ياربييي يا خليفه ابدا ماتتغير
خليفه:مشتاااااق تعرفين شو يعني مشتااااق
اول ما فتح خليفه باب الغرفه انصدم من لفراش الطويل واليهال عليه متسدحييين
اليهال:هيييييييه عميه ياااااا
خليفه بنظره منصدمه لنوره:شووووو اليووووم
نوره وهيه تنزل من ايديه وتسبل بعيونها:اليوووم العااااائلي
خليفه بصدمه:لااااا حرااام عليييييج جان قلتيليه ااخر يوووم
نوره:حرااام عليييك والله انهم كلهم متولهييين عليييك تعال تعال
كان مكشر بويهه وشكله شوي وبيصييح وهو يمشي داخل
خليفه:هييه عااده اول اتحول اول ايحطون راسهم ويرقدون الحيين ما شالله نويصر واحمدوه رادارااات شغاااله طووول الليل
قامو كلهم وتمو يحضنونه
خليفه:خلاااص عااده ارقدو ارقدووو
التفت للمنزل:يعلكم تفدونها الاميره النائمه الي عمرها ما غثت ابوها ودوووم راقده من المغرب
ضحكو البقيه وقالو له التفت وراااك
التفت خليفه وقفز وهو ايحس بشي شابص في ريوله
مها:بابااااه
غمض عيونه بلااااا:انتي بعدج واااعيه يالييييييييل مطولك
مها:باباااااه هاااتي حلااااااوااااا
ضحكت نوره:يا ويلك يا خليفه لا تقووول مايبتلها الحلااااوا
خليفه وعيونه على نوره وهيه رايحه تنسدح على السريرواحمد من جهه وناصر من جهه وهم ايطالعون خليفه بنظرات خبيثه ويطوقونها بيديهم وروسهم على ايديها
خليفه:لااااا والله
نوره:اليوم حنانيه خاااص لهذولاااااا فديت انا الشباب الحلوين
احمد:انته رقد السكن هذيلاااا وخصوصا هذي ام كشه الي اسمها المها اعوذبالله من كشتها
خليفه:تخسي ام كشه قوووم ياله اشوووف قوووم وفااارجو ياله برااااا
غمض احمد وناصر عيونهم وسوو عمارهم ارقووود ونوره تضحك عليهم
يرت مهايه خليفه من ريله:بابااااه حلااااواااااا
خليفه:يااااذي البلشه انا تعباااتن تعبااان ياي من السفر
مها:باباااااااه حلاااااوااااااا
خليفه:ااااه يالييييل مطولك

..............................
الليله اخر ليله لمروان شان ايودع العزوبيه من بعد ما شافها وهو حافر قلوبهم الا يعجلون بالعرس
دخل لقسمه وهو مستااانس على ريحة العطر والدخووون ومتخيل الفرشه جدامه وانصدم اول ما وصلها ببدر وولده رقووود عليها
مروان بصوووت عااالي:يا سلااااااااام ايييييييه يا حضرت المحااااامي قم قم قم ماناااقصنيه عاااده الا انته وولدك يااااله براااااا
سحب بدر اللحاف وكمل رقااااده
مروان:عااادي بتلف انته وولدك فيييه وبتنسحبووون برا ...ياله عااده قم حرااام تبانيه اذبح ولدك وانا الفه
ولا حياة لمن تناااادي
مروان :زييييين يا بدر زيييين
كشف مروان اللحاف وصرخ في اذن الصبي وقااام ايصييييح ونفس الشي بدر مغمض عيونه راااقد وماله خص في ااي يصير عداله
شل مروان الصبي وهو يتحرطم ووداه لين جدام قسمهم ورجع لف اللحاف على بدر وسحبه برا لاكنه ماخلا اللحاف ورجع سحب اللحاف من تحت بدر ورجع وكان بدر اسرع امنه وهو يركض للفرشه ويرقد عليها مره ثانيه
انفجر حينها مروان بالضحك وقعد بدر قاااعد يضحك
مروان:اقوووول ههههه فاااارج احسلك
بدر:لا انا ببات عندك الليله بجدد ذكرياتيه
مروان:لا والله قووول انك مريوووق
بدر:اممممم يجوووز...فديييييت ميمي بتي اهنيييه
مروان:هاااااه بعدنا بعدنا ما وقفت من التفديااات
بدر:والله يا مروان ان ميمي غلاااها غييير انته ما انتبهت للبراويز الي في الصاله
مروان:لااا
قام مروان وحصل كل البراويز فيها صورها يوم كانت صغيره...ابتسم رجع لبدر
مروان:هذا مابيشفعلك اتبات اهنيه ياله قم فااارج


.....................................

على الكوووشه والكل ايبارك ويهني اخيرا تحقق حلم مرواان وهو ايشوووف صااافي اااقصدي مي جداام عينه
اول ما قرب منها تم متنح ايطالعها وامه اتحركه تباه ينتبه لعمره ويكمل ويقعد لاكنه ابدا ماكان ايحس بالي حوليه
ام بدر:فضحتنا الله يفضح شيطاانك...اقعد يا ولديه لاااحق اتشوووفها عقب
ابتسمت مي وهيه تسمع عمتها اتكلمه ونزلت راسها تحت
مروان:انزيين انزييين
قعد عدالها وهو يحس انه فووق السحااااب
همس الها:احم احم ممكن نتعرف
ابتسمت وصدت للجهه الثانيه
مد يده ومسك يدها بسرعه قبل لا تسحبها وما كان اي حاجز بينهم لز صوبها اكثر وتوترت اهيه اكثر
مروان:اسمي مروان ومن سنتين ميت واليوم ردت الروووح فيه
ضغطت بيدها على يده ووذاااب من حركتها
مروان:ما ادري احس انيه قد شفتج من قبل
كل ما كانت تسحب النفس وتنفثه كان يسمعه بصوت وااضح ابتسم ولزم السكووت وهو يحس برجيفها وتوترها
بعدها بشوي مال الها:ترانا مابنطلع للبيت على طووول بنمشي لبرج العرب انا ادري ببدر وغثاااه الي غاثنيه به من البارحه...روووضه تدري وقلتلها ماتقول لحد وجهزت سمانج وقده في السياره
هههه حلوه الشرده ترااا
بعدها طلعو مروان ومي للسياره على طووول ومناك لدبي ومي بعدها بفستاانها
مي بهمس:لو خليتنيه اروح البيت ابدل اول شي
مروان بوناااسه عقب ماسمع صوتهااا:لالالا انا ما شبعت بعدنيه من شوفة الفستان عليج يعني انتي لابستنه بس حق المعازييم اليه حق انا بعد اشوووفه على راحتيه
تمت ساكته ومد يده ليدها ورفعها لشفايفه
مروان:ماقلتيليه انا اعرفج من قبل
مي:انته شرايك؟
مروان:انا قلتلج انيه مشبه علييج
مي:تغير يعني شكليه
مروان:وااايد المهم انج انتي اهيه وصبريه ماراااح بلااااش....اممممم واخبار التعليم في هذي الفتره تعلمتي وااايد
مي:كانيه اسمع نغمة طنااازه
مروان:هاااه لالا ههههه ابصم بالعشره انج تعلمتي بما فيه الكفايه
مي:مب تعلم يا مروان قل نضوووج
مروان:هممم من ناحية النضوووج انا شفت وااايد اشيا نضجتي فيهها...انوثه وجماااال
سحبت يدها من يده منحرجه وفضلت تسكت لان شكله مايستحي في اي شي ايريد ايقوله

في الفندق بدا استهبال مروان وهو يحرجها بنظرات اعيونه الي مسحت جسمها نازل صاعد ايدقق فيها
مي باحراااج:وبعدييين معاااك
لف ايديه حوالينها وسحبها لحضنه
مروان:تعاااالي تعااالي واسكني اهنيه بين اضلوووعيه وسط صدري تعبت تعبت من الانتظاااار
انتي ما اضناااج الشوووق
رفعت نظرها له وذااااب من نظراتها
مروان:ا.........ح....ب.....ج


##
##
##
ودمتم وديمه العطاء
22\4\2010


كل الحب لكل قراء نور ومشكووووره على المرووور الدائم
محبتي للجميع
من مواضيع عيون الإمارات في المنتدى

  رد مع اقتباس
إضافة رد



جديد مواضيع قسم القصص والروايات الطويلة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ترشح الفقع .. للكاتبة الصحفية بتول السيد دلوعة بكيفي عـ[هـنا البحـرين]ـيون 2 08-24-2010 08:16 PM
توأم ولكن أغراب في جامعة أمريكية / للكاتبة دم حبيبي يرويني كاملة نادر وجودي..! القصص والروايات الطويلة 208 03-23-2010 08:31 PM
~ لآنـي مـ هـ ـنـد ولآ آنــتـي نـــور ~ فجر البحرين قسم المواضيع المكررة والمخالفة 1 08-17-2008 02:35 PM
{ نـــور- سنوآت الضيآع ].. piC من تصميـمي ~ Сђёяяч ρrϊй¢εś مسنجر توبيكات جديدة 2014-2015 12 08-14-2008 02:05 AM
~¤ô_ô¤~ نـــور عينيــ ~¤ô_ô¤~ عذاااااااايب عيـ[عـذب الـكـلام]ـون 14 07-17-2007 07:28 PM

استخدم متصفح جوجل كروم لتصفح آمن واسرع

Use Chrome browser fo higher security and reliability


الساعة الآن بتوقيت مملكة البحرين 04:27 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتديات غياهب
ادارة المنتدى تبرء ذمتها عن ما يكتب او التعارف الغير شرعي بين الجنسين ، جميع الحقوق محفوظه 2005- 2012