القصص والروايات الطويلة قصص حب ورومنسيه قصص حب , قصص في الحب , قصص رومنسيه , قصص عاطفيه , قصه حبيبن , قصص غرام , قصص الحب , حب , عن الحب قصص - احلى قصص - قصص الاطفال - قصص الحب - قسم خاص بالقصص والروايات قصص رومانسيه قصص مرعبه قصص قصيره قصص طويله روايات اجنبيه روايات عربيه قصص اطفال احلا قصص احلى اروع اجمل قصص حب قصص غرام صور قصص قصه


إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع التقييم: تقييم الموضوع: 2 تصويتات, المعدل 5.00. انواع عرض الموضوع
قديم 08-31-2010, 12:19 AM   رقم المشاركة : ( 31 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

الجزء الثاني والعشرون

تفضل قلب
أوراق الغلا و ايديك مشكوره
و قمت أجمع من
أشواقي قصايد عشق منثوره
أنا عاشق
جمال و ما خفالي في الجمال أسرار

بعد مرور يومين .... طلعت نتايج وفاء والعنود .. وفاء كانت 98.4 والعنود 94 الفرحه ما كانت شايلتنهم خصوصا وفاء ما توقعت ان هي اتجيب هالنسبه وقررت اتسجل في كليه الطب علشان تحقق امنيه امها .. اما العنود فقررت تدرس بزنز علشان تشتغل في الشركه ويه ابوها .... وبعد يومين بتكون حفلتهم التخرج .... ابو احمد رخصوه من المستشفى وللحين ما شاف بنته من بعد السالفه إلي صارت .... ونهايه هالاسبوع بيعقدون على نور .. طبعا لما راحت ليه الكوفي ما قعدت وياه بس راويته اخوانها طبعا هجموا عليه فارس وعبدالله وضربوه ضرب لما وافق ان هو يعقد على نور ويصحح غلطه وخلوه يكنسل سفرته وعطوه فرصه الى نهايه الاسبوع يخبر بيتهم واجون يتقدمون رسمي ويعقدون عليهم بدون فضايح .. اما رائد في هاليومين انشغل ويه بيت عمه وكان يمر الشركه في اليوم ساعه ويطلع وطبعا الشقه إلي كانت فيها نور داهموها الشرطه واخدوي كل إلي هناك
.............................
فيصل: الووووووووووووو
رائد: بطيت اذووووني
فيصل: وينك يا اخي وحشتييييني
رائد: والله انت اكثر .. بس انشغلت ويه بيت عمي .. شخبار خالتي والبنات من زمان عنهم
فيصل : والله تماااااام يسألون عنكم .. اليوم بتشوفهم بما ان العشى في بيتكم
رائد: سألت عنهم العافيه ... حيااكم الله اتشرفوووون
فيصل: ما بجي الشركه
رائد: امبلى بس بمريت المخبر اوصي على فطاير وحلويات علشان العشى
فيصل: اوكي عجل ..... نلتقي
...............
جاسم وهو يوقف عند باب المكتب : صباح الخير
نور+ الهنوف: صباح الخير
ظل واقف ويطالع في الهنوف .. صار ليي يومين اسوي هالحركه اجي يسلم عليهم ويوقف فتره يطالع في الهنوف وبعدين يمشي
اما الهنوف في حاله ما يعلم فيها إلا الله ... تحس ان عيونه بتطلع من كثر ما يطالعها ومي عارفه تتصرف وياااه .. ونور بس تطالعهم وهي ساكته
رائد وهو يحط ايده على جتف جاسم : ويش اتسوي اهني واقف وهاد شغلك
جاسم انزهق : هااا .. هلا استاذ رائد
رائد: ما قلت ليي ويش اتسوي اهني
جاسم: ابد بس كنت مار .. وقفت سلمت على البنات
رائد: ما ابغي اشوف هالشي يتكرر مرة ثانيه .. ارجع الى شغلك
جاسم : ان شالله استاذ
رائد: الهنوف
الهنوف: نعم استاذ
رائد: بغيت الفايل إلي قلت ليش ابغيه امس .. لحقيني المكتب
نور: ويش فيه اول مرة اشوفه يتحجى جدي
الهنوف: شكله معصب
نور: هههههههههههه واحلى شي جاسم لما انزهق زين ما سوى فيه
الهنوف: مو زين تضحكين
نور: هههههههههههه عجل مللنا كل يوم اجي يوقف كأنه مسبه ولا يوقف بس يطالعش من غير ما يتحجى والله فلم .. شكله معجب
الهنوف: ههههههه قولي والله .. اني بروح الى استاذ رائد لا يعصب عليي الحين
راحت الهنوف : صباح الخير حيدر
حيدر: هلا صباح النور .. اتفضلي ينتظرش استاذ رائد
الهنوف دخلت وهي تعطيه الملف: تفضل استاذ الملف إلي طلبته
رائد وهو يهز رجوله بتوتر: ممكن اعرف جاسم ويش اسوي في مكتبكم
الهنوف : اتوقع سمعت ويش قال
رائد طول عمرج عنيده : لا ما سمعت اني ابغي اسمع منش
الهنوف ويش فيه يحاجيني جدي : كان مار عند المكتب وقف يسلم علينااا
رائد : بس انا ما شفته يسلم عليكم شفته واقف يطالعكم
الهنوف اللهم طولك ياروح : ماادري استاذ
رائد متى بتحسين يالهنوف: حصل خير شكرا اتفضلي على شغلش
الهنوف هي تطلع وتصك الباب : ماتسوى عليينا
حيدر: كلمتني
الهنوف : لا
..............................................
وفاء: ساعه جم انزين
العنود: يعني ساعه جم 12 .. يعني على عشى 8 او 8 ونص
وفاء: انزين بخبر امي وبرد عليش
العنود: لازم اجون .. امي موصيتني
وفاء: انزين .. ماجيتين اليوم التدريب علشان حفله التخرج
العنود: اي راحت عليي نومه
وفاء: باجر تعاالي لا تبصقينا بعد باجر اخر يوم حق التدريب
العنود: بجي لا تعورين راسي .. يلا بروح الحين بساعد ماماتي ونتطركم في الليل
وفاء: تعاااااااااالي
العنود: هااا
وفاء: خالتي مريم درت عن نتيجتش
العنود: يازعم درت اتصلت ليها ماردت عليي طرشت ليها مسج وخبرتها وللحين ما اتصلت ولا ردت على المسج
وفاء: خلها تولي .. مالت عليها
العنود: اصلا من يوم جت بيتكم ما كلمتني ولا مره .. واني من باب الذوق خبرتهاا
وفاء: انزين عجل يلا روحي الى امش
العنود: يلا سي يو
..........................
الهنوف وهي تقعد صوب امها : السلام عليكم
ام الهنوف : هلا يمه عليكم السلام .. شخبارش
الهنوف : تعبااانه .. اليوم شغل واجد
ام الهنوف: قومي يمه غيري ثيابش واني بحط الغدى
الهنوف: لا تعبين روحش .. كفايه عليش الطباخ اني بغير وبروح ويه وفوي وبنحطه .. عجل وين هم
ام الهنوف: في الحجره قاعدين
الهنوف وهي تقوم تروح الحجره : هااااااااااي
وفاء وزهره ومحمد : هاااااااااااااياااااااااااات
محمد :هلا بأختي
الهنوف : حق ويه قاعدين اهني ومخلين امي بروحهااا
زهره: تونا كنا وياها بس جينا الحجره
الهنوف: وفووووي يلا قومي نحط غدى سبقيني المطبخ واني بجي ورااش
وفاء: انزين .. على فكره اليوم عشانا في بيت اهل العنود
الهنوف: ليش بعد
وفاء: مسوين عزيمه مالت نجاحهاا
زهره: وحشتني العنود اقوى شي هههههههه
محمد: ويش بعد اقوى شي
زهره : ههههههههه ماادري سمعتها في التلفزيوون قلت اقولهاااا
وفاء: هههههههههههه اختي متأثره
الهنوف: واجد بعد من شوي ... يلا قوموا برى ببدل ثياااااابي
طلعوا كلهم برى وفاء راحت المطبخ تبرز في الغدى وزهرة ومحمد قعدوا ويه امهم
........................................
ابو رائد: يارب صبرني ... انا كلش ما فكرت انها بتطلب هالطلب ... والمشكله اذا العنود وافقت احنا كلنا بنصيع الى امرها لازم اسوي شي علشان العنود ما تدري مو مستعد اخسرهااا .. يارب ساعدني على هالمصيبه
العنود: بابا
ابو رائد : هلا يبه
العنود: من متى اناااااديك صار ليي ساعه
ابو رائد: سرحان شوي ويش تبغين
العنود: اتقول ليك امي اكدت على بيت عمي عن العشى الليله
ابو رائد : اي بابا .. بس وانت طالعه خبري رائد ان اجيبي المكتب
العنود: ان شا الله يبه
خبرت العنود اخوها رائد ان ابوها يبيه في المكتب وراحت الى امهااا
رائد: هلا ابويي تبغيني
ابو رائد: اي .. اسمع يا ولدي
رائد: شكلك ما يطمن ابويي ويش صاير
ابورائد: مريم .. تبغي العنود تعيش وياها .... تقول اجبروهااا على العيشه ويااي .. قلت ليها ما اقدر .. وانا بنفذ رغبه العنود ما تبغي مااقدر اجبرهااا واذا بغت ما بقدر امنعهااا عنش
رائد: دي من وين طلعت بهالسالفه بعد ... احنا مو مانعينها عن شوفتهااا .. هي لو تفتكر في بتها جان اتصلت ليها او اتفقت وياها علشان اتشوفها او اقلها باركت ليها بنجااحها مو متصله فيك اتقول ليك تبغيها تكون عندها جي الدنيا فوضى
ابو رائد: انا افكر احل الموضوع من غير ما تدري العنود
رائد : ابويي بس من حقها تدري ان امها طالبه هالطلب
ابورائد: انا تفكيري انشل .. خلها تمر هالليله على خير بعدين يحلها ألف حلال
.........................................
الساعه 9 تقريبا الكل اجتمع في بيت ابو رائد
العنود: حياا الله شعووووووووووول انت وينج من زمااان
مشاعل : ادري وحشتكم ما يحتاج تقولون
العنود: مشكله الثقه
ليلى: اختي واجد تاخد على نفسها مقلب
فاطمه : هههههههههههههه صدقتين في هالشي عبالها هي شي مهم
مشاعل : قولو والله .. اقول مالت عليكم وعلى إلي يقعد وياااكم
العنود: هاادي هي من احد يكلمها اتسوي روحها زعلانه
فاطمه: خليها عنش اختي .. وين وفاء ما بتجي
العنود: امبلى بيتهم بعد بجون
ليلى : اني حبيت هالنااس واجد طيبين
فاطمه: اييي
العنود: وين نور عجل
فاطمه : ماقدرت تجي واجد تعباانه
العنود : يعني هو وجودها وعدم وجودها واحد بس لازم اسأل عنها
فاطمه: عيب هاادي بنت عمش
مشاعل وهي تقعد صوب العنود: قومي خالتي تبغيش
العنود: ها امااه
ام رائد: وينهم بيت ام محمد ما جوا للحين
العنود: بتصل فيهم بشوف
ام احمد: ويش بتدرسين في الجامعه
العنود : بزنز
ام فيصل: بتكونين ويه علي اخوش ومشاعل
العنود: اي خاالتي
العنود: الووو .. هلا وفوي .. اوكي عجل
العنود: هااكم قريب
ام رائد: عجل خبري الخدم يبرزون الاكل
.........................................
ابورائد : حيااكم الله شرفتون
ابو فيصل: الله احييك ... شخبارك يا ابو احمد ان شالله صحتك احسن
ابو احمد: اي ولله الحمد
ابو فيصل: ازمه وتعدي ان شالله ... الحين لا تتعب روحك .. اهم شي صحتك
ابو احمد: الحمدلله على كل حال
رائد: وين رايح فيصل
فيصل : عندي مكالمه .. بطلع برى بتكلم
طلع فيصل برى في الحوش قريب من النافورة
ام الهنوف : وفاااء يلا تأخرنا
وفاء: اماااه انزين ... بس محمد ماادري وين رااح
ام الهنوف : اللهم طولك يا روح ويش فيش يابتي محمد راح المجلس
وفاء وهي تنزل على الارض تفتح الصندل لان كله سيور : انزين اماه انتين دخلي ويه زهره واني بفصخ الصندل وبلحقكم
اما فيصل كان مفتح عيونه .. من دي .. مو قادر يمنع عيونه من انه يطالعها .. وإلي زاده لما فصخت الصندل تقدمت من الباب قبل ما تدخل فصخت الشيله وفلت شعرهااا وعدلت شكلها في المنظرة إلي عند الباب ابتسمت على روحها ودخلت ... هو وقف مسبه .. من دي واجد جميله .. ياربي ويش صادني من شفتها انقلبت .. لازم اعرف .. اوه نسيت ابو حسين على الخط .. طالع تلفونه شاف ان المكالمه اتسكرت .. دخل المجلس وفكره مو وياه إلي عرفه ان اسمها وفاء واخوها اهني ويانا في المجلس
علي زوج ليلى : فيصل ويش فيك ساكت
فيصل :هااا لا ما فيني شي .. طالع رائد : اقول رائد ما عرفتنااا على الشاب
رائد وهو يطالع محمد : اعرفك اخوي الصغير محمد
فيصل: خبري عندك اخو واحد هاده من بعد
ضحكوا كلهم
رائد: تقدر اتقول من الاهل .. تذكر لما رحنا رحله الى البحر . هذا نفسه الشاب إلي شفته وجا ايسلم عليكم وهو نفسه ولد خاله العنود اختي
فيصل وهو يتذكر : اييييييي اهلا محمد سوري ما عرفت
محمد: لا عادي خد راحتك
علي : والله ينكت بعد .. انزين محمد انت اي صف
محمد: بروح ثاني ثانوي
علي : ما باقي عليك شي يعني سنه وتتخرج
محمد : اي .. وانت في الجامعه
علي: اي باقي كورس واتخرج
محمد: افتكيييت
رائد بهمس : فارس ويش فيك شايل هموم الدنيا على راسك
فارس : ما برتاح إلا لما ينحل موضوع نور والله احاتي
رائد: بينحل ان شالله بس انت خف عليها شوي يعني صارليها يومين قافلين عليها بس اطرشون ليها الاكل ويه الخدامه .. اخاف اتسوي في روحها شي بعدين الفضيحه تكبر ازيد
فارس بخوف : شي مثل شنو
رائد: يعني مثلا تنتحر
فارس : لا تقول جدي انا بكبري قاعد واحااتي لا تزيدني
رائد بعقل : صدق فارس انتون المفروض اتحسسونها انكم وياها بس في نفس الوقت اتشدون عليها .. الحين من صارت السالفه هي محبوسه ولا شفتونها من طلعه المجمع والاكل اتطرشونه ويه الخدامه وما تدرون عنهااا
فارس : إلي سوته مو شوي انت شوف ابويي شلون انكسر وامي لما تقعد بروحها اتشوف دموعها على خدها
رائد: ازمه وتعدي يا خوك
عبدالله : اقوووووول اتحجوا بصوت عالي ما نسمع
رائد : ويش فيك داش عرض
فيصل : عرض لو طول ههههاي
رائد وفارس : باااايخ
علي زوج ليلى : ويييي فشلوووه
فيصل: افا يالنسيب بدال ما توقف ويااي ... صرت ويااهم
ابو رائد : علي يبه خلهم يبرزون العشى
علي: ان شالله يبى
في القاعه عند الحريم
العنود: ليش ما جت الهنوف
وفاء: تعبانه شوي من جدي ما قدرت تجي
العنود: ويش فيها
وفاء: مو شي جايد بس صدااااع
العنود: ماتشوف شر بنت الخاله وحشتني
فاطمه : وفاء زين ما اخترتين الطب تخصص حلو
وفاء: بس خايفه الكل يقول ان الطب صعب وجدي
فاطمه: حجي الناس واجد ... كل واحد ومستواه وشي طبيعي في البدايه بتعانين لان دراسه جديده ومصطلحات جديده بس بعدين بتمشين شوي شوي
مشاعل : عجل لما نمرض بتعالجينا .. بس شلون بتستحملين تشوفين الدم وحاله
وفاء: اني للحين ما شفت لا تخوفيني من الحين
ليلى : بعدين بتشوفين موتى .. ويلي ما بتنامين في الليل
وفاء: بيييييي شلون ما فكرت فيها اني خلاص ما بدرس طب
العنود: هههههههههههه ما عليش منهم يبون انجفونش
فاطمه : يمكن اول مرتين ما بتنامين بس بعدين بتتعودين لان الله بقوي قلبش على هالشي لا تحاتين
مشاعل : فطوووم وين يوسفاان فديته
فاطمه: عند ابوه
مشاعل : اوووووووووف لما جيت قلتون نايم والحين عند ابوه برجع البيت واني ما شفته
العنود: ما يحتاج اتشوفينه
في مجلس الرجال
الكل كان يستمع الى الحديث
ابو رائد : وهادي السالفه .... الصراحه واجد احاااتي
ابو فيصل: صراحه مريم ما عندها سالفه بعد رجعت وما قلنا شي .. عاد تاخد بنت مهزله صراحه وثانيا انت اولى فيها
رائد: نفس كلامي يا عمي .. بس ويش انسوي
ابورائد: ويش اسوي والله انا خايف اذا قلت الى العنود توافق جدي ما بقدر امنعهاا
احمد: مشكله بعد
محمد: السموحه منك يا عمي انا ما بتكلم بصفتي ولد خالتها او ان مريم خالتي بتكلم بقول رايي من بعد اذنكم .... انا رايي تقولون الى العنود هي صح ما بتوافق والكل يدري عن هالشي بس انتون خايفين تضعف وتوافق لان مهما يكون تكون امهااا
عبدالله : صح كلامك محمد
الكل تفاجئ من كلام محمد برغم صغر سنه بس تفكيره كبير
محمد: اذا وافقت خلوها تجرب يمكن ما يعجبها الوضع وترجع
ابورائد: المشكله محد يعرف مريم كثري وشلون تفكر .. مو غريبه عليها لما العنود تروح وياها تسافر ومحد يدري
فارس : تتوقعون اتسويهااا
ابورائد: و ازيد بعد .. انا واجد خايف على العنود صح سمحت ليها تروح تشوفها وجدي بس انهي تسكن وياها ما ارضاهاا
رائد: الحين الحل الوحيد ان نخبرها بكل شي وهي تقرر
ابو احمد : انا عندي الحل
............................................
................................
................

من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 08-31-2010, 12:21 AM   رقم المشاركة : ( 32 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

الجزء الثالث والعشرون

أنا لا من كتبت أعطيك وأعطي العشق بقدوره
كفايه لو تطل و يفرح بطلتك دار الجار
كفاية لو تشوف الناس في نظرتك مأسوره
أحبك
ثم أحبك
ثم أحبك
ثم أحبك
رغم ماقد صار

الكل يسكت نتظر ابواحمد ويش بيقول خصوصا من ابتدا النقاس كان ساكت ويف

كر في الحل
ابورائد: اتحجى يا خوك
ابو احمد : طلبتك يا خوي بس قول تم
ابورائد: تم بس على ويش
ابو احمد : اطلب ايد العنود الى ولدي عبدالله
الكل تفاجئ
عبدالله من الصدمه وقف وطالع في اخوه احمد
احمد مو اقل منه خصوصا يدري انهو للحين يحب لمى
ابو احمد : ويش قلت يا خوك
ابورائد: عبدالله ولدي والعنود بتك مستحيل ارفض بس لازم اخد رايي البنت
ابواحمد : اخد راحتك بس تأكد ان الحل الوحيد ان ماتروح عند امها هو الزوااج .. ويش قلت يا عبدالله
عبدالله حس بغصه ليش يا ابويي مشكله مااقدر اردك وافشلك قدام لرجاال : إلي تشوفونه والعنود بنت عمي .. والمعروف بنت العم الى ولد العم يعني ما بلاقي احسن منهااا
ابواحمد: هذا عشم فيك يا ولدي
ابورائد: على بركه الله
رائد: برغم للحين ما استوعبت بس مبروووووووك عبود منك المال ومنها لعيال
فارس : ههههههه توها الناس يا اخي
............................
العنود: بناااااااات قوموا نطلع عند المسبح .. الدنيا حر خلنا نطب في البرجه
مشاعل: نطب بثيابناااا
العنود: بجيب لينا ثياااب
ليلى: اني ما بسبح وياكم لان بعدين بطلع ويه علي بس بطلع ويااكم برى
طلعوا عند المسبح ليلى والعنود ومشاعل ووفاء
وفاء : ترى اني ما اعرف اسبح
العنود دايركت طبت في البرجه وظلت تسبح ولحقتها مشاعل
وفاء قعدت على جنب ونزلت بس رجلوها وقعدت ليلى صوبها بس ما نزلت رجلوهاا علشان ما تتغرق مااي
وفاء: يعرفون يسبحون
ليلى: اي اذكر من جم سنه رحنا في العطله اخدنا دورة سباحه في النادي
وفاء: زين
ليلى : انتين ماتعرفين
وفاء: لا ما اعرف
العنود: تبينا نعلمش وفوووووي
مشاعل ما حارستها ترد راحت ليها وجرتها من رجلوها ونزلتها وياهم في البرجه
وفاء وهي تصفعها بالماي : شعوووووووووووول بقتلش مااعرف اسبح
العنود جت صوبها وظلت تعلمها حركات شلون تمد رجلوها في ماي وتمد ايدها علشان تطفح .. وفاء كلش مو مستوعبه
مشاعل : انعلمها تحت الماي اسهل ليهااا ... وفوووي شوفيني شلون اسوي
وفاء : هههههههههههههه مجانين انتون اني بطلع وبقعد اطالعكم
العنود: براحتش .. هاكو فطوم اختي بعد جت
طلعت وفاء من البرجه وقعدت ويه ليلى وفاطمه وظلوا سوالف
...........................................

احبكــــــ كثر ماسالت دموع ..ومانسى ناسي
يجول الحزن بدموعي.. بردت وذاب فيني العظم
"كثير من الحطب حولي .. وعندك انكسر فاسي" ..!!
سألتك بالذي زادكـــ تحبي فيني حتى الظلم؟
تحبي عيوبي وكذبي ؟ تحبي المر في كاسي؟
انا من كثر ماحبكــــ ابيكــــِ كثر رمل اليم
وابيك تكوني فوق النــــــ ــ ــ ــ ــاس .. وابي ماينحني راسي ..!
سكرت الدفتر الهنوف إلي في ايدها : يا الله من زمان ما اكتب .. قبل كنت كل اكتب في الاشعار .. حتى ايام الجامعه كنت اتنافس ويه زميلتي دلال ... اما احين خلاص من راح ابويي وصارت اسرتي كل اهتماماتي نسيت هواياتي وطموحي حتى نسيت نفسي بعد .. تنهدت ورجعت الدفتر مكاانه .. فتحت المجر لمحت بوكس صغير فتحته وطلعت السلسه .. تذكرونهاا السلسله إلي شفتها على مكتبي يوم عيدميلادي .. تصدقون للحين ما ادري من عند من .. بس إلي جابها عند ذوق رفيع صرااحه.. خاطري اعرفه من وليش اني بذاات بس مااقدر اقول غير ان الله يسعده ويعطيه على قد نيته يارب
طلعت من الحجره راحت المطبخ اخدت حبتين بندول وشربت ماي .. ماادري ويش فيه هالصدااع من جم يوم عندي ومايخف ابد ويزيد لمااقعد افكر وخصوصا في الشغل .. امي تحن عليي علشان اروح المستشفى بس اني معنده هو كله صدااع ما بروح بغربل روحي يعني ويش بيعطوني غير البندول ... طلعت من المطبخ وراحت شغلت التلفزيون حطت على مسلسل كوري .. من زمان ما طالعت تلفزيون ويش هالمسلسل بعد كوري بس شكله حلو مرة ثانيه بتابعه ... اممم حفله وفوي مالت التخرج ورى باجر قررت ويه بيتنا اشتري ليها تلفون هديه ومحمد بعد بشتري ليه خلاص هو كبر وكل إلي قده عندهم ما ابغيه يتفشل صوب ربعه ان ماعنده تلفون .. طالعت الساعه 12 ونص بل كأنهم اتأخروا واجد .. اكيد رايحين بيت ام رائد امي اخدتها السوالف وزهره وفاء عايشين جو ويه العنود اكيد مستانسين .. اني ما حبيت اروح لان راسي يعورني ولان رائد قهرني اليوم في الشركه لما كان يسأل عن جاااسم نرفزني اني ماليي خص .. وقلت اكيد هو بيرجعنا بحكم بنطلع متاخرين ما بيرضى نرجع في تاكسي .. يعجبني هالشي فيه احسه شهم واصيل ولد ناس اجاويد ... كأني واجد مدحته , الله اخليه الى اهله
...........................................
ام محمد: زهره نامت ويش بيدي عليها اليوم قاعده من الصبح ويااي
ام رائد: ما شالله تشبه اختها الكبيره
ام محمد وهي تحب زهره على جبينها : ايي
ام رائد: ليش ما جت وياكم
ام محمد: رجعت من الشغل تعبانه قالت ما بقدر اروح .... وفوي يلا يمه اتأخرنا
ام رائد: قعدي خيتي توها الناس
ام محمد: لا الهنوف بروحها الساعه وحده إلا واجد اتأخرنا عليها اكيد الحين تحااتي
العنود : بل خااالتي ما كملتين جملتش هااكي اتصلت
ام محمد : عطيني بكلمهااا .... السلام عليكم ... الحين بنجي لا تحاتين ... اتعشيتين .. هني وعافيه حبيبتي ... مع السلامه
ام رائد: عنوده ماما روحي حطي عشى الى بت خالتش
ام محمد: ما يحتاج اتعشت
ام رائد: لا الخير واجد ... روحي حطي ليهااا
وفاء: اماااه وين الويل جير مالش
ام رائد: وفاء قولي الى الخدامه اجيبه قلت ليها تحطه في الحجره إلي عند المطبخ
راحت وفاء الى خدامه خبرتها وجابته الخدامه وساعدو ام محمد تقوم من الكرسي وتقعد على كرسيهاا
وفاء : زهوور يلا قومي فشلتينا نايمه في بيت الناس
العنود: خليها نايمه عندي اليوم
وفاء وهي تهزها : خلها تقووووم
زهره: هااا
وفاء: قومي بنروح البيت
زهره قعدت وهي تتثاوب : اني جيفه نمت اهني
وفاء: اسالي روحش فشلتينااا
زهره: عاادي .. كل نسوان اهني
بعيد عن البنات بجم متر
ام محمد: امسحوا عمايل مريم اختي في وجهيي والله متفشله منكم
ام رائد: مسموحه يااختي انت مالج خص فيهاا
ام محمد: اختي ادري ابها اتسوي سوايا اتسود الوج
ام رائد: هااده نصيبنا وقدرنا يا اختي بس انتين لا تحطين في بالش والله اني استانست لما دريت انش خاله بتي اتطمنت عليها من مريم
ام محمد: الله يرضى عليش دنيا واخره

قامت العنود جرت الويل جير وطلعوا في الحوش والتقوا ويه محمد إلي كان واقف ويه رائد في الحوش
العنود: ها شخبارك محمد
محمد : هلا بنت الخاله الحمدلله .. انتين شخبارش؟؟
العنود: تماااااام
محمد: ها مستعده الى حفله التخرج
وفاء: على طاري حفله التخرج من نسيتين باجر التدريب بقتلش
الكل ضحك عليها
العنود: واجد متوحشه انتيييين .. ما بنسى بوصي امي تقعدني
رائد: ام محمد شخبارش
ام رائد: الحمدلله يا ولدي انت شخبارك
رائد: من الله الحمدلله
طلعوا من البيت وطبعا رائد هو إلي وصلهم .. اول شي استغرب الهنوف مو ويااهم جااها فضول يعرف ويش فيها وطول الطريق ما جابوا سيرتهاا .. ماادري ويش فيهاا ليكون زعلانه مني او مريضه او .. اووف لازم اعرف .... وصلوا عن بدايه الفريق ونزلوا قبل ما ينزل محمد جوده رائد من ذراعه
محمد: هاااا
رائد: امم بس ما شفت الهنوف ويااكم
محمد ابتسم ابتسامه ليها مغزه : والله الهنوف تعباانه شوي
رائد بلهفه: ويش فيها
محمد : هههه ويش فيك .. مافيها إلآ العافيه
رائد: محمد متأكد
محمد : والله تطمن
رائد: محمد اذا تعبانه واجد لا تداوم بااجر
محمد : خايف عليهاا
رائد انصدم لهدرجه ابين عليي : هاا .. اقول قوم روح بيتكم
محمد: هههههههههه تطردني افا والله افاا .. بس تصدق رئود لو اختي تلف الدنيا كلها ما بتحصل واحد مثلك .. نزل من السياره
تتخليبون حاله رائد اول شي ابتسم بعدين ظل يضحك بشكل هستيري :لهدرجه واضح عليي اني احبهاا .. والله فضحت روحي .. اذا محمد اخوها حس وعرف شلون الباقي .. بس هي ليش للحين مو حاسه فيني ياربي هالبنيه بتقتلني بهواهاا وبروحها لحليوه
............................................
من طلع من بيت عمه وهو دايره فيه الدنيااا .. ليش انا يا يبه جان اخترت فارس .. حطيتني في موقف محرج وماقدرت ارفض ... وهو يأشر على قلبه وهذا ما حب إلا حده ما تستاهله .. مشكلتي حبيها بجنووون لدرجه مانا قادر انساهاا للحين او حتى اتقبل حياتي بدونها متعود على صوتها في الصبح والليل وفي كل وقت ومتعود على دلعها وكلامها الحلو .. تنهد وقف السيارة ونزل .. تقدم الى البحر وقف يتأمل

غــريب للبحـر و أتوجه بـ شكواي .. منـو غير البحـر يفتح إلـي داره ..
والفـت النجـوم الـ تنعكس بـ الماي .. وغـدت صـاحب وفـي أصدافه وأحجـاره ..
وعلى طـيور الشـواطي ، سلّمت يـمكن .. تحـس جمـرة دليلــي وتفتهـم نــاره ..
أريـدك تسمـع أنغام على عـود الآآآه .. ألحن دمعتي ورمـوشي قيثـارة ..
يـا مهبــط وحـي العشـاق ، يـا محـراب .. دمـوع أهل الهــوى ، على رميـله تتـجارى
العنود وين موقعها في قلبي .. انا اعزها بس معزة بنت عم عمري ما فكرت ارتبط فيها لان هي صغيرة انا عمري 25 وهي توها متخرجه من المدرسه يعني عمرها 18 سنه يعني فرق 6 سنوات بيناا ... احس اني بظلمها ويايي وخصوصا قلبي متعلق بوحده ثانيه ... قطع تفكيره صوت التلفون
عبدالله بهدوء: الوو
احمد : عبدالله وينك لا تخوفني عليك
عبدالله : ويني يعني لا تشغل بالك
احمد: لا تقول هالحجي ... وانا ادري بلي فيك
عبدالله : ابويي قتلتني تعرف يعني شنوو قتلني
احمد: صل على النبي .. ما تدري يمكن صلاح ليك .. يمكن اذا اخدت العنود تنسين لمى وطوايف لمى
عبدالله : اتمنى .. بس لموه على سوته فيني احبها والله احبهااا
احمد: والى متى يعني .. خلاص يا عبدالله الحين انت بتتغير حياتك حاول تتأقلم على الوضع .. واحنا ما بنسبق الاحداث يمكن ما توافق العنود
عبدالله : ان شالله العنود ما توافق
احمد: ليش عاد بالعكس العنود واجد حبابه وشخصيتها حليوه .. برغم إلي صادها تشوفها قويه
عبدالله : الله المعين
احمد : يلا ارجع البيت وبلا تأخير واجد
عبدالله : ههههه صرت امي الثانيه ..يلا الحين انا راجع لا تحاتي
احمد: يلا مع السلامه
فاطمه : اتكلم من
احمد : عبدالله اخوي .. وين يوسف
فاطمه: نااام
احمد : فطومتي اليوم ابوي طلب ايد عبدالله حق العنود
فاطمه : صدق متى ما سمعت احد قال في البيت
احمد: تونا من سااعه
فاطمه: الله يكتب إلي فيه الخير ان شالله
احمد : ان شالله .. يلا قومي انااام حدي تعباان
فاطمه وهي تجود ايده: سملى عليك من التعب
............................................
ابورائد و ام رائد قاعدين على الكرسي وتحت في الارض قاعد علي ويه العنود يلعبون اونو
العنود: يالغشاش ما يصير
علي: ما غشيت انا عندي ام اربعه ثنتين
العنود: ماليي خص انت تغش
رائد: السلام عليكم
الجميع: عليكم السلام
رائد: يش اتسوون
العنود: نلعب اونو .. تعال العب ويانا
رائد وهو يقعد صوب العنود : ميري جيبي ليي جااي
ام رائد : مو زين الجاي يا ولدي هالحزة
رائد: عادي يمه بس راسيي يعورني قلت بشرب ليي
ابورائد الى ام رائد بهمس : كبروا لعيال .. ماادري رائد متى بفرحنا بزواجه وعياله
ام رائد: راسه يابس ولدك من صارت ديك السالفه وهو معند
ابو رائد: العنود اليوم جوها خطاطيب
ام رائد: ويلي بتي للحين صغيره قول ليهم ما عدنا بناات للزواج
ابو رائد : مااقدر احرج اخوي وارفض
ام رائد : جيي من إلي متقدم
ابو رائد : عبدالله ولد اخوي
ام رائد: غريبه ما سمعت ام احمد قالت
ابو رائد : انا قلت ليه موافق بس بشوف بنتي اول لان الراي الاول والاخير ليهااا
ام رائد: زين ما سويت بس كلمها بعد حفلتها التخرج
ابورائد: متى حفلتهااا
ام رائد: ورى بااجر
ابورائد: على خير ذكريني عاد علشان احضر هاادي العنود لازم نروح ليهااا
ام رائد توجه الكلام الى العنود : عنوده ساعه جم حفلتكم
العنود : اوونوووو ... ساعه 10 الصبح يمه
ام رائد : قلتين الى امج مريم
العنود: لالا ولا بقول بعد
رائد: عيب جم مرة قلت ليش مهما يكون ترى هي امش
العنود : والله امي خلود مو مريم .. اي ام إليي تتكلم عنها إلي ماتدري عني 18 سنه ويوم جت ما افتكرت فيني .. والله لو مادريت احسن ليي ولا اني اتألم في غيابهاا وفي حضورهاا .... وقامت تركض الى حجرتهااا
ابو رائد: ليش كلمتها جدي
علي: حسيتون انهي انفجرت مرة وحده
ام رائد: لانها كاتمه .. ويش بيدي عليها بقوم بشوفها
رائد: امااه خلش .. خلها تهدى اول لا احد يروح ليهااا بعدين روحوا
ابورائد : بالنسبه الى الموضوع إلي صار اليوم في المجلس بعد حفلتها التخرج بكلمهااا
رائد: إلي تشوفه يبه
علي: ويش ناوين تعطونها هديه
ام رائد: اني ابغي اودي الى وفاء بعد لان تستاهل هالبنيه
رائد: ويش رايكم لاب توب الحين هم بيروحون جامعااات فبيحتاجونه
ابورائد: صار عجل .. بس خبر حيدر باجر خله يجيب اثنين
علي: انا بروح بشتري ما عندي شي
رائد: تدري باجرالمغرب بروح انا ويااك شرف ديجه إلي في الستي وبنشرتي
علي: خلاص
ابورائد : يلا تصبحون على خير .. انا بمر على العنود اول .. لحقيني خلوود
علي: ابويي ما يستغنى عنش
ام رائد تفلعه بالمخده : استح على وجههك
بعد ما راحوا فوق ظل علي ورائد
علي: لاحظت انه عبدالله تفاجئ اليوم وكأنه مو راضي
رائد: اصلا الكل تفاجئ بس عجبني عبدالله ان ما حرج ابوه .. انا لاحظت بس قلت يمكن لان تفاجئ حتى ما شفتني قلت ليه انا للحين ما استوعبت بس مبروك
علي: ايي سمعتك .. بس محمد ولد خالتها صراحه عقله كبير إلي يشوفه ما يقول انه في المدرسه
رائد: لان ظروفهم علمتهم .. خلته يصير رجاال يعتمد عليه
علي: بس ساعات الظروف تخلي الواحد ينحرف ان ما يمشي في الطريق المستقيم
رائد: ترى خالتي ام محمد ليها دور كبير وحتى الهنوف .. هالشي على التربيه
علي وهو يبتسم : الله يخليهم الى بعض
رائد: ليش تبتسم
علي: لا ابد بس يا اخي لازم اتجيب طاريها الى هالدرجه ما تقدر
رائد وهو مفتح عيونه: ويش فيكم عليي اليوم .. انا ما قلت شي
علي: هههههه ادري ما قلت شي .. بس لان انا ادري انك تحبها قلت بلعب عليك شوي
رائد: قول والله .. قوم تباعد
قام علي وهو يضحك على اخووه
رائد: والله بلشت روحي ما باقي إلا امي اجيي اتقول رائد ادري انك تحبهااا .. من مادرى بعد .. من ساعه محمد والحين علي بنشوف باجر من .. وياريت هي حااسه كل الاوادم دروا إلا هي .. يمكن هي تدري بس عزة نفسها ما تسمح .. انا بعد عزه نفسي ما تسمح اقول ليها او ابين ليهااا ... ياربي تعبت من التفكير
قام وراح فوق مر على حجره العنود شافها نايمه عدل للحاف عليها وحبها على جبينها وطلع وراح حجرته اخد شور ونااااام
.................................................. .
..................................
..............
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 08-31-2010, 12:22 AM   رقم المشاركة : ( 33 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

دلين الابارتين فيهم احداث وايد مهمه
رجاءً الله يخليم مو بس تدخلون و تقروون بدون رد لازززم تردوون
قراءة ممتعه
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 05:22 PM   رقم المشاركة : ( 34 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

اليوم بنزل لكم الــ 24
اتكنى يعجبكم
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 05:22 PM   رقم المشاركة : ( 35 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

الجزء الرابع والعشرون

أحبك حيـــل مهما صــار
أحبك دام أنا طيب
و أراضي العشق ممطوره
أحبك
ثم أحبك
ثم أحبك
رغم ماقد صار

اليوم حفله التخرج قعدت وفاء من الصبح واخدت ليها شورر ولبست ثياب المدرسه اليوم احساسها غريب مستانسه في نفس الوقت متضايقه وفيها صيحه .. اليوم خلاص بتودع المدرسه إلي كانت بيتها الثاني بتودع الشطانه والضحك والسوالف ويه البنات وشرده من الحصص
ام الهنوف: ويش فيش قاعده من الصبح
وفاء مسحت دمعه خانتها : بروح المدرسه من وقت لان عدنا تدريب قبل الحفل
ام الهنوف: عقبال ما اشوف تخرجش من الجامعه
وفاء: ان شالله
ام الهنوف: بتروحين ويه من
وفاء: العنود بتمر عليي وبروح وياهاا .. انتون لا تتأخرون الساعه 10 تكمل الحفله ابغي اشوفكم من قبل ما تبتدي الحفله
ام الهنوف: لا تشيلين هم احنا بنروح من وقت
كملت لبس شيلتها ولبست العبايه وحملت روب التخرج وياها وطلعت قعدت في القاعه تنتظر العنود
العنود وهي تدخل : السلام يا اهل الدار
ام الهنوف: عليكم السلام تعالي يمه احنا اهني
جت العنود وحبت راس خالتهاا : ها خاله شحوالش
ام الهنوف: الحمدلله .. ويش مستعده
العنود : ايي .. يلا وفوي لا نتأخر
وفاء قامت وياها وكانت طول الطريق ساكته .. يمكن لان علي إلي بوديهم هي مو متعوده ... رائد اتعودت عليه .. وصلوا المدرسه ونزلوا
العنود: ويش فيش
وفاء: ولا شي بس متضايقه ان خلاص مافيه مدرسه
العنود: خلاص كبرنااا وكل وحده بتصير ليها حياتهااا
ظلوا يدربون ولبسوا الزي وقفوا ينطرون الحفله تبتدي
ابتدا الحفل بقران كريم وبعدها كلمه الى المديره وبعدها كلمه الى الطالبه وفاء إلي كانت مفاجئة الى الكل لان ما خبرت احد ان هي بتلقي كلمه الطلبه وبما ان وفاء الاولى على المدرسه
ها هو يوم تخرجي قد أقبل .. شعور رائع .. يحمل بين طياته سحابة من التعاسة .. تعاسة فراق مدرستي التي قضيت فيها سنوات بمزيج من المشاعر والاحاسيس ..
دق الجرس .. ليعلن نهاية المطاف .. نهاية المسيرة.. ليعلن بدء لحظة من أصعب اللحظات في حياتي. لحظة تدمع عيني .. وتجرح قلبي .. ويهتز لها وجداني .. لحظة واحدة .. أتمنى أن تطول ولكن محال .. أريد أن أصرح عن هذه اللحظة ولكن قلبي وقلمي عز عليهما ذلك .. ولكن الأيام والسنين .. سترغمهما على الكتابة وتسطير الأحرف بكلمات تبكي وتحزن .. يسطرها قلمي .. على أوراق زهرة عمري حتى لا أنساها ما حييت .. هي تلك اللحظة التي أفارق فيها أحبتي ورفاق دربي.. تلك اللحظة تهز أعماق فؤادي .. فتجعل طيف الأحبة بين طياته وفي أعماق قلبي .. فيالها من لحظة تشعرني بالحزن والشجن.. تشعرني بلوعة الفراق .. والشوق للأصحاب .. اتخذت من الرمال ورقا وهممت أن اخط عليها اجمل ذكرياتي مع أحبتي ولكن خشيت أن تهب الرياح فتمسح ما خطيته.. فاتخذت من الثلج ورقا ومن دمي حبرا ولكن خشيت أن يذوب الثلج.. فتتساقط قطرات الماء خجلا... فأردت أن اتخذ قلبي صندوقا لحفظ ذكرياتي .... وبالفعل حفرت ذكرياتي على قلبي المليء بمشاعر الحب الفياضة والوئام والمودة والوفاء...فلا يستطيع الزمان أن يمحو ذكرياتي التي حفرتها أو يكدسها .. لأنها ستظل ما حييت تذكرني بأحبائي ورفاق دربي.. فيالها من ذكريات جميلة مع صديقاتي ومعلماتي ومدرستي.. فقد كنت كالعصفورة المغردة في أرجاء مدرستي
في نهايه كلامي اهدي تخرجي ونجااحي الى امي العزيزه والى اختي الغاليه وصديقتي العنود والى جميع مدرساتي واهلي واصدقاائي .. فأنتم اساس نجاحي ... أسال الله العزيز الحكيم ان يوفقني ويوفقكم و على أمل اللقاء
كان المكان يضج بالتصفيق الحار وام الهنوف والهنوف والعنود كانوا يمسحون دموع الفرح إلي نزلت من عينهم
ابتدا التكريم وكانت اول لهم وفاء من نادوا اسمها نزلت دمعتها حست ان خلاص ماليها رجعه الى هالمكااان .. خطت خطوات الوداع و ركبت المسرح وهي بكل ثقه كرموها والتصفيق ضج في المكان وعلي كان يصور الحفل فيديو بطلب من العنود نزلت وفاء من المسرح ورجعت مكانهااا بعد جم بنيه جاء دور العنود بس العنود عندها الدنيا عيد واخيرا تخرجت عكس وفاء كانت حدها مستانسه ركبت وهي شاقه الحلق من الفرحه وكرموهااا .. بعد انتهاء الحفل كل الطلبه راحوا الى اهاليهم
وفاء وهي تحضن امها : مبرووووووووووووووك يا بتي
وفاء وهي تمسح دموعها ودموع امها: الله يبارك فيش يالغاليه
الهنوف تعطيها الباقه والجيس: مبروووووووك يا احلى اخت في الدنيااا .. سويتين إلي ما قدرت اختش اتسويه مبرووووووك
وفاء: الله يبااارك .. ويش رايكم بالمفاجئه
الهنوف: كانت احلى مفاجئه
......
ابورائد وهي حضن بنته : فديت بتي إلي كبرت مبروووووووك يبه
العنود: الله يبارك فيك
ام رائد: تعالي عندي مبرووووك يمه
العنود: الله يبارك
علي هو يقدم الباقه : مبروووووووك اختي الغاليه
العنود: حليوه الباقه .. الله يبارك
رائد يمد الكارتون إلي فيه لاب توب كان مغلف بطريقه حلوه : مبروووك اختنا الصغيره
العنود: الله يبارك .. كأني ما اقدر اشيل هالكارتون .. جي ويش فيه
علي: طول عمرج فضوليه
العنود: كأني اشوف كارتونين
رائد: علي ما جدب يوم قال فضوليه
ام رائد: حيا الله ام محمد
ام محمد : الله يحيش مبرووووك يالعنود
العنود تتقدم من خالتهاا وتحضنها : الله يبارك خاله
باركوا الى العنود والى وفاء
رائد: وفاء ما شالله عليج هزيني المكان بكلمتج
وفاء: تسلم رائد
الهنوف عطت العنود بااقه : مبروك يا بنت الخاله .. ان شالله اشوفش متخرجه من جامعه لا تنسين تعزميني
العنود: الله يبارك .... مشكورين ليش كلفتون على روحكم
الهنوف: احنا بنات خاله
رائد ويمد الكارتون الثاني الى وفاء: مبروووووووووك التخرج وان شالله نشوفش دكتورة قد الدنيا
وفاء اخدت كارتون : تسلم رائد .. الله يبارك
علي : عنج وفاء انا بحمل الكارتون لان ثقيل
وفاء استحت ومدت ليه الكارتون
العنود: اني اموت واعرف ويش فيهم هالكوارتين
رائد: ههههههههههههههههه صبري يا اختي لما تروحين البيت
العنود: اني احساسي يقول اني وفاء نفس الهدايا
علي: عدال يا ام احساس
ابورائد: عنوده نادي المصورة خلنا نصور صورة جماعيه
صورت العنود واهلها وفاء ويه اهلها وبعدين صورة جماعيه ليهم كلهم
ابورائد: اليوم عازمنكم على الغدى كلكم بمناسبه تخرج العنود وفاء
ام رائد: عجل ويه زهره ومحمد
ام محمد : في البيت
ابورائد: مافي مشكله احنا نتقدم واحد من الشباب يمرهم ويجيبهم
رائد: حلوو .. انتون تقدموا وانا بمرهم بس عطوهم خبر
الهنوف: بخبرهم يجهزون
ابورائد: عجل بنمشي اول شي بنمر مسجد نصلي وبعدين بنروح الستي بنتغدى في مطعم Friday
رائد: خير عجل انا بروح المسجد وبمر باخدهم .. الهنوف خبريهم انا بمرهم بعد الصلاه
الهنوف: ان شالله
سوسن : وفوووووي
وفاء والعنود افتروا : هلا هلا سوسن
جت سلمت عليهم : بفتقدكم وااااجد .. اتحملوا بروحكم ولا تنسونااا
وفاء: افاااااا السوس ما عاش إلي ينسااكم .. عجل وين باقي البنات
سوسن : هاكو واقفين ويه معلمه مريم
وفاء وهي تجود ايد العنود: يلا مشينا بنسلم عليهم
راحوا وسلموا على البنات والمعلمات بعدين طلعوا ويه ابورائد وعلي
انقسموا في السيارتين
ام رائد وام محمد وابورائد في سياره
والبنات ويه علي في سياره
في سيارة علي العنود رابشه روحها إلي يسمع هي اول وحده تتخرج وفاء تطالعها وتضحك اما الهنوف فكانت حدها هادئه سمعت صوت التلفون طالعت المتصل وترددت ترد
وفاء: من
الهنوف بهمس : رائد
وفاء ابتسمت : ردي لاه
الهنوف : الووو
رائد محلى هالصوت : الوين شخبارش الهنوف
الهنوف توك كنت وياايي : الحمدلله .. امر
رائد: انا مريت بيتكم ضربت الباب محد طلع ليي
الهنوف دق قلبها : ما يصير انا متصله فيهم وخبرتهم انك بتمرهم
رائد : بطق الباب مره ثانيه وبشوف وانت حاولي تتصلين فيهم
الهنوف سكرته ودايركت تصلت في البيت محد يرد قلبها ظل يرقع بسرعه من الخوف
وفاء: ويش صاير
الهنوف وصوتها ابين ان خلاص بتصيح : رائد يقول راح البيت محد يطلع ليه واني اتصل محد يرد اخاف صادهم شي
وفاء : اتصلي الى رائد شوفي لا تخوفيني
الهنوف اتصلت في رائد : هلا الهنوف ويش ردوا
الهنوف: يعني ما شفتهم .. ويلي على اخواني ويش صادهم
رائد: الهنوف صلي على النبي .. انا بتصرف بس خالتي لا تدري اووك
الهنوف وهي تصيح : تكفى راائد اخوااني دلين شوفهم
رائد لا تصيحين مااقدر اتحمل انا : صلي على النبي الهنوف لا تصيحين بشوفهم لا تخافين
الهنوف: طمني
رائد: خايفه
الهنوف: فوق ما تتصور
رائد: اعتمي عليي وبجيش بالاخبار الطيبه
الهنوف: اوك في الانتظار
وفاء: ويش صار
الهنوف: ما شافهم
العنود: يوووه يمكن راحوا مكان لا تقعدون توسوسون بيحصلهم رائد
علي: صلوا على النبي يا جماعه ان شالله بيشوفهم .. شوي وبنتصل فيه
وفاء: امي لازم تدري
الهنوف: لا رائد قال لا نقول ليها ونخوفهااا
علي: ايي احسن بعد
العنود وهي تطلع تلفونها من شنطتها : هاادي متفرغه متصله
علي: من
العنود: امي مريم
وفاء: ردي عليهاا
العنود: ماليي مزااج .. بعدين بكلمهااا
وفاء هي بهعد خافت بس ما حبت اتبين الى الهنوف لا تضعف ازيد: هنوفه خلاص هدي بنحصلهم
الهنوف: وين راحوا يعني ما يصير اني مكلمتنهم من ساعه مافيهم شي
وفاء: الهنوف تلفونش يرن
الهنوف: هاا رائد بشر
رائد ابتسم على لهفتهاا : لا تحاتين هاكو ويااي
الهنوف: عطني اكلمهم
رائد مد التلفون الى محمد : هلا اختي
الهنوف: ليش اتسون فينا جدي
محمد: مسامحه خيه مو قصدي بس اختش قالت تبغي ايسكريم ورحنا البراده ورجعتنا التقينا ويه رائد .. ساامحيناا
الهنوف وهي تبتسم : مسمووح اخيي بس لا تعودونهااا
رائد: ارتحتين
الهنوف تفاجئت خبري اكلم محمد دا من وين طللع : ايي مشكوور رااائد
رائد: مابينا شكر هنوفه .. وسكر الخط
الهنوف وهي مفتحه عيونها .. هنوفه قال ليي ... لا اليوم صاير شي كان يكلمني بكل هدوء حنان
وفاء قطعت تفكيرها : وين كانوا هالمجانين
الهنوف: اختش زهروه خاطرها في ايسكريم
العنود: ههههههههههه والله زهرووه تحفه يعني وقت الايسكريم الحين
وفاء: زهره كلشي عندها عااادي
علي: حصل خير اهم شي تطمنتون ... طبعا احنا ما رحنا المسجد وراهم .. احنا بنصلي في لمصلى إلي في المجمع
العنود: اوكي .. ترى اني ماادلي لمصلي امشى ويانا خبرك الستي ويش كبره ولا كملت لا تمشي عنا لان ماادلي
علي: من قال بمشي بروحي او بمشي عنكم صدق ما عندش سالفه
وفاء:خايفه تضيح .. احنا كبار نعرف نتصرف
دخلوا المجمع
وفاء بهمس : خيه كبير المجمع غير عن مجمع البحرين
الهنوف: اييي ورااقي بعد
وفاء: بنصلي وبنفتر فيه ويش علينا من العنود
الهنوف: احنا جايين ويه نااس ما يصير نخليهم ونمشي
وفاء: انزين لا تزفين
الهنوف: افا انا ازفش واليوم خفلتش
وفاء: احم احم عبااااالي بعد
صلوا واجتمعوا كلهم على طاوله الاكل وطلبوا الاكل والهنوف طول الوقت كانت تتلاشي نظرات رائد إلي حارقتنهاا من وصل ويه اخواانهااا .. محمد من وصل حضن اخته واستسمح منها والكل مستغرب ليش تصرف هالتصرف .. محمد ما يحب يزعل الهنوف ابد فحس ان اليوم زعلها على الحركه إلي صارت ... اتغدوا وبعد الغدى جابوا كيكه كبيرة مرسوم فيها كبوس التخرج مكتوب عليها مبروك التخرج .. كملوا اكل البنات قاموا بيتمشون شوي ورائد وعلي و محمد وراهم علشان ما يضيعون (( اني اذا اروح اتغوى من كبره ))
زهره : والله كشخه هالمجمع بعد
وفاء: رااقي
زهره: اقول هنوفه امشي ندخل هالمحل
دخلوا المحل كان فيه اكسسورات ونعل وشنطاات يعني مستلزمات البناات
افترقوا البنات في المحل في بنيه في صوب
الهنوف واقفه صوب الشنطاات تطالع عجبتها وحده لونها رصاصي شافت السعر وابتسمت لو وفاء وياها جان سوت فضحيه بتسوي شنطه صغيره ب 60 دينار حراام واجد غاليه رجعت الشنطه مكاانهاا
جت ليها زهره وسحبتها من ايدها : الهنوف شوفي الصندل واجد ناعم عجبني
الهنوف شالته : عجييييييب
زهره: ابغيه
الهنوف شالته في ايده : اوك
حارسوا العنود وفاء وراحوا يحاسبون طبعا محد اشترى غير زهره طلعوا عند الباب والهنوف وقفت تحاسب
: 18 دينار
الهنوف وهي تفتح البوك عضت اشفتها إلي تحت وافشلتاه بوكي فيه بس 10 دينار اني شلون ما جيكت من القبل وبطاقه البنك في البيت : امم لو سمحت خلاص برجعه
: لو سمحت جم سعره
: 18 دينار
: مد ليه كرت البنك
الهنوف فشله ياربي حسبي لله عليش يازهره
رائد: اتفضلي
الهنوف: ليش كلفت على روحك رائد
رائد: مابينا هالحجي كل واحد
الهنوف حست بغصه من الفشله : مساامحه رائد
رائد : الهنوف احنا اهل وما بينا هالجحي وزهره وفاء بحسبه خواتي ما ببخل عليهم بشي
الهنوف في بالها واني مو اختك ويش حاط في بالك يا رائد اني اقول نظراته مو طبيعيه طلع يفكر في شي خطيييير
زهره وهي تسحب الجيس من ايد الهنوف: اقوول جيبي هاده جيسي
الهنوف بهمس : حساابش في البيت
زهره: على ويش
الهنوف:لما نرجع بقول ليش
زهره: اوووكي
علي : امشوا هاكو الاهل واقفين داك الصوب
.................................................
.............................
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-01-2010, 05:24 PM   رقم المشاركة : ( 36 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

قــراءة ممتعه
ابــــــــــي ردووووووووود
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2010, 02:55 AM   رقم المشاركة : ( 37 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

اليوم بنزل لكم جزئين 25 و 26 انشالله يعجبووونكم
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2010, 02:56 AM   رقم المشاركة : ( 38 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

الجزء الخامس والعشرون

ودي أضمك من كل قلبي وتزيد تضمني حيل لقلبك~
ودي أنسى العآلم ومــاأحس إلآ (بقلبك)..~
تتكلم وتقووولي "وحشتني يآبعد قلبي"..~
وأقولك أووووووووووش
تعبت أسمع لسآنك

تتمشى بكل غنز وثقه بديك الملابس الضيقه و إلي مبينه مفاتنها وعلى يمينها رجال ويسارها رجال وضحكتها واصله الف .. في الباركات تحديدا عن سيارة علي ورائد وابورائد الكل واقف يطالع والصدمه مو شايلتنهم
ام محمد: استغفر الله ياربي هالاخت فاضحتناا
وفاء: بـــــــل اخر شي كنت اتوقعه اشوف وج السحليه اهني
العنود دموعها تطيح بصمت .. صعب عليها اتشوف امها بهالمنظر والكل يطالعها بإشمئزاز
جت تتمشى صوبهم
محمد في باله سكنهم في مساكنهم
علي في باله هاادي ام العنود اختي كلش ما توقعت انهي جدي انا سمعت عنها بس ما توقعت تكون جدي
مريم : اووووووه الشعب كله اهني اليوم
ابورائد: نعم
مريم وهي تدور : وينها بنتي حشاشه جوفي
ام رائد: اي بنت إلي تتحجين عنهااا .. ما خبري عندج بنات يا مريم
مريم : انت جب ولا كلمه انا ما كلمتج
ام محمد : مريم احترمي شوي
مريم : اوه اوه اختي وياهم تصدقين ما شفتش
وفاء بعصبيه: تتسيخفين يعني
مريم : هههه اني جم قلت اذا لكبار تكلموا الجهاال يسكتون
وفاء وهي تأشر عليها بصبعتهاا: ههههاي اذا اني جاهله انتين ويش تطلعين .. في احد كبير و عاقل يلبس إلي انتين لابستنه ولا هالالوان إلي حاطتنها في وجهش كأنش مهرج
العنود ابتسمت في خاطرها بردتين حرتي بس اني والله مااقدر اكلمها جدي .. لان مهما يكون هي امي
الهنوف جود ايد وفاء بمعنى سكتي فضحكتينااا
مريم بعصبيه : فاطمه جودي بناتش عني لا والله اسوي شي تندمون عليه
رائد: لو سمحتين احنا في مكان عام بلا صراخ وثانيا تهددينا يعني
مريم : اووه اتحجيت محد طلب راايك
رائد: رايي هو إلي يمشي فااهمه
مريم : لا مو فاهمه ويش بتسوي يعني
رائد توه بيتحجى قاطعته الهنوف
الهنوف بهدوء : خاله لا تخليني اتهور واسوي إلي ما سويته ديك المره وانتين عارفه شنو وهالمره مو بس الى العنود الى الكل .... انتين بس جربي تسوين شي والله ثم والله وهداني حلفت بقول وما بخاف من احد
مريم سكت فتره والكل كان يطالع مستغرب الهنوف شنو تقصد بكلامهااا
مريم : ابورائد شنو سويت في الموضوع إلي قلت ليك ابه
رائد: اقول انسي الموضوع نهائيا من بالش لان ما بيصير
ابورائد : رائد خلني اتفاهم ويااهاا .. مريم مو وقته الحين
مريم : انا بمشي وبيكون بينا اتصال .. وراحت صوب العنود حبتها على خدها وقالت ليها اتحملي بروحش ومشت
ام محمد : مسحوهااا في وجهيي والله متفشله منكم
ابورائد: مسموحه وانت مالش خص
ام رائد: ما عليه مردها بتعقل بس هي خلها تبعد شرها عناا بنكون بخير
رائد : حصل خير .. الحين انا بوصل بين خالتي ام محمد وانتون توكلوا البيت
ركبوا السيارة وكان هدوء الكل كان يفكر بلي صاار قطع هدوءهم
زهره : امااه حق ويش خالتي جدي ... كلما نشوفها يصير هوااش ... ليش ما اجي بيت وتقعد ويانا
وفاء : من زينها عااد
الهنوف : وفاء خلاص لاه .. امي تعبانه لا تزيدونهااا
محمد : والله انا متبري منها
الهنوف: الحين اسكت وفاء انت تتحجى .. والله ماادري ويش فيكم اليوم
وفاء: خربت عليي فرحتي
الهنوف : لا ماخربت ولا شي والله احنا مستانسين لا تخلون شي اخرب عليكم و إلي صار انسووه ولا كأنه صاار
محمد : هنوفه انا اموت واعرف انت ويش تقولين ليها وتسكت
الهنوف : ما قلت ليها انتون سمعتون اني ويش قلت .. الحين خلاص سكروا الموضوع
رائد كان مستمع الى حوار بكل هدوء .. وصلوا بداايه الفريق نزلت الهنوف اول وحده وراحت الجهه الثانيه علشان تساعد امها تنزل وتقعدها الى الويل جير وبعدها نزل محمد وزهره وفاء ... الهنوف فتحت الباب : يلا امااه .. محمد قرب الكرسي
الهنوف: اماااااه .. امااااه يلا وصلناااا
الهنوق قلبها يدق بقوه : امااااااااااااااه اني اكلمش ما تسمعيني وصلنااااا .. اماااااااااااااه
رائد نزل من سياره وراح جهه الهنوف
محمد يباعد الهنوف : اماه يلا ما بتنزلين
ام محمد كانت مفتحه عيونها بس بياض السواد رايح فوق
الهنوف: امااااااااااه ردي عليي
رائد باعد محمد ظل يهزهاا : خاله ردي عليي
رائد : ركبوا بسرعه بنروح المستشفى
الهنوف وهي تصيح : وفوي روحي ويه زهره البيت واحنا بنروح المستشفى
وفاء: لا بنجي ويااكم
محمد بصرااخ : رووحوا البيت بسرعه
مشت وفاء منصاعه ويه اختها وهم يصيحون
اما رائد كان يسوق بسرعه مو طبيعه والهنوف حاطه راس امها في حضنها وتصيح ومحمد كل شوي يفتر يطالع في امه
محمد: ويش فيها صادها جدي
الهنوف وهي تصيح : ماادري .. رائد بسرعه الله يخليك
وصلوا المستشفى ونزلها بسرعه ودخلوا فيها الى الطوارئ
اما وفاء وزهره كانوا يحارسونهم على نار محتاسين مو عارفين ويش اسوون بس قاعدين ويصيحون
زهره: ويش فيها امي
وفاء: ماادري .. كانت طول الطريق ساكته
صار ليهم ساعه في الطوارئ ولا احد طلع طمنهم عن امهم .. محمد راج جاب ليه قران وقعد يقرا والهنوف قاعده على الارض ودموعها تطيح بهدوء
طلع الدكتور راح رائد ليه : ها دكتور بشر ويش اخبارهااا
محمد سكر القران وراح والهنوف راحت تركض
الدكتور: انتون اهلهااا
محمد: ايي ويش فيها امي
الدكتور : كان ضغطها نازل وجبتونها شوي متأخر فما تلاحقنا عليها سوينا إلي علينا .. بس الله خد امانتها .. عظم الله اجركم والله يصبركم
الهنوف: ويش قاعد تقووول امي ما ماتت انت تجدب .. امااااااااااه قومي نروح البيت لا تخليني بروووووووحي امااااااااااااه
محمد حضن رائد وظل يصيح .. رائد ضمه الى عنده علشان يخفف عليه
اما الهنوف راحت مثل المجنونه الى الحجره إلي فيها امهاا : امااااااه اني الهنوف جيت ليش .. يلا اماه قومي نروح البيت اتأخرنا على وفاء وزهره هاكم يحارسونااا .. امااااه ردي عليي حق ويه ما تتحجين ويااي.... اماااه انتين زعلانه مني .. اماااااااااااه لا تر وحين وتخليني بروحي ..... فقدت توازنهااا وطاحت على الارض .. شافوها الممرضات وجوا شالوها ورشوا عليها مااي وهدوءهاا
محمد : رااائد رااحت امي رااحت محد ظل لينااا رااحت الغاليه .. احنا ما نسوي شي بدونهااا رااااحت
رائد : الله يرحمها ما تجوز عليها إلي الرحمه يا محمد ... الهنوف وينها
محمد وهو يدور : مااادري
رائد : انت قعد اهني وانا بروح بشوفهااا ... راح شافها قاعده صوب السرير إلي في امها وتصيييييح : امااااااااه ردي عليي .. لا تخليني بروحي مااقدر اعيش بدونش امااااااه .. ضيعتيني
رائد ماقدر يشوفها هالمنظر نزلت دموعه إلي كان مجودنهااا طلع تلفونه وتصل في ابوه : هلا ابويي
ابورائد: وينك يا ولدي تاخرت
رائد: ابويي خالتي ام محمد توفت
ابورائد: ويش تقول
رائد : ايي يبه رااحت ام محمد .. قول تعال لينا المستشفى ود امي والعنود بيت خالتي ام محمد لان وفاء وزهره بروحهم وسكر الخط
ابورائد: إنا إلا إله وانا إليه راجعون
ام رائد وهي تقعد : ويش صاير بو رائد
ابورائد : روحي لبسي دفتش ونادي العنود وانا انطركم في السيااره
طلع خلها ام رائد في حيرتهااا
طلعت الهنوف تدور محمد : محمد محمد شافته راحت حضنته امي رااااااااحت وخلتنا بروحنا رااحت
محمد: خلاص يا ختي خلاص .. والله للحين ما استوعبت انهي راااحت .. خلنا نرجع البيت ظلم الوقت وزهرة وفاء بروحهم
الهنوف: ويش اقول ليهم امنااا رااحت عناااا خلاص ما بنشوفها ما بنقعد وياهاا .. بنعيش برووحنااا .. ابغي امي جيبوا ليي امي
رائد : عظم الله اجرش الهنوف خلش قويه علشان وفاء و زهره .. قعدتنا ما منها فايده .. خلني ارجعكم البيت .. وانا برجع بكمل الاجراءات وابوي بعد الحين جاااي
محمد: يلا خيه خلنا نروح البيت
رجعوا البيت طول الطريق الهنوف تصيح بهدوء وساعات يسمعون شهقتهاا ومحمد يسمح دموعه إلي تخونه ورائد احس انه واجد صغيف في هالمواقف وما يعرف يتصرف .. نزلوا ورائد رايح وياهم الى البيت بس ظل واقف برى ..... طقوا الباب
زهره : وفااء هاكم رجعوا قومي
طلعوا ثنتينهم علشان يفتحون الباب .... دخل محمد منزل راسه وبعده الهنوف
زهره: اامي وينه عجل
الهنوف سيده صاحت سؤال زهره هيج احزانهااا وهي توها طريه
وفاء شافتهم ساكتين : اميييييي وين ؟؟ مرقده يعني .. ويش فيها قالوا
جت الهنوف وحضنت اختها : امي راحت وفوي رااحت وخلتناااا .. وفاء دزتهااا تجدبين عليي امي ما رااحت تجدبون امي مرقده لاه .. محمد امي مرقده مافيها شي لاه محمد رد عليي الله يخليييييييك
محمد : امي ماتت وفاء
زهره صرخت : امااااااااااااااااااااااااااه
وفاء: تجدبوووووووووون عليي امي الصبح وياااي قاعده متريقه ويااهاا وقاعده اسولف وياها امي اليوم جت حفله تخرجي امي إلي تبغي تشوفني دكتوره قد الدنياا امااااااااااااه لا تروحين عنااا ابغي امي جيبوها ليي ابغيها .. طاحت مغمي عليهااا
الهنوف صرخت : وفاااااااااء
رائد في هاللحظه دخل كان واقف عند الباب يسمع ويش صار وماحب يدخل وياهم بس لما صرخت الهنوف دخل .. راح لمطبخ وجاب كلاص مااي ورشه على وج وفااء
الهنوف: وفااااء خلاص هدي هدي
وفاء وهي تصيح : ابغي امي تعرفين ويه .. جيبوا امي ليي ابغيهاااااا
محمد قعد على الارض وحط راسه بين ركبته ويصيح بهدوء اما زهره من سمعت دخلت حجره امها وظلت حاضنه مشمر امها وتصيح .. اما الهنوف حاضنه وفاء وثنتينهم يصيحون
في هاللحظه دخلت العنود ودموعها على خدها من سمعت الخبر من عند ابوها مو متخيله انهي راحت والعصر كانت وياااهم
العنود : وين خااااالتي ... العصر ويااانا مافيها شي .. راحت وحضنت وفاء و ظلوا ثنتينهم يصيحون
وام رائد تهدي في الهنوف وصلي على النبي تقرا المعوذات عليهااا
الهنوف : وين زهره
ام رائد : من جينا ما شفناهااا
الهنوف قامت راحت حجرتهم ما شافتهاا دخلت حجره امها شافتها حاضنه مشمر امها متكورة ونايمه بسلام ولدموع على خدهااا ما جفت .. شافتها وتقطع قلبها عليهااا .. ااااه يا يمه رحتين ويتمتينااا ويش انسوي بودنش يا يمه
محمد راح ويه راائد المستشفى والتقوا ويه ابورائد وعلي وكملوا الاجراءات عالسااعه 3 الفجر وبعد صلاه الصبح بدفنونهااا
رجعوا بيت ام محمد .. كان مكاان هدوء والحزن كاسيه ما فيه إلا صوت انين وصياح يقطع القلب .. كانت الهنوف متسنده على لجداار وفاء حاطه راسها على صدر اختها و دموعها تطيح بهدوء اما العنود حاطه راسها على حضن امها وتصيح وام رائد كانت تقرا قران بصوت خاشع هاادئ
محمد: السلام عليكم
وفاء: محمد جت امي وياااك
محمد: خلاص ياختي لا تقطين قلبي ازيد من جدي ... حطوا على راسكم شي لان رائد وعلي وعمي بورائد بيدخلون .. اوردي الهنوف عليها عبايتها من رجعت ما فصختها لبست شيلتهاا وفاء راحت لبست ليها مشمر وقعدت صوب اختهااا
دخل بورائد ورائد وعلي: السلام عليكم .. عظم الله اجركم
الهنوف: رحم الله والديك
ابورائد: خلش قويه يابنتي الحين هم محتاجين ليش ازيد من قبل واحنا ويااش لا تحااتين
الهنوف وهي تتنهد : الله كريم
وفاء وهي تصيح : متى بتدفنونهااا
ابو رائد : بعد صلاه الصبح يعني بعد سااعه
وفاء : لالالالالا جيبو ليي امي .. ابغي اشوفهااا ودوني ليهااا
ابورائد: ان شالله يابتي بعد ما يغسلونهااا بوديش بنفسي تشوفينهااا
العنود: اني بعد ابويي ابغي اشوف خالتي إلي ما تهنيت ويااهاا
قطع عليهم صوت زهرت وهي تصاارخ : لالالالالا ابغي امي جيبوهاااااااا ليي .. ما راحت انتون تجدبون عليي
راح محمد ركيض والهنوف .. دخل حجره امه شافها قاعده تضرب في روحها وتصرخ تقدم منها وحضنها وقعد يهدي فيهاا ويصلي على النبي
والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره
يايمه وينك من دونك خلا البيت
قلبي تفطرعلـى الفرقاء المريـره
أمنت بالله وباأقـداره ترضيـت
الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره
وموت النبي قبلك يايمه تعزيـت
هذاجلالك وريحك فـي عبيـره
كل يوم أشمه ولاشفتـه تهنيـت
صوتك يايمـه يامحـلا أثيـره
حنانـك يمـه يخلينـي تدفيـت
مرت هالليله حزينه على اهل ام محمد ما ناموا بعد صلاه الصبح دفونهااا وصلوا عليهااا وصار العزى في بيت ام محمد لرجال في المسجد إلي فريقهم والنسوان في بيتهم
ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟
لـولا الحيـا..لأقـول : معـكـم خـذونـي
ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون
أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي
أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي
أبكي وراكم .. وأدعي ان كـان تدعـون
مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي؟؟
تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون
ولا فادني دمع(ن) .. حرقلي جفوني
يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
ميت أو انه حي .. دمعي بعيونـي!!
العـام كـان بفرحتـه.. يعـزف لـحـون
واليوم ؛ تحت الأرض .. ماهوبكوني
لكن أنا في فرحتـه.. كنـت مدفـون
فوق الثرى .. واليوم موته سجونـي
(سميت قلبي عقب فرقاه ملعون)
هو و الليالي .. عن هناهامنعونـي
ياليتنـي.. ماعشـت لحـظـه بهالـكـون
و ياليت ربعي .. في سكات اذبحوني
وياليتكـم .. عـن همّـي اليـوم تــدرون
منه انحرمت ومن شوفته
.................................................. ..
................................
........
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2010, 02:57 AM   رقم المشاركة : ( 39 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

الجزء السادس والعشرون

يايمـه منهو أجيلـه وأستشيـره
يعدلني لاشفت الصواب وتنحيـت
يايمـه كلـن يناظرلـي بحيـره
من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت
ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره
يامنهل التعليم منـك تربيـت
ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره

مرت اول يومين حزينه جدا على بيت ام محمد خيم عليهم الحزن وافتقدوا الضحكه
وحس امهم وحنانها في البيت ... اليومين إلي مروا بيت ام رائد ما خلوهم في حالهم حتى النوم ينامون وياهم وبيت ام فيصل وام حمد ما قصروا كانوا يجون يقعدون وياهم علشان يسلونهم وينسونهم شوي من حزنهم .. اما ابورائد اولاده ما قصروا قاموا بعزاء لرجال كأنهم اهل العزاء
اخر يوم العزا المغرب قاعدين كلهم في الصاله والهدوء يعم المكان وكل واحد تفكيره في مكان ... قطع عليهم هدوءهم دخله مريم
مريم : السلام عليكم
الكل بإستغراب : عليكم السلام
العنود قامت إليها وحضنتها : يمه خالتي رااحت
مريم وهي تصيح : راحت وهي زعلانه مني .. والله ما بسامح روحي
العنود: الله يرحمها خالتي ما تشيل في قلبه على احد واجد طيبه
مريم : ايي اختي هاادي .. الله يرحمهاا
وفاء بهمس الى الهنوف : هادي ويش جاايه تسوي
الهنوف: بعد جايه عزا اختهااا
وفاء : اوه زين درت ان هي عندها اخت بعد
الهنوف: وفاء خلاص سكري الموضوع
مريم وهي تسلم على الهنوف: عظم الله اجرش .. والله يصبركم
الهنوف: رحم والله والديش
راحت صوب وفاء مد ايدها تسلم عليها بس وفاء صدتهااا
مريم: ماتبين تسلمين عليي
وفاء: لا
مريم : يصير اعرف ليش
وفاء وهي قايمه : لان من شفناش ما شفنا الخير .. قعدت تصيح .. يمكن لو ما شفناش دااك اليوم امي ما نزل عليها ضغط وماتت
مريم : يعني الحين محملتني ذنب موت اختي
وفاء: ايييي .. وماابغي اشوفش اهني ساامعه
الهنوف بصراخ : بـــــــــــــــــــس ثنتينكم .. امي ماتت وارتاحت من هالدنيا وانتون تتهاوشون احترموا شوي على الاقل .. وفااء روحي الحجره
وفاء وهي تصيح : اني بروح بس ما بطلع من الحجره إلا لما هاادي تطلع من البيت لان ماابغي اشوفهااا
مريم : اني بروح وبيرحكم مني ياولاد اختي
العنود: لا يمه ضلي شوي بس وفاء اذا عصبت ماتدري ويش تقول واني بروح بشوفها الحين
الهنوف: لا العنود خليها بروحهااا علشان ترتااح .. وخالتي حياش بيت اختش بيتش
مريم : اصيله على امش
ام رائد : يلا يا بنات اني بروح واذا بيغيتون شي لا تستحون اتصلوا
الهنوف: قعدي خاله ويانا شوي
ام رائد : بروح وباجر الصبح بجي ليكم وهاكي العنود ويااكم ما بتقصر بس اذا تبغون شي اتصلوا فيني بخلي تلفوني مشغل
الهنوف: مشكورة خاله تعبناش ويانا
ام رائد: لا تقولون جدي يا بتي انتون بحسبه بنااتي
وصلتها الهنوف والعنود الى الباب ورجعوا الى مريم قعدوا وياها بس كان الصمت هو سيد الموقف
اما وفاء من دخلت الحجره وهي تصيح : اااه يا يمه ليش رحتين عنا وخليتينا في هالدنيا إلي ما ترحم احد .. الله يرحمش يا يمه ويغمد روحش الجنه
كم قصةٍ قلتي وللماضـي نسيـره
ولاجيت عندك سواليفك تسليـت
اااه يايمـه لنظراتـي الإخيـره
مليـت كفـي تـراًب ثـم حثيـت
قامت تسمحت وقعدت على سجادتها وصلت ليها ركعتين وهدتها الى روح امها وقعدت تقرا قراان
.....................................
ابوفيصل و فيصل : السلام عليكم
الجميع: عليكم السلام
ام فيصل: مشاعل قومي جيبي الى ابوش اخوش شي بارد يشربونه
مشاعل : الحين اجيب ليكم احلى كلاصين بيبسي بارد يروي عطش قلبكم من بعد حر ورطوبه الجوو
فيصل: قومي روحي جيبي بلا هذرة زايده
مشاعل رحت المطبخ وصبت ليهم كلاصات بيبسي وجابت بسكوت ورجعت
ليلى: امي قالت اثنين من ميه كلاص
مشاعل : احمدي ربش جايبه ليكم كلكم
فيصل: اقول يمه شخبار بيت ام محمد الله يرحمهااا
ام فيصل : الله يساعدهم يا ولدي ويصبرهم
ليلى : يكسرون الخاطر لا ام ولا ابو احسهم ضايعين ... احس لو يعرفون بيت خالتي ام رائد جان صدق ضااعوا
ام فيصل: بعد جيرانهم ما خلوهم فيهم الخير
مشاعل : بس يكسرون الخاطر .. الهنوف قد ماتقدر تسوي روحها قويه اما زهره كل هادئه ودموعها على خدهاا احس وفاء اكثر وحده متأثره والله اذا اشوفها تصيح تقطع قلبي
فيصل دق قلبه ياربي ساعدها وصبرهاا : الله يصبرهم ان شالله
ابو فيصل: لا تخلونهم يا بنات .. والله هم خوش بناات لا تقطعونهم
ليلى ومشاعل : ان شالله يبه
فيصل: ترى حتى محمد ما شاالله عليه رجال يعتمد عليه
ابوفيصل: الله يصبرهم ويعينهم
..................................................
رائد : هلا فارس
فارس: هلا بولد العم اخبارك
رائد: الحمد لله على كل حاال .. انت شخبارك ؟؟
فارس: الحمدلله .. رائد بغينا نكلمك في موضوع
رائد : اي حااضر متى ما تبون
فارس: الحين فااضي
رائد: ايي توني طالع من بيت خالتي ام محمد الله يرحمهاا برجع امي البيت
فارس: عجل نلتقي عند بيتكم
رائد: ان شا الله نشوفكم
ام رائد: ويش يبغي ولد عمك
رائد: مادري يبغي يكلمني في موضوع .... شخبارهم اليوم
ام رائد: الحمدلله احسن من امس وإلي قبلي .. كانوا هادئين ونادرا اذا تكلموا .. بس لما جت خالتهم مريم وفاء فارت عليها وقعدت تهاوشها وتقول ليها لو ما امي شافت داك اليوم مانزلت عليها الضعط وماتت .. والله قعطت قلبي ما لمتهااا بس هاادي امهاا احسها للحين ما استوعبت
رائد وهي يتنهد : الله يصبرهم .. شخبار العنود وياهم
ام رائد : مو مخيلتنهم يحتاجون شي خليتها عندهم وهناك امها بعد وقلت ليهم اذا تبغون شي اتصلوا ما ببند تلفوني
رائد: زين ما تسوين
وصلوا البيت والتقوا ويه فارس وعبدالله إلي كانوا في السيارة ينطرون رائد يوصل
رائد: السلام عليكم
عبدالله وفارس: عليكم السلام
رائد : تفضلوا
عبدالله : اركب رائد خلنا نروح الى كوفي ونقعد نسولف
رائد ركب السياره وراحو الى الكوفي وطلبوا ليهم
رائد: ها ويش عندكم .. ويش السالفه
فارس: سالفه عاديه
عبدالله : شوف إلي نبغي نقوله ان باجر الخميس واحنا محددين موعد عقد نور ويه إلي ما يتسمى سلمان .. واحنا ما نبغي نأجل العقد وانت تدري ويش صاار
رائد: انزين ليش تأجلون ويش السبب
فارس: علشان ام محمد الله يرحمها بعد مهما يكون تقرب ليكم
رائد: يا خوي الحي ابقى من الميت وانتون ما بتسون شي بس عقد
عبدالله: يعني نعقد ونتوكل على الله
رائد: لا ولا تحااتون شي وان شالله الله بيسر امرها وبيستر عليها واذا على البيت لا تحاتون انا اكلمهم واقنعهم .. انتون اوردي ما بتسون شي بس بتعقدون من غير شي
فارس: متى يجي بااجر بس وافتك من هالهم
رائد: خلاص قربنا النهااايه والله يوفقها .. الحين انتون وقفوا ويااها ولا تخلونها بروحهاا لا تصيرون انتون والزمن عليهاا .. عمي ومرت عمي كلموهاا لو للحين
عبدالله : لا للحين امي تقول خلاص تبريت منها وابوي يقول ما يبغي يكلمهااا
رائد: لا حول .. باجر لما ترجعون من المحكمه خلهاا تستمح منهم الى متى بيضلون ما يكلمونها مهما يكون هاادي بنتهم
فارس : اتفقت وياها اناا
رائد: خير عجل .. يلا خلنا نرجع انا حدي تعبااان ايام الفاتحه ماكنت انام عدل والشركه ما ادري ابهاا
عبدالله : يلا مشيناااا
.........................................
مسحت الهنوف دموعهاا لما شافت احد داخل الحجره
محمد: هنوفه ويش تسوين اهني
الهنوف: ما اقدر ما امر او اقعد في حجرتهااا .. لما اشتم ريحه عطرها واشوف اغراضهاا احسها للحين موجوده .. احس للحين ما استوعبت
محمد : لان في قلوبنا يا ختي .. الله يرحمهاا يارب
الهنوف: ان شالله .... تعشيت
محمد: ايي ما قصر رائد وعلي خلوني اكل غصب عني
الهنوف: الله يرحم والديهم ان شالله ما قصروا حتى امهم ولا خلتنااا من وفاة الغاليه
محمد: متى جت خالتي
الهنوف: المغرب وفاء ما قصرت فيهااا ... جي ماراحت
محمد: لا شفتها قاعده ويه العنود في الصاله
الهنوف: عبالي راحت تصدق
محمد: جي انت من متى اهني
الهنوف: ماادري شكلي من ساعه ولا حسيت في الوقت
زهرة: هنوفه انتين اهني واني ادورش
محمد: تعالي زهره قعدي وياناا
زهره وهي تصيح: ماني عارفه اناام .. كلما اغمض عيوني اشوف امي .. خايفه
الهنوف وهي تحضنها : لا حبيبتي لا تخافين اني بنام ويااش
محمد: انا بنام اهني على الاقل اذا نمت في حجرتها واشتميت عطرهاا احسها نايمه ويااايي
زهره: اني بعد بنام اهني
الهنوف: اني بعد
وفاء وهي داخله : اني بعد بناام
محمد :تصدقين وفوي وحشتيني احس من زماان ماشفتش
وفاء وهي تتنهد : تسلم حموود ... وج السحليه بتنام اهني ترى
الهنوف ابتسمت : عيب وفووووي .. خلها تناام ويه بتهاا زين منها حست فيها بعد
محمد: احس وفاة الوالده قربها من بتهاا وشكلهاا بتتقرب منا بعد
وفاء: الله لا يقوله
الهنوف: ماتدرين يا وفاء ساعات الله ياخد امنه انسان يكون صلاح الى انسان ثااني
وفاء: بس خالتي فاقدين الرجا منها
محمد: صح ماتدرين.. والله لما دخلت جت حضنتي وهدتني وظلت توصيني عليكم حتى انا استغربت هاادي خالتي إلي من جم يوم صار لهواش وياهاا في المجمع
الهنوف : زهوور ناامت
وفاء: مسكينه اختي توها مغمضه ثواني ما سمعت إلا صرختهاا وتقول امي ما تفارق باالي خاايفه اناام
محمد: ايي قالت ليناا .. الحين بتنام لان احنا جنبهاا
وفاء : هنوفه جوعانه
الهنوف: روحي اكل ليش شي .. فيه شكثر اكل جايبين بيت ام رائد
وفاء: انت اكلتين
الهنوف: لا ما اكلت .. مو مشتهيه
وفاء:عجل ما بااكل اني .. إلا لما تاكلين انتين
محمد: الاثنتين منكم بتاكلون شوفي وجوهكم صفره وحدكم ضعفتون 3 ايام ما تاكلون عدل بس عايشين عالسوائل ما يصير جدي بعد علشان صحتكم
وفاء: اني بروح بحط لينا وبجيبه اهني
الهنوف: شوفي خالتي والعنود اكلوا لو لا .. وخليهم ينامون في حجرتنااا
وفاء: اني يوم اطلع من الحجره كانوا ياكلون قالوا لي تعالي قلت ليهم ما ابغي برغم اني جوعاانه
محمد: ليش تكابرين
وفاء: اني خالتك ما ابلعهااا
الهنوف: حبيبتي وفوي هاادي خالتنااا محد جبرش حبيهاا بس احترميهااا
محمد: عدل كلام الهنوف
الهنوف: انزين يلا قومي بنروح المطبخ نااكل وبنجي انام اهني
طلعوا من الحجره شافوا العنود ويه مريم قاعدين في صاله وكل وحده تفكيرها في واادي غير
العنود: وينكم عني
وفاء: ويااش امش لاه
العنود: ادري بس احب اقعد ويااكم
الهنوف: قلنا يمكن تبغين تقعدين ويه امش بروحكم .. ما حبينا نخرب عليكم
وفاء: مريم على فكره صايرة حليوه بالعبايه والشيله
العنود: ايي امااه صايرة صغيره عدل
مريم وهي تضرب بتها على كتفها بخفيف: انزين اني صغيره جي شايفتني عجوز نفس خلود
العنود: بدينا بالغلط
الهنوف: صلوا على النبي .. لا تتهاوشون
وفاء : مريموه العنود قصدهاا انش بالشيله تبينين اصغر .. لا تقلبين السالفه على خالتي ام رائد
مريم : اصغر عيالش تناديني مريموه .. ومن متى صارت خلود خاالتش
وفاء: من زمااااان ... واكثر من خاله بعد بحسبه امي الله يرحمهااا
الهنوف : يلا وفاء خلنا ناكل لينا شي ونروح الى محمد بروحه قاعد .. خالتي والعنود عندكم حجرتنا ناموا فيها .. احنا بنام في حجره المرحومه
العنود: بنام كلنا هناك
وفاء: يوه محمد اخوي بنام ويانا شلون بتنامين ويانا
العنود وهي تضرب على راسهاا : يووه نسيته بعد
راحوا المطبخ اكلوا ليهم شي خفيف بس يسكت جوعهم ورجعوا الى محمد إلي كان قاعد يقرا قران بصوت عالي شوي وصوته فيه خشوع قعدوا صوبه بهدوء يسمعونه
أبشـري يمـه بدعـوات كثيـره
كل ماذكرتك ولرحمـن صليـت
القلب يحزن والمدامـع غزيـره
.................................................. .
طل الصباح بيوم جديد يحمل بين طياته مزيج من الفرح والحزن
جاسم : صباح الخير
نور: صباح الخير
جاسم : ممكن سؤال ؟؟
نور: تفضل
جاسم : الهنوف صار ليي 4 ايام ما اشوفها في الشركه ويش فيها
نور: امها متوفيه
جاسم : هاا .. الله يرحمها .. متى ؟؟
نور: تقريبا من 5 اياام
جاسم : انزين ممكن رقمها علشان اعزيهااا و نسوي الوااجب
نور: امم الصراحه ما اقدر اعطيك رقمها الخااص يمكن ما ترضى .. اذا داومت عزهاا
جاسم : وصلي ليها سلامي وتعازيي الحاره
نور: يوصل ان شالله
.................
رائد: اكتب رساله بإجازة شهرين مع راتب بإسم الهنوف
حيدر: ان شالله .. بس شخبارها وشخبار اهلهاا
رائد: الله يصبرهم يا حيدر .. والله قلبي وياهم واجد احاتيهم
حيدر: الله يصبرهم وعينهم فراق الام صعب
رائد: اي والله .. يعني في البدايه توفى ابوهم وفي حادث وامهم صارت معاقه والحين امهم راحت في غمضه عين ...... كانت ويانا مافيها شي مرة وحده راحت صرااحه الله يصبرهم .. المهم حيدر اذا حملت من الرساله طرشها بوقعها وبعدها طرشوها الى ابويي
حيدر : صار طال عمرك
رائد: الى متى يعني انا بفهم فيك
حيدر : مسامحه استااذ رائد
رائد: اوكي .. بسرعه جهزهااا
...............................................
..........................................
.........................
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
قديم 09-06-2010, 02:58 AM   رقم المشاركة : ( 40 )

الصورة الرمزية яed яσse

الملف الشخصي
رقــم العضويـــة : 94724
تـاريخ التسجيـل : Sep 2009
عدد المشاركات : 69
الــــــــجنــــــس : شــابة
الـــــدولـــــــــــة : عيــون البحريــ ـن
عدد الـــنقــــــاط : 10

яed яσse غير متصل

افتراضي

قــراءة ممتعه وابي ردود تشجع >> خخ علشان اني واسطه لأن الكاتببه تصيــر عمتي علشان احن عليها تنزل الــ 27 اوك ؟؟ يلا انتظر ردودكم
من مواضيع яed яσse في المنتدى

  رد مع اقتباس
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
بحرانية،رواية،بحارنة رواية بحراني



جديد مواضيع قسم القصص والروايات الطويلة
الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع تقييم هذا الموضوع
تقييم هذا الموضوع:


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة بحرانيه واقعيه جريئه ، قصه بحرانية ، بحرانية قصة رائعة ameerah al8aser al3a القصص والروايات الطويلة 655 03-11-2014 08:17 PM
قصة عامية بحرانية, قصة بحرانيه واقعيه جريئه ، قصه بحرانية ، بحرانية قصة رائعة اميـ العشاق ـرة عيـ[القصص و الروايات]ـون 240 02-02-2014 12:20 AM
(( رواية بحرانية بقلمي << ضياع فتاة>>)) 333 ريحانة عيـ[القصص و الروايات]ـون 478 03-15-2013 12:19 PM
رواية بحرانية ... محتاج قربك لاتضيعني CwaZy عيـ[القصص و الروايات]ـون 11 09-06-2012 05:01 PM
الجزء الثاني رواية سارة وجواهر روعه وين الردود أنثى من حرير عيـ[القصص و الروايات]ـون 4 02-10-2011 12:47 AM


الساعة الآن بتوقيت مملكة البحرين 01:09 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd.
SEO by vBSEO
منتديات غياهب
ادارة المنتدى تبرء ذمتها عن ما يكتب او التعارف الغير شرعي بين الجنسين ، جميع الحقوق محفوظه 2005- 2012
This Forum used Arshfny Mod by islam servant